اكثر من 10 فوائد صحية وجمالية للزنجبيل

0

يمتاز الزنجبيل بالعديد من الفوائد الصحية المهمة لجسم الانسان في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على فوائد الزنجبيل الصحية والجمالية واستعمالاته بالاضافة الى محاذير الاستعمال

اكثر من 10 فوائد صحية وجمالية للزنجبيل

ماهو الزنجبيل؟

هو نبات من نباتات المناطق الحارة وهو عبارة عن درنات تنبت تحت التربة تحتوي على زيت طيار وله رائحه نفاذه وطعم لاذع ولونه ابيض مصفر يكثر في بلاد الهند الشرقية والصين والفلبين وتحتوي ريزومات الزنجبيل على زيوت طيارة أهمها الجنجرول ومواد نشوية وهلامية,الزنجبيل له زهور صفراء ذات شفاه أرجوانية ولا يستخرج الزنجبيل إلا عندما تذبل أوراقه الرمحية. ولا يطحن إلا بعد تجفيفه.

استعملات الزنجبيل:

يستخدم في كثير من الحلات وله العديد من الاستعملات المختلفة كتطييب نكهة الطعام
وطارد للغازات والرياح و يدخل في تركيب أدوية توسيع الأوعية الدموية ومقوى للجهاز المناعي بالجسم لتنشيطه الغدد –أي أنه مضاد حيوي طبيعي- ,يقوي الهرمونات والدم
يفتح السدد ويطرد البلغم إذا مضغ مع المستكى,منشط لوظائف الأعضاء ومطهر ومقوى.
ينفع الكلى والمثانة والمعدة الباردة ويدر البول جيد للحمى التي فيها نافض وبرد ويعمل على اذابة الدهون اذا تناول بشكل يومي.

فوائد وصفات الزنجبيل للصحة :

1- قتل الخلايا السرطانية :

الزنجبيل علاج لأنواع مختلفة من السرطان، و لقتل خلايا سرطان المبيض، و مقاومة العلاج الكيميائي. مسحوق الزنجبيل يعمل لقتل خلايا سرطان المبيض. كما ثبت أنه فعال لعلاج سرطان الثدي وسرطان البروستات وسرطان القولون.

2- السكتة الدماغية وأمراض القلب :

استخدام الزنجبيل بانتظام، وخصوصا عند الأكل، أيضا الثوم والزنجبيل والبصل لديهم القدرة المضادة لتخثر الدم، وعند أكلها معا تعد دعامة قوية ضد النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

3- عسر الهضم والغثيان :

إذا كنا نتحدث عن علاج لآلام البطن، الزنجبيل منذ آلاف السنين إستعمل كوسيلة مساعدة في الجهاز الهضمي وهو فعال لعلاج الغثيان. مؤخرا، اكتشف الباحثون في تايوان أن ثلاث كبسولات (1.2 غرام ) من الزنجبيل يمكن أن تساعد في إفراز محتويات المعدة إلى الأمعاء الصغيرة، للذين يعانون من عسر الهضم و الذين يعانون من تأخر إفراغ المعدة بشكل غير طبيعي. الزنجبيل يريح العضلات الملساء في بطانة الأمعاء.

4- يخفض نسبة السكر في الدم ويزيد من إفراز الأنسولين :

في حالة مرض السكري، وقد أظهرت الدراسات الفاعلية والوقائية والعلاجية للزنجبيل. وجدت دراسة في جامعة سيدني في استراليا أن الزنجبيل فعال في السيطرة على نسبة السكر في الدم لمرضى السكري من النوع 2. كما يمكنه أن يزيد من امتصاص الجلوكوز إلى خلايا العضلات دون استخدام الأنسولين، وبالتالي فإنه يمكن أن يساعد في إدارة ارتفاع مستويات السكر في الدم. إستهلاك ثلاث غرامات من الزنجبيل الجاف لمدة 30 يوما، سيخفض مستوى السكر في الدم، الدهون الثلاثية، وفي الكلية و مستويات الكوليسترول في الدم. وعموما، فإن الزنجبيل يعمل على مرض السكري عن طريق زيادة إفراز الأنسولين والحساسية، مما يعوق الانزيمات في التمثيل الغذائي للكربوهيدرات.

5- تطويل الشعر :

الزنجبيل يزيد من الدورة الدموية لفروة الرأس، مما يؤدي إلى تدفق الدم إلى فروة الرأس، و يحفز البصيلات ويشجع نموها. الأحماض الدهنية الموجودة في الزنجبيل مفيدة للشعرالرقيق. يمكنك صنع قناع للشعر عن طريق خلط ملعقة من الزنجبيل في وعاء صغير وإضافة ملعقة كبيرة من زيت الجوجوبا للخليط. قومي بتدليك فروة الرأس مع هذا المزيج في حركات دائرية ويترك لمدة 30 دقيقة أو أكثر. ثم اشطفي شعرك بالشامبو كالمعتاد. هذه الطريقة لمنع تساقط الشعر وتكثيف الشعر الخفيف وتطويله.

اكثر من 10 فوائد صحية وجمالية للزنجبيل

6- وظيفة الجهاز التنفسي :

وقد أشاد الطب الهندي القديم على قدرة الزنجبيل في تعزيز الجهاز المناعي. الزنجبيل فعال جدا في ارتفاع درجة حرارة الجسم، ويمكن أن يساعد في كسر تراكم السموم في الأجهزة وممتاز أيضا في تطهير الجهاز الليمفاوي، ونظام الصرف الصحي في جسمنا. الزنجبيل يمنع تراكم السموم التي تجعلك عرضة للإصابة بأمراض، وخاصة في الجهاز التنفسي. قومي بجمع بين زيت الزنجبيل و زيت الكافور هي وسيلة فعالة لتحسين التنفس.

7- الالتهابات البكتيرية :

اختبار مدى فعالية الزنجبيل في تعزيز جهاز المناعة وبمقارنة قدرة الزنجبيل على قتل المكورات العنقودية الذهبية و العقدية المقيحة مع المضادات الحيوية التقليدية،
و الكلورامفينيكول، الأمبيسلين والتتراسيكلين فقط لا يمكن أن تصمد أمام براعة مضادة للجراثيم من مستخرج الزنجبيل. هذا أمر مهم لأن هذه البكتيريا شائعة جدا في المستشفيات وتتسبب في الكثير من الأحيان مضاعفات للمريض.

8- العدوى الفطرية :

من 29 نوع من أنواع النبات فاز الزنجبيل على جائزة الأكثر فعالية في قتل الفطريات. الزنجبيل قوي و مضاد للفطريات، امزجي عدة قطرات من الزنجبيل النقي مع زيت شجرة الشاي مع ملعقة من زيت جوز الهند، كرري الخلطة ثلاث مرات في اليوم.

9- قرحة المعدة :

منذ 1980، يعرف الباحثون أن الزنجبيل يمكنه معالجة قرحة المعدة، وفي الآونة الأخيرة، كان العلماء الهنود قادرين على تحديد هذا التأثير الدوائي. في دراسة نشرت في مجلة التغذية والبحث الغذائي ، اكتشفوا أن الزنجبيل ستة إلى ثمانية مرات أكثر فعالية من عدد كبير من الأدوية لعلاج ارتجاع المريء.

10- يقلل من السعال ونزلات البرد :

الزنجبيل هو رائع لتقوية جهاز المناعة، مما يجعله علاج فعال لنزلات البرد والإنفلونزا. ونظرا لأنه يساعد على أعراض عدوى الجهاز التنفسي العلوي، كما أنه يعمل على السعال، التهاب الحلق والتهاب الشعب الهوائية. الزنجبيل يمسح القنوات الصغرى للدوره الدموية في الجسم، بما في ذلك الجيوب المزعجة التي تندلع خلال نزلات البرد. قومي بشرب الزنجبيل مع الليمون والعسل لتخلص من البرد والانفلونزا. يحتوي الزنجبيل أيضا على خصائص الحراره، لذلك يمكنه تسخين الجسم في البرد، والأهم من ذلك، يمكن أن يساعد على التعرق الصحي وقد تبين أن هذا النوع من التعرق يساعد على إزالة السموم من الجسم و يساعد في الإفراج عن أعراض البرد، وأيضا لمحاربة الالتهابات البكتيرية والفطرية.

اكثر من 10 فوائد صحية وجمالية للزنجبيل

11- يزيل الجيوب الأنفية :

إذا أردتي تخفيف الجيوب الأنفية دون الحاجة للجوء إلى الإفراط في شرب الأدوية إنتقلي إلى الزنجبيل. هناك عنصر فعال في الزنجبيل الذي أظهر أنه يعمل على الجيوب الأنفية، مما يساعد على تنشيطهم وتسهيل تصريف المياه. كل ما عليك القيام به هو أن تحضري فنجان من شاي الزنجبيل الساخن للحصول على فوائد من دون استخدام الأدوية مع الآثار الجانبية المحتملة.

12- يحسن رائحة أنفاسك :

خلافا لغيره من الأطعمة مثل الثوم والزنجبيل يمكن أن يساعد فعلا على تحسين رائحة أنفاسك. بعد أكل وجبتك الخاصه فإنك يمكن أن تطهري فمك وتركه منعش. يمكنك أيضا شربه كمشروب مختلط مع الماء الساخن، انها طريقة رائعة لطرد الروائح من فمك وتحييد طعم السيئ من الفم.

13- علاج مشاكل الجهاز التنفسي :

وذلك بسبب خصائصه مضادات الهيستامين، الزنجبيل فعال في علاج الحساسية ويساعد في تحفيز إفراز المخاط. لعدة قرون، تم استخدامه كعلاج طبيعي لنزلات البرد والانفلونزا. ملعقة صغيرة من عصير الزنجبيل والعسل فعال في تخفيف السعال المستمر والتهاب الحلق المرتبط بنزلات البرد. شاي الزنجبيل يساعد على التخلص من احتقان في الحلق والأنف. مزيج من عصير الزنجبيل الطازج والحلبة مفيد في علاج الربو. كما انهو مفيد في علاج انفلونزا المعدة أو التسمم الغذائي.

14- غثيان العلاج الكيميائي :

العلاج الكيميائي هو العلاج الموصى به بعد جراحة السرطان للقضاء على وجود الخلايا السرطانية بحيث فرص تكرارالإصابة بهذا المرض يمكن أن تقل. مكملات الزنجبيل مفيدة في الحد من الغثيان الناجم عن العلاج الكيميائي، عندما تدار جنبا إلى جنب مع الأدوية المضادة للقيء أخرى. وأكثر من 70 في المئة من مرضى السرطان الذين يتعرضون للإشعاعات العلاج الكيميائي يشعرون بالغثيان. تناولي مكملات الزنجبيل أو عصيرالزنجبيل قبل العلاج الكيميائي سيقلل من الغثيان وأعراض التقيئ كما يوفر الزنجبيل خصائص مضادة للالتهابات في الجسم، وهو فعال في علاج الغثيان المرتبط بدوار الحركة أو دوار البحر.

15- التخلص من تشنج الحيض :

الزنجبيل مفيد للغاية في تقليص التشنجات، وتنظيم دورات الحيض وتخفيف آلام الطمث، يكفي إضافة ملعقة من الزنجبيل المبشور الى كوب من الماء المغلي و شربه وهو دافئ. ويمكن أخذ الزنجبيل في بداية فترة الحيض لتقليل من أعراض آلام الحيض لدى بعض النساء. شاي الزنجبيل مع السكر البني وغالبا ما يستخدم في علاج تشنجات الحيض في الطب الصيني.

اكثر من 10 فوائد صحية وجمالية للزنجبيل

16- يقلل من الألام في العضلات :

كشفت الدراسة التي أجريت على 74 متطوعا في جامعة جورجيا أن استهلاك المكملات الزنجبيل يقلل يوميا من آلام العضلات بنسبة 25 في المئة. إستعمال الزنجبيل في نظامك الغذائي يساعدك على الحد من آلام العضلات الناجمه عن ممارسة الرياضة. عليك باستهلاك مكملات الزنجبيل يوميا لنحو 11 يوما متتالية للحد الأدنى من إصابة في عضلات الذراعين والتهاب العضلات وإنخفاض مستويات الألم إلى حد كبير.

17- يدير مستويات الجلوكوز:

الزنجبيل يقلل من مستويات السكر في الدم والجسم. مستويات الجلوكوز لها تأثير مباشرفي زيادة الوزن أوعملية فقدان الوزن والمدخول المنتظم من مكملات جذر الزنجبيل في أي شكل يمكن أن يحقق تغييرا ملحوظا في مستويات نسبة السكر في الدم . الناس الذين هم أكثرعرضة لمستويات منخفضة من السكر يجب أن يستعملو مكملات جذور الزنجبيل في وجباتهم العادية لتجنب مثل هذه المشاكل. وقد وجد الزنجبيل ليكون فعال في الحد من حالات اعتلال الكلية (الفشل الكلوي).

18- مضاد للانتفاخ البطن :

الزنجبيل يهدئ الإضطراب في المعدة، وذلك بفضل خاصيته الطاردة للريح (طرد الغاز). وهكذا، فإنه يوفر الإغاثة من الانتفاخ والغازات، مما يساعد في تقليل انتفاخ البطن. فإنه من المستحسن أن يؤخذ الزنجبيل في جرعة من 250-500 ملغ، 2 إلى 3 مرات في اليوم، للحصول على إعفاء من انتفاخ البطن.

19- يشجع على فقدان الوزن :

إذا كنت تريدين انقاص وزنك، الزنجبيل يمكن أن يكون عونا كبيرا لأنه يلعب دورا أساسيا لحرق الدهون كما أنه يشجع عملية فقدان الوزن، بل أيضا يزيل الدهون العنيدة من الجسم. مكملات جذر الزنجبيل تجعلك تشعر بالشبع بعد تناول وجبتك، حتى في أجزاء صغيرة. هذا يحد من الاستهلاك الغذائي، مما يسبب في فقدان الوزن.

20- يخفض الكوليسترول وضغط الدم :

الخصائص المضادة للاكسدة من الزيوت الأساسية في جذر الزنجبيل هي فعالة للغاية في علاج المشاكل المشتركة، والحمى، والسعال، آلام الأسنان والتهاب الشعب الهوائية، والتهاب المفاصل الروماتيزمي، وتخفيف أعراض التهاب الأوتار. وقد كشفت بعض الدراسات إلى أن مكملات جذر الزنجبيل يمكن ان تخفض الكولسترول وضغط الدم. كما أنه يساعد على منع تجلط الدم الداخلية.

اكثر من 10 فوائد صحية وجمالية للزنجبيل

21- مكافحة الشيخوخة :

الزنجبيل يحتوي على حوالي 40 من المركبات المضادة للأكسدة التي تحمي ضد الشيخوخة. وهو يحسن مظهر البشرة عن طريق إزالة السموم وينشط الدورة الدموية، مما يؤدي إلى تقديم المزيد من المواد المغذية إلى الجلد. المواد المضادة للاكسدة تمنع الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة، وبالتالي يحافظ على مظهر الشباب في البشرة و يحسن المرونة، مما يساعد في شد البشرة وجعلها أكثر شبابا، كما أنه يبطئ من علامات الشيخوخة.

-الزنجبيل للتخسيس

قد يكون الزنجبيل سرا من الاسرار الفعالة في تحفيز الجسم على تخفيف وزنه لدى أولئك الذين يعانون من السمنة المفرطة , حيث يمكن أن يعمل على تحسين الاضطرابات الهضمية والتي يمكن أن تؤثر بشكل كبير على مؤشر كتلة الجسم وإنقاص مستويات الكولسترول السيئ بالدم , وكذلك فهو يعمل على تقليل نسب البروتين الدهني الضار , ومن المعروف أن هذه عوامل مرتبطة بزيادة الوزن وبإحداث أمراض مثل القلب وبعض أنواع السرطان.

الآثار الجانبيّة للزّنجبيل

لا يوجد للزّنجبيل آثار جانبية عند أخذه بجرعات صغيرة. ولكن قد يكون له مجموعة من الآثار الجانبيّة عند استعماله بشكل غير صحيح، حيث يعمل على تولُّد الغازات المعويَّة، والنَّفخة، والغثيان. وترتبط هذه الآثار الجانبيّة مع الزّنجبيل المجفَّف أو مسحوق الزَّنجبيل على الأغلب. ولدى استعمال الزّنجبيل كمعالجة تكميليّة أو بديلة يجب استشارة الطّبيب المختصّ، وإعطاؤه فكرة كاملة عن مقدار الجرعات وطريقة الاستخدام التي يتّبعها المريض.

محاذير استخدام الزّنجبيل

لا يجب أخذ الزّنجبيل إذا كان الشّخص يُعاني من أيّ من الأمراض التّالية: أمراض الدّم: فإذا عانى الشّخص من أحد أمراض الدّم، مثل:

– سرطان الدّم، أو الثلاسيميا، أو الهيموفيليا، أو فقر الدّم، فإنّ تناول الزّنجبيل قد يرفع من خطر حدوث نزيف لديه. ويمنع أخذ الزّنجبيل في حال كان الشّخص خاضعاً للأدوية التي تمنع تجلّط الدّم، مثل اسبيرين، كلوبيدوجريل، ديكلوفيناك، ايبوبروفين، وارفارين، نابروكسين، وغيرها من الأدوية.

– مرض السّكري: حيث يفضّل عدم تناول المصابين بالسّكري للزّنجبيل، فهو يعمل على خفض مستوى السّكر في الدّم.

– أمراض القلب: لا ينصح الخبراء بتناول الزّنجبيل لمن يعانون من أمراض القلب، حيث ازدادت بعض الحالات سوءاً لدى تناول جرعات عالية من الزّنجبيل.

اكثر من 10 فوائد صحية وجمالية للزنجبيل