التخلص من الضغط النفسي – كيفية محاربة الضغوط النفسية والتخلص منها

0

لكل من يعاني من مشكلة الضغط النفسي ويرغب في التخلص منها في هذا المقال تعرف معنا على اهم طرق التخلص من الضغوط النفسية ومحاربتها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال

التخلص من الضغط النفسي - كيفية محاربة الضغوط النفسية والتخلص منها
الضغط العصبى هو “الإرهاق حتى الانهيار” الذي يعاني منه جسدك عندما يحاول التأقلم على بيئات جديدة. وهناك ضغط عصبي صحي و آخر غير ذلك. والضغط العصبي الصحي هو الحصول على ترقية بالعمل. أما غير الصحي فهو الدخول في جدال بالمنزل. وتعد الأسرة، والنقود، والعمل، والدراسة من بين الأسباب الأكثر شيوعًا للضغط العصبي. والتعرض للضغط العصبي الشديد قد يؤدي إلى مشاكل صحية ويؤثر على العلاقات مع الأصدقاء والعائلة. إذا تعرض الأشخاص بشكل دائم لمواقف مُرهقة عصبيًا، سوف يواجهون مشاكلا في التحكم في الغضب.


أسباب الضغط العصبى

1- التهديد وهناك تهديد محتمل يؤدي إلى شد وضغط الشخص . هذا ويمكن أن تشمل التهديدات الجسدية والتهديدات الاجتماعية، التهديد المالي وعلى وجه الخصوص فإنه سوف يكون أسوأ عندما يكون الشخص يشعر أنه لا استجابة التي يمكن أن تقلل من هذا التهديد، وبصفة عامة، فإن أي تهديد للاحتياجات من المرجح أن يؤدي إلى حالات التعرض للضغوط .

2-خوف تهديد يمكن أن يؤدي إلى الخوف ، مما يؤدي مرة أخرى إلى التوتر. الخوف ييزيدمن افراز الأدرينالين في الجسم مما يرفع من درجة تأهب المخ ويزيد من ضغط الدم ، والتي هي المصدر الحقيقي للإجهاد.

3-شك نحن غير قادرين على التنبؤ ، وبالتالي نشعر أننا لسنا قادرين على السيطرة ، وبالتالي قد نشعر بالخوف أو نشعر بأننا مهددين من قبل أن الذي يسبب عدم اليقين.

4-التنافر المعرفي عندما يكون هناك فجوة بين ما نفعله وما نفكر به، نختبر التنافر المعرفي. يحدث التنافر أيضا عندما لا نستطيع الوفاء بالتزاماتنا. ونحن نعتقد أننا صادقين وملتزمين، ولكن عندما تحول الظروف دون لنا من لقاء بوعودنا فإننا نواجه احتمال أننا غير قادرين وتؤدى إلى الضغط العصبى .

هناك أسباب كثيرة من الإجهاد في الحياة بما في ذلك:

الموت: من الزوج والصديق والعائلة

الصحة: الإصابة أو المرض، والحمل

الإيذاء الذاتي: تعاطي المخدرات، وإدمان الكحول، إيذاء النفس

تغير الأسرة: الانفصال أو الطلاق، المولود الجديد، والزواج

حجة: مع الزوج، والأسرة، والأصدقاء، وزملاء العمل، مدرب

التغيرات الجسدية: قلة النوم، وساعات العمل الجديد

الموقع الجديد: عطلة، منزل تتحرك

المال: عدم وجوده، بسبب ذلك، واستثماره

تغيير البيئة: في المدرسة، العمل، المنزل، المدينة، السجن

زيادة مسؤولية: جديدة تعتمد، وظيفة جديدة

التخلص من الضغط النفسي - كيفية محاربة الضغوط النفسية والتخلص منها

كيف تتعامل مع الضغط العصبى

يؤكد علماء البرمجة اللغوية العصبية على أهمية أن تنظر لجميع المشاكل التي تحدث معك على أنها قابلة للحل، بل يجب عليك أن تستثمر أي مشكلة سليبة في حياتك لتجعل منها شيئاً إيجابياً. وقد دلَّت الأبحاث الجديدة على أن الإنسان عندما ينظر إلى الشيء السلبي على أنه من الممكن أن يكون إيجابياً مفيداً وفعَّالاً، فإنه سيكون هكذا بالفعل.

إن كل واحد منا يتعرّض في حياته لبعض المنغصات أو المشاكل أو الهموم أو الأحداث، وكلما كانت قدرة الإنسان أكبر على تحويل السلبيات إلى إيجابيات، كان هذا الإنسان قادراً على التغلب على التردد والخوف وعقدة الإحساس بالذنب.
إذن أهم عمل يمكن أن تحول به الشرّ إلى خير هو أن تنظر إلى الأشياء السلبية بمنظار إيجابي، وهذا ما فعله القرآن عندما أكد لنا أن الأشياء التي نظنها شراً قد يكون من ورائها الخير الكثير، وهذه قمة الإيجابية في التعامل مع الأحداث،يقول تعالى: (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) إن هذه الآية تمثل سبقاً علمياً في علم البرمجة اللغوية العصبية، لأنها بمجرد أن نطبقها سوف تحدث تأثيراً عجيباً إيجابياً ينعكس على حياتنا النفسية بشكل كامل،


كيف تتخلص من الضغط النفسي

الضغط النفسي أمر لا بد منه في الحياة، فهو يساهم في نمو الإنسان من خلال تهيئته لظروف صعبة وغير مألوفة. غير أن الضغط النفسي المفرط او عدم القدرة على مواجهته قد يؤثر على الصحة بشكل مباشر أو غير مباشر، و لتخفف الضغط النفسي وإثارة الأمل والتفاؤل عليك القيام بالتالي:

1- حدد مصادر ضغطك النفسي: هذا هو الجزء السهل. فالمرض، أو موت شخص نحبه، أو لأزمة مالية، أو تغيير العمل، أو النزاع العائلي،هي كلها أمور يسهل تحديدها.

في الكثير من الأحيان يكون هذا السبب هو الجهد المفرط أو الثقيل كأن يكون لديك أشياء كثيرة تريد أن تفعلها، ولا تملك سوى القليل من الوقت لفعلها. وكذلك فإن الأوضاع الغامضة هي الأخرى تسبب الضغط النفسي، فالمشكلات تتفاقم إذا كنت لا تعرف الدور الذي يجب عليك أن تقوم به في أوضاع مهنية أو اجتماعية معينة.

والطريقة الأخرى للتعبير عن سبب الضغط هي توصيفها على ورقة. حاول أن تكتب رسالة، وحتى إذا لم ترسلها بالبريد، فقد تكسب الكثير من مجرد تنظيم أفكارك والتعبير عن مشاعرك.

2- نظم أسلوب حياتك لتخفيف الضغط النفسي: ضع أهدافا وتوقعات حقيقية متجنبا الحدود القصوى . وإذا كنت لا تتوقع سوى القليل من نفسك فقد تواجه خطر الملل وفقدان احترام الذات مما يؤدي إلى الاكتئاب. ولكن إذا بالغت فسوف تواجه خطر الحمل الزائد، والضغط النفسي، والقلق. لذا، يجب أن تعرف قدراتك وحدودك وتعيش ضمنها فقط.

3- كن متسامحاَ: تعلم كيف تتغلب على الأمور غير المتوقعة واترك بعض المساحات في جدولك بحيث تستطيع أن تتكيف مع الظروف، وبالتالي تتجنب الحمل الزائد، أو ما لا قدرة لك بتحمله.

4- اضبط خطواتك: أعط نفسك وقتا كافيا لإنجاز أهدافك. خذ استراحات واسمح لنفسك بكميات معقولة من وقت الفراغ. وإذا كنت قادرا على السيطرة على جدول أعمالك، فقد تريد أن تحدد مقابلة لشخص غير موجود وبالتالي توفر 15 دقيقة لنفسك، استخدم هذا الوقت لإنهاء عمل متأخر، أو للتأمل، أو لإجراء بعض التمارين الرياضية، أو للقراءة، أو لمجرد النظر إلى الفضاء البعيد.

5- خذ إجازات: سواء خلال الأسبوع، أو خلال اليوم بجعل فرصة تناول الغداء أطول من ساعة كلما كان ذلك ممكنا. وفي المنزل ارفع سماعة الهاتف وتمتع بقليل من الأمن والهدوء.
التخلص من الضغط النفسي - كيفية محاربة الضغوط النفسية والتخلص منها
6- فتش عن التنوع: سواء في العمل أو في اللهو. فالروتين يمكن أن يكون مطمئنا ومريحا، ولكن التنوع سوف يبقيك في حالة إثارة، وحماس وتجدد.

7- ضع الناس في قمة أولوياتك: يمكن للعلاقات المتبادلة بين الأشخاص أن تكون أكبر مصدر للضغط النفسي أو المصدر الأثبت للدعم.

في الواقع، فلا توجد سوى أشياء قليلة تستطيع أن ترفع ضغط الدم أسرع من النزاعات مع الأشخاص المعادين أو كثيري المتطلبات. تعلم كيف تعاملهم. واستمع باهتمام إليهم محاولا أن تفهم ماذا يكمن وراء غضبهم. وعوضا عن إطفاء النار بالنار اعترف بالعدوانية وحاول تفتيتها بقولك على سبيل المثال “يبدو أنك غاضب، فهل أستطيع أن أقدم المساعدة؟”. ابق هادئا، ولكن لا تتراجع دائما. وعوضا عن ذلك تعلم كيف تدافع عن نفسك وتحمي حقوقك ومصالحك.

7- لا تعتمد على الكحول أو المخدرات: تستطيع أن تهرب ولكنك لا تستطيع أن تختبئ. فاستخدام المواد هو نوع من الهروب، ولكن لا يمكنك الهرب من مشكلاتك. وعوضا عن ذلك، فإن مشكلاتك النفسية والطبية سوف تتضاعف عدة مرات من خلال محاولات المعالجة الطبية الذاتية بوساطة الكحول أو المخدرات. وليس النيكوتين أفضل؛ فلا تتحول إلى التبغ لكي تنقذ نفسك من الضغط النفسي؛ فلن يتلاشى شيء في الدخان سوى صحتك. وحتى الكافين سوف يقوي مشاعر الضغط النفسي بتسريعه قلبك وعقلك.

8- الرياضة : إن التمارين الرياضية البدنية جيدة لعقلك بمقدار ما هي جيدة لجسمك. فالرياضة تحسن المزاج، وتفتت الضغط النفسي، وتحارب الاكتئاب. وإذ تطور صحتك البدنية، فإن الرياضة سوف تزيد طاقتك وقوتك وحيويتك. ومع تحسن جسمك، فإن صورتك الذاتية تتحسن هي الأخرى. وإن تعلمك كيفية السيطرة على جسمك سوف يزيد إحساسك بكونك سيد نفسك، وبالتالي تزيد ثقتك بنفسك أيضا.

وفضلا عن ذلك، فإن التمارين والألعاب الرياضية تزودك بالكثير من الفرص لاكتساب أصدقاء وبناء شبكات تعارف.

9- النوم: النوم يعطي الجسم استراحة من التمرين البدني ويوفر للعقل فترة راحة من العمل الذهني. والحرمان من النوم يجعل الجسم مغلوبا على أمره؛ وهو سيخفض فعاليتك ويعطل قدرتك على التغلب على الضغط النفسي.

10-عش حياة متوازنة: إذا كان الاعتدال هو مفتاح الصحة البدنية، فإن التوازن هو مفتاح الصحة النفسية. لذا، وازن العمل، واللهو، والرياضة، والراحة، والتساهل، والانضباط. ووازن بين الاعتماد على الذات، والاعتماد على الآخرين، والعزلة، والتآلف مع الآخرين. وأخيرا وازن بين عقلك وجسمك للمحافظة عليهما في حالة صحي جيدة، وفي وضع ملائم.
التخلص من الضغط النفسي - كيفية محاربة الضغوط النفسية والتخلص منها

الاسترخاء للتخلص من الضغط النفسي

الاسترخاء التنفسي :

الاسترخاء التنفسي طريقة فعالة في طرد جميع الضغوطات النفسية والإجهاد الذي نتعرض له ، ولكن يجب عليك اختيار مكان هادئ خالي من أي إزعاجات قد تزيد من حدة الضغط النفسي ، والتخلص من أي ملابس ضيقة أو أحذية ترتديها ، ويجب عليك أن تجلس على كرسي مريح لتسند رأسك عليه ، أو يمكنك الاستلقاء على سريرك أو على الأرض ، وضع ذراعيك على الجانبين باتجاه الأعلى مع الابتعاد قليلا عن الجسم ، وإذا كنت مستلقيا على الأرض أو السرير مد ساقيك بحيث يكونا متباعدين ، أما إذا كنت جالسا على كرسي قم بوضع ساق فوق الأخرى .
هذا النوع من الاسترخاء يركز على التنفس بحيث يأخذ الشخص نفسا عميقا ويخرجه ببطء وبطريقة منتظمة حتى يساعده على الاسترخاء وذلك بملء كامل الرئتين بالهواء دون أن يبذل جهد ، يتم استنشاق الهواء ببطء والعد من واحد إلى خمسة وإذا لم يتمكن الايصال إلى الرقم خمسة فلا يجب أن يقلق في البداية ، ثم يبدأ بطرد الهواء من الفم مع العد أيضا من واحد إلى خمسة بطريقة بطيئة ، وتتم هذه العملية إلى أن يشعر الشخص بالاسترخاء والتنفس دون أن يحبس نفسه ، ويمكن تكرارها لمدة من 3-5 دقائق مرتين أو ثلاث مرات في اليوم وإذا احتاج إلى أكثر من ذلك يمكنه فعله عندما يشعر بالإجهاد .

الاسترخاء العضلي :

تتم عملية الاسترخاء العضلي في غضون عشرين دقيقة وذلك بعمل تمطيط أو تمدد لعضلات الجسم المختلفة ومن ثم إرخائها حتى يتم طرد التوتر من الجسم .
لتقوم بهذه العملية يجب أن تختار مكان هادئ لا يوجد به أي شيء ممكن أن يلهيك أو يلفت انتباهك ، مع الجلوس أو الاستلقاء بطريقة مريحة والتركيز على عملية التنفس البطيء والعميق بالطريقة التي ذكرناها أعلاه ، وإذا كان الشخص يعني من الام في بعض العضلات وكانت هناك صعوبة فيث التركيز على هذه العضلات يمكنه التركيز على إرخاء العضلات الأخرى ، وقبل البدء بالاسترخاء العضلي يتوجب عليك ممارسة بعض تمارين شد العضلات لبعض ثواني ثم إرخائها وتكرر هذه التمارين مرتين مع الحفاظ على الترتيب نفسه أثناء العمل على العضلات الأخرى .

كيفية استرخاء وتمطيط العضلات :

الوجه ، يتم شد الحاجبين معا في نفس الوقت وكأن الشخص عابس ثم يرخيهما .
الرقبة : يتم إمالة الرأس إلى الأمام وجر الذقن نحو الصدر ببطؤ ثم رفع الرأس ببطؤ مرة أخرى .
الأكتاف : ترفع الأكتاف إلى أعلى نحو الأذنين بطريقة بطيء ومن ثم إرخائهما إلى أسفل .
الصدر : يتم التنفس ببطء وعمق باتجاه الحجاب الحاجز الذي يقع تحت الضلع باستخدام الرئتين ومن ثم طرد النفس بطريقة بطيئة إلى أن يخرج الهواء من جوف البطن .
الأذرع : تمدد الذراعين بعيد عن الجسم إلى أبعد درجة ممكنة ومن ثم إرخائهما .
اليد والمعصم : يتم شد المعصمين وذلك بجر اليدين باتجاه الجسم مع تمطيط الأصابع والإبهاء ومن ثم الإرخاء
بعد الانتهاء من عملية تمطيط العضلات وارخائها يجب أن تستلقي بهدوء وتغلق عينيك بضعة من الوقت إلى أن تشعر بالراحة التامة ومن ثم تتمطط وتنهض من مكانك ببطؤ .
التخلص من الضغط النفسي - كيفية محاربة الضغوط النفسية والتخلص منها