الأطفال والحساسية

0

النص من كتاب “صحة الأطفال” من قبل بيتر ويلهامسون و على مجلة رجيم .الحساسية هي استجابة الجسم لشيء لا يمكن تحمله. يستطيع الجسم يتفاعل مع أنواع عديدة و مختلفة من المواد،

الأطفال والحساسية
الرضاعه الطبيعية هي افضل وسيلة لتقوية الجهاز المناعي للطفل و يحمي الجسم بشكل اقوى من المواد الخارجية

ينشئ الجسم الأجسام المضادة ضد المواد الغريبة، وهناك العديد من أنواع مختلفة من الاستجابات الحساسية وشديدة الحساسية.

ردة الفعل الجسم اتجاه الحساسية واضحه وهي ليست قاتله ولا صعبه في اكتشاف ان ما يعانيه الطفل هي حساسيه لكن ردود الفعل الحادة التي يمكن قياسها بواسطة اختبارات الدم أو اختبار وخز الجلد في المستشفى.

الغلوبولين المناعي م و الغلوبولين المناعي ج هي ردود الفعل الكامنة أو الخفية التي تدافع عن الجسم من المواد الخارجية
يمكن لهذه التفاعلات ان تسبب تأثير مثل التعب، وفرط النشاط، ونزلات البرد والصداع والأعراض الأخرى التي غالبا لا ترتبط بمن يعاني من الحساسيه فقط

ردود فعل الهضم. بعض الأطفال يجدون صعوبة في تحمل بعض المواد، مثل البصل، وليس لانهم لديهم حساسية ، ولكن لأنها من الصعب هضمها لهم.

تفاعلات فرط الحساسية. هذا هو التأثير السلبي للأطعمة أو مواد في البيئة التي قد تكون ناجمة من ردود الفعل الغلوبولين المناعي م و الغلوبولين المناعي ج

في النهايه الوقايه خير من العلاج ينصح بالرضاعة الطبيعية لان حليب الام يوفر للطفل الكثير من المواد الغذائية التي لا توجد في الحليب الصناعي و اخذ التطعيمات في وقتها , الحساسيه حاله دفاعيه من الجسم فهي ليست بالشي الخطير اذا احسنا التعامل معها بالطريقة الصحيحه