الإجهاض المتكرر

0

اذا كنت تعانين من الاجهاض المتكرر و تبحثين عن اهم الاسباب و طرق الوقاية الطبيعية فنقدم لك  حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال تقرير كامل عن الإجهاض المتكرر.

123

الإجهاض التلقائي يعني إخراج الجنين قبل بلوغه الأسبوع الـ22 من انقطاع الطمث (يتم احتساب مراحل الحمل بدءاً من اليوم الأول للدورة الشهرية الأخيرة)، وهي الفترة القانونية التي يعتبر الجنين فيها قابلاً للعيش والحياة.

يمكن أن ينتج الإجهاض بشكل منعزل عن أي سبب، وهي الحالة الأبرز إذ تحصل في حالة واحدة من أصل أربع حالات، أو يمكن أن تتكرر؛ نتحدث في هذه الحالة عن مرض إجهاضي ويجب البحث عن السبب.

أسباب حدوث الإجهاض المتكرر :

– الصفات الوراثية : وتحدث بنسبة تبلغ 70% ، والتي يرجع سببها لتشوهات الكرموسومات ، والتي تحدث في النساء فبما فوق سن 35 .

– تشوهات الرحم : وتبلغ نسبتها المسببة للإجهاض المتكرر 15% من النساء ، وقد يحدث التشوه بسبب ازدواج الرحم ، أو وجود رحم مخروطي أو غير طبيعي ، أو الاصابة بأورام الرحم الليفية .

– تكيس المبايض : وذلك لأن سبب الإصابة بالتكيس يرجع لارتفاع نسبة هرمون الذكورة ، والذي يكون سببا من أسباب العقم أو تأخر الإنجاب وحدوث الإجهاض ، ويذكر أن نسبة حالات الإجهاض لدى النساء التي يرجع سببها لتكيس المبايض 3/1 من حالات الإجهاض .

– التهابات المهبل : وهو الالتهاب المهلبي الجرثومي ، والتي تسبب حدوث الإجهاض المتكرر .

– تجلط الدم : وهي حالة تعرف باسم الثرومبوفيليا ، وهي تعني جلط الدم بنسبة أكبر من النسبة الطبيعية ، وهي قد تؤدي لللإصابة بالإجهاض عدة مرات .

– المجهود الزائد : من النصائح الأولية لكل امرأة حامل وخاصة الحامل لأول مرة الراحة وعدم القيام بمجهود زائد ، إذ أن 20% من النساء تتعرض للإجهاض بسبب الإجهاد الزائد ، أو حمل أوزان ثقيلة ، أو ممارسة التمارين الرياضية العنيفة .

– استخدام المنطفات المهبلية التي تحتوي على مواد كيماوية : واستخدام الدش المهبلي بطريقة عنيفة مما يدفعه داخل الرحم ، لذا يوصى بعدم استخدام الكريمات والمنطفات المهبلية أو الدش المهبلي في التنظيف .

– تناول المشروبات الحارقة للدهون : مثل الأعشاب القرفة ، أو الزنجبيل ، والتي تؤدي لإرتفاع درجة حرارة الجسم ، لذا ينصج بالحرص وعدم شربها خلال فترة الحمل للوقاية من حدوث الإجهاض المتكرر .

نصائح بعد حدوث الإجهاض المتكرر :

– ينصح بزيارة الطبيب ومتابعة التحاليل اللازمة لمعرفة الأسباب الحقيقة لحدوث الإجهاض .

– الراحة التامة ، والنوم جيدا لعشر ساعات يوميا .

– تناول مكملات الحديد والوجبات المغذية الغنية بالفيتامينات بي ، وسي مثل البرتقال ، والتين ، والعدس ، والتوت ، والبنجر ، الخروب الحروب ، والبيض لتعويض الفاقد من الدم في الإجهاض .

– مقاومة الشعور بالتوتر وتدليك البطن بالزيوت العطرية لتهدئة الأعصاب والشعور بالإسترخاء .

– قاومي الشعور بالتوتر والإكتئاب ، ومارسي حياتك بشكل طبيعي ، اشغلي وقتك بالقراءة أو بالسفر للاستجمام والاسترخاء .

– ثقي بأنك واحدة من نساء كثيرات اصيبوا بالإجهاض المتكرر ورزقوا بأطفال فيما بعد بإذن الله .

بعض النصائح التي قد تساعد على منع الاجهاض :

تأكدي من تناول ما لا يقل عن 400 ملغ من حمض الفوليك كل يوم ، ابتداء من واحد على الأقل إلى شهرين قبل الحمل ، إذا كان ذلك ممكنا .
ممارسة الرياضة بانتظام
تناول الطعام الصحي والوجبات متوازنة
إدارة الإجهاد
الحفاظ على وزنك ضمن الحدود الطبيعية
عدم التدخن والابتعاد عن التدخين السلبي
عدم شرب الكحول أو أكثر من 1-2 فناجين من القهوة يوميا
تجنب المخدرات غير المشروعة

هذه الخطوات قد تساعد على منع الإجهاض ، وأيضا :
تجنب الإشعاع والسموم مثل الزرنيخ ، والرصاص ، والفورمالديهايد ، والبنزين ، وأكسيد الإيثيلين .
عناية خاصة للحفاظ على بطنك آمنة أثناء الحمل . تجنب الرياضات التي تحمل مخاطر أعلى للإصابة ، مثل الرياضات والتزلج .
تجنب الأخطار البيئية مثل الأشعة السينية والأمراض المعدية .

محاولة الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض

يجب على المرأة الانتظار بعد حدوث الاجهاض كما يوصي الأطباء حتى تمر المرأة بدورة الطمث وتعود لروتينها العادي ، وهذا يعطي الجسدها فرصة للتعافي من صدمة فقدان الحمل .
هناك العديد من المدارس الفكرية المختلفة حول كيفية اعداد الازواج لمحاولة الحمل مرة أخرى بعد الإجهاض ، فيقول البعض بعد الفترة الأولى والبعض الآخر يقول يجب الانتظار إلى ما بعد الفترة الثانية للتأكد من أن الدورة الشهرية منتظمة ام غير منتظمة .
كقاعدة عامة يجب أن تحاول مرة أخرى في أقرب وقت كما كنت ترى نفسك على استعداد عاطفي وجسدي .

العناية الجسدية بعد الاجهاض :

وهنا بعض طرق السهلة لكيفية الاعتناء بنفسك بعد الإجهاض :
1. الراحة :
تمر المرأة خلال الإجهاض بتجربة مؤلمة ، الجسم والعقل يحتاج إلى وقت للشفاء ، لذلك لابد من الراحة قدر المستطاع ، وخصوصا في الساعات والأيام التالية لعملية الإجهاض ، محاولة النوم ، وعلى الرغم من أنه قد يكون من الصعب عليك أن تفعلي ذلك ، حاولي شرب بعض الحليب الدافئ للحث على النوم ، يجب عليك أيضا مد جسمك قليلا عندما تستطيعين

2. الأدوية :
يمكن أن يؤدي الاجهاض الى التشنج في البطن وألم ، شدة الألم قد تختلف تبعا لطبيعة الإجهاض ، يرجى استشارة الطبيب وتناول المسكنات مثل الإيبوبروفين للعثور على بعض الراحة ، يمكنك أيضا طلب المشورة قبل اتخاذ الأدوية مثل cyclopam وbuscopan ، والتي هي مضادات التشنج ، وستعمل على ازالة الألم خلال أيام قليلة ، ولكن في حالة زيادة الألم مع مرور الوقت ، تحتاجي إلى التماس العناية الطبية

3. مراقبة درجة حرارة :
من المهم جدا الحفاظ على متابعة درجة حرارة الجسم لمدة خمسة أيام على الأقل بعد الإجهاض ، إذا ارتفعت الحرارة خلال هذه الفترة لابد من الاتصال بطبيبك ، فالحمى بعد الإجهاض قد تشير إلى وجود عدوى في الجسم

4. المحافظة على النظافة المناسبة :
تحتاجين الحفاظ على النظافة المناسبة بعد الإجهاض ، استخدام الفوط الصحية للتعامل مع النزيف الذي يتبع معظم حالات الإجهاض ، تحتاجين أيضا إلى الاستحمام مرة واحدة أو مرتين في اليوم (اذا سمحت الاحوال الجوية) ، ولكن مهما كانت لا نضح أو استخدام المطهرات لتنظيف منطقة المهبل ، لان ذلك يؤدي إلى الالتهابات

5. الكمادات الساخنة والباردة :
تعاني العديد من النساء من الصداع بعد الإجهاض ، حاولي استخدام الكمادات الساخنة والباردة للحصول على بعض الراحة . يمكنك أيضا استخدام هذه الطريقة لتخفيف التشنج في البطن

6. أكل صحي :
يحتاج جسمك التغذية للشفاء من الإجهاض . لذلك ، اتباع نظام غذائي صحي لدعم جسمك بقدر ما تستطيعين ، واتباع نظام غذائي متوازن هو ما تحتاجيه ، تأكدي من ان وجباتك تحتوي على أجزاء من البروتين ، والكربوهيدرات ، والألياف ، والدهون . محاولة لزيادة الكالسيوم وكمية الحديد أيضا . يمكنك تضمين الأطعمة التالية في النظام الغذائي الخاص بك :
– الحليب ومنتجات الألبان
– المأكولات البحرية مثل السردين والسلمون
– الخضروات الورقية
– الفواكه
وبصرف النظر عن هذا ، أيضا يجب التأكد من شرب على الأقل ثمانية أكواب من الماء كل يوم

7. تجنب الجنس :
يجب تجبن ممارسة الجنس فترة بعد عملية الإجهاض حتى يستطيع جسمك التماثل للشفاء ، وعندما تكونين على استعداد ، يجب التحدث مع طبيبك قبل البدء في التخطيط للحمل مرة أخرى ، ويمكن استخدام وسائل منع الحمل للحصول على التعافي التام قبل الحمل مرة أخرى

124

العناية النفسية بعد الإجهاض :

الإجهاض ليس فقط يدمر الجسم ولكن يمكن أيضا ان يسبب التعب النفسي ، للرعاية النفسية المناسبة بعد الإجهاض ، تحتاجي إلى اتخاذ الخطوات التالية :
1. أعط نفسك وقتاً لتصبحين بخير :
لقد فقدت طفلك ، مهما كانت مده الحمل ، ولديك كل الحق ان تشعري بالحزن على فقدان الحمل ، خذ وقتك ، لا يوجد موعد ينبغي أن تصبحي فيه بخير مرة أخرى ، إذا كنت تشعرين بالحاجة يمكنك طلب المساعدة المهنية

2. الحديث :
عندما نتعامل مع حزن كبير مثل الإجهاض ، تحتاجين لإعطاء تنفيس لمشاعرك ، التحدث إلى شخص ما – سواء كان صديقك ، والأسرة ، أو المهني المتخصص ، فمن الطبيعي أن تشعرين بالغربة ، ولكن لا تغلقي على نفسك ، وخصوصا من شريكك ، تذكري انه أيضا فقد ولده

3. فهم :
الإجهاض يمكن أن يسبب مشاكل زوجية ، اذا كنت قد فقدت الطفل جسديا ، ولكن شريك حياتك أيضا قد فقد جزءا منه ، انه قد لا يحزن بنفس طريقتك ، ولكن هذا لا يعني أنه ليس حزناً ، فلابد من فهم شريك حياتك

4. التمرين :
محاولة ممارسة الرياضة ، والتي يمكن أن تساعدك على التعامل مع التوتر بشكل أفضل . محاولة ممارسة تمارين خفيفة مثل المشي في البداية ، ثم يمكنك الانتقال إلى الركض وتمارين قوية أخرى

5. الدواء :
إذا كنت تواجهين وقتا صعبا في التعامل مع الاكتئاب ، يمكن طلب الدواء من المتخصصين ، إذا كنت في العمل

اكلات تسبب الاجهاض يجب اخذ الحيطة والحذر منها

– الأسماك : تعد الأسماك من أهم مصادر البروتين والأوميجا 3 ، كما تحتوي الأسماك على عنصر الزئبق والذي يمثل خطرا على نمو الجهاز العصبي للجنين ، لذا ينصح بتناول الأنواع البحرية ذات نسب قليلة من الزئبق مثل الجمبري والسلمون ، والتونة المعلبة ، وسمك القرموط ، وتجنب الأنواع الأخرى ذات نسب عالية من الزئبق مثل الماكريل ، السمك الذهبي ، سمك الإسقمري ، وبالطبع ينصح بتفادي تناول الأسماك الغير مطبوخة جيدا والنيئة حيث أنها تحتوي على فطريات وبكتيريا ضارة .

– منتجات الألبان : ينصح بعدم تناول الأجبان الطرية المصنعة من ألبان غير مبسترة حيث قد تحتوي على بكتيريا اللستيريا والكولاي ، والتي يمكن ان تسبب الاجهاض أو اصابة الجنين بعيوب خلقية ، لذا يجب استبدالها بالجبن الصلبة منثل الجبن السويسرية والشيدر والأجبان قليلة الدسم .

– الكافيين : يؤثر بشكل كبير على نمو الجنين ، واضرار الجهاز العصبي ، ونقص الكالسيوم ، لذا يجب الإقلال من شرب الشاي ، القهوة ، والمشروبات الغازية .

– الأغذية الغنية بفيتامين سي : إذ أن فيتامين سي يعمل على انقباض الرحم مما يعني أن تناوله بكثرة في الشهور الأولى قد يكون سببا في الإجهاض ، لذا ينصح بتقليل تناول الأغذية الغنية بفيتامين سي في بداية الحمل .

– البابايا : فاكهة مفيدة وغنية على نسبة مرتفعة من فيتامين سي ، وهو من الأسباب المهددة بالإجهاض ، بالإضافة لإحتواءها على مادة الباباين التي قد تزيد من فرص الإجهاض أيضا لذا تعد البابايا من الممنوعات في مراحل الحمل الأولى .

– الأناناس : يحتوي على إنزيم البروتييز الذي يعمل على ليونة المهبل مما قج يعرض المرأة للإجهاض في شهور الحمل الأولى ، لذا يمكن الامتناع عن تناول الأناناس في بداية الحمل أو عدم الإفراط في تناوله .

– السمسم : يشتهر بفوائده العديدة للجسم ولكنه يشكل خطرا يهدد الحمل بالإجهاض ، لذا يجب عدم تناوله خلال فترة الحمل ـ و خلطه بالعسل بحثا عن فوائده الصحية والتي على العكس تماما تزيد من خطورته على الحمل .

– الفواكه الحمضية : مثل البرتقال واليوسفي نظرا لاحتواءها على نسبة كبيرة من فيتامين سي ، والذي كما أوضحنا يعد سببا من أسباب الإجهاض ، لذا يجب الإقلال من تناول هذه الأنواع بالإضافة إلى الليمون .

– الشاي الأخضر : يؤدي شرب كميات كبيرة من الشاي الاخضر لحدوث مشاكل في الخصوبة مما يسبب الإجهاض ، لذا يجب تفادي شرب الشاي الأخضر في بداية الحمل ، ثم الاعتدال في شربه في الشهور الأخرى منه وعلى فترات متباعدة .

– الأسماك المحفوظة : إذ أنها تحتوي على بعض الكيماويات مثل محلول الملح (السلاين) ، وموادة أخرى مثل الصوديوم والتي تؤدي لارتفاع ضغط الدم واحتباس الماء في الجسم مما يسبب خطرا يهدد الحمل وقد يؤدي لتسمم الحمل والإجهاض المبكر .

– البيض النيىء : قد تقوم المرأة الحامل بتذوق بعض المعجنات والكيك أثناء تحضيره والذي يحتوي على البيض النيىء ، وهو ما يمثل خطرا كبيرا لاحتواءه على السالمونيلا المسببة للتسمم الغذائي ، مما يعرض الحامل لخطر الإجهاض .

– الكبدة : من أهم مصادر الحديد المكافح لفقر الدم والأنيميا ، ولكن لا يفضل تناول المرأة خلال شهور الحمل الأولى ، حيث أن من المعروف علميا أن الكبد هو مركز لتنقية الجسم من السموم المسببة لكثير من الأمراض مما قد يعرض الحامل للإصابة بالأمراض والإجهاض .

– اللحوم : يجب على الحامل طهو اللحوم بكافة أنوعها طهيا جيدا للحفاظ على سلامة الحمل وتجنب الإجهاض ، إذ أن اللحوم تحتوي على بكتيريا اللسيتريا ، والسالمونيلا السامة والتي تؤدي للإصابة بالأمراض وتشوهات الأجنة والإجهاض وفي بعض الأحيان قد تؤدي لموت الجنين .

– عشبة الميرمية : يؤدي الإسراف في شرب الميرمية في شهور الحمل الأولى حيث تعرف بأنها عشبة مطمثة لما تقوم به من تنظيف الرحم ، مما ثد يسبب في طرد الرحم للجنين والتعرض للإجهاض ، كما تعمل على تقليل ادرار حليب الأم المرضع .

– القرفة : تشتهر بقدرتها على زيادة انقباضات الرحم وبدء آلام الولادة ، لذا ينصح المرأة في بداية الحمل بعدم تناول مشروب القرفة وخاصة للنساء صاحبات تاريخ متكرر في الإجهاض .

 137