افرازات الثدي

0

تعاني الكثير من السيدات من مشكلة افرازات الثدي وفي هذا المقال تعرف على اسباب واعراض الافرازات وطرق العلاج والوقاية حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال

افرازات الثدي

من المعروف أن افرازات الثدي الطبيعية هي الإفرازات اللبنية (حليب الأم) التي تبدأ في فترة الحمل وتزداد بعد الولادة في فترة الرضاعة ، وتكون هذه الإفرازات من الثديين معا ، ويبدأ افراز الحليب في ثدي الأم الحامل من الأسبوع 14-26 تقريبا ، وتستمر حتى الولادة وتنتهي بالفطام ، وفي حال عدم وجود حمل وظهور افرازات من الثدي لابد من مراجعة الطبيب للوقوف عن أنواع تلك الإفرازات وأسبابها .

أسباب افرازات الثدي :

– الورم الحليمي القنوي : وهو ورم حميد يظهر في قنوات الثدي الموصلة للحليب من الغدة لخارج الثدي ، ويسبب الورم الحليمي القنوي افرازات مدممة من أحد الثديين ، وهو ورم شبيه بالثأليل ويبلغ حجمه ما بين 1-2 سم ، ويتكون في أحد قنوات الثدي ، ويتكون خلف الحلمة عادة ويسبب تسرب السوائل والدم من الثدي ، وعادة ما تصاب المرأة بورم حليمي واحد فقط ويمكن استئصاله بسهولة وهو ورم غير سرطاني ولكن يمكن أن يتحول لسرطان مما يوجب التأكد من ذلك والعلاج .

-توسع القنوات اللبنية : وهو تغير ثديي حميد ، يرتبط بعمر المرأة ويتسبب في وجود افرازات جبنية ، متغيرة اللون من كلا الثديين ، وتكون الإفرازات بنية أو خضراء اللون أو متجبنة ، وليس من الضروري أن تكون هذه الإصابة سرطانية ، وتصيب هذه الحالة النساء القريبات من سن اليأس حيث أن قنوات الناقلة للحليب في الثدي تصبح أقصر وأكثر اتساعا مع تقدم العمر ، ويعد هذا تغير طبيعي مرتبك بالعمر ولا يثير القلق ، وهي حالة حميد يتم علاجها والشفاء منها ، مع ضرورة استشارة الطبيب لاستبعاد الشبهة السرطانية حيث أن زيادة توسع القنوات يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي فيما بعد

– خراج الثدي أو الحلمة : وهو تجمع صديدي مؤلم يتكون في نسيج الثدي ، وينتج عن عدوى جرثومية ، ويتكون الخراج في الثدي أو حول الحلمة ، وعادة ما يتكون تحت الجلد الذي يظهر باللون الأحمر مع الإحساس بالحرارة والتورم ، وينتج خراج الثدي عن مصاعفات التهابات الثدي ، ويبدأ العلاج بوصف المضادات الحيوية أما في حين استمرار الأعراض لابد من التوجه لوحدة الكشف عن الثدي للتشخيص الدقيق لخراج الثدي .

أسباب أقل شيوعا لإفرازات الثدي :

– استعمال حبوب منع الحمل ، مع الشعور بالألم وكبر حجم الثدي .
– حدوث تذبذب في مستوى الهرمونات والتي تحدث عادة في مرحلة البلوغ ، أو مرحلة انقطاع الدورة الشهرية .
– بعد الفطام ، وتحدث بعد فترة الرضاعة الطبيعية واستمرار انتاج الحليب لدى بعض النساء لمدة سنتين بعد انتهاء الرضاعة الطبيعية .
– الأدوية التي تزيد نسبة هرمون البرولاكتين المنتج للحليب ، مثل أدوية الاكتئاب المثبطة لاسترداد السيروتونين الانتقائي ، والمهدئات .
– الورم البرولاكتيني ، الذي يؤدي لارتفاع مستوى هرمون البرولاكتين في الدم .
– مشاكل هرمونية مثل قصور نشاط الغدة الدرقية ، أو داء كوشينج .
– انسداد قنوات الحليب المسماة القيلة اللبنية ، والمرتبط بالولادة .
– شكل مبكر من أشكال سرطان الثدي المعروف باسم السرطانه الآبدة ، والتي تتكون في قنوات الحليب ولم تنتشر بعد وتكتشف عادة بالتصوير الثدي الماموجرام .

حالات تستدعي استشارة الطبيب المتخصص :

يتم التوجيه للطبيب المختص بأمراض الثدي في بعض الحالات التي تعاني من ظهور افرازات الثدي وهي :
– إذا كان عمر المريضة أكثر من 50 عام .
– خروج افرازات من ثدي الرجل .
– وجود كتلة في الثدي .
– وجود افرازات مدممة .
– ظهور الإفرازات في أحد الثديين فقط .

افرازات الثدي

السوائل الثديية :

قبل بدء نزول الدورة الطمثية التالية بحوالي اسبوع يمكن الحصول على كمية ضئيلة من سائل خفيف بالضغط عل الثديين واثناء الحمل يمكن الحصول على سائل اثقل قواما بالضغط على الثدي وفي كلتا الحالتين تعتبر هذه ظاهرة طبيعية

الافرازات الثديية اللبنية غير الطبيعية :

يعني ذلك إفراز سائل لبني من الثدي بدون وجود حمل حديث وعادة يكون هذا السائل في الثديين معا ونادرا ما يكون في ثدي واحد
اسباب وجود سائل لبني بالثدي بدون وجود حمل حديث :
تزداد نسبة هرمون البرولاكتين المفرز لللبن في اثناء النوم العميق وعند نقص مستوى نسبة السكر بالدم واستجابة لفحص الثديين باللمس واثناء الجماع والتوتر العصبي .
وفي معظم هذه الحالات يكون ذلك بصفة مؤقتة ولا يؤدي الى افراز لبني من الثدي ويحدث زيادة افراز هرمون البرولاكتين بصفة مرضية مؤديا الى

وجود سائل لبني بالثديين في الحالات الاتية :

– اضطراب غدة الهيبوثلاموس ( اسفل المخ ) وينتج عن ذلك قلة افراز العامل المقلل لافراز هرمون البرولاكتين ويحدث ذلك اما نتيجة اضطراب في الوظيفة او نتيجة لاصابة او بعد التهاب او لوجود اورام
– اضطراب الغدة النخامية إما بزيادة نشاط الغدة او نتيجة لوجود ورم صغير يفرز هرمون البرولاكتين
– قلة نشاط الغدة الدرقية
– قد يحدث ذلك مصاحبا لتكيس المبايض
– نتيجة اخذ عقاقير مثل العقاقير المهدئة للاعصاب وعقاقير علاج ارتفاع ضغط الدم

الاعراض المصاحبة :

– اضطراب الدورة الشهرية وقد يحدث انقطاع للدورة
– عدم القدرة على الانجاب لتوقف التبويض
– في حالة وجود ورم بالغدة النخامية قد يؤدي ذلك الى صداع وفي حالة نادرة اذا لم يتم التعامل مع الورم بالعقاقير المناسبة يقل مجال الرؤية ويضعف البصر نتيجة للضغط على اعصاب العين

متى تستشير الطبيب المعالج عن أي من افرازات الثدي التي تخرج من الثدي :

-اذا لاحظت اي خروج لأي سائل او افرازات من الثدي فعليك مراجعة الطبيب على الفور للقيام بالفحوصات التي تكشف سبب هذه الافرازات والعلاج المناسب لك .
-بعد التقارير عن الافرازات التي تخرج من صدرك، سوف يقوم مزود الرعاية الصحية الخاص بك بالقيام بامتحان شامل، والاستماع إلى الأعراض التي تعاني منها وكسب مزيد من المعلومات حول التاريخ الطبي الخاص بك، وبعض

الاختبارات التي يمكن ان يتم القيام بها تشمل :

-اختبارات الغدة الدرقية والبرولاكتين واختبارات الدم
-MRI أو CT لاستبعاد وجود ورم في الغدة النخامية
-الماموغرام
-فحص الثدي بالموجات فوق الصوتية
-أخذ خزعة من الثدي
-استخدام الأشعة السينية لفحص قنوات الحليب

اذا كانت الاختبارات والامتحانات طبيعية :

-في حالة أنة لم يتم العثور على أي شذوذ او شئ غير طبيعي، فمن المستحسن أن يتم تصوير الثدي بالأشعة السينية السنوية، والذي يعتبر أمر ضروري للتعرف على تشخيص جديد أو للتأكد من الحالة، وفي بعض الحالات تكون الافرازات تخرج من حلمة الثدي من تلقاء نفسها دون اي اسباب واضحة .

افرازات الثدي

العلاج افرازات الثدي:

-عندما يتم الكشف عن سبب الافرازات من حلمة ثديك، فإنه سيتم إعطاء توصيات للعلاج، ويمكن أن تشمل ما يلي :
-إذا كان سببها الدواء، يجب تغيير الدواء
-اذا كان يوجد اي تكتل في الثدي يجب إزالته
-إزالة قنوات الثدي المتضررة
-علاج التغيرات الجلدية المحيطة بالحلمة بالكريمات الموصوفة
-تناول الأدوية اللازمة لعلاج حالة صحية كامنة تكون السبب في هذه الافرازات

الوقاية والعلاج :

قبل البدء في خطوات العلاج يجب اجراء بعض الفحوصات المهمة التي تشمل قياس نسبة هرمون البرولاكتين في الدم وقياس نسبة هرمونات الغدة الدرقية بالدم وقد يحتاج الامر لعمل اشعة مقطعية على الجمجمة للتاكد من عدم وجود اورام بالغدة النخامية

ويتم العلاج كالاتي :

– تجنب العقاقير التي تؤدي الى زيادة نسبة هرمون البرولاكتين اذا امكن ذلك
– اذا كان السبب قلة نشاط الغدة الدرقية يعالج باعطاء هرمون الغدة الدرقية
– اعطاء العقاقير المناسبة التي تقلل افراز هرمون البرولاكتين ويعطي ذلك في حالة زيادة نشاط الغدة النخامية او عند وجود ورم دقيق ( صغير الحجم ) ويستمر العلاج لعدة اشهر
– اذا كان الورم بالغدة النخامية لا يستجيب للعلاج بالعقاقير او بدا يؤثر على اعصاب العين يتم استئصال الورم جراحيا.

افرازات الثدي