التخلص من التهابات المهبل

0

تعاني اغلب السيدات والفتيات من مشكلة التهابات المهبل وقد يصاب البعض بالخوف لعدم معرفة الاسباب وطرق العلاج في هذا المقال تعرفي على اسباب التهاب المهبل وطرق العلاج والوقاية منه حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال
التخلص من التهابات المهبل
التهاب المهبل هو حالة شائعة جداً لدى النساء والفتيات وسببه هو حدوث التهابات وانتفاخ في منطقة المهبل عندما يتم حدوث خلل في التوازن الكيميائي لمنطقة المهبل.

أعراض التهاب المهبل:

1- الأعراض العامة لالتهاب المهبل نتيجة اصابات بكتيرية هي الحكة والتهيج الجلدي في المنطقة التناسلية وظهور رائحة كريهة أيضاً وخروج مفرزات بيضاء من المهبل, كما يحدث أيضاً احساس بالحرقة في المنطقة التناسلية عند ممارسة العلاقة الجنسية أو عند التبول.

2- قد يحدث التهاب المهبل نتيجة البكتيريا التي تدعى المشعرات وفيها لا تشعر المرأة بأية أعراض سوى خروج مفرزات صفراء مخضرة من المهبل بالإضافة للرائحة الكريهة.

3- قد يلتهب المهبل نتيجة الفطريات وعندها تصبح منطقة المهبل ملتهبة وحمراء.

أسباب حدوث التهاب المهبل:

إن أسباب حدوث التهاب المهبل كثيرة وأهمها:

1- الالتهابات الفطرية.

2- التغيرات الهرمونية في الجسم.

3- العوامل الكيميائية كاستعمال المضادات الحيوية بكثرة أو حبوب منع الحمل أو استعمال الدوش المهبلي بكثرة.

4- قد يلتهب المهبل نتيجة وجود مواد غريبة داخل الجسم كاستعمال اللولب لتنظيم الحمل أو استعمال الواقي الذكري عند ممارسة العلاقة الجنسية.

5- مرضى السكري تزداد فرص حدوث التهاب المهبل لديهم.

6- الملابس الضيقة تؤدي إلى حدوث الالتهابات كما أن الملابس الداخلية التي تحوي نايلون في تركيبها تساعد بكثرة على حدوث الالتهابات النسائية.
التخلص من التهابات المهبل
نصائح لمعالجة التهابات المهبل:

1- النظافة الشخصية:

دوماً الوقاية خير من العلاج فالأمراض التناسلية غالباً ما يكون سببها قلة النظافة الشخصية والعناية بالمناطق الحساسة, فالتعرق في تلك المناطق الحساسة يؤمن بيئة مناسبة للجراثيم والفطور, لذلك يجب أن يتم التخلص من الشعر في تلك المناطق والحفاظ على غسل المنطقة بالغسولات المهبلية.

2- الحذر من مسحوق الغسيل

بعض مساحيق الغسيل تحوي على الكثير من المواد الكيميائية التي تضر بالبشرة عند ارتداء الملابس, لذلك يجب أن يتم تجنب غسل الملابس وبالأخص الملابس الداخلية بالكلور والمبيضات الأخرى ومحاولة شراء مسحوق غسيل معتدل لا يحوي على الكثير من المواد الكيميائية, كما يجب أن يزال مسحوق الغسيل بشكل جيد بالماء لتجنب أي تهيج للبشرة وتحسس في المناطق الحساسة.

3- اختيار الملابس الداخلية الصحيحة:

إن أكثر الالتهابات والفطريات تحدث بسبب إهمال المرأة لاختيار الملابس الداخلية الصحيحة التي تناسب البشرة, فيجب أن تكون الملابس الداخلية قطنية ونظيفة ومريحة وغير ضيقة حتى لا تسبب أي مشاكل, ويجب ألا يتم استعمال الملابس الداخلية الحاوية على النايلون أو أي مادة اخرى بل يجب أن تكون قطن 100%.

4- تجفيف المناطق الحساسة:

إن الالتهابات والفطور تحدث بسبب الحرارة والرطوبة في هذه المناطق, فيجب أن تبقى هذه المنطقة جافة تماماً ونظيفة, ويتم ذلك بتنظيف المنطقة بشكل جيد وتجفيفها تماماً بعد الحمام وتغير الملابس الداخلية عدة مرت في اليوم.

5- استعمال الأدوية:

توجد أدوية متوافرة في كل صيدلية لعلاج الالتهابات النسائية مثل الهيدروكورتيزون والكلوترامازول وهي مخصصة لهذه المشاكل وتباع على شكل مراهم أو بودرة من الممكن تطبيقها عدة مرات في اليوم, إذا استمرت المشاكل بعد تطبيق هذه الأدوية فيجب استشارة الطبيب.

6- الخل الأبيض:

من الممكن الاستعانة بمحلول من الخل الأبيض مع الماء وغليه لدرجة تتحملها البشرة ثم دهن المناطق الحساسة بهذا المحلول وتركه لمدة خمس إلى عشر دقائق ثم تجفيف المنطقة ودهنها بالمراهم المذكورة أعلاه. للخل خواص مجففة ومضادة للفطور وبذلك سيسرع من المعالجة بصورة ملحوظة.

7- الملح العادي:

للملح المستخدم يومياً في المنزل قدرة على حل هذه المشكلة النسائية فهو مضاد للبكتيريا ويمنع الرطوبة الزائدة التي تسبب الحكة والالتهابات لأنه ماص للرطوبة, ويتم الاستفادة من الملح وذلك بعمل مغطس للجسم بالماء الدافئ والملح والجلوس به لفترة من الزمن وتكرير هذه الطريقة عدة مرات في اليوم.

8- زيت شجرة الشاي:

للتخفيف من حالة التهيج والألم وإحساس الحرقة في المناطق الحساسة من الممكن تجريب زيت شجرة الشاي المتوفر عند العطار, فهذا الزيت مضاد للبكتيريا ومضاد للفطور, لذلك يجب ان يتم تطبيق هذا الزيت ودهن المناطق الحساسة به أو مزجه مع زيت جوز الهند ودهن المنطقة به, أو من الممكن أن يتم استعمال صابون أو غسول مهبلي محضر من خلاصة زيت شجرة الشاي.

9- البصل:

إن البصل هو مضاد للالتهابات وللفطور ومن الممكن استعماله في مثل هذه الحالة وذلك عن طريق هرس البصل أو استعمال زيت البصل ودهن المنطقة الحساسة به لمدة تتراوح بين 20 إلى 30 دقيقة ثم غسل المنطقة جيداً وتجفيفها, تكرر هذه الطريقة حتى يتم التخلص من الالتهابات والحكة نهائياً.

10- زيت جوز الهند:

إن تطبيق زيت جوز الهند النقي على المناطق الحساسة يساعد على التخلص من المشاكل النسائية’ فهذا الزيت له القدرة على تلطيف المنطقة والتخفيف من الحكة والحساسية والطفح الجلدي, كما أنه يقلل من وصول الرطوبة للمناطق الحساسة ويساعد على تنعيم الجلد ويجعله أقل عرضة لحدوث الحكة والالتهابات في المستقبل.

11- الثوم:

للثوم فعل كالسحر على البشرة فهو يساعد على تلطيف البشرة وتنعيمها كما أن له دور في القضاء على الفطور والالتهابات, ويتم الاستفادة من الثوم بهرسه جيداً ثم مزجه مع العسل ودهن المنطقة به لمدة من الزمن وتكرير الطريقة حتى تعالج المشكلة تماماً, أو من الممكن تجريب زيت الثوم فله دور مشابه وفعال.

العلاج الطبي

لابد أولا من معرفة أن الرجال يمكن يحملوا العدوى ولكن بدون أن يظهر عليهم اعراض المرض، ولذلك فمن الممكن أن ينقلوها إلى النساء، وذلك ييمكن أن يعالج الزوج بنفس علاج الزوجة في آن واحد للتخلص من السبب.
ولا تستطيع طبيبتك أن نحدد سبب هذا التهيج المهبلي بمجرد معرفة الاعراض والفحص البدني، ولكن لا بد من فحص عينات من الافراز المهبلي للتشخيص الصحيح وتحديد نوع الميكروب.
إن جرعة واحدة من دواء ميترونيدازول Metronidazole يخلصك من هذا الطفيل، ويمكن ازالة الافرازات المهبلية الفطرية والتخلص منها باستخدام بعض انواع الكريمات المضادة للفطريات Antifungal drugs و المتوفرة في البيع الحر – دون تذكرة طبية – بالصديليات، واذا كانت هذه هي اول اصابة لك بالعدوى الفطرية فيجب عليك أن تسألي طبيبك قبل أن تستخدمي أية كريمات، كذلك إذا تكرر الالتهاب المهبلي الفطري أو لم يستجب للعلاج المتوفر بدون وصفة طبية فراجعي الطبيب.
ولا بد من التأكيد على أن العلاج يكون موضعيا ومن خلال الفم أيضا، ويختلف أيضا بكون المرأة حاملا أم لا.
التخلص من التهابات المهبل