افضل انواع الزيوت و فوائدها

0

تعتبر الزيوت من اهم الوسائل الطبيعية التي تستخذم في كثير من العلاجات الصحية و الجمالية نقدمها لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر مقال يشمل افضل انواع الزيوت و فوائدها.

4

الزيوت واحدة من المكونات التي تدخل في أغذيتنا و تمثل أهمية و فائدة كبيرة حيث تحتوي الزيوت على الليسيتين و هى مادة دهنية تعتبر مهمة للجهاز العصبي , و تحتوي ايضًا على فيتامينات مهمة ( A , E , K ) و العناصر المعدنية لذا فنجد الزيوت تدخل في العديد من الأطعمة سواء في طهوها او ضمن مكونات إعدادها , لكنها ايضًا تعتبر من ضمن أهم بل اول الأسباب التي قد تؤدي الى إصابة الإنسان بالأمراض الخطيرة في حال تناول الزيوت بشكل مفرط و بشكل خطأ او نوعية خطأ , فأفضل الزيوت التي يمكن إستخدامها هى الزيوت الغير مشبعة و غالبًا فإن مصدر تلك الزيوت يكون نباتي و تقل بها نسبة المادة الدسمة .

كيفية إستخلاص الزيوت النباتية .

الزيوت النباتية عادة تحتوي على الدهون المشبعة و الشبه مشبعة و لا تعتبر كل الزيوت النباتية التي نجدها في الأسواق صحية , حيث أنه بإضافة المواد الكيميائية خلال عملية التصنيع قد تتحطم الفوائد او الروابط التي تجعل من الزيوت جيدة او مناسبة .
يوجد ثلاث طرق رئيسية يتم بها إستخلاص الزيوت من البذور و تتمثل في : –

الطريقة الأولى .
هى أقدم الطرق التي تستخدم في عملية الإستخلاص و هى الطريقة التقليدية و تتم تلك الطريقة عن طريق الضغط و العصر الميكانيكي الهيدروليكي و تسمى تلك الطريقة الضغط المبرد , حيث لا تستخدم بها درجات حرارة عالية عند تصنيع الزيوت , حيث أن الحرارة في العملية تنتج عن الضغط المستخدم في العملية و لكنها بشكل عام درجة حرارة لا تؤثر على قيمة الفيتامينات في الزيوت بل تظل ملائمة لها و تعمل على حمايتها من التلف او الفساد , بعد عملية الضغط يتم تصفية الزيوت الناتجة عن طريق الغرابيل حتى يتم التخلص من اي شوائب او بقايا للبذور علقة بالزيوت , للأسف فإن هذه الطريقة في إستخلاص الزيوت تكون الكميات الناتجة عنها قليلة , حيث أنها لا تقوم بإستخلاص كل الزيوت التي توجد بالبذور و تظل بها في شكل عجينة و تكون تلك أسعار الأنواع من الزيوت مرتفعة نسبيًا , و لكن هذه الزيوت تعتبر من أفضل أنواع الزيوت حيث يحتفظ الزيت بقيمته الغذائية بالإضافة الى طعمه الجيد و رائحته المميزة .

الطريقة الثانية .
هى طريقة الضغط الطردي اللولبي حيث يتم تعريض البذور لضغط يعادل مئات الأضعاف للضغط الجوي , و فيها ترتفع درجات الحرارة حتى تصل من 160 الى 250 درجة مئوية , لكن للأسف فإن تلك الحرارة تقضي على الفيتامينات التي توجد بالزيوت و لكنها تساعد على أن نحصل على كميات اكبر من الزيت , لكنه زيت داكن مع رائحة شديدة و لكي يتم التخلص من اللون و الرائحة تجرى للزيوت عملية تكرير كما يتم إستخدام مواد صناعية للعمل على إزالة الروائح .

الطريقة الثالثة .
الإستخلاص بالإذابة و فيها يتم جمع المادة الخام التى تحتوي على الزيوت ثم توضع في مرجل بخاري و تتم إضافة بعض المواد المذيبة لها و هى مواد مستخلصة عادة من النفط مثل البنزين و الهكسان , ثم يتم تسخين الخليط الناتج بعد الإذابة الى أن يتم التخلص من المادة المزيبة , ثم يغسل بالصودا الكاوية و لكن الصودا تعمل على التخلص من مادة الليسيتين ذات القيمة المهمة , ثم بإستخدام مواد كيميائية تعتبر سامة تتم عملية تبييض للخليط , ثم يصفى و فيها يتم إزالة العناصر الغذائية و المواد الملونة معًا , ثم يتم تعريض الزيت لدرجات حرارة مرتفعة جدًا للتخلص من الروائح .

تعتبر تلك الطريقة الأسوأ في إنتاج الزيت و لكنها الأكثر شيوعًا نظرًا لأن كمية الزيت المستخلص بإستخدامها هى الأعلى , لكن و بشكل عام فإن الزيوت المكررة يجب أن يضاف اليها مواد كيميائية خاصة للعمل على تثبيتها حتى لا تتلف , حيث أنها تكون أكثر عرضة للفساد عن الزيوت المستخلصة بالطريقة التقليدية فتلك الزيوت يمكن ان تظل جيدة لمدة تصل الى 6 أشهر في العادي و لكن يمكن المحافظة عليها لمدة اطول عن طريق حفظها في مكان مبرد و مظلم .

ما هى زيوت النقع ؟

زيوت النقع يجب أن تكون زيوت نباتية المصدر و تعتبر اشهر تلك الأنواع هي زيت الزيتون حيث تتمتع بالقدرة العالية على الإمتصاص للمحتوى الزيتي بالاعشاب , تختلف عملية التحضير غالبًا تبعًا للغرض من تحضير الزيت العطري فـ زيت الزيتون مناسب للزيوت العطرية الطبية مثل المراهم و للمكياج زيت اللوز و البندق و اي نوع من أنواع الزيوت الخفيفة .

كيف يتم تحضير الزيت العطري ؟

الطريقة الاولى .
1- هات الأعشاب الجافة او الطازجة حسب المتاح و قم بتفتيت ما يعادل كوب منها .
2- قم بوضع الأعشاب المفتتة في وعاء ذو فوهة او فتحة واسعة .
3- قم بإضافة الزيت النباتي بحيث تكون الكمية كافية لتغطية كمية الاعشاب و قم بمزجهم جيدًا .
4- بعد مرور يوم او يومين قم بإضافة كمية قليلة من الزيت .
5- ضع المزيج في مكان دافئ على أن يتم هزه مرة يوميًا و تعتبر أفضل درجة حرارة يوضع بها المزيج محصورة بين 21 و 27 درجة مئوية .
6- قم بترك الأعشاب منقوعة في الزيت لمدة تصل الى أسبوع .
7- بإستخدام اي وسيلة متاحة كقماشة او مصفاة مناسبة قم بتصفية الزيت و اضغط على الأعشاب لتصفيتها تمامًا من الزيت و يمكنك إستخدم يدك في عملية الضغط و التصفية .
8- قم بحفظ الزيت الناتج في مكان بارد , مظلم .
الفترة التي تم نقع العشب بها في الزيت و هى مدة أسبوع مدة كافية حتى يكتسب الزيت رائحة العشب المنقوع و الخواص الشفائية او المفيدة بالعشب .
يمكنك عمل مضاعفة لقوة تاثير الزيت عن طريق نقع أعشاب جافة في الزيت الناتج من عملية النقع السابقة لمدة أسبوع آخر و يطلق على تلك العملية النقع المضاعف .

الطريقة الثانية .
يستخدم في تلك الطريقة التدفئة او الحرارة و فيها يتم إستخلاص الزيت العطري كالآتي : –
1- قم بوضع الأعشاب الجافة في وعاء و غطيها بالزيت .
2- ضع الإناء على النار على أن تكون بدرجة حرارة منخفضة من 29 الى 30 درجة مئوية على أن لا يتم تغطية الوعاء مع التقليب المستمر للمزيج .
3- تستمر تلك العملية حوالي 6 ساعات و بعد إنتهاء مدة التسخين يترك المزيج حتى يبرد تمامًا ثم يتم تصفيية الزيت من الأعشاب و يعبئ الزيت الناتج و يحفظ .

الطريقة الثالثة .

و فيها يتم النقع في الماء كالآتي : –
1- هات العشب الذي تود إستخلاص الزيوت منه و احضر كمية كافية من المياه الدافئة حيث لا تتعدى درجة حرارتها 40 درجة مئوية و تترك الاعشاب منقوعة بها لمدة 24 ساعة .
2- تدفئة المياه مع الاعشاب مرة أخرى .
3- تصفية الخلاصة الناتجة و عادة فإن المستخلص الناتج يستخدم في الطهي او الإستحمام .

كيف يتم تخزين و إستخدام تلك الزيوت ؟

1- تتاثر تلك الزيوت بالضوء و الحرارة لذا يجب تخزينها في اماكن باردة بعيدًا عن الضوء .
2- الزجاجات التي يحفظ بها الزيت يجب أن تكون محكمة الغلق و لها لون داكن لعزل الضوء .
3- توضع الزجاجات المملوءة بالزيت بعيدًا عن متناول الأطفال .
4- لا تستخدم تلك الزيت بالقرب من العين فهي ليست بالأمان الكافي .
5- لا تستخدم ابدًا تلك الزيوت لدهن أعضاء الجسم الداخلية .

يفضل مع طرق النقع في الزيت عدم إستخدام الأعشاب التي بها ماء او الطازجة حتى لا يؤدي الماء الا تزنخ الزيت , لذا اما تستخدم الاعشاب الجافة او الاعشاب التي لا تحتوي على الأوراق او الخشبية حيث يتم جرشها و نقعها في الزيت .

أفضل الزيوت الصحية المستخدمة في الطبخ

1- زيت الزيتون
لا يمكن إنكار أهمية زيت الزيتون على الصحة العامة فهو من أهم الزيوت الصحية التي تحمل فوائد كبيرة جدا للجسم وخاصة لمرضى السكري والضغط وارتفاع الكوليسترول وضغط الدم ، فزيت الزيتون من أخف أنواع الزيوت خاصة عند استخدامه على السلطات كما يمكن استخدامه في الطهي بأمان فهو ذات نكهة مميزة جدا .

2- زيت عباد الشمس
يعتبر زيت عباد الشمس من أكثر الزيوت الصحية التي يمكن استخدامها بأمان في الطهي فهو خالي تماما من أي دهون ضارة لأنه يحتوي على دهون أحادية غير مشبعة كما يحتوي على مضادات أكسدة لها فوائد كثيرة في الوقاية من الأمراض السرطانية والقلب كما يحتوي أيضا على مجموعة من الفيتامينات الهامة للصحة العامة لجسم الإنسان .

3- زيت الكانولا
وهذا الزيت عبارة عن خلاصة مسحوق بذور اللفت المعدلة وراثيا حيث يتم تصنيعه بطرق معينة يمكن من خلالها أن يحتوي الزيت على الفيتامينات والأحماض المعدنية والدهون الغير ضارة ، فزيت الكانولا يحتوي على أوميغا3 ودهون أحادية غير مشبعة .

4- زيت فول الصويا
من أهم الزيوت الصحية الذي يحتوي على مضادات للأكسدة مما يساعد على بقاء الزيت بدون أن يصيبه أي ضرر فهو مستخرج من فول الصويا ومن ثم يحتوي الزيت على أحماض أوميغا3 والدهون غير المشبعة مما يزيد من أهمية زيت فول الصويا على الصحة العامة .

5- زيت اللوز
يعتبر زيت اللوز من أكثر الزيوت الصحية استخداما لما له من فوائد كثيرة جدا لا يمكن الاستغناء عنها حيث يعتبر زيت اللوز من أهم الزيوت المحتوية على دهون مفيدة كالدهون الأحادية غير المشبعة كما أنه يحتوي على مضادات للأكسدة ويساعد على ضبط ارتفاع الكوليسترول في الدم ومن الممكن أن تصل درجة احتراقه إلى 495 درجة مئوية .

6- زيت الفول السوداني
يمكن لهذا الزيت أن يحتفظ بخواصه الطبيعية أطول وقت ممكن وهذا ما يميزه عن غيره من الزيوت الأخرى كما أنه غني بنسبة عالية جدا من الدهون المفيدة الأحادية الغير مشبعة كما أنه يتحمل درجة حرارة مرتفعة جدا ولا يغير من نكهة الطعام مثل غيره من الزيوت الأخرى .

7- زيت بذور الكتان
يعتبر زيت بذور الكتان من أكثر الزيوت الصحية المحتوية على دهون صحية ومفيدة كما يحتوي على أوميغا3 وهذا يعني أن له دور كبير في تحسين وظائف المخ وتعزيز صحة القلب ومن الأفضل استخدامه كزيت بارد حيث أنه لا يتحمل درجة الحرارة العالية .

8- زيت الجوز
يحتوي زيت الجوز على دهون أحادية غير مشبعة بدرجة كبيرة جدا فهو من أخف الزيوت التي يمكن أن يتناولها مرضى القلب والسكري خاصة وأنه يتحمل درجة الحرارة العالية مما يعني القدرة على الطهي به وأيضا هو غني بالأوميغا3 .

2

أهم الزيوت الطبيعية لعلاج الصداع

1- زيت الكافور : وهو من أشهر الزيوت المستخدمة في تسكين الآلام حيث يعمل كمضاد للالتهابات لأنه يحتوي على أكسيد 1, 8 cineole ، كما أن زيت الكافور من أكثر أنواع الزيوت المستخدمة لتسكين آلام الصداع الناتجة من التهاب الجيوب الأنفية .

2- زيت اللافندر : أو ما يسمى بزيت الخزامى فهو من أقوى الزيوت المستخدمة في تسكين الألم سواء كان للصداع أو الصداع النفسي لأن رائحته قوية جدا ويمكن استنشاقها أو استخدامها كدهان موضعي على الرأس أو حتى تناوله عن طريق الفم .

3- زيت النعناع : يعتبر زيت النعناع من أكثر الزيوت شعبية حيث يستخدم في تسكين الصداع بشكل قوي جدا كما يساهم في إزالة التوتر والضغط النفسي لأنه يساعد على تضييق الأوعية الدموية مما يساعد على تدفق الدم للرأس كما يساعد في تسكين الصداع الناتج عن الجيوب الأنفية .

4- زيت الريحان : تعتبر نكهة الريحان من أقوى النكهات حيث تستخدم على البييتزا وفي معظم الأكلات الإيطالية ، كما يستخدم الريحان في علاج الصداع واسترخاء العضلات ومن ثم فإن الريحان يساعد على إزالة التوتر والقلق والضغط النفسي.

5- زيت الذهب: يستخرج زيت الذهب من زهرة الذهب حيث يعتبر أحد الزيوت الطيارة المستخدمة في علاج الصداع لأن زيت الذهب يحتوي على مواد مضادة للالتهابات .

6- زيت البابونج : أو ما يسمى بزيت الكاموميل فهو من الزيوت المضادة للالتهاب وفي نفس الوقت تعمل على تسكين الآلام ومن أهمها الصداع .

طرق علاج الصداع بالزيوت الطبيعية

1- الاستخدام الموضعي
يتم أخذ بضع قطرات من الزيوت الطبيعية المستخدمة في علاج الصداع وتدلك الرأس بها ، كما يمكن وضع هذه الزيوت مع أحد الزيوت الوسيطة مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند أو زيت اللوز وتوضع على الجبين ومقدمة الرأس والأنف وحول العينين ومنطقة خلف الرقبة حيث تساهم هذه الطريقة في تسكين الصداع والصداع النصفي .

2- الاستنشاق
لا شك أن الاستنشاق من أهم الطرق المستخدمة في علاج الصداع حيث يمكن استنشاق قطرات من الزيوت وأخذ نفس عميق إلى الداخل أو وضع قطرات من الزيوت في كوب من الماء المغلي واستنشاق البخار الناتج عنه حيث يساهم كثيرا في تسكين الصداع خاصة الناتج عن التهاب الجيوب الانفية .

3- الكمادات الباردة
تعد الكمادات الباردة من أشهر الطرق المستخدمة في تسكين الآلام وخفض الحرارة ومن الممكن الاستعانة بها ووضع قطرات من الزيوت الطبيعية السابقة والقيام بعمل كمادات على الجبين والرقبة حيث يساهم في تدفق الدورة الدموية مما يساعد في تخفيف الصداع .

الزيوت العطرية المناسبة لتخفيف التهاب الشعب الهوائية :

اختبر الباحثون 14 نوعًا من الزيوت العطرية ضد البكتيريا الاكثر شيوعًا في حدوث التهاب الشعب الهوائية وتوصلوا إلى زيوت ثلاث له قوة كبيرة لعلاج اعراض التهاب الشعب الهوائية زيت القرفة و زيت الليمون و زيت الزعتر تلك الزيوت كانت افضل في علاج بكتيريا العقدية الرئوية Streptococcus pneumoniae bacteria ، يمثل زيت الزعتر القوة التي تمنع الفيروسات كما ان القرفة لديها العديد من المميزات و الفوائد الصحية اما زيت الليمون هو من افضل الزيوت لعلاج القوباء

زيت الشاي : في احدى الدراسات على 45 نوع من الزيوت العطرية ضد البكتيريا و الفطريات و الفيروسات وجد ان شجرة الشاي و القرفة من الزيوت الفعالة لمقاومة البكتيريا بعيدة الاكثر يمكن اضافة زيت الشاي إلى كلًا من البابونج الروماني و خشب الورد و النعناع لعلاج البكتيريا و الفيروسات المسببة لالتهاب الشعب الهوائية تم اختبار الابحاث و الاثار المضادة للفيروسات لزيت الشاي ضد مرض الانفلونزا المسئول عن التهاب الشعب الهوائية وجد انه قوي جدًا في علاج الالتهاب بفضل مضادات الاكسدة يخفف من الالتهاب و يمنع خلايا الشعب الهوائية من الانتفاخ .

زيت الكافور مع الرزماري : خلصت احدى الدراسات ان شجر الكينا و إكليل الجبل يمكن ان يقلل من التهاب و امراض مثل التهاب الشعب الهوائية و بسبب وجود عنصر cineole المفيد في علاج الشعب الهوائية و التهاب الجيوب الانفية و الروماتيزم و عنصر الأوكالبتوس المسكن للالم و المضاد للالتهابات ، كما ان الكافور من الزيوت الاساسية لعلاج التهاب الحلق و يساعد على التخفيف من نوبات الربو .

زيت القرنفل : له خصائص مضادة للجراثيم و الفيروسات و عدد من الخصائص المسكنة لذلك فهو مثالي لعلاج السعال المؤلم .

زيت Houttuynia cordata : من الزيوت الطبية الهامة التي تستخدم على نطاق واسع في شرق آسيا هو دائم الازهار يتواجد في كلًا من اليابان و الصين و كوريا و جنوب شرق آسيا يستخدم بشكل تقليدي ضد فيروس الانفلونزا الذي يسبب التهاب الشعب الهوائية كما انه مضاد للالتهابات و الشعب الهوائية الملتهبة .

زيت Greek sage oil : ينمو شجر هذا الزيت بإيطاليا و حول البحر المتوسط هو مضاد للبكتيريا و مضاد للفيروسات .

زيت الزنجبيل مع الياسمين مع البردقوش و المر : تلك الزيوت تساعد على طرد البلغم و تخفف من السعال و التهابات الشعب الهوائية المزمنة .

افضل الزيوت لجلد الاطفال :

زيت جوز الهند coconut oil : و ربما هذا هو الزيت الأكثر شيوعا و هو أفضل زيت لبشرة الطفل ، و زيت جوز الهند يمكن إستخدامها في المناخات الحارة و الرطبة ، و هو خفيف و يمتص بسرعة في الجلد ، و زيت جوز الهند يمكن أن يستخدم كعلاج فعال للبشرة و الجلد و كعلاج للمشاكل الحساسة مثل الأكزيما ، الطفح الجلدي ، الجلد غير المكتمل ، إلتهاب الجلد ، و يتم تطبيق كمية صغيرة من زيت جوز الهند بعد الإستحمام حفاظا على بشرة الطفل رطبة بما فيه الكفاية و نضرة أيضا ، و يحتوي زيت جوز الهند على مضادات الأكسدة و أحماض اللوريك و الكابريليك ، التي هي هامة للبشرة ، كما أن لديه خصائص مضادة للبكتيريا و مضادة للفطريات و التي تجعلها خيارا مثاليا لبشرة الطفل .

زيت الزيتون olive oil : زيت الزيتون هو أيضا له شعبية هائلة كزيت التدليك للأطفال الرضع ، و هناك العديد من زيوت التدليك بالعلامات التجارية المختلفة التي تستخدم زيت الزيتون كمكون رئيسي ، و هو آمن للإستخدام لبشرة الطفل إذا لم تكن هناك علامات طفح جلدي ، و جروح ، و أكزيما أو أمراض حساسية أخرى ، و للبشرة الحساسة فمن الأفضل تجنب زيت الزيتون لما له من خصائص تعزز نفاذية الجلد ، و هذا يمكن أن يسمح للرطوبة لترك الجلد أسرع و أكثر و يسبب جفاف و تفتيت ، و تعزيز مشاكل الجلد .

زيت الخردل mustard oil : إذا كان طفلك من الأطفال البالغون ، يعتبر زيت الخردل آمن للتدليك ، فمن المستحسن إستخدام زيت الخردل فقط خلال فصل الشتاء ، حيث أن لديه تأثير للإحترار ، و يمكن أن يحدث تهيجا في الجلد إذا كان الطقس حار جدا .

زيت السمسم sesame oil : السمسم هو واحد من المكونات الصحية في زيت التدليك للطفل ، و من الأفضل إستخدام هذا الزيت في فصل الشتاء ، عندما يكون الطقس بارد و جاف ، و هذا الزيت ثقيل و دافئ و يجب تجنبه أثناء الصيف ، و من الأفضل إستخدام الزيت الذي تم إستخراجه من بذور السمسم الأسود .

زيت اللوز almond oil : زيت اللوز هو عنصر مشترك في زيوت التدليك المختلفة ، و يتم تحميله مع فيتامين E و لذلك فهو ذو فائدة كبيرة للبشرة .

زيت عباد الشمس sunflower oil : و يستخدم زيت عباد الشمس عموما كزيت الطعام ، و هو يعتبر أيضا آمن للبشرة ، و يحتوي زيت عباد الشمس على فيتامين E و الأحماض الدهنية التي تساعد على تغذية البشرة ، و يجب تجنب إستخدام هذا الزيت إذا كان طفلك لديه حساسية الجلد الزائدة أو المعرضة للطفح .

زيت البابونج chamomile oil : و هو زيت عطري ، و من المستحسن إستخدامه لحديثي الولادة كما أنه جيد للبشرة الحساسة ، و هذا الزيت مفيد لعلاج الطفح الجلدي و مشاكل الجلد الأخرى و هو جيد خاصة بالنسبة للأطفال الذين يعانون من المغص و يساعد على وضعه على النوم .

زيت شجرة الشاي tea tree oil : عادة ما يوصى به الأطباء ، ففضلا عن كونه زيت طبيعي ، فزيت شجرة الشاي له خصائص مطهرة عالية ، فهو يستخدم لعلاج الكثير من حساسية الجلد و يعطي الطفل شعور بالراحة .

زيت الآذريون calendula oil : يمكن بسهولة إضافته لتدليك طفلك ، و هذا الزيت يمكن إستخدامه بأمان بعد الإستحمام لما له من تأثير مهدئ على الجلد ، و هو يحتوي على عطر خفيف بشكل طبيعي و ليس قاسي جدا على أنف الطفل .

زيت الخروع castor oil : من المستحسن إستخدامه قبل إعطاء طفلك حماما ، و زيت الخروع يمكن إستخدامه لعلاج جفاف الجلد و الشعر و الأظافر ، أثناء تطبيق زيت الخروع يجب تجنب المناطق حول العينين و الشفتين للطفل ، و وقت التدليك هو وسيلة رائعة للإرتباط مع الطفل ، فتأكد من الإستفادة القصوى منه ، و قضاء بضعة دقائق كل يوم مع طفلك .

اضرار الزيوت المهدرجة :

انتشرت في السنوات القليلة الماضية فقط ما يسمى بأمراض العصر هي عبارة عن دائرة مغلقة تكمل بعضها البعض أولها السمنة و ثانيها أمراض القلب و أخرها داء السكري و انتشرت انتشارًا واسعًا حتى كادت نسب الإصابة بها إلى أن تصبح كارثية إذا استمرت في الزيادة تلك الأمراض بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم صنفها الباحثون و العاملون في الحقل الطبي و قاموا برصدها من بداية استعمال الزيوت المهدرجة التي تقدم كأنها نوعية جديدة من الزيوت النباتية الطبيعية .

حيث أن الزيوت تفسد بعد مدة من تعبئتها غير تعرضها للحرارة و الهواء و ضوء الشمس بالإضافة إل الهيدروجين و المعادن الثقيلة المدرجة بها التي تكون طبقة صلبة داخل المعدة و على الكبد و الدهون المشبعة بها التي تكون طبقات تسد بها شرايين القلب و المخ ، حيث أنها كلما تعرضت للضوء و الحرارة كلما زادت خطورتها خصوصًا أنها يتم نقلها من مكان إلى مكان أخر عبر وسائل مواصلات تم تحديث عملية الهدرجة الحديثة إلى ان وصلت إلى ما هي عليه الآن يستطيع الزيت أن يظل صالحًا لفترة طويلة دون أن يفسد و لكن ذلك على حساب الخسائر الصحية الفادحة التي تلحق بالفرد .

أشار عدد من الباحثون في جامعة هارفارد الأمريكية ان الزيوت النباتية المهدرجة و جزئيًا و كليًا ذات علاقة سيئة بانتشار أمراض مثل الارتفاع المفاجئ في ضغط الدم و اضطرابات الكولسترول كرفع مستوى الكولسترول السيئ بالدم مما يترتب عليه امراض و مشاكل مزمنة بالقلب مع تدني قدرات الجسم المناعية .

من أمثلة الزيوت المتحولة :

زيت Trans Fat يولد الالتهاب الخفية اي الالتهابات التي ليس لها أعراض بالإضافة إلى الأمراض المزمنة مثل السكر و ارتفاع ضغط الدم و زيادة نسب الكولسترول بالدم و تساهم في انتشار بعض الأمراض الجلدية مثل الصدفية و تتسبب في جفاف البشرة و الإمساك لدى البعض ، قد يصل الأمر إلى تكون حصوات المرارة كما أنها تزيد من احتمال الإصابة بالزهايمر مستقبلًا ، لذلك يجب النظر إلى المعلومات الغذائية على الزيت و المكونات المستخدمة قبل الشراء ، صرح الدكتور روبت ووك ان الزيوت المهدرجة ترفع من مستوى الكولسترول الضار لذلك يشكوا مستخدميها من السمنة و السكر .

أفضل الطرق لاستعمال الزيوت دون حدوث مثل الأعراض السابقة استعمال كلًا من زيت الزيتون و النخيل و زيت الكانولا و زيت بذور اليقطين الطبيعي الطازج غير المهدرج بالطبع الزيت يتغير مع الوقت لذلك اشتري الكمية التي تحتاجيها من الزيت أول بأول تلك هي أفضل الطرق للحفاظ على صحة سليمة .

1