اكثر من 5 أطعمة تقي من مرض السرطان

0

يعتبر السرطان من اشد الامراض فتكا و التي يجب دائما البحث عن طرق و اساليب للوقاية منه و لهذا نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال اكثر من 5 أطعمة تقي من مرض السرطانتتعرف عليها عبر المقال التالي.

1

نصائح هامة للوقاية من مرض السرطان

1- تجنبي السمنة

يؤكد العلماء أن السمنة هي وباء العصر، لأنها في انتشار سريع، وتزيد من خطر الإصابة بعدة أنواع من السرطان، كسرطان القولون والصدر والرحم والكُلى والمريء والبنكرياس والكبد. وتتضاعف نسب الإصابة بالسرطان عند الرجال والنساء بسبب السمنة. لذلك ينصح بتناول المواد الغذائية الطبيعية بشكل مستمر واتباع حمية أو رياضة أو نشاطات جسدية للتخلص من الدهون الزائدة.

2- تجنبي الأجواء الملوثة

تلوث الجو يلعب هو الآخر دورا في الإصابة بأمراض السرطان المختلفة. وينجم تلوث الهواء في الغالب عن المواد الصناعية، والعوادم المنبعثة من وسائل النقل، ومولدات الطاقة والمصانع وتدفئة المنازل، التي تسبب مخاطر على صحة الإنسان، وتحديداً على الجهاز التنفسي والقلب. وبالتالي يتسبب التلوث بأكاسيد الرصاص وأول أكسيد الكربون، وغاز الفريون في الإصابة بسرطان الرئة الناجم عن تلوث الهواء. كما ترتفع نسبة الإصابة بأمراض السرطان إلى الضعف في المناطق الملوثة.

3- توقفي عن التدخين

يعتبرالتدخين عدو الإنسان الأول، إذ يعد سببا رئيسيا للإصابة بأمراض السرطان. وقدر العلماء أن هناك نحو 22 بالمائة من حالات الوفاة بسبب السرطان في العالم هي بسبب التدخين. وتكمن خطورة التدخين في أن الشخص المدخن يستنشق أكثر من 500 مادة كيميائية تزيد نسب الإصابة بالسرطان..وأيضا التدخين السلبي (غير المدخنين) من المستنشقين للدخان يتعرضون هم أيضا لخطر الإصابة بالسرطان.

4- تجنبي الفيروسات المعدية

هناك بعض أنواع من السرطان التي تنتقل عبر الفيروسات، مثل الفيروس المسبب لسرطان عنق الرحم وسرطان الكبد. الفيروسات والبكتيريا المعدية أيضا تسبب نحو 22 بالمائة من حالات الوفاة بأمراض السرطان في الدول النامية والفقيرة، وهي بذلك لا تقل خطرا عن التدخين.

5- ضرورة الابتعاد عن أشعة الشمس

اشعة الشمس هامة وتساهم في إنتاج نحو 90 بالمائة من فيتامين “د”. هذا الفيتامين يقوي الجسم ويقيه من عدة أمراض خطيرة كالسرطان وهشاشة العظام. لكن التعرض المفرط لأشعة الشمس له أضراره الخطيرة أيضا، إذ تسبب الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس حروقا للجلد وترفع نسب الإصابة بسرطان الجلد. لذلك لا يُنصح بتعريض الجسم لأشعة الشمس في أوقات الظهيرة، فيما ينصح بدهن الجسم بكريمات تقي الجلد من أشعة الجسم.

6- تجنبي تناول الكحول

الدراسات الطبية تؤكد أن الإفراط بشرب الكحول يسبب الإصابة بسرطان الكبد، وكذلك يزيد تناول الكحول من مخاطر الإصابة بسرطان المستقيم والقولون، فيما ذكرت دراسة أخرى أن نحو 10 بالمائة من حالات السرطان في أوروبا لدى الرجال و3 بالمائة لدى النساء تعود إلى التناول المفرط للكحول.

7- الفحص الطبي المستمر

يمكن تجنب العديد من أنواع السرطانات الخطيرة، عن طريق الفحص الدوري المستمر، وتولي دول كثيرة أهمية كبرى للفحص الدوري، الذي يجنب الدول الكثير من الخسائر البشرية والمادية من تكاليف للعلاج وغيرها، مما يحول دون الإصابة بالمرض، لأن هناك بعض أنواع من السرطان تنتقل عبر الجينات أو تتكون بسبب السلوكيات الخاطئة للإنسان، وكل ما يستطيع الشخص عمله هو التعرف المبكر على أمراض السرطان واتخاذ طرق علاج ناجعة لها، قد تقيه من مخاطرها أو قد تقضي على هذه الأمراض بالكامل. وخاصة أن أجهزة الطب الحديثة أصبحت متطورة ويمكنها الكشف مبكرا عن الخلايا السرطانية.

8- ضرورة تناول الخضروات والفاكهة الطازجة

أثبتت الأبحاث العلمية في مجال سلوكيات الغذاء، أن تغيير النمط الغذائي إلى الخضار والفاكهة بكثرة، يقي من الإصابة بأورام وسرطانات عديدة، حيث هناك العديد من الفيتامينات والمغذيات ومضادات الأكسدة، التي ترفع مناعة الجسم، وبالتالي تخفض بشكل كبير من نسب الإصابة بالسرطان.
من الأمثلة البارزة البروكولي والكرنب الملفوف والقرنبيط حيث تقي من سرطان القولون بنسبة كبيرة، كذلك السبانخ، الكرفس، الجرجير والبصل الأخضر، والثوم ، والطماطم الغنية بالليكوبين والتي تقي من سرطان البروستاتا.

9- ضرورة ممارسة التمارين الرياضية

الرياضة تخلص الجسم من السموم، عن طريق إفراز العرق والأملاح، وشرب الماء يخفف من أملاح الكلى، وتحول الرياضة دون الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وتنشط الدورة الدموية، وتخلص الجسم من الشوارد الحرة.

قواعد غذائية هامة

بداية يجب تجنب أن يكون الجزء الأكبر من النظام الغذائي تعتمد على الأطعمة المحفوظة، أو المعلبة، أو الوجبات المجمدة سريعة التحضير. باختصار يجب تجنب الأطعمة التي نعلم كلنا أنها ضارة بالصحة، وخاصة والأطعمة الجاهزة والوجبات السريعة.

الحرص على تناول الحبوب الكاملة والخضروات الطازجة والفواكه، يعد أحد قواعد نظام التغذية السليم.

النظام الغذائي الصحي هو نظام يومي، ويجب الالتزام به دائماً مع التنويع تجنباً للملل.

أفضل الأطعمة الطبيعية للوقاية من السرطان

البروكلي

البروكلي يحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة، ومضادات الالتهاب. وبالتالي فهو ينقي خلايا الجسم من السموم. كما اشارت الابحاث أنه يحتوي على مواد فعالة تساعد في القضاء على الخلايا السرطانية. وأشارت دراسة اخرى ان احدى المواد الفعالة في البروكلي تثبط الجين المرتبط بظهور سرطان الثدي.

الطماطم

الطماطم تحتوي على مادة تسمى الليكوبين، والتي تثبط عمل الشوارد الحرة المسببة للأمراض. الطماطم تقلل من خطر الاصابة بسرطان الرئة وسرطان المعدة، كما أنها تكافح تأثير المواد المسببة للسرطان وتنقي الخلايا من السموم.

الثوم

الثوم بجانب انه مطهر ومضاد للبكتريا، فإنه يحتوي على مواد فعالة تثبط عمل الخلايا السرطانية. تناول الكثير من الثوم في الطعام يقلل من خطر الاصابة بسرطان المعدة وسرطان القولون.

التوت

كلما كان التوت أغمق في اللون كلما كان يحتوي على أكثر كمية من مضادات الأكسدة، والتي تكافح الشوارد الحرة والخلايا السرطانية. التوت يحتوي على فيتامين C والذي يعد من أكثر المواد التي تحافظ على صحة الخلايا.

اللفت

اللفت من الاطعمة التي تحتوي على مضادات البكتريا ومضادات الاكسدة بنسبة عالية. ويحتوي اللفت على مواد فعالة أخرى تقضي على انزيمات الخلايا السرطانية، كما أنه من الاطعمة المقوية لجهاز المناعة.

الفاصوليا الحمراء

الفاصوليا الحمراء تحتوي على حمض الفوليك الذي يمنع ظهور الطفرات في الحمض النووي للخلايا. الفاصوليا الحمراء تقلل من خطر الاصابة بسرطان الثدي، وتعتبر من أفضل مصادر البروتين النباتي.

الملفوف

الملفوف له انواع عديدة ومختلفة الألوان، ولكل منها فوائده. ولكن الملفوف بجميع أنواعه يساعد في الوقاية من مرض السرطان. الملفوف غني بمضادات الاكسدة، ومضادات الالتهاب، والكالسيوم. وهو يقلل من خطر الاصابة بسرطان المثانة، والثدي والقولون.

5 أطعمة تصيب بالسرطان احذري منها

رقائق البطاطس

قد نتناول كيس من الحجم الكبير لرقائق البطاطس أثناء الاستمتاع بمشاهدة فيلم أو إحدى حلقات مسلسل ما دون أن نعلم بمدى خطورة تلك الرقائق، فرقائق البطاطس التي نتناولها بين الوجبات الرئيسية كوجبة سناك خفيفة تحتوي على عناصر خطيرة تؤدي إلى الإصابة بأمراض السرطان وتعمل على زيادة الوزن بشكل كبير، لذلك احرصي على عدم تناول منتجات رقائق البطاطس واستبدليها بالفواكه والخضروات الطازجة حتى تتمكني من حماية جسمك من الإصابة بالأمراض ولتحمية من الإصابة بالسمنة المزعجة.

المشروبات الغازية

كثيرًا ما نتناول المشروبات الغازية بعد الانتهاء من تناول الوجبات اليومية أو حين نشعر بالعطش الشديد مما يتسبب ذلك في إدمان هذه المشروبات بشكل يساعد على الإصابة بأمراض السرطان المختلفة، توقفي عن تناول المشروبات الغازية التي تعمل على الخلل بهرمونات الجسم مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض السرطان المختلفة ويمكنك استبدال هذه المشروبات بأخرى طبيعية مصنعة من الفواكه الطازجة.

الفشار

قد تتعجبي من تلك المعلومة فالفشار المصنوع في المايكرو ويف قد يتسبب في الإصابة بالسرطان وذلك نتيجة سهولة تفاعل أشعة جهاز المايكرو ويف مع الإناء الموضوع به ذرة الفشار، لذلك توقفي عن تحضير الفشار بتلك الطريقة وحضريه بالطريقة التقليدية على النار.

المعلبات

تستخدم مصانع الأطعمة المعلبة الصفائح المعدنية في تغليف وتعليب منتجاتها وهذا ما يسمح بإصابة الهرمونات بخلل يتسبب في الإصابة بأمراض السرطان، توقفي عن تناول الأطعمة التي تحتويها هذه المعلبات فهي الأخطر على الإطلاق بين الأغذية التي تصيب بالسرطان.

أسماك المزارع

لا ينصح الأطباء والخبراء بتناول الأسماك التي يتم تربيتها في المزارع السمكية وذلك لاحتواء البحيرات التي تربى فيها هذه الأسماك على نسبة عالية للغاية من المبيدات الحشرية والمواد الكيماوية التي تنتقل إلى الأسماك بسهولة مما يعني سهولة انتقالها إلى الإنسان حين يتناولها وهذا ما يتسبب في الإصابة بأمراض السرطان المختلفة.

عادات غذائية تقلل احتمال الإصابة بالسرطان

الملح

جميعنا يعرف بأضرار تناول الأطعمة المالحة على مستوى ضغط الدم لكن قليل من يعرف بتأثير الملح على جدار المعدة مما يزيد من خطورة الإصابة بسرطان المعدة، لذلك ينصح الكثير من الأطباء بضرورة التخلي عن الملح واستخدام بدائل صحية كالتوابل والليمون لتجنب الإصابة بأخطار الملح الصحية.

اللحوم

أثبتت الدراسات العلمية أن تناول اللحوم الحمراء طوال أيام الأسبوع يهدد بالإصابة بأخطار سرطان القولون، لذلك ينصحنا الأطباء بتناول اللحوم الحمراء مرة واحدة أسبوعيًا لتجنب الإصابة بأخطار السرطان الناتجة عن الإفراط في تناول اللحوم الحمراء.

السمنة

أثبتت الدراسات العلمية أن السمنة تتسبب في الإصابة بعشرة أنواع من السرطان، لذلك ينصح بأهمية التخلص من الوزن الزائد واتباع نظام صحي لتناول الطعام.

ممارسة الرياضة

ممارسة التمارين الرياضية أثبتت فاعليتها في الحماية من الإصابة بأخطار الأمراض السرطانية وذلك لتأثير ممارسة التمارين الرياضية على هرمونات الجسم بشكل يمنع تكون خلايا سرطانية، لذلك احرصي على أخذ قسط يومي من التمارين الرياضية لحماية صحتك والحصول على جسم رشيق ومثالي.

الحبوب الكاملة

تناول الحبوب الكاملة يحمي من الإصابة بالأمراض السرطانية، لذلك تخلي عن تناول الأغذية المصنعة من الحبوب منزوعة القشرة كالأرز والمعكرونة والخبز الأبيض، كما تحتوي الحبوب الكاملة على نسبة كبيرة من الألياف التي تعزز من الشعور بالشبع.

4

دراسات: الأعشاب البحرية تحمي من سرطان الثدي

أثبتت البحوث العلمية الحديثة، أن أعشاب البحر خاصة الطحالب، تتمتع بقدرة فريدة على مكافحة الأورام السرطانية، وبخاصة عند النساء .
ففي دراسة أجراها الباحثون وجدوا ما يلي:

1- أن إضافة كمية ضئيلة من رماد عشب البحر البني اللون على الغذاء، يقلل مستويات هرمون الأستروجين لدي النساء، ويطيل فترات خصوبتها وإنجابها .

2- أن رماد عشب البحر البني، يؤثر بشكل إيجابي على النساء اللاتي يعانين من دورات شهرية غير منتظمة، وأنه قلل مستويات الأستروجين عند النساء، وزاد عدد الأيام بين كل دورة حيض وأخرى .

3- هناك دور هام لأعشاب البحر في مكافحة السرطانات المرتبطة بالهرمونات، مثل سرطان الثدي الذي يعتمد ويتغذى على هرمون الأستروجين الأنثوي، كما أثبتت الدراسات أن نفس الهرمون يلعب دوراً مماثلاً، في نمو سرطانات المبيض وبطانة الرحم وغيرها من الأورام النسائية .

4- الدراسة البحثية تؤكد على إضافة أعشاب البحر إلى الغذاء اليومي، لأنه سوف يساعد في تقليل خطر إصابة النساء بالسرطانات الرئيسة الأولية، وكذلك سيساعد في تطوير طرق جديدة لعلاج مثل هذه السرطانات .

5- يرى العلماء أن إضافة أعشاب البحر إلى الغذاء، يمنح الكثير من الفوائد الصحية المهمة، نظراً لاحتوائها على مركبات مضادة للأكسدة تساعد في تنظيف الجسم من الشوارد الحرة المسببة للأمراض.

6-تشير الدراسة إلى أن السرطانات المعتمدة على الأستروجين، يكون معدل الإصابة بها أقل شيوعاً عند النساء اللاتي مررن بدورات حيض أقل في حياتهن بسبب عوامل معينة كالحمل وطول فترة الحيض وسن اليأس المبكر.

7- أشارت الدراسة إلى أن مستويات الأستروجين عند النساء في اليابان تكون أقل، حيث يكون الغذاء التقليدي هناك غنياً بأعشاب البحر ، والفترة بين دورات الحيض الشهرية لديهن أطول، مقارنة مع النساء في الدول الغربية، إضافة إلى انخفاض معدلات إصابتهن بالسرطانات المعتمدة على الأستروجين .

8- ساد الاعتقاد في السابق بأن فول الصويا ومشتقاته فقط والموجودة بوفرة في الغذاء الآسيوي، وراء الآثار الوقائية من السرطانات، لكن أثبتت الدراسة أن أعشاب البحر ايضاً تؤدي دورا هاما في الوقاية من هذه الأمراض.

تحذير:

– حذر الخبراء من أن مكملات الأعشاب البحرية المبيعة في الأسواق، تحتوي على كميات كبيرة من اليود ومستويات منخفضة من المعادن الثقيلة، ولكن تناولها قد يطلق أيضا كميات كبيرة من المواد السامة في الجسم، لذا لا ننصح النساء الحوامل والمرضعات أو الأشخاص المصابون بفرط نشاط الغدة الدرقية، بتعاطي هذه المكملات.

– يجب استشارة الطبيب قبل الإقدام على استخدام أي منتج، خاصة إذا كان هناك فرط نشاط لهرمون الغدة الدرقية.

نظام غذائى يساعد الجسم على مقاومة الأورام السرطانية

الخضروات الورقية الداكنة:

مثل السبانخ والسلق والجرجير فقد أثبتت دراسات أمريكية فى مجال التغذية أن تناول 240 جرام من السبانخ يزيد معدل اندفاع مضادات الأكسدة في الدم بنسبة 27 % ومضادات الأكسدة عبارة عن جزيئات صغيرة ، تحمي الخلايا من السرطان كما تحتوي السبانخ على ( البيتا كاروتين ) الذي يحمي من سرطان الرئة كما أثبت الباحثون الإيطاليون أن السبانخ يمكنه منع تكوين النيتروزامبين المسببة للسرطان .

– زيت الزيتون :

أعلن فريق طبي متخصص في علم الأوبئة ، أن استهلاك زيت الزيتون يؤدي إلى تخفيض نسبة الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 35 %، ومن المعروف أن أسبانيا تأتي في مقدمة الدول الأوربية التي تقل فيها نسبة الإصابة بسرطان الثدي ويرجع إلى كثرة استخدام زيت الزيتون، كما أن دهان الجلد بزيت الزيتون يحمي من سرطان الجلد، وقد ثبت أن استخدام ملعقة طعام من زيت الزيتون يوميا وبصفة منتظمة يمكن أن ينقص من خطر حدوث سرطان الثدي والمعدة والقولون كما أنه يخفض من الكوليسترول في الدم .

– البروكلي :

يمتلك خاصية قوية مضادة لسرطانات الرئة والقولون والثدي ، كما أنه يسرع عملية إزالة الأستروجين من الجسم ولذلك فهو يكبح سرطان الثدي ويمنع نموه.

-الأفوكادو :

يكبح نشاط 30 نوع من المواد المسرطنة ويمنع تكاثر فيروس الإيدز أيضا .

– البيض المسلوق :

أكدت مجموعة من الدراسات التي أجريت على العلاقة بين صحة الغذاء ، وسلامة النساء من سرطان الثدي أن الفتيات اللاتي يتناولن البيض المسلوق بصورة معتدلة ومنتظمة أقل تعرضا للإصابة بسرطان الثدى.

– البرتقال :

أثبتت الدراسة أن عصير البرتقال يساعد على مكافحة سرطان الثدى، ويظن الكثيرون أن عصير الحمضيات مثل البرتقال والليمون واليوسفي والكريب فروت تزيد من حموضة الجسم وهذا ليس صحيحا بل يعد عصير الحمضيات علاجا ناجحا لحموضة الجسم التي تنشأ من تراكم المواد الحمضية التالفة داخل الأنسجة ، نتيجة لعمليات الأكسدة والتمثيل وهضم الأغذية الدهنية والبروتينية ، وذلك لأن حمض الستريك الموجود في عصير الحمضيات يتأكسد بالجسم ثم يُطرد منه وتبقى الأملاح المعدنية القلوية ، فتتعادل مع المواد الحمضية التالفة وبذلك تحافظ على المعدل القلوى بالجسم ، وحيث أن قلوية الدم تمنع تكون السرطان وتعالجه أيضا ، فإن عصير الحمضيات يمكن القول عنه بأنه يمنع تكون السرطان ويدخل في علاجه أيضا .

– التمر :

يفيد التمر في الوقاية من مرض السرطان لارتفاع نسبة الفسفور والمغنسيوم فيه.

– البصل :

تعود فائدة البصل إلى وجود (إحدى مركبات مادة سلفايد) والتي تساعد الجسم في إخراج مسببات السرطان منه ، قبل أن تحدث أي خلل ، وأثبت العلماء أن البصل يبرز كواحد من أهم الوسائل لمحاربة السرطان ، لأن البصل يحتوي أيضا على مركب يسمى كويريتين ، وهو فعال في منع تكون الورم مهما كان نوعه خبيثا أو حميدا ، والبصل في مقدمة المواد التي يوصي الأطباء مرضى السرطان بتناولها لما له من تأثير مباشر في مكافحته والحد من نموه وانتشاره.

– البقوليات الجافة :

وجد أن الانتظام في تناول الأستروجين الغذائي من خلال الفاصوليا الجافة واللوبيا الجافة والحمص وبعض الأغذية الأخرى مثل القرنبيط واللفت والكرنب يقلل من الإصابة بسرطان الثدى والقولون .

إن هناك أنواعا عديدة أخرى من الفواكه والخضروات لها دور كبير فى الوقاية من الأورام ، لذلك فعلى كل واحد منا أن يكثر من تناول الغذاء والمشروبات الواقية من السرطان فالوقاية خير من العلاج

3