افضل الزيوت لخسارة الوزن

0

تعتبر الزيوت الطبيعية من اهم المكونات التي قد تساعد بشكل فعال على خسارة الوزن نهائيا و لهذا نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل نذكر لك فيه افضل الزيوت لخسارة الوزن

0000000000000000

افضل طريقة لانقاص الوزن :

الإهتمام بوجبة الإفطار : و عدم تركها و الحرص على إحتوائها على كل العناصر الغذائية الهامة و وضع بها مجموعة معتدلة من الدهون الصحية و تقليل الطعام في وجبة الغذاء مع إحتوائها على كل العناصر الضرورية و جعل وجبة العشاء خفيفة من الخضروات أو الفواكه أو الزبادي و الألبان منزوعة الدسم .

التوقف عن شرب المشروبات الغذائية نهائيا و كل السكريات : حيث أن العبوة الأصغر منها تحتوي على ما يعادل 7 ملاعق سكر ، بالإضافة إلى كونها ضارة بالصحة .

إضافة التوابل إلى الطعام : حيث أنها تقوم بزيادة معدل حرق الدهون في الجسم مما يساعد على خسارة الوزن .

القيام ببعض التمارين الرياضية يوميا : حتى و لو تمارين بسيطة من ربع إلى نصف ساعة على الأقل 3 مرات أسبوعيا .

التحقق من الوزن يوميا : فمعرفة الوزن يوميا يساعد على التحكم في الوزن و جعله تحت السيطرة .

تناول الفاكهة مرتين في اليوم : و يجب الإنتظام في ذلك خاصة الفاكهة الغنية بالألياف .

تناول الحساء و السلطة أولا : فهذا من شأنه أن يساعد على الإحساس بالشبع و الحصول على العناصر الغذائية المفيدة .

إستخدام أطباق صغيرة للطعام : فهذا سيساعد على برمجة المخ و المعدة على تناول كميات قليلة و مع الوقت ستتعود على الإحساس بالشبع بعد كميات قليلة من الطعام .

البعد عن تناول المقليات : حيث أنها تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون الضارة التي تتركز في الجسم ، و إستبدال هذه الطريقة في الطهي بالشواء و السلق و البخار .

عدم تناول الطعام قبل النوم : و يكون ذلك بمدة لا تقل عن 3 ساعات حيث أن في هذا الوقت يصعب على الجسم الحرق و التخلص من السعرات الحرارية الزائدة .

زيوت مساج منزلية لخسارة الوزن

زيت الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل من الأغذية التي ينصح العديد من أطباء التغذية بتناولها على هيئة مشروب أو تناول الأغذية المضاف لها الجنزبيل كنوع فريد ولذيذ من التوابل وذلك لفاعليته في القضاء على الوزن الزائد وحرق دهون الجسم المتراكمة في منطقة البطن والفخذين، ويمكن استغلال زيت الزنجبيل في خسارة الوزن عن طريق عمل جلسات مساج يومية باستخدام زيت الزنجبيل، وذلك عن طريق دهن المناطق المراد خسارة الدهون بها بزيت الزنجبيل لمدة 10 دقائق حتى يتمكن زيت الزنجبيل من تفتيت الدهون المتراكمة أسفل الجلد.

زيت جوز الهند

يشتهر زيت جوز الهند بتعدد فوائده الجمالية والصحية وذلك لاحتوائه على عناصر تساعد على قتل البكتريا وتنظيف الجسم من السموم، ويمكنك استخدام خليط زيت جوز الهند وزيت الزيتون للتخلص من الوزن الزائد وذلك عن طريق القيام بجلسات مساج يومية لدهن المناطق المراد حرق الدهون بها وستلاحظي فاعلية هذا الخليط بعد المداومة على استخدامه لمدة أسبوعين، ويتميز هذا الخليط بقدرته على شد البشرة تلقائيًا بعد حرق الدهون المخزنة أسفلها وهذا ما سيوفر عليكِ عناء البحث عن مستحضرات لشد البشرة بعد الانتهاء من خسارة الوزن.

زيت القرفة

يعتبر مشروب القرفة من المشروبات الحارقة للدهون بفاعلية كبيرة حيث تحتوي القرفة على عناصر غذائية تساعد الجسم على حرق الدهون المخزنة به وهذا ما يجعلها مشروبًا ينصح به أطباء التغذية، يمكنك استغلال زيت القرفة في الحصول على جسم منحوت وخالٍ من الدهون المخزنة وذلك عن طريق الاستعانة بزيت القرفة لحرق دهون الجسم عن طريق القيام بجلسات مساج تتضمن دهن البطن والفخذين بزيت القرفة لخسارة الوزن والحصول على جسم مشدود.

زيت الشاي الأخضر

بالطبع تعرفين فائدة تناول الشاي الأخضر في تخليص الجسم من السموم والدهون المخزنة فيه، كذلك الأمر بالنسبة لاستخدام زيته في حرق الدهون المخزنة أسفل البشرة عن طريق عمل جلسات مساج، قومي باستخدام زيت الشاي الأخضر لعمل جلسات مساج لحرق الدهون المخزنة أسفل البشرة.

زيت الخروع لتخفيف الوزن :

يمكنك ان تستهلك زيت الخروع شفويا لاستخدامه بمثابة ملين ، يمكن ان يخفف من مشكلة احتباس الماء في الجسم ويساعدك على فقدان الوزن على الأقل بضعة كيلوات ، وهو ملين قوي ، وبالتالي يجب عدم استخدامه على مدى فترة طويلة ، الاستهلاك المفرط لزيت الخروع يمكن أن يؤدي إلى اختلال التوازن المنحل بالكهرباء والسوائل في الجسم ، كما أنه يمكن أن يهيج الجهاز الهضمي ، والخبر السار هو انه يمكنك استخدام زيت الخروع موضعيا لحرق الدهون العنيدة في منطقة البطن

1. الاستهلاك عن طريق الفم :

خذ 2-3 ملاعق صغيرة من زيت الخروع قبل وجبة الفطور ، كثير من الناس لا يحبون طعمه ، لذلك يمكنك مزجه مع بعض العصير ، بعد فترة وجيزة من الاستهلاك سوف تجد نفسك هرعت الى المرحاض ، كما أنه سيتم تسهيل حركة الأمعاء ، يمكنك الاستمرار في هذا النظام لمدة أسبوع وتحقق من وزنك ، سوف تجد بالتأكيد نجاحا في فقدان الوزن ، لا تطيل من تناول زيت الخروع ، لأنه يمكن أن تسبب مشاكل صحية خطيرة مثل إضعاف القولون والإمساك المزمن

2. التطبيق الموضوعي :

تدفئة ملعقة كبيرة من زيت الخروع على نار متوسطة ، والتدليك على البطن ، فإن التطبيق الموضعي يساعدك على حرق الدهون الزائدة في منطقة البطن ، ومع ذلك لابد ان تنغمس أيضا في شكل من أشكال النشاط البدني لإدارة الوزن بشكل فعال ، ما هو أكثر من ذلك؟ تطبيق زيت الخروع يمكن أن يساعد على شد الجلد المترهل ويجدد الجلد الخاصة بك

فوائد مذهلة أخرى من زيت الخروع :

1. إزالة السموم :
استهلاك زيت الخروع يمكن أن يساعد في إزالة السموم من الجسم بالإضافة إلى فقدان الوزن ، عند استيعاب زيت الخروع يبدأ تحفيز الجهاز الهضمي المسؤول عن التخلص من النفايات ، تطهير السموم من الجسم يساعد على الحفاظ على صحة الجسم

2. خصائص مضادات الجراثيم :
عند إضافة اندفاعة من زيت الخروع إلى النظام الغذائي الخاص بك لفقدان الوزن ، يمكنك أيضا التمتع بخصائصه المضادة للجراثيم ، سوف تساعدك على الحفاظ على الالتهابات الفطرية بعيدا ، قد تواجه أيضا انخفاضا ملحوظا في الألم والحكة ، الزيت يقلل أيضا من انسداد غير طبيعية اوليمفاوي

تحذيرات :
– لا تأخذ زيت الخروع أكثر من الموصى به ، استخدمه لفترة قصيرة فقط ، فالاستعمال لفترة طويلة من زيت الخروع قد يسبب فقدان السوائل والكهارل ، وفقا لجمعية السرطان الأمريكية ، الاستخدام طويل الأمد من الملينات المنبهة مثل زيت الخروع يمكن أيضا أن يضعف القولون ويؤدي إلى مشاكل على المدى الطويل مع الإمساك

– النساء الحوامل أو المرضعات ، والأفراد الذين يعانون من أمراض الأمعاء الالتهابية أو الأشخاص الذين يعانون من انسداد الأمعاء ، يجب عدم استخدامهم لزيت الخروع ، كذلك . تحدث مع طبيبك حول ما إذا كانت هذه المادة هي آمنة لتتمكن من استخدامها

نصائح :
يجب ممارسة النشاط البدني بانتظام واتباع نظام غذائي يحتوي على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة واللحوم الخالية من الدهن يمكن أن تساعدك على فقدان الوزن بطريقة صحية ، استشارة مقدم الرعاية الصحية حول الأهداف وفقدان وزنك ، والسبل السليمة لتحقيق فقدان الوزن الخاص بك ، لا تستخدم زيت الخروع لفقدان الوزن في كثير من الأحيان ، فهذه ليست طريقة صحية جدا لانقاص وزنك

زيت جوز الهند أفضل خيار لخسارة الوزن :

إذا كنت تعتقد أن زيت الزيتون هو أصح خيار تختاره لفقدان الوزن ، يجب التفكير مرة أخرى قد يكون الزيت هو التغذية المفضلة لدى الأطباء والخبراء ، ولكن هذا لا ضمان لفعاليته في القضاء على الوزن الزائد بدلا من ذلك ، أجرت دراسة قبل بضع سنوات وكشفت أن الأحماض الدهنية (الدهون الأحادية إلى حد كبير) موجودة في الدهون في الجسم لدينا هي أكثر بكثير مماثلة لتلك الموجودة في زيت الزيتون من ناحية أخرى ، زيت جوز الهند لا يحتوي على هذه الدهون الأحادية ، والتي تجعل منه خيار أفضل بكثير لفقدان الوزن .

0000000000000

كيف يمكن لزيت جوز الهند ان يساعد في خفض الوزن؟

ولكن كيف جوز الهند يقوم بالمساعدة في فقدان الوزن ؟ وهنا هي الطرق التي يمكن أن تعطيك وزن صحي وجسم سليم :

1. كونه مصدرا غنيا من الدهون المشبعة (تقريبا 90٪) ، زيت جوز الهند يمكن أن يساعد الناس على زيادة الوزن بشكل كبير ، ويتكون جزء كبير (حوالي 60٪) من هذا المحتوى من الدهون المتوسطة سلسلة الأحماض الدهنية المشبعة (MCT) يسمى حمض اللوريك ، الذي يبلغ حوالي 3 مرات أكثر فعالية من نظرائهم لسلسلة أطول في مكافحة الوزن الزائد .

2. هناك مكونات في زيت جوز الهند تعزز الأيض لدينا بدلا من الحصول على تخزينها على شكل دهون ، وتنتج الكثير من الطاقة لحرق السعرات الحرارية الإضافية .

3. عندما يشمل زيت جوز الهند في النظام الغذائي الخاص بك العادية ستصبح عملية الهضم لديك أبطأ نسبيا .

4. زيت جوز الهند يتباطأ في عملية الهضم ، مما يبطئ إنتاج الجلوكوز من خلال جعل انهيار الكربوهيدرات البطيئة ، أنه يضع حدا لتذبذب السكر في مجرى الدم لدينا ويساعد في فقدان الوزن في نهاية المطاف .

5. للناس التي تعاني من حالة تسمى المبيضات أو خميرة ، التي تتميز بالرغبة الشديدة للطعام ، والتعب ، وزيادة الوزن المفاجئ ، الناس يعانون من زيادة الوزن والأحماض الدهنية متوسطة السلسلة الموجودة في زيت جوز الهند و يمكن القضاء على المبيضات تماما ، و بالتالي التسبب في فقدان الوزن الدائم .

جرعة من زيت جوز الهند لتخفيف الوزن :

جرعة من زيت جوز الهند لانقاص الوزن يعتمد كليا على متطلبات السعرات الحرارية للشخص ، فمن المستحسن أن تبدأ مع 1 إلى 2 ملعقة طعام من الزيت في النظام الغذائي الخاص بك كل يوم ، مرة واحدة يحصل تعديل جسمك لذلك ، انتقل إلى 5-6 ملاعق طعام في اليوم ، يجب أيضا الحفاظ على النقاط التالية في الاعتبار أثناء تناول زيت جوز الهند كأداة مساعدة في فقدان الوزن :

– أفضل وقت لتناول زيت جوز الهند هو 15 إلى 20 دقيقة قبل وقت الوجبة ، أنه يجعلك تشعر بالشبع ، مما يؤدي إلى الحد من الشهية وتناول أجزاء أصغر .

– حيث إن نقطة انصهاره من زيت جوز الهند هي 76F ، من المهم أن تجعل من السائل قبل الاستهلاك لهذا الغرض ، ومزيج الكمية المطلوبة من زيت جوز الهند مع كوب من الماء الساخن ، يقلب بملعقة حتى يحصل يذوب الزيت تماما .

– يمكنك أيضا إذابة الزيت في فمك بواسطة ابقائه داخل تجويف الفم لبعض الوقت قبل البلع .

اختيار أفضل زيت جوز الهند لتخفيف الوزن :
نعم يمكن أن يكون زيت جوز الهند من أنواع مختلفة وليس كل منهم على قدم المساواة مفيد لانقاص الوزن ، فإنه من المستحسن أن تذهب فقط للحصول على جودة عالية من زيت جوز الهند لتصنيعه من قبل العلامة التجارية المشهورة ، وهنا بعض أكثر العوامل في الاعتبار حين اختيار أفضل زيت جوز الهند لفقدان وزن الجسم :

والعضوية الغير المجهزة زيت جوز الهند هو أفضل خيار لخسارة الوزن لأنها تحمل الزيت الطبيعي من خلال الحفاظ على جميع المغذيات الدقيقة الأساسية ، كونه نسخة غير مكررة كما أنها خالية من المركبات الكيميائية الضارة .

كيفية استخدام زيت جوز الهند في فقدان الوزن الخاص بك و النظام الغذائي :

كيفية استخدام زيت جوز الهند لانقاص الوزن؟ بما في ذلك زيت جوز الهند في حياتك لفقدان الوزن و الحمية لا يعني الجمع فقط مع الماء الساخن ، يمكنك أيضا استخدامه في الأطعمة العادية الخاصة بك ، وهي واحدة من الزيوت بالطبخ الأكثر فعالية التي تعد مقاومة للحرارة ممتازة ، أنها لا تولد الدهون المهدرجة الضارة حين تكون مطبوخة ، و هذه بعض الطرق لاستخدام زيت جوز الهند لانقاص الوزن نظام غذائي أدناه :
– إعداد المواد الغذائية المخبوزة مثل الكوكيز ، الكعك من خلال استبدال الزبدة بزيت جوز الهند .
– الخضار النيئة الطازجة مثل الشمندر المشوي ، البطاطا الحلوة ، الخ في زيت جوز الهند وإضافة الأعشاب لهم .
– الحصول على الفشار محلي الصنع الخاص بك عن طريق قذف حبات في القليل من زيت جوز الهند

حمية آتكنز :
تتنوع الأطعمة المغذية اللازمة للجسم في عدة مصادر هي البروتين ، الكربوهيدرات ، والدهون ، الخضروات والفاكهة ، وتعد الكربوهيدرات هي مصدر الطاقة للجسم ، والتي يتم تحويل الفائض عن حاجة الجسم إلى دهون لاستخدامها وقت الحاجة ، ولكن حمية آتكنز تتطلب تقليل الكربوهيدرات خاصة في مراحله الأولى بنسبة كبيرة مما يعمل على تقليل مستويات السكر في الدم ومستوى الأنسولين أيضا ، مما يدفع الجسم للاعتماد على الدهون كمصدر للطاقة ، وعلى الدهون المخزنة في الجسم في عملية كيتوسيز Ketosis .

وحيث أن حمية آتكنز تؤثر على نسبة السكر في الدم ، بمعنى أن يتم طرح الألياف الغذائية من نسبة الكربوهيدرات ، والذي يتضح من المثال التالي في حالة تناول قطعة من الخبز تحتوي على 15 جم من الكربوهيدرات تمثل الألياف الغذائية بها نسبة 5 جم ، لذا يتم حساب الكربوهيدرات بقيمة 10 جم فقط ، إذ أن الألياف لا يتم هضمها وليس لها أي تأثير على مستوى السكر في الدم ، وتتمثل أهميتها فقط في تسهيل عملية الهضم فقط .

مراحل حمية آتكنز :
تتكون حمية آتكنز من أربعة مراحل تختلف من شخص لآخر تبعا للأهداف المرجوة من الحمية ، ووزن الشخص ، واستعداده للانتقال للمرحلة التي تليها ، وكل من تلك المراحل يتضمن العديد من الاختيارات أكثر مما يسبقها وهي تتمثل في النقاط التالي :
– المرحلة الأولى وهي المقدمة : ويكون الهدف منها تحويل مصدر الطاقة الذي يعتمد عليه الجسم من الكربوهيدرات إلى الدهون للبدء في فقدان الوزن ، لتصبح الدهون هي مصدر الجسم للحصول على الطاقة إذ يتم تناول 10 جم فقط من الكربوهيدرات بحد أقصى طوال اليوم ، ويتم الاعتماد بشكل أساسي على الخضروات التي لا تحتوي على النشويات وترتفع نسبة الألياف ، والفيتامينات ، والمعادن التي لا يحتاجها بنسبة كبيرة خلال اتباع حمية غذائية ، وتستمر مرحلة المقدمة لمدة اسبوعين على الأقل ، كما يمكن اطالتها تبعا لحاجة الجسم .

الأغذية المسموحة :
– في مرحلة المقدمة البيض ، والذي يعد من الأغذية الرئيسية والمتاحة خلال هذه المرحلة ، حيث أنه الاختيار الأفضل لوجبة الإفطار .
– الخضروات غير النشوية : ذات نسبة كربوهيدرات منخفضة ، مع نسبة ألياف كبيرة ، وفيتامينات ، ومعادن مثل الخيار ، الخس ، البروكلي ، السبانخ ، الطماطم ,
– المأكولات البحرية : السلمون ، السردين ، التونة ، المحار ، بلح البحر ، والجمبري .
– الطيور : الدجاج ، الديك الرومي ، البط ، السمان ، الأوز ، النعام .
– اللحوم : لحم البقر ، لحم الماعز ، لحم الغزال ، اللحم المقدد .
– الجبن : جميع أنواع الجبن التي تحتوي على نسبة كربوهيدرات قليلة مثل الجبن الأزرق ، جودة ، الموتزريلا ، البارميزان ، الفيتا ، الشيدر ، الجودة .
– الزيوت والدهون : زيت الزيتون ، الزبدة ، المايونيز ، زيت السمسم ، الزيوت النباتية ، مع عدم تسخين الزيوت واستعمالها مضافة للسلطات والخضروات المسلوقة .
– المشروبات : الماء بما لايقل عن 8 أكواب في اليوم ، الشاي والقهوة كوب أو أثنين يوميا .

تقسم وجبات هذه المرحلة لثلاث وجبات كبيرة ، أو 4-5 وجبات مع مراعاة مرور ما لايقل عن 6 ساعات بين الوجبات ، على أن تكن الخضروات هي الأساس في مكونات الوجبة مع البروتين والدهون ، و20 جم من الكربوهيدرات في اليوم ، وينصح بتناول قرص واحد من المكملات الغذائية من الفيتامينات يوميا .

– المرحلة الثانية وهي فقدان الوزن المستمر : ويتم الانتقال بها عند الوصول لزيادة تبلغ من 5-6 كيلوجرام عن الوزن المثالي ، ويتم زيادة نسبة الكربوهيدرات اليومية بنسبة 5 جم كل أسبوع ، إذ يتم البدء ب25 جم يوميا ، تمثل الخضروات فيها نسبة 12-15 جم ، مع ملاحظة نسبة فقدان الوزن مع زيادة الكربوهيدرات .

الأغذية المسموحة في هذه المرحلة هي أغذية المرحلة الأولى مع خيارات أخرى لزيادة نسبة الكربوهيدرات اليومية ، والخيارات الجديدة تتمثل في :
– منتجات الألبان : الجبن القريش ، جبن الريكوتا .
– المكسرات : اللوز ، الكاجو ، البندق ، الفستق .
– الفواكه : الفراولة ، التوت البري ، التوتو الأزرق ، الكانتلوب .
وتعد هذه المرحلة نمط غذائي أكثر منه حمية غذائية ، ويتوقع خلالها خسارة الوزن والوصول للوزن المثالي بزيادة 4-5 كيلو جرام .

– المرحلة الثالثة ما قبل التثبيت : تبدأ هذه المرحلة بزيادة 10 جم في كل أسبوع ، مع تناول نفس الأطعمة والمشروبات في المراحل السابقة ، مع خيارات اضافية هي :
– الخضروات الغنية بالنشويات مثل : الجزر ، البطاطس ، البطاطا الحلوة .
– البقوليات : الفول ، العدس ، الفاصوليا ، الحمص .
– الحبوب : الشوفان ، الأرز البني .
– الفواكه : التفاح ، الموز ، المانجو ، الخوخ ، العنب .
في هذه المرحلة يتم التعرف على الكربوهيدرات المناسبة للجسم لفقدان الوزن والوصول للوزن المطلوب مما يؤهل الجسم للانتقال للمرحلة الرابعة .

– المرحلة الرابعة التثبيت : وهي مرحلة تعني نظام غذائي يعتمد كأسلوب حياة ، وفيها يتم التعرف على الكربوهيدرات المناسبة للجسم والتي يمكن تعديلها للوصول للوزن المطلوب أو الوصول لزيادة 2-5 عن الوزن المثالي .

الأعراض الجانبية :
من الأعراض الشائعة في الأسبوع الأول الإحساس بالصداع والإرهاق والدوار ، نتيجة تحول الجسم من استهلاك الدهون للحصول على الطاقة بدلا من الكربوهيدرات ، إذ أن استعمال الدهون كمصدر للطاقة يفرز في الجسم كيتونات مما ينتج عنه رائحة فم سيئة ، مع حدوث امساك عند نقص تناول الألياف ، مع أن الاستمرار بحمية مرتفعة الدهون لفترات طويلة يضر بصحة القلب والشرايين .

00000000000000000