اكثر من 5 طرق لتقوية الخصوبة لدى السيدات

0

اذا كنت تعانين من ضعف التبوض نقدم لك شرحا مفصلا نبين فيه اسباب و طرق علاج ضعف الخصوبة تتعرفين عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة عبر مقال يشمل اكثر من 5 طرق لتقوية الخصوبة لدى السيدات.

000000000000000000000

وظيفة المبايض عند الأنثى

تتلّخص وظيفة المبيض عند النساء في مهمتين: الأولى تكمن في الإباضة أي إنتاج البويضات الناضجة وإخراجها من المبيض باتجاه قناة فالوب كي يتم تلقيحها من قبل الحيوان المنوي الذكري ليحدث الحمل، أمّا المهمة الثانية فتتلخّص في إنتاج الهرمونات الأنثويّة عند المرأة الإستروجين والبروجيسترون.

ما هو ضعف التبويض

يعتبّر ضعف المبايض من مسببات العقم عند النساء ، فهناك نسبّة من النساء لا بأس بها يعانين من ضعف المبايّض ، ضعف المبايّض هو عبارّة عن عجز المبيضين عن إنتاج البويضات أو انتاج بويضات غير سليمة وغير ناضجة ، فالمبيضان يعدّان العنصّر الأساسي في التبويض عند النساء فلهما وظيفتان هما : الإباضة أي إنتاج البويضات وإخراجها من المبيّض ليتم تلقيحها من أجل الحمل والانجاب والوظيفة الثانية هي إنتاج هرمون الأستروجين وهرمون البروجستيرون ، حيث أنه في الشهر الواحد تكون هناك بويضة واحدة ناضجة تلتقي بالحيوان المنوّي ليتم إخصابّها وحدوث الحمل بعد الاخصاب .

اسباب ضعف التبويض .

1- اسباب مرضية مثل تكيس المبيض مما يمنع انتاج البويضة و بالتالي حدوث خلل في انتاج الهرمونات الخاصة بالمبيض مما يتسبب في العقم و نمو الشعر الغير مرغوب فيه .
2- الخلل في إفرازات الغدة النخامية مما يؤثر على باقي الغدد في الجسم لذا فإن الزيادة او النقص في هرمون الغدة الغدة النخامية يؤثر بشكل مباشر على المبيض , كما ان اورام الغدة النخامية تؤدي الى إحداث خلل في وظائف المبيض .
3- الغدة الدرقية فالخلل في هرمون الغدة الدرقية يعتبر من الأسباب الهامة التي تؤدي الى حدوث ضعف التبويض و بالتالي العقم .
4- حدوث زيادة في إفراز هرمون الحليب .
5- حدوث زيادة كبيرة في الوزن .
6- التقدم في العمر حيث يؤثر ذلك على نوعية البويضة التي يقوم المبيض بإنتاجها .
7- انقطاع او عدم انتظام الدورة الشهرية .

علامات ضعف التبويض

علامات ضعف التبويض هي نفسها الأعراض الّتي تظهر على المرأة، وجميع هذهِ الأعراض تتشابه عند كلّ النساء اللواتي يعانينَ من مشكلة ضعف التبويض، وهي :
عدم انتظام الدورة الشهريّة أو عدم حصول الدّورة في الوقت المحدّدِ لها.
توهّج الوجه واحمرارهِ.
الشعور بهبّات ساخنة أثناء الليل، والتعرّق الشديد، والشعور بضيق في التنفّس .
نقص القدرة الجنسيّة أو ضعف في الجنس وعدم الرغبة بممارسة العمليّة الجنسيّة.
تدنّي مستوى الخصوبة عند المرأة.
توقّف عمليّة الطمث.
فإذا ظهرت جميع هذه الأعراض يجب أن تقوم المرأة بالتشخيص لمرض فشل المبيض المبكّر، مع عدم التأخّر بإجراء الفحوصات حول نسبة الهرمون المنبّه الّذي يؤثّر على نسبة الأستروجين المُنتج، ومستوى الهرمون اللوتيني الّذي يؤثّر أيضاً على نسبة الأستروجين المُنتج، وقد تكون هناك بعض الفحوصات حول الكروموسومات لمعرفة الجينات أو وجود خلل فيها حتّى لا تُنقل إلى الأبناء، فجميع هذه الفحوصات مطلوبة لمعرفة التبويض عند المرأة، وأيضاً معرفة عمر المرأة وطولها ووزنها، ومن خلال هذه الأمور يكون العلاج الصّحيح لضعف التبويض.

طرق لتقوية الخصوبة لدى السيدات

1-التدخين : يعمل النيكوتين على تدمير البويضات الخاصة بالمرأن بالإضافة إلى أنه يعمل على زيادة عمر الرحم فيجعل وظائف الرحم لدى المرأة الدمخنة التي تبلغ من العمر 35 عاماً، وكأنها تبلغ من العمر 45 عاماً مما يقلل من خصوبة المرأة .

2- مراقبة الوزن : تناسب الوزن مع الطول لدى المرأة يساعد على تنشيط الخصوبة لدى المرأة، أما عن زيادة الوزن فيؤدي إلى تراكم وتزايد الدهون على الرحم بشكل كثيف، مما يؤدي إلى صعف إنتاج البويضات، بالإضافة إلى أن نقص الوزن لدى المرأة يؤدي إلى كمية إفرازات الهرمونات اللازمة لحدوث الحمل، فمن المفترض وجود تناسب في الوزن مما يساعد في عملية حدوث الحمل .

3- البعد عن التوتر : حدوث التوتر يؤدي إلى تدمير الخصوبة لدى المرأة، أثبتت الأبحاث أن عددم حدوث الحمل يرجع إلى أسباب التوتر والقلق، مما يؤدي إلى تغير في الهرمونات التي تؤثر بالسلب على الخصوبة .

4- الغذاء الصحي : يؤثر الغذاء على خصوبة المرأة، فمن المفترض أن المرأة تقوم بتناول وجبات غنية بفيتامين ج والحديد والزنك والبروتين، حيث أن هذه العناصر تؤثر بالإيجاب على حدوث عملية التبويض لدى السيدات، أثبتت الأبحاث أن تناول اللحوم والأسماك والبيض والخضروات، يساعد في عملية التوبيض .

4-2

5- القهوة والشاي : تؤثر القهوة والشاي والمشروبات التي تحتوي على الكافيين، تقلل من عملية الخصوبة، فمن المفضل أن يتم تناول كوباً واحداً من الشاي والقهوة يومياً حتى لا يؤثر ذلك على الخصوبة .

6- الأمراض التناسلية : كثيراً من النساء يصابوا بالإلتهابات الملهبية وبعض من الميكروبات التي تنتقل من فرض لأخر، وبالطبع تؤثر هذه الأمراض على الخصوبة لدى المرأة، لذلك يفضل اللجوء إلى الطبيب عند الشعور بهذه الأمراض التي ينتج سببها حكة في الجلد وحرقان وشعور بألام عند الممارسة الجنسية .

7- المواعيد : هناك بعض الأزواج يقوموا بعمل مواعيد محددة للممارسة الجنسية خلال الأسبوع، ووبالرغم من أن ذلك يساعد على إفراز هرمون الأستروجين، الا أنه يؤثر بالسلب على خصوبة المرأة، لذا فينصح الأطباء بإقامة الممارسة الجنسية في مواعيد متفرقة أثناء الشهر لراغبي حدوث الحمل .

8- صحة الزوج : عادةً تتأثر خصوبة الرجل مثل ما تتأثر خصوبة المرآة بالطبع، ترجع تأثر خصوبة الرجل إلى يعض العوامل منها الرجيم الخاطئ، التدخين و تناول الخمور أيضاً، لذا فينصح أن يبتعد الازواج عن هذه العوامل من أجل سلامة الحيوانات المنوية .

9- حبوب منع الحمل : تناول حبوب منع الحمل في بداية الزواج يؤدي إلى إضطرابات في عملية الإخصاب، ويتم التخلص من أثر هذه العلاجات تماماً خلال شهر من توقف تناول هذه الحبوب، ولكن يختلف هذا الموضوع من سيدة لأخرى فينصح باللجوء للطبيب قبل إستخدام هذه الأنواع من الحبوب

علاج ضعف التبويض بالأعشاب

يتم من خلال عمل خليط من نصف كيلو عسل طبيعي وعشر غرامات من طلع النّحل و عشر غرامات من غذاء ملكات النحل ، يتم تناولها بشكّل يومي مرتين .
لعلاج ضعف التبويض يتم إذابة القليل من حبوب اللقاح بالحليب أو ماء دافيء ويتم تناول ملعقتين كل يوم .
إحضار ثمار الاناناس الطازج والقيام بعمل عصير وتناول كوبان يومياً.
لعلاج ضعف التبويض تناول التمّر ما مقداره 15 حبة باليوم موزعة على ثلاث مرات يومياً.
لعلاج ضعف التبويض تقوم بنقع الينسون بالماء المغلي لمدة ربع ساعة وتصفية وتشرب من ثلاثة أكواب باليوم.
القيام بعمل الحجامة على الظهر بالقرب من المبيضين خلال أيام الدورة الشهرية .
لعلاج ضعف التبويض إشربّي من منقوع نبات البردقوش ثلاث أكواب باليوم .
لعلاج ضعف التبويض تناولي التين المجفف بشكل يومي بمعدل عشر حبات باليوم .

ملاحظة : مع مراعاة إستشارة الطبيب قبل عمل أي وصفّة من هذه الوصفّات .

الوقايةِ مِنَ المَرَض

إنّ الوقايَةِ خَيرٌ مِن ألفِ عِلاج، فَ يَجِب الإبتعادُ عَنِ الأمورِ التالية الّتي تُؤثّر على التَبويضِ وَضَعفِها وَهِيَ :
الإبتعادُ عَنِ الضُغوطاتِ النَفسِيّة والجَسَدِيّة والإنفعالاتِ الّتي تُؤثّر على الصحّة وضعفِ التبويض.
الإبتعادُ أو التقليلِ مِنَ المَشروباتِ الغَازيّة والمُعَلّباتِ والمَشروباتِ البارِدَة والقَهوَة، فَهذِهِ المَشروباتِ تُؤثّر على التَبويضِ والقُدرَةِ الجِنسِيّة عِندَ المَرأة.
إختيارِ فَترَةِ الجِماع المُناسِبَة وَهِيَ الّتي تَكونُ فِي اليومِ الثّاني عشر بَعدَ الدَورَةِ الشهريّة، فَهِيَ أفضَلُ وَقتٌ للجماعِ وَتَكونُ البُويضَةُ فِي أفضَلِ حالاتها.
الإبتعادِ عن أطعمةِ المَقالي والوجباتِ السريعَة والتي بِدَورِها تؤثّر على الصحّة وغَيرُ مُفيدَةِِ لعمليّة التبويض.
الإكثارُ من شُربِ الأعشابِ الطبيعيّة : الأعشاب الطبيعيّة لها تأثيرٌ كَبير على الصحّة مِثلَ البابونج والنعنع واليانسون والميرميّة والقرفة، والّتي تُفيدُ فِي التّوازُن الهِرمُوني.
الإقبالُ عَلى الأطعِمَة الّتي تَحتَوي على الأرُز والقَمِح والذرة فَهِيَ تُساعِد فِي عَمَلِيّة التَبويض.
التقليلُ مِن أكلِ الأسماكِ والّلحومِ لأنّ الإكثارَ مِن أكلِها تُؤثّر على التبويض.