البرود الجنسي

0

البرود الجنسي مشكلة يعاني منها الكثير لكن بصمت لان الامر يعتبر من المحظور و اليوم على مجلة رجيم سنتطرق لهذا الموضوع الذي يهم شريحةكبيره من المجتمع و هي شريحة الازواج

البرود الجنسي

78

البرود الجنسي هو فشل أي من الزوجين في التجاوب الجنسي مع الطرف الأخر وهو حالة من عدم الاهتمام أو التمتع بالعلاقة الجنسية وهو أمر شائع في الكثير من النساء، حيث يعانين من ضعف الرغبة الجنسية وعدم الوصول للنشوة (هزة الجماع). والنساء اللاتي يعانين من البرودة الجنسية لا يستجبن للمبادرات الجنسية من الرجال، وينتهي الأمر بهن إلى كونهن شريك غير متجاوب (مؤدي سلبي) خلال الجماع كجزء من واجبها تجاه زوجها. لفترة طويلة جداً تم افتراض أن الاستجابة الجنسية للمرأة مماثلة للرجل، حيث ركزت الأبحاث في المقام الأول على الرجال، وظلت الحياة الجنسية للمرأة نوعا من الغموض فالاستجابة الجنسية للمرأة أكثر تعقيداً من الرجل مما أدى إلى وجود صعوبة في خلق النسخة النسائية من الفياجرا على سبيل المثال.
على عكس الرجال، فالنساء في كثير من الأحيان لا يشعرن بالشهوة الجنسية بصورة دائمة. وإذا حدثت المقارنة بالرجال كما هي القاعدة، تعتبر المرأة كائن غير طبيعي، مما أدى إلى تشخيص” الاضطراب الجنسي ” في نحو ثلث السيدات. هذا الإضطراب قد يؤدي إلى معاناة كل من المرأة وزوجها. وفي كثير من الأحيان فقد يؤدي إلى انفصال الشركاء وحتى الطلاق.
وقد يحدث ما يسمى للبرود الجنسي لدى النساء كنتيجة لجفاف المهبل وبصفة خاصة في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث حيث تتعرض السيدات للعديد من التغيرات الهرمونية، مما يؤثر أيضا على حالتهن النفسية. وهناك أيضا إمكانية البرود الجنسي عند النساء بعد خضوعها لنوع من سوء المعاملة أو الصدمة. كما قد ينتج عن مشكلة عقلية أو نفسية أكثر منها طبية.
في بعض الأحيان قد يكون خوف النساء من الجنس سبب البرود الجنسي فعلى سبيل المثال، بعض النساء يصبن بالخوف من فكرة الكشف الطبي المهبلي وبالتبعية ففكرة اختراق القضيب للمهبل تسبب لهن الرعب وقد تؤدي إلى تشنجات في المهبل. وبعض العوامل التي تساهم في البرود الجنسي تشمل نقص المعرفة الجنسية السليمة (ليس لدي المرأة فكرة عن الجهاز التناسلي للذكور والإناث ولا عن وظيفة كلا منهما)، الخوف من تمزق غشاء البكارة أو أن زوجها قد يشك في عذريتها بالإضافة إلى سوء تصرف الزوج فيما يتعلق بطمأنة الزوجة ومداعبتها. وهناك أيضا العديد من العوامل الأخرى التي قد تؤدي إلى البرود الجنسي عند النساء مثل الخوف من الحمل ووجود أطفال، والإجهاد، والتعب والاكتئاب…إلخ. لذا يجب التغلب على الإجهاد من خلال الحصول على نوم جيد، واتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام وذلك كله سيعمل على تحسين الأداء الجنسي فالنظام الصحي يجب أن يكون من الأولويات للحصول أيضاً على جسم يعمل بشكل أفضل.
كما اتفقت العديد من الدراسات أن أقوى منشط جنسي هو الدماغ، فالخيال يمكن أن يكون مصدراً كبيراً للتحفيز، كما أن التعبير عن احتياجاتنا والتواصل بصدق وحب مع شركاء الحياة من خلال اللفتات الرومانسية الصغيرة يعزز من العلاقة الحميمة. وعلى المرأة أن تدرك أن لكل مرحلة عمرية جمالها ورونقها والأهتمام بجمالها من شأنه أن يعزز أحساسها بأنوثتها وشعورها بالرغبة.
كما لا يجب أن نغفل أهمية اللجوء للطبيب المتخصص في حالة وجود سبب طبي (مثل الجفاف الشديد للمهبل) أو سبب نفسي يستلزم جلسات نفسية لتشخيص السبب وتقديم المشورة المتخصصة.

الاسباب النفسية للبرود الجنسى :

هى قد تكون الاكثر تأثيرا والاكثر حدوثا فتشمل العديد من الاشياء:

الاصابة بالاكتئاب : اظهرت الدراسات ان من كل 3 اشخاص مصابين بالأكتئاب يعانى 2 منهم من فقد المتعه او البرود الجنسى و يكون السبب فى تلك الحالات هو اختلال المواد الكيميائيه فى الدماغ.
التعرض لصدمات نفسية خلال فترة الطفوله ومايترتب عن تربيه صارمه والافتقار الى الثقه بالنفس.
حدوث حماقات او تصرفات غير مقبولة او افعال وحشيه من الشريك خلال العمليه الجنسيه
عدم وجود مشاعر تجاه ذلك الشريك.
اضطراب فى العلاقه مابين الشريكين او عوده ذكرى سيئه للظهور على السطح مره اخرى مثل ممارسة جنسية سيئه او علاقه سابقه.

الاسباب الفسيولوجية للبرود الجنسى :

تشتمل على اسباب اخرى منها:

الاجهاد والامراض الجسديه: والامراض الجسديه كالتهاب المفاصل او الالتهاب المفصلى تترك تأثيرها على كل نواحى الحياه وخاصه الجانب الجنسى فمن الصعب ان تكون متحمسا الى العملية الجنسية مع توقعك الى حصول الآم بسبب المرض.
تشوه بالاعضاء التناسليه او اختلال بالوظائف التناسليه.
وجود اظطرابات هرمونيه فى الجسم ناتجه عن الحمل او اى اسباب اخرى.
بعض الامراض خاصه مرض السكر و اعتلال الصفائح الدمويه.
استخدام بعض الانواع من الادويه التى تؤثر على الحالة الجنسية كالمهدئات وادويه الاكتئاب وغيرهما هناك بعض الاسباب الخاصه بالنساء قد تسبب فتور جنسى منها:

العلاقه الجنسية المؤلمه التى قد تنتج عن تشنجات فى المهبل او انقباض لعضلات الحوض لا اراديا او التهاب المجارى البوليه وجفاف المهبل وتدلى الرحم و تكييس المبايض او وجود سرطان بها او وجود اورام ليفيه بالرحم.
اقتراب المرأه او دخولها فى سن اليأس وما يصحب ذلك من تغييراتكانخفاض هرمون الاندروجين فى جسدها وبعض التأثير النفسى الناتج عن دخولها تلك المرحلة.
الانشغال بالطفل الجديد عن الزوج لان رعايه الاطفال تتطلب وقتا ومجهودا اضافيين كما ان الارضاع يسبب جفافا فى المهبل بسبب الهرمون المدر للحليب.
استعمال طرق غير مناسبة او غير مريحه لمنع الحمل لان بعض حبوب مانع الحمل تحتوى على هرمونات قد تقلل من الرغبة الجنسية

و يوجد ايضا اسباب خاصه بالرجال تؤدى الى الفتور الجنسى وفقد المتعه الجنسيه منها:

المشروبات الكحوليه كالخمور وماشابه مما يسبب خللا فى الانتصاب بالتزامن مع خلل هرمونى فى بعض اجزاء الدماغ.
الضغوط بهدف اعطاء اداء جيد فى السرير وذلك لوجود الصوره الذهنيه بسبب الاعلام عن الرجل الجاهز دائما والقادر على اداء الجنس الرائع وان يكون مثقفا و عاملا بكل مجهوده فى عمله وابا مثاليا وحنونا تجاه شريكه فيحدث خلل فى ذلك يؤدى الى الضعف والفتور.
انخفاض معدل التستوستيرون (هرمون الذكوره) وهى من الحالات النادرة.

777

أسباب البرود الجنسي من الناحية الطبية عند النساء :

أولا: تشنج المهبل:

هو عبارة عن تقلص العضلات المحيطة بالثلث السفلي للمهبل بشكل دائم أو متكرر عندما تتم محاولة الإدخال في المهبل، سواء بعضو الزوج أو الإصبع أو الفحص النسائي بالمنظار خاصة.
معظم النساء اللاتي يعانين من تشنج المهبل تكون لديهن الرغبة الجنسية طبيعية، ويصلن إلى الرعشة لكن دون جماع، وقد يكون تشنج المهبل بدئيا وذلك في النساء اللاتي لا يسمحن بالإدخال من البداية، أو ثانويا ناجما عن عسرة في الجماع.

أسبابه:

1- تجربة جنسية مؤلمة كاغتصاب مثلا.
2- فحص حوضي مؤلم.
3- محاولة إدخال أولى مؤلمة.
4- قد يكون السبب مفهوم ديني تطهري.
5- مفاهيم جنسية خاطئة عن تشريح أعضاء التناسل.
6- هناك أسباب صحية كالإندومتريوز (بطانة الرحم الهاجرة)، أو داء الحوض الالتهابي، أو انسداد غشاء البكارة الكلي، أو ضيق المهبل الخِلقي.

ثانيا: عسرة الجماع :

هي الألم الذي يحدث قبل الجماع أو أثناءه أو بعده مع غياب تشنج المهبل.

أسبابه:

1- التهابات نسائية أو فرط الحساسية.
2- قساوة غشاء بكارة.
3- تندب مكان الخياطة بعد الولادة.
4- تشوهات خلقية في المهبل.
5- عدم كفاية المداعبة لجعل الغدد في المهبل تقوم بعملها الإفرازي المزلق.
6- ضمور المهبل الناجم عن نقص الأستروجين.
7- الداء الحوضي الالتهابي والإندومتريوز والارتخاء الحوضي أو ما يعرف بهبوط جدران المهبل، ويحصل غالبا مع تكرر الولادات.

العوامل النفسية لعسرة الجماع:

1- العوامل التربوية: والنظر إلى الجنس كنوع من الذنب نتيجة لتربية خاطئة.
2- العوامل الراضة للنفسية: اغتصاب أو تحرش جنسي سابق.
3- عامل الرضا والغضب من الزوج.

العوامل المؤثرة على الرغبة الجنسية لدى المرأة:

أولا: العمر :

تقل الرغبة الجنسية وعدد مرات الجماع مع تقدم عمر المرأة، وخاصة عند بلوغها سن اليأس الذي يتراوح بين 45 و55 سنة، لكن لا يعني هذا أن المرأة تفقد اهتمامها بالجنس، بل إنها تستمر راغبة فيه لكنها تحتاج في تلك السن للحب والرفقة أكثر من حاجتها لمجرد المتعة.

كذلك فإن حدوث بعض التغيرات التشريحية بعد سن اليأس يجعلها تعاني من صعوبة في الجماع بسبب تضيّق المهبل ونقص إفرازاته الملينة لعملية الجماع بسبب غياب هرمون الأستروجين وهو الهرمون الأنثوي الذي أصبح من الممكن تعويضه موضعيا على شكل كريم أو عن طريق تعويضه دوريا بشكل شهري.

ثانيا: الأمراض: بعض الأمراض تقلل من الرغبة الجنسية :

1- بعض الأمراض الحادة كاحتشاء العضلة القلبية.
2- بعض الأمراض المزمنة كمرض الكلية أو التهاب المفاصل.
3- بعض الأمراض العصبية كالتصلب العديد.
4- الأمراض الاستقلابية كالسكري ونقص نشاط الغدة الدرقية.
5- العقم قد يؤثر على نفسية المرأة لشعورها بالإحباط واليأس وكونها غير مرغوبة.
6- العمليات الجراحية في الجهاز التناسلي كاستئصال الرحم.
7- الأمراض السرطانية في الثدي أو في الأعضاء التناسلية سواء وجودها أو علاجها.

ثالثا: الأدوية :

كأدوية الضغط والمدرات البولية، والأدوية النفسية بما فيها مضادات القلق والاكتئاب والمخدرات، وأخيرا الحبوب المانعة للحمل.

من العوامل النفسية التي تقلل الشهوة الجنسية لدى المرأة:

1- المعتقدات الدينية الخاطئة، وأن الجنس شيء دنس يجب التطهر منه أو ما يسمى بعقدة الذنب من الجنس.
2- الكبت النفسي في الطفولة، حيث تمنع الطفلة من التعبير عن أبسط رغباتها فتكبر وهي غير قادرة عن التعبير عن نفسها.
3- الخوف من الحمل أو الأمراض المنتقلة بالجنس.
4- وجود ميول سحاقية سابقة للزواج.
5- وجود تجربة جنسية مصحوبة بالخوف والرهبة كاغتصاب أو اعتداء جنسي.
6- وجود صعوبة في الجماع أو عدم الوصول إلى الذروة.
7- بعض النساء يخفن من فقدان التحكم بالرغبة الجنسية فيضغطنها إلى الحد الأقصى.
8- اختلاف المشاعر بين الزوجين من ناحية المحبة والحاجة، حيث يرغب طرف بالقرب دائما بينما يفضل الطرف الآخر وجود مسافة بعد أكبر.
9- يصعب على المرأة التي تشعر بالغضب من تصرفات زوجها أو بعدم محبته لها أن تكون راغبة به جنسيا.
10- عدم اختيار التوقيت المناسب للجماع أو حدوثه في جو نفسي غير مناسب.

تعاني الكثير من النساء بعد سنوات من الزواج من مشكل البرود الجنسي و ذلك من الملل و الروتين اليومي و انطفاء شعلة الحب ، لذلك نقدم لكي سيدتي في هذا المقال وصفات لعلاج البرود الجنسي و الزيادة من الرغبة الجنسية.

الوصفة الأولى:

قومي سيدتي بشرب مغلي الحلبة ممزوج مع عرق السوس فهو مفيد لعلاج البرود الجنسي و يزيد من الرغبة الجنسية.

الوصفة الثانية :

قومي بغلي الحبة السوداء و أضيفها عليه القليل من العسل للتحلية و بضع قطرات من زيت الرمان ثم اشربي منه ثلاثة كؤوس قي اليوم.

الوصفة الثالثة :

ينصح الخبراء بشرب مغلي الميرامية لإزالة التبلد و البرود الجنسي لدى النساء.

يمكنك أيضا تجريب وصفة رائعة لزيادة الرغبة الجنسية (للرجال و النساء)، أو تطبيق مشروب منزلي و صحي لتهييج و إشعال الرغبة الجنسية.

نصائح عامه :

تأكدي من أن غذاءك يحتوي على ما يلي براعم البرسيم الحجازي والأفوكادو والبيض الطازج وزيت الزيتون وحبوب القرع العسلي والحبوب الاخرى والكسرات وزيت الصويا وزيت السمسم والقمح

حاولي تناول بعض المكملات من حبوب لقاح النحل لزيادة الطاقة تحذير قد تسبب حبوب لقاح النحل الحساسية لبعض الافاد فابدئي بكمية قليلة اولا وتوقفي عن تناولها اذا حدث طفح جلدي او أزيز تنفسي او شعرت بعدم الراحة او بأي عرض آخر

تجنبي الدجاج واللحوم الحمراء والمنتجات السكرية

تجنبي أماكن الضباب والدخان فهي سامة وخطيرة وتؤثر تأثيرا سيئا على جهاز المناعة والنشاط الهرموني اضافة الى تأثيرها الضار على الكثير من وظائف الجسم الاخرى

هناك بدائل طبية يمكن ان تساعد بعض النساء بتخفيف آلام الجماع والتي يمكن ايضا ان تكون علامة لأمراض نسائية معينة

اذا كانت الفتور الجنسي نتيجة لصراع بين الزوجين او لأسباب نفسية ينصح بطلب المساعدة من مستشار للزواج او أخصائي نفس آخر قد تكون المشكلة هي قصة في العدة الدرقية او الاكتئاب

798

علاج البرود الجنسى

لعلاج البرود الجنسى لابد من تحديد سبب المشكله كبدايه للعلاج فأذا كانت المشكله نفسيه فمن الافضل النظر الى العلاج النفسى لتحديد سبب الخلل وتعلم طرق التغلب عليه عن طريق طلب المساعده من الطبيب النفسى.

وان كانت الاسباب المؤدية الى الضعف الجنسى جسديه كالتشوهات او اختلال الوظائف فيجب مراجعه طبيب الامراض التناسلية فى هذه الحالة.

وينصح باستخدام بعض العلاجات العشبيه التى من شأنها اعاده الحيويه الى العمليه الجنسيه مثل بعض النباتات الهرقليه والمرمريه كخلاصه منقوعه.

كما يجب الاهتمام برفع المعناويات وازاله بواعث القلق والاجهاد وخاصه فى حالات الفتور عند النساء وكذلك اختيار اوقات الجماع و انسب الاوقات هى التى تكون فى منتصف الشهر القمرى.

ومن الاشياء التى تؤدى الى ازالة الفتور و زياده الشهوة و المتعة الجنسية هى مقدمات الجماع كالمداعبة و الملاطفة و القبلات و الغزل وعدم البدء السريع فى الجماع وذلك لتحريك شهوة الشريكين مما يؤدى الى الوصول الى المتعة الجنسية . فالنساء يحتجن الى تهييئة أطول من الرجال .

عند الايلاج للمره الاولى ان لم يكن هناك تهيئة مناسبة تحدث لها الام جسدية و نفسية اذا ان عملية الاتصال الاولى ذات اهمية كبيره فى حياة النساء