التخلص من الشراهة – تعلم كيف تسد شهيتك عن الطعام

0

يعتبر الجوع الشديد او الشراهة من العوامل الاولى السببة للسمنة و لعلاج ذلك نقدم لك مجموعة من النصائح و الطرق للتخلص من الشراهة تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر المقال التالي.
22775
اولا نذكر لكم اسباب كثرة الجوع:
1-الملل:
قد يلجأ الإنسان لتناول الطعام عندما يشعر بالملل أو عندما لا يجد شيئاً مسلياً يصرفه عن الطعام. ويعتبر التلفاز من أفضل الوسائل لقضاء الوقت خاصة عندما يكون المرء بمفرده في المنزل ويشعر بالملل. وتلجأ الشركات إلى الترويج لمنتجاتها من خلال التلفاز على نحو متواصل فيجد الإنسان نفسه أمام الثلاجة بعد مشاهدة أكثر من 200 صورة للمنتجات الغذائية. لذا فإذا كانت الإعلانات التجارية للأطعمة هي أحد الأسباب التي تدفعكِ لتناول المزيد من الأطعمة حاولي أن تشاهدي القنوات التي تقل بها أو لا توجد بها إعلانات تجارية على الإطلاق أو يمكنكِ تجنب مشاهدة الإعلانات.
وإذا كنتِ ممن لا يستطيعون الاستغناء عن الثلاجة يمكنك إعداد وتقطيع بعض الخضروات وتركها في الثلاجة لتناولها من حين لآخر.
2-الشعور بالحرمان:
قد تشعرين بالحرمان من الأطعمة التي تستمتعين بها، وهذا يجعلكِ دائماً مشتاقة لتناول المزيد من هذه الأطعمة. ولعل وسائل الإعلام التي توجهنا لضرورة حفاظنا على جسم معتدل ونحيل وتحقيق هذا المراد من خلال اتباع حمية غذائية صارمة، تجبر المرء على تجنب تناول قائمة عريضة من الأطعمة. ولكن للأسف الشديد هذه الأطعمة المحظورة متوافرة بكثرة مما يشكل دافعاً كبيراً على تناولها فنجد الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية يكسرون حميتهم جراء تناول أحد أنواع الأطعمة الممنوعة. وبمجرد أن يحدث ذلك يتملكهم الشعور بالذنب الذي يتبعه عادة الشعور بعدم الثقة في النفس مما يدفع الشخص لتناول المزيد من هذا الطعام الممنوع في محاولة للتغلب على هذه المشاعر السلبية.
ويمكن التغلب على تلك المشكلة من خلال: التركيز على توازن السعرات وتناول الأطعمة الصحية وممارسة التمارين الرياضية. ويجب أن يكون دافعكِ على التغلب على هذه المشكلة هو حرصك على صحتكِ وجسدكِ. وتذكري دائماً أن الحد من تناول الأغذية الغنية بالدهون لن يضركِ في شئ.
3-الشعور بالضجر والسخط من حالة الجسد:
من أحد الأسباب التي تجعل السيدات غير قادرات على التغلب على مسببات الإفراط في تناول الطعام هو عدم القدرة على قبول حالة الجسم على الرغم من الرغبة الشديدة في نفوسهن في الحصول على الجسم المثالي.
ويمكن التغلب على هذه المشكلة من خلال استشارة أخصائي التغذية أو الطبيب النفسي اللذين سيساعدانكِ في التغلب على الشعور بالضجر والسخط. قومي بوضع خطة بالتشاور مع الطبيب وبعد ذلك حاولي الالتزام بهذه الخطة حتى تتمكني من استعادة ثقتكِ بنفسك. قومي بتحديد قيمكِ الشخصية – تلك القيم التي تتماشى مع شخصيتكِ الحقيقية. يجب أن تكتشفي حقيقة نفسك وما هي المواهب التي تمتلكينها بالفعل وبعد ذلك ابحثي عن السعادة والقوة لتنمية هذه المواهب ولا تلتفتي البتة لآراء الآخرين.
7845
4- زيادة الجلوكوز:
يعد هذا الأمر من العوامل النفسية التي تدفع الإنسان إلى الإفراط في تناول الطعام. ففي الجسم السليم، تتحول الكربوهيدرات إلى جلوكوز ويحصل الجسم على مستوى ما بين 60 إلى 120 ملجم من جلكوز الدم بغض النظر عن حجم الكربوهيدرات التي تم استهلاكها.
وبالنسبة للأشخاص الذين تتقبل أجسامهم الجلوكوز يحدث الآتي: تتحول الكربوهيدرات بشكل ثابت إلى جلوكوز ويرد البنكرياس على هذه النقلة في سكر الدم بإفراز كمية كبيرة من هرمون الأنسولين. ويعمل الأنسولين على إزالة الجلوكوز من مجرى الدم ويساعده على الدخول في خلايا الجسم. وإذا ما تمت هذه العملية على النحو الأمثل، يعود مستوى الجلوكوز الى النطاق الطبيعي بغض النظر عن كمية الكربوهيدرات المستهلكة.
وفي حال حدوث خلل ما في هذا النظام يحدث ارتفاع سريع في سكر الدم يصاحبه زيادة في إنتاج الأنسولين. ولا تتعرف خلايا الجسم على الأنسولين الزائد لذلك لا يتمكن الأنسولين من إزالة الجلوكوز من مجرى الدم. وينتج عن ذلك زيادة في مستويات الأنسولين في الدم، الأمر الذي يحفز الشهية لتناول الطعام. ويجد المرء نفسه راغباً في تناول المزيد من الأطعمة.
ويمكن التغلب على مشكلة ارتفاع معدل الجلوكوز في الدم من خلال: تقسيم استهلاك السعرات الحرارية عن طريق تناول كميات قليلة من الطعام في فترات متقطعة على مدار اليوم. ويوصى الخبراء بعدم تناول وجبة جديدة دون الشعور بالجوع. وإذا داهمكِ الشعور بالجوع رغم ذلك فهذا يعني أن الفواصل بين فترات تناول الطعام طويلة شيئاً ما أو أنكِ تناولتِ قدراً ضئيلاً في آخر وجبة. وإذا اقترب المرء من وقت الوجبة التالية دون أن يشعر بالجوع فهذا يعني أيضاً أنه تناول قدراً قليلاً من الطعام.
فالمغذيات متناهية الصغر والبروتين والدهون إلى جانب الكربوهيدرات تستطيع تأجيل ارتفاع جلوكوز الدم. ويفضل البروتين عن الدهون لأن الأخير يتعارض مع فعالية الأنسولين. كما أن الكربوهيدرات المركبة تبقى في المعدة لفترة أطول بعكس الكربوهيدرات البسيطة ولذلك فهي تساعد في تنظيم جلوكوز الدم. والكربوهيدرات المركبة تحتوي على الألياف. والألياف القابلة للتحلل مفيدة جداً في هذه الحالة.
وعندما لا ترتفع نسبة جلوكوز الدم على نحو سريع فهذا يعني انخفاض في معدل إفراز الأنسولين وبالتالي تنعدم الشهية في تناول المزيد من الأطعمة. ومن المهم جداً زيادة شرب المياه مع تناول الألياف والبروتين. فالماء يحمل المغذيات والأكسجين إلى الخلايا ويزيل الفضلات. كما أن تناول الطعام الغني بالألياف يتطلب شرب الكثير من المياه لمعالجة النخالة الإضافية ومنع حدوث الإمساك.
5- العادات:
عاداتكِ اليومية ليست صحية كما قد تتصورين وقد لا يدرك المرء هذه الحقيقة. فالإفراط في تناول الطعام وانعدام النشاط البدني والضغوط كلها عوامل تساعد على زيادة الوزن. الأكثر من ذلك أن العديد من السيدات اكتشفن أنهن يفرطن في تناول الطعام في أماكن وأوقات محددة كمشاهدة التلفاز ليلاً في المنزل.
قومي بإغلاق التلفاز وانشغلي في أي نشاط يشغل عقلك ويديك. وبالنسبة لمشكلة التوتر يمكن حل هذه المشكلة من خلال التعرف على مصدر التوتر. حددي أسباب شعوركِ بالاكتئاب والتوتر والضيق والغضب وقومي بأي شئ يقلل هذه المشاعر السلبية مثل التحدث إلى صديقتكِ أو ممارسة التمارين الرياضية.
111111
6- نقص الطاقة والشعور بالإرهاق:
قد ينهمك الإنسان في مشاغل الحياة التي تعمل على سحب ما لديه من طاقة ليشعر في نهاية المطاف بالإرهاق. ويقول الدكتور روبرت ثاير، أخصائي الطب النفسي: “عندما ينخفض مستوى الطاقة فإن المرء يلجأ إلى تناول الطعام، وللأسف الشديد فإن معظم السيدات يفضلن تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية بدلاً من تناول تفاحة أو موزة”.
لذا من المهم أن يحتفظ الإنسان بقدر من الطاقة وعدم التفريط فيها حتى لا يجد نفسه في نهاية اليوم بحاجة لتعويض هذا الفقد من خلال تناول الكثير من الأطعمة.
7- الإفراط في الأكل بسبب مشاكل عاطفية أو نفسية:
يلجأ الإنسان إلى تناول الطعام عندما يتعرض للأذي النفسي من قبل الآخرين. فالشعور بالحزن والغضب يولّد لدى الإنسان الرغبة في تناول المزيد من الطعام. وهناك بعض السيدات يتناولن الطعام بسبب حزنهن أو تعرضهن للتوتر.
وللتغلب على هذه المشكلة يمكنكِ الخروج في الهواء الطلق واستنشاق الأكسجين الذي سيقضي تماماً على الإرهاق البدني والعقلي. تخلي عن هذه المشاعر السلبية وعيشي اللحظة. انظرى للطيور وتأملي الطبيعة من حولكِ وتنفسي بعمق واسترخي
8- ضعف العزيمة:
يحتاج المرء إلى عزيمة قوية حتى يتمكن من مقاومة الرغبة في تناول المزيد من الطعام. فشهية تناول الطعام ستحاول دائماً السيطرة عليكِ والأمر يتوقف على قوة عزيمتكِ وإصراركِ ومبادئكِ التي سوف تمكنكِ من مقاومة هذه الرغبة.
بالاضافة الى اسباب اخرى تجل من جوعك مستمرا:
1 . الاهمال في وجبة الإفطار
إذا كنت تميل إلى تخطي وجبة الإفطار ، فعليك بتغيير هذه العادة . الإفطار هي الوجبة الأكثر أهمية من اليوم والضرورية . ففعليك المحاولة لتناول وجبة الإفطار بشكل منتظم وسيتم استقرار نسبة السكر في الدم بحيث لا تشعر بالتلهف حول تناول الأطعمة خلال اليوم . تحتاج إلى تضمين البروتين في الصباح بالوجبة من أجل مواجهة الجوع بشكل أكثر فعالية . اجعلها قاعدة لتناول الطعام كل صباح ، وسوف تتمكن من تقليل الاستهلاك اليومي من الغذاء .
2 . الجفاف
هناك بعض اللحظات يضلك عقلك ويشعرك بالجوع . وهذا يعني أنك ليس من الضروري تناول الطعام لأنك تشعر بالجوع ؛ فربما جسمك يعاني من الجفاف وأنت ببساطة بحاجة الى بعض الماء . أعراض الجوع والجفاف هي نفسها تقريبا نفس اعراض الجوع ، فقد تخطأ عند المزج بين الشعورين . على سبيل المثال ، سوف تفتقر إلى الطاقة والشعور بالنعاس . لهذا السبب فإننا نوصي بشرب كوب من الماء في البداية وبعد ذلك تتحقق ما إذا كنت جائعا أو عطشان . هذا التكتيك قد يكون مفيد جدا بالنسبة لك وتستطيع من خلاله السيطرة على عدد كبير من السعرات الحرارية .
3 . تناول سعرات حرارية بلا فائدة
لتوفير التغذية الجيدة لجسمك ، فعليك اختيار الأطعمة المفيدة ، وإلا ستشعر بالجوع حتى بعد تناول جزء كبير من السعرات الحرارية . من الأفضل ان تتخلى عن السعرات الحرارية عديمة الفائدة من نظامك الغذائي لأنها قد تكون ضارة لصحتك . لماذا لا نظامك الغذائي إلى احتوائه على أطباق صحية كاملة من العناصر الغذائية والفيتامينات المختلفة ؟ وبالتالي ، فإن شهيتك سوف تتغيير ولن تتضرر من الشعور الدائم بالجوع .
4 . قلة النوم
النوم العادي هو احد أهم الأشياء التي تحتاجها اجسامنا للبقاء في صحة جيدة وجميلة وحيوية . بالاضافة الى ذلك ، فإنه يؤثر على شهيتنا التي تعتمد بشكل كبير على مدى ننام . إذا كنت لا تحصل على قسط كاف من النوم ، فسوف يستنفد جسمك للطاقة ، وسوف يتطلب منك طاقة إضافية . كل هذا سوف يؤدي إلى الشعور المستمر من الجوع . بالتأكيد ، ان الغذاء هو مصدر هائل من الطاقة لجسمك . لذلك ، في كل مرة تشعر فيها بالحرمان من النوم فإنك ستحاول أن تأكل أكثر عما كنت تفعل . مما لا شك فيه ، ان النوم سوف يساعدك على حياة صحية وسوف يحافظ على لياقتك في نفس الوقت .
488555
5 . الدهون والبروتينات
عندما تشعر بالجوع بإستمرار فقد تلجأ من تناول وجبة خفيفة كلما أمكن . الحل لهذه المشكلة قد تكون بسيطة جدا – فقط إضافة المزيد من البروتين والدهون الصحي لنظامك الغذائي وسوف تشعر بالشبع لعدة ساعات . بعد تناول هذه المواد الغذائية فلن تتلهف على تناول الأطعمة الغذائية لأنه سيتم هضمها لفترة طويلة من الزمن .
6 . مشاهدة التلفزيون أكثر من اللازم
وفقا لدراسة من وزارة الزراعة ، فإن الناس الذين يقبلون على مشاهدة التلفزيون لأكثر من ساعتين في اليوم فهم أكثر عرضة لخطر السمنة . فعند مشاهدة التلفزيون ، فإنك تميل إلى تناول كميات أكبر من الأطعمة الخفيفة ذات السعرات الحرارية العالية وشرب الكثير من المشروبات السكرية ، والتي تزيد تلهفك حول الأطعمة السكرية والوجبات الخفيفة والمشروبات .
تغلب على شعورك المزمن بالجوع في 10 خطوات
1. الآكل بتمهل وروية وأخذ الوقت الكافي لتناول الوجبات الغذائية، وحاول مضغ الأكل المستقر في فمك لـ 20 مرة تقريبا، لأن الدماغ لا تصله إشارت الشبع إلا بعد 15 إلى 20 دقيقة مع بداية كل وجبة.
2. الآعتماد على الوجبات الثلاث الرئيسية والابتعاد عن الوجبات الخفيفة بين وقت وآخر، وذلك لتحافظ على مستوى السكر في الدم وتمنحه قدرة على الاستقرار ليحقق لك الراحة.
3. شرب كأس شاي قبل كل وجبة لأن ذلك يمنحك شعورا بالشبع بسبب مكوناته ويقلل من شهيتك بعدها للأكل.
4. أكل الأطعمة النشوية وذلك لخلوها من الدهون ولقدرتها على الحفاظ على مستويات السكر في الدم واستقرار هرمون الأنسولين وتوازنه، فإذا كان الأنسولين بنسبة معتدلة فإنه يحقق المعادلة الصعبة التوازن في الدهون وإيقاف الرغبة المستمرة للأكل.
5. عدم الإستغناء عن التوابل مثل استعمال الفلفل الحار، لأنها لا تعطي مذاقا للآأكل فقط، بل تساعد على تحريك الدورة الدموية وتنشيطها إلى جانب منحها إحساسا بالشبع.
6. الحرص على تناول الأطعمة الحامضة، فالحوامض كالليمون من المواد المشبعة، خصوصا ذ دخلت في إعداد أطباق السلطة بكل أنواعها، لذلك ينصح بمصاحبة وجباتنا في كثير من الأحيان مساءا مثلا بالمخللات كالخيار المخلل، فالأطعمة الحامضة ترسل إشارات بالشبع.
7. الآهتمام بالمواد الغنية بالألياف، مقل خبز القمح والبقول والخضروات، لأنها مصادر طبيعية تجعل المعدة في حالة شبع دائم.
8. تناول الحساء والشوربة بين الفينة والأخرى، مثل حساء الخضر وجبة تفتقر إلى السعرات الحرارية العالية، حيث تعمل على توسيع جدار المعدة وتحرك بعض الهرمونات التي تعطي إشارات بالشبع إلى الدماغ، فاحرص بين الفينة والأخرى على إعدادها خاصة مساءا.
9. البروتين يطرد الجوع، حيث ينصح بتناول الأطباق التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين مثل اللحوم الخالية من الدهون والأسماك والدواجن إلى جانب منتجات الألبان المنخفضة الدهون، إذ يعمل البروتين على إبقاء الإنسان في حالة شبع ولمدة ساعات.
10. الآستعانة بالفواكه المجففة، مثل المشمش والتمر والخوخ ليست فقط لذيذة المذاق، بل هي لا تحتوي على أية دهون، إضافة إلى ذلك كافية بضع حبات منها على طرد شبح الجوع وبطريقة صحية.
خلطات تسد الشهية و تحرق الدهون مجربة و مضمونة
الوصفة الاولى:
– أولاً في كوبٍ زجاجيّ كبير ضعي ملعقة كبيرة من بذور الشمَّر، ونصف ملعقة كبيرة من الشاي الأسود، وعود قرفة، و2 ملعقة كبيرة عصير ليمون طبيعي وأسكبي عليهم ماءً ساخناً وأتركي الخليط ليبرد قليلاً أي لمدة 5 دقائق حتى يتم شربه فاتراً.
– إشربي ماء هذا المزيج على الريق صباحاً وقبل 15 دقيقة من تناول أي وجبة لتشعري بإنسداد الشهية وعدم الرغبة في تناول الكثير من الطعام.
طبِّقي طريقة سد الشهية يومياً حتى تحسين بعدم الشعور بالجوع الدائم
457
الوصفة الثانية:
1 لتر ماء معدني .
حبة رمان ( الحبوب )
ملعقة شاي.
اوراق نعناع.
ملعقه كمون.
ملعقه زنجبيل.
نغلي الماء جيدا نطفئ النار و نضع كل الخلطه ونتركها حتى تبرد نصفيها و نشرب كوب قبل الاكل بنصف ساعه
الوصفة الثالثة:
باقة نعناع + ملعقة كبيرة شاي اخضر + شرائح ليمون +ملعقة كبيرة بذور الشمر + ملعقة كبيرة بذور الكتان + عود قرفة
+ لتر ماء سخن
اضع جميع المكونات في الماء و اتركها من ساعتين الى 3 اصفي بعد ذلك و اضيف ملعقة كبيرة عسل النحلة
الاستعمال
نصف ساعة قبل اي وجبة
الوصفة الرابعة:
ليمونة
ملعقة كبيرة زنجبيل
ملعقة كبيرة شاي أخضر
ملعقة كبيرة كمون
ملعقة كبيرة مرمرية
أربعة أكواب ماء
امزجي المقادير السابق معا، واتركيها علي النار حتى الغليان.
اشربي من الخليط كوبا علي الريق وآخر قبل العشاء.
الوصفة الخامسة:
لتر و نصف ماء .
حبة خيار مقسمة الى اربعة.
عود قرفة .
اوراق نعناع .
شرائح ليمونة
نتركهم ليلة كاملة و بعدها نشرب نصف ساعة قبل الاكل .
الوصفة السادسة:
عصير ليمونة، عصير برتقالة، عود قرفة، ملعقة كبيرة عسل، لتر ماء مغلي .
أما طريقة التحضير: نضع الكل في الماء و نتركه 30 دقيقة و نشرب 3 مرات حتى 4 مرات في اليوم.
فوائد هذا المشروب: يعمل هذا المشروب على سد الشهية وحرق الدهون على مستوى البطن بصفة خاصة ولنتائج رائعة جربه مدة شهر.
741258