الاختلال الهرموني – اسباب وعلاج اضطراب الهرمونات

0

الاختلال الهرموني مشكلة منتشرة في وقتنا الحالي ويعاني منها الكثير من السيدات وفي هذا المقال تعرفي معنا على مشكلة الاضطراب الهرموني وطرق علاجه حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال
الاختلال الهرموني - اسباب وعلاج اضطراب الهرمونات

الهرمونات:
التي تعد رُسل كيميائية تقوم بدور التحكم في العديد من الوظائف الأساسية في الجسم، كعملية التمثيل الغذائي للطعام، الجهاز التناسلي، كيفية الحفاظ على مستوى السكر في الدم، وكذلك مستوى ضغط الدم، توازن الأملاح في الجسم، حرارة الجسم، مستويات الطاقة ونمو العظام، إن حدوث أي نوع من المشاكل داخل نظام الغدد الصماء كنقص إفرازها أو فرطه يمكن أن يؤدي إلى حدوث اضطرابات عديدة، وهذه المشاكل قد تكون الإصابة بمرض السكري، السمنة، اضطرابات الغدة الدرقية، هشاشة العظام، أمراض القلب والسكتة الدماغية، ارتفاع ضغط الدم ومشاكل في الدورة الدموية.

عندما نسمع كلمة ” الهرمونات ” ، فأول ما يتطرق إلى أذهاننا إلى مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون عند المرأة ، وأحيانا نتطرق إلى مستوى هرمون التستوستيرون عند الرجال . ولكن هناك العديد من الهرمونات التي تتأثر بالمواد الكيميائية والتي تحدث بشكل طبيعي .

لدينا العديد من الهرمونات المختلفة التي تحدد حالة التوازن أو عدم التوازن ، من هرمون الغدة الدرقية ، والتي تنظم الغدة الدرقية ، وهرمون المنبه ، التي توجه التبويض في النساء . لتحقيق الحياة الصحية ، فنحن بحاجة إلى الحصول على الهرمونات الصحية والتي تشمل التوازن السليم لجميع المواد الكيميائية الجسدية . وفيما يلي خمس أعراض تشير إلى الهرمونات ومدى توازنها .

1 . التعب

أحيانا تكون أعراض الخلل الهرموني غير محددة ، في هذه الحالات ، فإننا نلجئ إلى النظر إلى عدم التوازن الهرموني والكسب المحتمل من الأعراض . على سبيل المثال ، يمكن لشخص ان يعاني من التعب ، وذلك يكون دليلا على خلل في هرمونات الغدة الدرقية ، مما يتسبب في الاصابة بالغدة الدرقية . ان مستويات هرمون الغدة الكظرية ، يمكن ان يؤدي إلى التعب الكظري . أو إلى الاصابة في مستويات الميلاتونين ، مما يتسبب في قلة النوم . كما ان أي من هذه الاختلالات يمكن أن تكون سبب للتعب . كما ان التعب قد يسبب الاجهاد الناجم عن المرض .

2 . قلة النوم

الهرمونات لها تأثير عالى على قدرة النوم سواء بصعوبة النوم أو الابقاء نائما لفترة طويلة مما يتسبب في الشعور بالارهاق . وقد يرجع سبب قلة النوم إلى مجموعة من المشاكل الهرمونية ، بما في ذلك الميلاتونين ، هرمون الكورتيزول أو حتى neutrotransmitters .

3 . تقلب المزاج والانفعال

يمكن ان تشعر بالقلق والاكتئاب ، والذي يتأثر بخلل هرمون الكورتيزول ، وهرمون التستوستيرون ، أو هرمون الاستروجين الذي يمكن أن يسبب تقلب المزاج والانفعال . وهناك الناقلات العصبية التي تؤثر على التوازن ويمكن أيضا أن تسبب هذه الأعراض .

4 . التغييرات الجلد

كثير من الناس تلاحظ تغيرات في الجلد والشعر ، وقد ترجع هذه المشكلة في عدم التوازن الهرموني . ويمكن ان يؤثر على مستويات الغدة الدرقية المنخفضة ويسبب جفاف الجلد والشعر ، وفقدان الشعر ، والأظافر هشة .

5 . الهبات الساخنة والتعرق الليلي

ولعل أشهر أعراض الاختلالات الهرمونية ، هي انقطاع الطمث التي تنجم عن تغيير مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون . ومع ذلك ، يمكن للاختلالات الهرمونية الأخرى ان تتفاقم هذه الأعراض ، وخاصة مع اختلالات الكورتيزول .

كيفية معالجة لخبطة الهرمونات

يمكن معالجة لخبطة الهرمونات لتحسين التوازن الهرموني ، من خلال :

أولا ، اختبار مستويات الهرمون ، وهناك عدد من اختبارات الهرمونات عن طريق اختبارات الدم . يمكنك أن تبدأ في معالجة الأسباب الكامنة وراء الاختلالات حسب:
• اتباع نظام غذائي صحي وسليم
• الحد من الإجهاد
• تقليل السموم في طعامك والعيش في بيئة صحية
• المعالجة الوظيفية للجهاز الهضمي والتوازن الميكروبي
• القيام بالتمارين الرياضية
قد تحتاج أيضا إلى التوجه نحو خيارات الهرمونات البديلة المناسبة مع الطبيب المعالج . هناك العديد من الحلول المتاحة ، مما يتيح لك العديد من الخيارات للاختيار من بينها :
• العلاج بالهرمونات البديلة
• الهرمونات المتطابقة بيولوجيا
• العلاجات العشبية ، وخاصة adaptogens
• اتباع النهج الوظيفي الغذائي

وجود حالة من التوازن الهرموني هو عنصر هام في الصحة والعافية . وللأسف ، فإن علامات وأعراض عدم التوازن الهرموني شائعة جدا ، والتي يمكن أن تصعب اكتشاف ومعالجة المشاكل الصعبة .
الاختلال الهرموني - اسباب وعلاج اضطراب الهرمونات
أهم العلامات التي تشير إلى وجود اضطراب في هرمونات جسمك وكيف تتعاملين مع هذه الاضطرابات بشكل صحيح .

1- ــ زيادة الوزن باستمرار

إذا كان وزنك يزداد بشكل مستمر برغم اتباعك لنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة ، فمن المحتمل أن يكون السبب مقاومة هرمون الإنسولين وهو حالة فسيولوجية يكون فيها استجابة الخلايا لهرمون الإنسولين أقل من الطبيعي ، كما أن اضطرابات الغدة الدرقية قد تسبب زيادة في الوزن .

كيف تتعاملين مع الأمر

يفضل طبعا استشارة الطبيب المختص ﻹجراء فحوصات ومعرفة السبب بشكل أكثر تفصيلا ، ولكن كحل سريع عليكِ تجنّب الأطعمة الجاهزة والسكر والقمح في نظامك الغذائي .

2- ــ الأرق واضطرابات النوم

قد تكون اضطرابات الهرمونات هي السبب في الأرق الذي تشعرين به مؤخرا .

كيف تتعاملين مع الأمر

حاولي تثبيت مواعيد نومك ، ويمكنك ممارسة بعض تمارين اليوجا البسيطة قبل النوم بفترة ، ويفضل تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة ، كالتفاح والجزر والبطاطس ، وتأكدي من حصولك على كمية كافية من السوائل خلال اليوم .

3- ــ التوتر المزمن

هل تعانين من إحساس دائم بالتوتر والقلق هذه الأيام ، فالتوتر المزمن يتسبب في تثبيط مهام الغدة الكظرية مما يؤدي إلى نقص في إفراز هرمون البروجيسترون وبعض الهرمونات المهمة الأخرى .

كيف تتعاملين مع الأمر

حاولي التخلص من الضغط العصبي قدر الإمكان بتغيير روتين الحياة ، وأخذ فترة راحة ، كما أن النظام الغذائي الصحي يساعد جدا في تقليل التوتر .

4- ــ التعرّق الزائد عن الحد

لو كنتِ تشتكين من التعرّق الزائد عن الطبيعي وبعض الهبّات الساخنة ، فقد يكون للهرمونات دورا في هذا .

كيف تتعاملين مع الأمر

سجّلي في ورقة كل ما تأكلينه وتشربينه خلال اليوم ، وما هي المشاعر التي تجعل درجة حرارتك تزداد ، وحاولي تجنّب هذه الأمور في المرات القادمة .

5- ــ ضعف الرغبة الجنسية

تعتبر من أكثر علامات اضطراب الهرمونات وضوحا ، فاختلال الهرمونات الجنسية أو إفرازات الغدة الدرقية أو أي من الغدد الصماء قد يكون السبب الأساسي وراء فقدان الرغبة الجنسية ، كما أن اضطرابات النوم قد تكون سببا أيضا .

كيف تتعاملين مع الأمر

حاولي تنظيم مواعيد نومك بشكل أفضل .

6- ــ إرهاق وكسل دائم

هل تشعرين بالتعب والإرهاق الشديد ؟ هل تعانين من عدم القدرة على التركيز في العمل أو في أي شيء تودين إنجازه ؟ اضطراب الهرمونات قد يكون سببا لهذا .

كيف تتعاملين مع الأمر

احرصي على تناول نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية المفيدة وحاولي تجنّّب الدقيق الأبيض في نظامك الغذائي حتى يستقر مستوى السكر الطبيعي في الدم ، حيث أن الحساسية تجاه مادة الجلوتين الموجودة في الدقيق تتسبب أيضا في هذه الأعراض .

7- ــ الشراهة في الأكل

الرغبة الدائمة في تناول الطعام حتى بعد الوصول لمرحلة الشبع قد يكون علامة على اضطراب الهرمونات ، وأهمها اختلال أداء الغدة الدرقية والغدة الكظرية .

كيف تتعاملين مع الأمر

حاولي الابتعاد عن الحلويات والمنتجات الغذائية التي تحتوي على دقيق أو ألبان حتى تتمكني من السيطرة على شهيتك للأكل وتنظيم عملية الهضم .
في النهاية عليكِ دائما استشارة طبيبك عن أي عارض أو مشكلة صحية تواجهينها ، لتحصلي على التشخيص والعلاج المناسب لحالتك .


علاج اضطراب الهرمون

يتم علاج بعض أنواع الاضطرابات بالجراحة، العلاج الإشعاعي، الأدوية وذلك اعتماداً على نتائج التشخيص ونوع الغدة والهرمون ونشاطه، لكن هناك بعض النصائح التي تساعد في التخفيف من هذه الاضطرابات وتساعد في علاجها وهي:

-التعرض لأشعة الشمس بشكل معتدل للحصول على فيتامين د.
-ممارسة التمارين الرياضية كالمشي والسباحة. يجب تجنب ارتفاع الدهون غير المشبعة كالزيوت النباتية والسمن وتناول الدهون الصحية مثل أويغا-3، حيث أن الجسم يحتاج للدهون لإعادة بناء الخلايا وإنتاج الهرمونات، لذلك يجب عدم الإفراط في تناوله ولا التقليل غير المبرر منه، وذلك في محاولة لإحداث نوع من التوازن.
-تعد الدهون غير المشبعة سريعة التأكسد وهذا يؤدي فب حالة زيادتها عن المستوى الطبيعي إلى حدوث بعض أنواع الالتهابات وحدوث طفرات في الخلايا.
– تجنب المصادر السامة خاصة تلك التي يكون مصدرها من المبيدات الحشرية، البلاستيك والمواد الكيميائية المنزلية.
-النوم والاسترخاء فهي تحسن من فعالية عمل الهرمونات.
الاختلال الهرموني - اسباب وعلاج اضطراب الهرمونات