الأعشاب الضارة بالمرأة الحامل

0

اذا كنت اما حامل و تبحثين عن اهم الاغذية النافعة و الضارة بك فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل يحوي الأعشاب الضارة بالمرأة الحامل.

000

يوجد العديد من الأعشاب الضارة بالمرأة الحامل، وغير صالحة للشرب، ويمكن أن تسبب مضاعفات و تؤدي إلى حالات الإجهاض وفشل الحمل، حيث أن المرأة الحامل يجب أن تفكر جيدا قبل تناول أي نوع من الطعام، و للحفاظ على صحة الأم والجنين يجب تجنب شرب بعض الأعشاب.

ما هي مخاطر شرب بعض الأعشاب للمرأة الحامل

إن كمية ونوعية وتركيبة المكملات العشبية هي موضع تساؤل، يمكن أن تكون ضارة أو مفيدة، لكن هناك بعض الأعشاب حذر الأطباء من شربها لما تسببه من مضاعفات في الحمل، مثل تقلصات الرحم في وقت مبكر، يمكن أن يؤدي إلى الولادة المبكرة وحتى الإجهاض.

ما هي الأعشاب الضارة بالمرأة الحامل

الأعشاب المنشطة

بعض الأعشاب يعتبر بمثابة منشطات، ويجب على المرأة الحامل عدم شربها للحفاظ على صحتها وصحة جنينها، مثل النعناع والشاي الأخضر و الريحان.

الزنجبيل وعرق السوس وجوزة الطيب

هذه الأعشاب تعتبر خطيرة، و يمكن أن تسبب مضاعفات الإجهاض أو غيرها، و ينبغي ألا تؤخذ من قبل النساء الحوامل.

القرفة

القرفة لها أثر في زيادة الانقباضات الرحمية عند بداية الطلق قبل الولادة، لذلك إن كانت الحامل في بداية الحمل يجب عليها عدم شرب القرفة.

الصبرا أو المرة

الصبرا أو المرة تضر الحامل و الجنين، لأنها منشطة للرحم و يمكن أن تحدث الإجهاض.

الحلبة

الحلبة مضرة بالحامل لأنها منشطة للرحم، ويمكن أن تسبب النزيف وبالتالي الإجهاض.

الجرجير

يمكن لتناول الجرجير في الأشهر الأولى من الحمل أن يضر الحامل، ويسبب لها النزيف .

00

أعشاب مفيدة للمرأة الحامل

البابونج

شرب البابونج يساعد على استرخاء العضلات، و الحصول على راحة أكثر في النوم، كما أنه مهدئ على الجهاز العصبي، فهو يحتوي على نسب عالية من الكالسيوم والمغنيسيوم، ويساعد في الحد من الأرق.

الشوفان

الشوفان يحتوي على كميات كبيرة من الكالسيوم والمغنيسيوم، كما أنه يساعد على تخفيف الأرق والقلق، ويعمل على الحد من التهيج في الجلد أثناء فترة الحمل، كما يمنع تشنجات الساق المتكررة، ومفيد لتحسين الدورة الدموية للمشيمة والرحم.

التوت البري

التوت البري يحتوي على خصائص مضادة للجراثيم، ويمكن أن يساعد على منع التهاب المسالك البولية، وبالتالي فإن تناوله يعتبر جيدا بالنسبة للمرأة الحامل، لإحباط خطر التهاب المسالك البولية.

ما الذي يجب على المرأة الحامل تجنبه في الطعام ؟

أهم المأكولات التي يجب عدم تناولها من قبل الأم الحامل هي
1-الأسماك واللحوم النيئة مثل السلمون و منتجات اللحوم الباردة ، لأن مثل هذه المأكولات معرضة لحمل البكتيريا ، وقد تسبب مرض الحمى المالطية والتي يصعب الشفاء منها وتنتقل الى الجنين ، وهذا قد يعرض الجنين للموت في بطن أمه ، إذا لم تكن المأكولات طازجة وصحية .
2- كذلك المأكلوات الغير معقمة ، كالأجبان المصنعة منزليا واللبن المنزلي الغير معقم ، لأن مثل هذه الأغذية لها قدرة كبيرة جدا على التقاط البكتيريا .

3- الكحوليات ايضا مصدر كبير لتشوهات الأجنة ، كذلك السكاكر والمأكولات الدهنية المشعبة لأنها ترفع فرص اصابة الجنين بأمراض القلب لا قدر الله.

ادوية يجب على الحامل تجنبها

1-المسكنات:

مثل البروفين والاسبرين تؤثر على الجنين فى أى مرحلة من مراحل الحمل. ان كان لديكِ آلام أو صداع فالعلاج الطبيعى هو الخيار الأمثل :كتدليك المنطقة المصابة. لذا يجب تجنب أى نوع من المسكنات خلال الحمل.

2-مضادات الفطريات:
الفطريات مشكلة شائعة فى الحمل. ولكن تجنبى مضادات الفطريات حتى لا تؤثر على الحمل..واستشيرى الطبيب.
3-علاج حب الشباب :
خلال الحمل,,يمر جسدك بتغييرات هرمونية. لذلك فحب الشباب يظهر كمشكلة شائعة. تجنبى علاج حب الشباب كالريتين ألفا و الاكوتانى حتى لا يؤثر على هرموناتك.
4-علاج نزلات البرد و الانفلونزا:
تحتوى على باراسيتامول لذلك يجب تجنبه خلال الحمل. الجرعة العالية منه تؤثر على الجنين خلال الثلاث أشهر الأولى. بخاخات الأنف والعلاجات الطبيعية تساعد على التخفيف من حدة نزلات البرد.
5-مضادات الاكتئاب:
تحتوى على باروكستين لذا يجب تجنبها تماما خلال الست أشهر الأولى من الحمل. فجرعاته العالية قد تسبب عيوب خلقية. استشيرى طبيبك من أجل الأفضل خلال حملك.
6-مضادات الحساسية:
تجنبى أقراص الحساسية حيث يمكنها أن تؤثر على الجنين. ان كان لديك حساسية عالجيها بطريقة طبيعية. ابتعدى عن الأتربة واستخدمى مكيفات هوائية حاجزة للغبار و الأتربة وغيرى المرشحات. اشربى الكثير من المياه لتقليل الحساسية.
7-المضادات الحيوية:
مثل الستربتوميسين يجب تجنبها تماما خلال الحمل .و اذا احتجتى لها بشكل حتمى استشيرى طبيبك فقد يصف لك أحد الأنواع الآمنة.
8-لقاحات السفر:
يجب تجنبها تماما خلال الحمل. ومضادات الملاريا والتطعيمات التى يمكنها التأثير على الجنين.
9-المهدئات:
مثل الفاليوم والليبريوم يجب تجنبها أثناء الحمل. ليس من الآمن تناولهم خلال شهور ثلثى الحمل.

هل يمكن للمرأة الحامل تناول العسل ؟

بعض النساء يخفن أن يأكلن العسل خلال فترة الحمل لأنها قد تحتوي على توكسين البوتولينوم من البكتيريا الموجودة في المنتج، قد تكون جراثيم من البكتيريا موجودة في العسل بالفعل ولكن السموم لا تذهب إلى مجرى الدم لأن الجسم يتخلص من البكتيريا أولاً بأول وهذا بالنسبة للبالغين فضلاً عن الأطفال الأكبر سنا، فكلما كان الجهاز الهضمي ناضجا كلما كان أكثر قدرة على قتل جراثيم التسمم الغذائي. وبالنسبة النساء الحوامل اللاتي يتناولن العسل فلا تمر هذه الجراثيم إلى أطفالهن في الرحم ولذلك، فإنها لا تضرك أو تضر طفلك. لذلك نعم، إنها آمنة للأمهات الحوامل أن تتناولن العسل كأحد أنواع الطعام المسموح بها في فترة الحمل.
ولكي تتناولين عسلاً آمناً ينصح الخبراء بتناول العسل المبستر ، و البسترة هي العملية التي تزيل الميكروبات الضارة من المواد الغذائية مثل الحليب والعسل.

وبالنسبة للنساء المصابات بحالة تُعرف بمرض سكري الحمل ( ويعني ارتفاع نسبة مستويات السكر في الدم أثناء فترة الحمل) يجب عليهن ألا يتناولن العسل نظراً لأن العسل يحتوي على سعرات حرارية مرتفعة وقد تؤدي إلى رفع مجموع السعرات الحرارية بالجسم الخاصة بهن ، كذلك فالعسل يمكن أن يرفع مستوى السكر في الدم لأنه يحتوي على سكر الفواكه، لذلك يجب الحرص على عدم تناول الكثير من العسل في النظام الغذائي الخاص بك.

الكمية التي يمكنك تناولها يومياً من العسل أثناء فترة الحمل

لا تأكلي العسل كثيراً
بشكل عام، ليس من الحكمة أن تتناولين أي شيء سواء أكان طعاماً أو شراباً بشكل مفرط ، سواء إذا كنت حاملا أم لا. العسل هو مادة ممتازة للتحلية ، على عكس أنواع أخرى من المحليات مثل السكر العادي ( المستخرج من القصب) الذي يحتوي على السعرات الحرارية الفارغة. وهنا يمكنك استخدام العسل – هذه التحلية المغذية – ليحل محل السكر ( سكر القصب) في المشروبات مثل القهوة أو الشاي أو استخدامه بدلا من المربى وذلك بتناوله مع الخبز.

قلق آخر حول تناول العسل هو ما اذا كان من شأنه أن يدفع المرأة الحامل إلى زيادة الوزن. فقط نأخذ في الاعتبار أن زيادة الوزن تحدث عند تناول المزيد من السعرات الحرارية مما تحتاج إلى الحرق بغض النظر عن المصدر الغذائي الذي أتي بهذه السعرات الحرارية إلى جسمك والذي يخزن السعرات الحرارية الزائدة من الأطعمة المختلفة على شكل دهون، مما يتسبب في زيادة الوزن. يمكنك تجنب استهلاك السعرات الحرارية الفارغة من السكر المكرر، وتجهيزها أو الاصطناعية من خلال تناول التحلية المغذية الصحية عن طريق العسل.

خذ فقط من ثلاثة إلى خمسة ملاعق من العسل لكل يوم
هذه الكمية من العسل كافية ، حيث يمكنك تناول ملعقة أو ملعقتين من العسل في الصباح مع الفاكهة، والحبوب أو الزبادي. يمكنك أيضاً تناول ملعقة أخرى عند النوم. وعند الوجبات الخفيفة خلال اليوم، يمكنك أيضاً تناول ملعقة واحدة أو ملعقتين من العسل والفواكه والمنتجات المخبوزة، أو استخدام العسل في الطبخ. تذكري، أن العسل يحتوي على حوالي 60 سعرة حرارية في ملعقة واحدة. يجب ألا تتجاوز السعرات الحرارية الواردة في السكريات البسيطة عشرة في المئة من مجموع الاحتياجات من السعرات الحرارية بشكل يومي. وهكذا يمكنك تناول ما يقدر ب 180-300 سعرة حرارية في اليوم الواحد من العسل بما فيه الكفاية، ما لم تحتاجين إلى الحصول على المزيد من الطاقة العالية، والتي تسمح لك بالاستهلاك الإضافي.

كيف يمكن الحصول على أفضل أنواع العسل من حيث الجودة ؟
ينتج العسل طوال العام ولكن أفضل المنتجات ذات الجودة العالية تتوفر عادة خلال فصل الخريف.حيث ينتج النحل أفضل نوعية من العسل خلال هذا الموسم عندما تكون الزهور على الارجح في أفضل حالتها الصحية.

الاحتياطات الواجب اتخاذها عند تناول العسل أثناء فترة الحمل

هناك عدة طرق لإعداد الطعام مع العسل ويمكن أيضا أن يؤخذ من تلقاء نفسه. ومع ذلك، تعتبر بعض الطرق غير صحية ويجب عليك محاولة تجنب هذه:

إضافة العسل إلى الماء الساخن أو المشروبات الساخنة : الحرارة تدمر الإنزيمات الصحية في العسل، ويقلل من فوائدها.

إضافة العسل إلى الأطعمة الغنية بالفيتامينات C و D : المعادن في العسل يمكن أن تضيع فوائد هذه الفيتامينات.

إضافة العسل إلى معجون الفول : هذا المزيج يمكن أن يسبب التخلص من الفوائد الصحية من المواد الغذائية وكذلك عسر الهضم.

إذا كنت لا تزالين تشعرين بالقلق حيال تناول العسل أثناء فترة الحمل ، يمكنك استشارة طبيبك الخاص ومن المستحسن أيضا أن تسألينه حول استخدام العسل مع غيره من الأعشاب كعلاج لبعض المشاكل الصحية.

0