اكثر من 5 طرق لتخفيض الحرارة عند الاطفال

0

اذا كان طفلك او رضيعك يعاني من الحمى و تريدين اسعافات اولية سريعة نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و شامل نذكر فيه اكثر من 5 طريقة لتخفيض الحرارة عند الاطفال.

4444

تعريف مرض الحمى :

هي حالة تصيب الطفل ترتفع فيها درجة حرارته عن المستوى الطبيعي الذي هو 37.5 درجة مئوية لتصل إلى 9 أو 40 درجة مئوية ، وتعتبر الحميات من أكثر الأمراض انتشارا بين الأطفال دون عمر السنتين ، والجدير بالذكر أن الحمى ليست مرضا في حد ذاته وإنما هي مجهود عظيم يبذله الجسم ليتخلص بسببه من مرض يتواجد في الجسم أو من الممكن أن نقول بأن الحمى ما هي إلا عرض لشئ غريب قد دخل إلى الجسم من الممكن أن يكون فيروس أو ميكروب ولكن في كل الحالات فإنه أمر خطير لا يمكن التغاضي عنه .

ما هي علامات حمى الرضع ؟

أحد المؤشرات الأكثر شيوعا لحمى الرضع هو دفئ الجبين بمجرد لمسة ، ولكن ليس من الضروري ان يظهر هذا العرض من أعراض حمى الرضع . وبعض الأطفال أيضا يمكنهم الاصابة بالحمى دون دفئ الجبهة . الى جانب ذلك ، كنت قد تلاحظت بعض الأعراض الشائعة الأخرى للحمى الرضع ما يلي:
 العدم الرغبة في تناول الأكل
 قلة النوم
 التراخي
 عدم الاهتمام باللعب
 التشنجات

ما الذي يسبب حمى الرضع ؟

1 . العدوى
السبب الأكثر شيوعا لحمى الرضع هو الالتهاب الفيروسي مثل coxsakie ، الانفلونزا أو البرد . في معظم الحالات ، فإن الفيروسات قد تكون ليست خطيرة ، والتي عادة لا يمكن علاجها بواسطة المضادات الحيوية . الى جانب ذلك ، يمكن الاصابة بالالتهابات البكتيرية مثل التهابات الأذن أو المثانة ، الالتهاب الرئوي ، والتهاب الجيوب الأنفية أو التهاب الحلق أيضا أن يسبب الحمى وسوف تحتاج إلى أن تعالج بالمضادات الحيوية . بشكل عام ، يمكنك الانتظار لفترة تصل إلى 12 ساعة إذا كان طفلك مريض في منتصف الليل .

2 . التسنين
أعراض شائعة من التسنين هي الحمى الطفيفة . على الرغم من أن التسنين يمكن أن يسبب زيادة طفيفة في درجة حرارة الجسم ، إلا ان عادة لا يسبب حمى أكثر من 100 فهرنهايت (37.8 درجة مئوية) .

3 . البيئة الحارة
لا يستطيع الأطفال حديثي الولادة تنظيم درجة الحرارة بشكل جيد ، مما يصعب ابقائهم في درجات حرارية مرتفة او باردة . لأن الحمى يمكن أن تكون علامة على وجود عدوى .

أسباب حمى الأطفال :

الرأي السائد هو إرتفاع درجة الحرارة بسبب وجود جسم غريب دخل الجسم مثل البكتريا والفيروسات والجراثيم وأن ارتفاع درجة الحرارة دليل واضح على عمل الجسم لمقاومة هذا الجسم الغريب أي أن الأجسام المناعية تحاول جاهدة أن تحافظ على الجسم من هذا الميكروب أو الفيروس وعلى سبيل المثال فأمراض البرد والانفلونزا والتهابات الجهاز البولي واللثة وما إلى ذلك كلها أمراض تصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة لبدء الأجسام المناعية في مهاجمة السبب حتى لا يتفاقم الأمر إلى وجود تشنجات .

أعراض حمى الأطفال :

تتشابة أعراض الحميات المختلفة للأطفال ولكن عرض أو عرضين ما يميز كل نوع حمى ولكن الأعراض الموحدة هي :
1- ارتفاع درجة الحرارة إلى 42 درجة مئوية .
2- زيادة نبضات القلب من 60 إلى 120 .
3- الشعور بقشعريرة وحرارة متعاقبين .
4- العطش وفقدان الشهية وجفاف الجلد .
5- ألم في الرأس وألم في العظام .
6- من الممكن أن تؤدي الحمى إلى تشنجات .

أنواع الحمى :

هناك أنواع لحميات الأطفال فمن هذه الحميات والتي شائع إصابتها للأطفال هي :

1- الحمى الوردية : وهي الحمى التي يصاحبها طفح جلدى في الوجه والظهر والصدر وجميع أنحاء الجسم حيث تتشابه أعراضها مع أعراض الحميات عموما ، وهذا الطفح الجلدي دليل واضح على البدء في الشفاء ، يتم تناول مخفضات الحرارة دون أخذ مضاد حيوي لأنه مرض فيروسي .

2- الحمى القرمزية : تتشابه أعراض الحمى القرمزية مع أعراض الحمى عموما ولكن ما يميزها هو الطفح الجلدي الذي يكون عبارة عن نقط حمراء بداخلها لون أبيض وتغير لون اللسان إلى اللون الأحمر ، وهناك طفح آخر لهذه الحمى وهو طفح يشبه حبات الرمل يظهر في العنق وتحت الإبطين ، وتعالج هذه الحمى عن طريق المضادات الحيوية فهو مرض بكتيري .

3- الحمى المالطية : تتشابه أيضا أعراض الحمى المالطية مع باقي أنواع الحمى ولكنها تكون أشد منهم نوعا ما حيث ؟أنها تؤثر على كل أعضاء جسم الإنسان وتشتد حدتها في الليل وللأسف تسبب نزول في الوزن وتؤثر على الجهاز العصبي ، تعالج هذه الحمى عن طريق مخفضات الحرارة والمضادات الحيوية والعقاقير الأخرى التي يصفها الطبيب وهذه الحمى هي حمى جرثومية خطيرة من الممكن أن تصيب الحيوان والإنسان.

العلاجات المنزلية لتخفيض حرارة الجسم

للحد من حرارة الجسم هو الحد من تناول الملح ، والتوابل الحارة ، والنفط ، والأطعمة المقلية ، والجبن والقشدة الحامضة والخل والأطعمة المخمرة والقهوة الخ
للحد من الحرارة من الجسم إلى استهلاك المزيد من الأطعمة النشوية والحبوب والبقوليات . السلطة واللبن والآيس كريم ويمكن أن يساعد أيضا في تخفيض حرارة الجسم .
ملعقتين من الزبدة في كوب من الحليب الدافئ هو علاج جيد لعلاج حرارة الجسم المتفاقمة . ولكن الزبدة توضيح ينبغي تجنبها من قبل الناس الذين يعانون من مشاكل تتعلق الكولسترول .

التخلص من الحرارة من الجسم بسيطة وسهلة ما عليك سوى اتباع الخطوات المذكورة أدناه

شرب الماء
شرب على الأقل 3 إلى 4 لترات من الماء يوميا حتى يتسنى للحرارة وغيرها من المواد السامة في الجسم يحصل بعيدا في شكل البول والعرق الذي يساعد في الوقاية من العديد من الأمراض ويقلل من درجة حرارة الجسم (الحرارة) إلى مطلوب مستوى هذا الشخص

تناول الخضار
تناول الخضار الورقي الاخضر ، و الفواكه التي تسيطر على درجة حرارة الجسم

مأكولات
أكل الخيار والبطيخ والفواكه التي لديها كمية كبيرة من وجود المياه فيه وهذا بدوره يقلل من حرارة الجسم

ماء جوز الهند
شرب ماء جوز الهند أكثر من 3 لترات في اليوم في اسقاط حرارة الجسم بسهولة وأسرع بكثير جدا

حمام الزيت
أخذ حمام الزيت مرتين في الأسبوع يجلب أيضا بانخفاض حرارة الجسم

الأطفال تحت سن ينبغي للمرء أن يأخذ حل الإماهة تحتوي على الشوارد ، مثل Pedialyte ، للتأكد من أنها تحصل على المواد المغذية التي يحتاجونها .

أخذ حمام فاتر

الحمام الدافئ ، أو الاستحمام والاسترخاء ، هو وسيلة سهلة ومريحة للحد من الحمى . والمفتاح هو للتأكد من أن المياه ليست ساخنة جدا ولا باردة جدا . إذا كان الجو حارا جدا ، فإنه لن يؤدي إلا إلى جعل حمى سوءا . إذا كان باردا جدا ، وجسمك سوف تكون عرضة لـ القشعريرة ، والتي يمكن أن تسبب درجة حرارة الجسم إلى مزيد من الارتفاع . وتراجع درجة الحرارة فاتر أو غرفة هو عادة مجرد درجة الحرارة المناسبة لتبريد الجسم دون رمي قبالة التوازن الخاص بك .
إذا كان طفلك يعاني من الحمى ، يمكنك الاستحمام له أو لها مع اسفنجة مغموسة في ماء فاتر . غسل الجسم بلطف طفلك ، وبات له أو لها الجافة مع منشفة لينة ، واللباس طفلك بسرعة حتى انه أو انها لا تحصل على المبرد أيضا .
أبدا استخدام فرك الكحول للحد من الحمى . فرك الكحول حمامات هم شعب انتصاف القديمة المستخدمة لاستخدام لجلب الحمى إلى أسفل ، لكنها تسبب درجة حرارة الجسم في الانخفاض بسرعة خطير .

اسيتامينوفين أو الإيبوبروفين .

هذه الأدوية متاحة للشراء دون وصفة طبية وفعال لحد من الحمى بشكل مؤقت . أنها تساعد كل من الأطفال والكبار يشعرون بمزيد من الراحة كما يشفي الجسم . الطب ينبغي أن تكمل سوى الخطوات التي تحد من الحمى المذكورة .
إذا كنت تعطي طفلك جرعة من عقار اسيتامينوفين أو الإيبوبروفين ، لا نعطيهم دواء السعال أو أي نوع آخر من الدواء دون استشارة الطبيب أولا .بعض الأدوية تتفاعل مع بعضها البعض في الطرق التي يمكن أن تضر بصحة طفلك .

788

استدعاء الطبيب

ينبغي ان تذهب إلى الطبيب مع حمى أعلى من 103 درجة فهرنهايت ، فأجساد الأطفال أكثر حساسية لآثار الحمى من البالغين لذلك عليك استدعاء الطبيب في الحالات التالية:
الرضع أقل من ثلاثة أشهر من العمر مع الحمى .
الطفل من 3-5 أشهر من العمر مع حمى أكبر من 101 درجة فهرنهايت .
الطفل أكثر من ستة أشهر من العمر مع حمى أكبر من 102 درجة .

كما عليك استدعاء الطبيب إذا كانت الحمى تدوم أكثر من بضعة أيام .
الحمى التي تستمر أكثر من يومين أو ثلاثة أيام قد يكون علامة على وجود مشكلة أكثر عمقا التي تحتاج إلى أن تعامل بشكل منفصل . لا تحاول تشخيص نفسك أو طفلك؛ تذهب إلى الطبيب للحصول عليه سحبه .

ويمكن استدعاء الطبيب إذا صاحبت الحمى أعراض خطيرة أخرى .
هناك حميات غالبا ما تكون أعراضها مماثلة للانفلونزا ، لذلك أعراض مثل العضلات والسعال طبيعي .
ومع ذلك ، إذا كنت أنت أو طفلك يواجه أحد الأعراض الخطيرة التالية ، قد يكون التدخل الطبي اللازم:
صعوبة في التنفس .
طفح جلدي أو بقع على الجلد .
الخمول أو الهذيان .

قياس درجة الحرارة :

تقاس درجة حرارة الجسم فور ارتفاعها حتى يمكن تحديد بداية الحرارة لمعرفة اذا كانت ترتفع أو تنخفض مع تقديم طرق العلاج المناسبة لذلك ، ويمكن قياس درجة الحرارة عن طريق الترمومتر الزئبقي أو الزجاجي أو الترمومتر الإلكتروني على حسب المتوفر في المنزل .

يتم عمل كمادات من المياة الباردة لتخفيض درجة الحرارة في عدة أماكن مختلفة وذلك لضبط درجة حرارة الجسم وخروج الشخونية الداخلية فهذه الأماكن هي :

1- تحت اللسان : تقاس درجة الحرارة تحت اللسان عن طريق القياس الحراري وللأطفال أكبر من ست سنوات حتى يتمكنوا من تثبيت الترمومتر تحت لسانهم

2- فتحة الشرج : وهذا المكان يستخدم لقياس درجة الحرارة للأطفال أقل من ست سنوات أو مرضى الغيبوبة ، ومن الممكن القياس بإحد النوعين إما القياس الزئبقي أو الإلكتروني فكليهما سيؤدي إلى نفس النتيجة

3- تحت الإبط : تستخدم هذه الطريقة بعد فشل كل من الطريقتين السابقتين حيث من الممكن أن يتعرض المصاب إلى القئ والإسهال مع وجود ارتفاع درجة الحرارة ومن هنا يصعب أخذ درجة الحرارة ولذلك فيمكن أخذها من تحت الإبط ولكن المشكلة تكمن في عد دقة درجة الحرارة

4- الأذن : يستخدم ترمومتر خاص جدا للأذن غير الأنواع المعروفة فمتوفر في الصيدليات والمستشفيات هذا النوع لإستخدامه في قياس درجة الحرارة وخاصة للأطفال

الاسعافات الأولية لخفض درجة الحرارة في المنزل :

– تناول الأدوية ومخفضات الحرارة لن يكن هو الحل المناسب في هذا الوقت لأنه من الممكن أن تنخفض الحرارة دون معرفة السبب الخفي وراءها .
– يرتدي الطفل ملابس خفيفة نوعا ما وأن تكون غرفته مائلة إلى البرودة المعتدلة .
– يمكن تشطيف الطفل بالماء الفاتر في حمام دافئ .
– تناول السوائل مثل الماء أو العصير تجنبا لحدوث أي نوع من الجفاف .

علاج الحمى :

1- أول ما يوصفه الطبيب للطفل المريض هو علاج الباراسيتامول أو الإيبوبروفين وهي الأدوية المخفضة للحرارة ولكن يجب عدم اعطاء عقار الأسبرين لسن تحت 12 سنة حتى لا يحدث متلازمة ري .
2- من الممكن أن يصف الطبيب تحاميل شرجية لخفض الحرارة تعطى كل 8 ساعات فهي تعطى للأطفال الصغار لضمان تناولها بدلا من الأدوية السائلة التي تصعب بلعها على الطفل .
3- في بعض الأحيان من الممكن أن يصف الطبيب حقن لخفض الحرارة وبهذه الطريقة يتم تخفيض الحرارة بصورة أسرع .

طرق قياس درجة حرارة طفلك الرضيع ؟

1 . ميزان الحرارة تحت الإبط
الحرارة التقليدية لا تظهر بدقة . إلا عند وضع مقياس الحرارة تحت ذراع طفلك بين الذراع والصدر لمدة 3 دقائق .

2 . ميزان حرارة الأذن
هذه الطريقة أصبحت أكثر شعبية لأنها سريعة وسهلة ، على الرغم من اختلاف دقة هذه الحرارة . إذا كنت غير متأكد من قراءة ميزان الحرارة وامامك فرصة اعادة القياس تحت الابط فلا تتردد .

3 . زجاج ميزان الحرارة المستقيم
من المفترض أن يتم استخدامه فقط لحديثي الولادة الذين تقل أعمارهم عن 3 أشهر ، إذا كنت بحاجة لقياس درجة حرارة بشكل اكثر بدقة . وضع ميزان حرارة الزجاجي حول نصف بوصة في فتحة الشرج ، وهذا مع الحرص الشديد على الطفل . عقد ميزان الحرارة لمدة 3 دقائق ، ثم يمكنك الحصول على درجة حرارة المولود الجديد .

4 . ميزان الحرارة الرقمي
المستقيم ، يتوفر في شكل أسرع من القياس الرقمي للحرارة عن طريق الفم وتحت الإبط . لا ينصح بوضع ترمومتر في الأذن لأنها بحاجة إلى الدقة الشديدة . ومع ذلك ، فقد تكون أنسب طريقة .