التخلص من الغازات والانتفاخ

0

اذا كنت تعاني من الغازات و الانتفاخ المحرج في حياتك الاجتماعية نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال مقال مذهل و صحي نتحدث فيه عن طرق التخلص من الغازات والانتفاخ.

11

ماهي الغازات المسببة للانتفاخ ؟

هنالك خمسة انواع اساسية من الغازات: النيتروجين (Nitrogen)، الاكسجين (Oxygen)، ثاني اكسيد الكربون (Carbon dioxide)، والهيدروجين (Hydrogen). وهذه تكون 99% من الغازات الموجودة في الجهاز الهضمي. ويختلف التركيب النسبي لهذه الغازات على امتداد الجهاز الهضمي. في الفترات التي يحصل فيها انطلاق الغازات بكميات كبيرة، يظهر في قياس الغازات تركيز مرتفع من الهيدروجين وثاني اكسيد الكربون مقابل تركيز منخفض من النيتروجين.

كيف يحدث الانتفاخ؟
كمية الهواء الداخلة الى الامعاء الدقيقة تتاثر من وضعية الجسم. في وضعية التمدد (الاستلقاء) من الصعب التجشؤ، ولذلك فان فقاعة الهواء المتكونة في المعدة تحتبس فوق المادة السائلة التي تغطي نقطة الاتصال بين المريء والمعدة، مما يؤدي الى انتقال الجزء الاكبر من الغازات من المعدة الى الامعاء الدقيقة. انتفاخ البطن وعدم القدرة على التشجؤ يمكن ان يظهرا بعد اجراء عمليات جراحية لمعالجة مرض الجزر المعدي المريئي (Gastroesophageal reflux).

اسباب الغازات :

• ابتلاع الهواء: عندما لا يتم اطلاق الهواء الذي تم ابتلاعه الى الخارج بواسطة التجشؤ، فانه يمر من خلال الجهاز الهضمي وينطلق عن طريق الشرج، على شكل ارياح. ابتلاع كمية كبيرة جدا من الهواء قد يسبب الفواق (الحازوقة – Hiccup).
• الغذاء والشراب: كمية الغازات التي تكونها بعض انواع الطعام والشراب تختلف من شخص الى اخر.
• الامساك: قد يسبب الانتفاخ، لكنه لا يزيد، عادة، من كمية الغازات.
• الادوية والمضافات الغذائية (Food additives): بعض الادوية التي لا تحتاج الى وصفة طبية وبعض الادوية التي تحتاج الى وصفة طبية، وكذلك بعض المضافات الغذائية – قد تسبب اثارا جانبية مثل الانتفاخ وتكون الغازات.
• امراض: بعض الامراض، مثل داء انسداد الامعاء (الانسداد المعوي – Intestinal obstruction) وداء كرون (التهاب مزمن في الامعاء – Crohn’s disease).
• التغيرات في مستوى الهرمونات: الانتفاخ هو ظاهرة منتشرة لدى النساء في فترة ما قبل الحيض، لان الجسم يخزن السوائل.

ما الذي يسبب رائحة لهذه الغازات؟

ان أكثر الروائح المؤذية فغالباً ما تحتوي على مركبات الكبريت والتي تنتج عن أطعمة غنية بالكبريت مثل القرنبيط، والبيض، واللحوم. على الرغم من أن بعض الأغذية التي تحتوي على نسبة اقل من الكبريت مثل البقول يمكن أن تسبب كمية كبيرة من الغازات، ولكن بدرجة شبه عديمة من الرائحة.

9

ما الذي يسبب الصوت عند إخراج هذه الغازات؟
يؤثر انفجار غازات الأمعاء على عضلة فتحة الشرج التي تصدر ذبذبات تكون هي الصوت الذي تحدثه الغازات عند خروجها. وتتحكم كمية الغاز، وقوة انفجاره، بالإضافة إلى قوة مقاومة عضلة فتحة الشرج لإخراجه في مدى ارتفاع صوت انطلاق الغاز خارج الأمعاء.

هل منع خروج غازات الأمعاء يسبب الأذى؟
على الأرجح كلا. فعندما تقوم بمنع الغازات من الخروج، فأنها تعود إلى القنوات المعوية التي جاءت منها. أما إذا احتبست الغازات في منطقة ينحني فيها القولون بشكل حاد- في الجزء العلوي الأيمن والعلوي الأيسر من المعدة- فيمكن أن يسبب ذلك الألم. ويزول هذا الألم بمجرد السماح للغازات بالخروج. وهذا ما يجب أن تقوم به في النهاية، لأن الجسم لا يستطيع أن يمتص هذه الغازات.

طرق تساعد على التخلص السريع من الغازات :

لا للقمع : ففي هذه الحالة يجب الذهاب إلى مرحاض و القيام بتمرير الغازات المعوية ، و هذا سيخفف الكثير من الألم و يجعلك تشعر بالراحة .

إذا أمكن يجب تحريك أمعائك : إذا كنت قادرا أن توفر حركة للأمعاء سوف يحدث أمران في وقت واحد ، فسوف تقوم بتسريع حركة العضلات و بطانة الأمعاء الخاصة بك و التي سوف تساعد على تشجيع الغاز لإفساح الطريق للخروج ، و أيضا ينشط حركة الأمعاء و المستقيم لخروج البراز المخزن ، و تحرير مرور الغازات المعوية المحاصرة .

شرب بعض من الشاي الساخن : و كذلك من النعناع و الزنجبيل و اليانسون فهم جميعا يتمتعون بسمعة جيدة في ما يخص الحد من الغازات ، و مع ذلك يجب تجنب اليانسون إذا كنت عرضة للإسهال المزمن حيث يكون له تأثير ملين خفيف .

القيام بتحريك جسمك : و يكون من خلال ممارسة لطيفة و هو خيار عملي في هذه الحالة ، و المشي يساعد على إسترخاء العضلات في البطن ، مع تأثير طارد للغازات ، و إذا كان لديك مساحة و خصوصية هناك العديد من الوضعيات لليوجا و التي إرتبطت مع تسهيل مرور الغازات المعوية .

إستخدام وسادة التدفئة : فإضافة إلى كونها مهدئة للغاية من الناحية النفسية ، فهي أيضا تساعد من خلال الحرارة على إسترخاء العضلات في أمعائك و تمنع الإحساس بالألم ، فقط تأكد من حماية البشرة من الحروق بطبقة من الملابس ، و إذا كنت عرضة لهجمات متكررة من الألم بالغازات فإنه قد يكون من الحكمة للتأكد من لوحة التدفئة المتاحة لك حتى لو كنت في العمل ، و في الداخل يمكن أن توفر حماما دافئا مهدئا مماثل للراحة .

مضغ بعض بذور الشمر : فبذور الشمر لها سمعة للحد من الغازات في الأمعاء ، و تناول ملعقة منها هي كمية مناسبة (ملاحظة : هناك معلومات متضاربة بشأن سلامة تناول الشمر عند الحوامل أو من يقومون بالرضاعة الطبيعية ، و لو كان ذلك ينطبق عليك سيكون من الأفضل أن تقومي بإختيار خيار تخفيف غاز بديل)

إقتراحات أخرى :

بعض الناس تفضل تناول أدوية مثل سيميثيكون أو الفحم النشط ، و يعتبر سيميثيكون الخيار الأفضل ،فالفحم المنشط يمكن أن يؤدي إلى أعراض هضمية غير مرغوب فيها ، مثل الإمساك ، و الإسهال ، و الغثيان أو القيء ، و إذا قررت محاولة الفحم المنشط ، قد تجد أن البراز يتحول إلى أسود ، و لكن هذا ليس شيئا مقلق ، كما هو الحال مع أي وصفة طبية ، و لكن تحقق مع الطبيب قبل إستخدامه ، و يجب على النساء الحوامل أو من يقومون بالرضاعة الطبيعية تجنب هذه المنتجات .

حجابي التنفس العميق قد تساعد على تخفيف الألم ، ولكن فقط إذا كان هذا هو شيء يمكنك ممارسته على أساس منتظم ، و هذا النوع من التنفس فعال جدا للحد من التوتر ، و يمكن بعد ذلك أن تصبح خبير و يمكنك بعد ذلك إستخدام هذه التقنية في التنفس حسب الحاجة لهجمات الغاز في المستقبل .

نصائح لعلاج غازات البطن (القولون) :

* علاج السبب المرضي المؤدي لتكون غازات البطن .
* إذا كان السبب يكمن في ابتلاع كميات كبيرة من الهواء أثناء تناول الطعام بسرعة أو الحديث ، يجب الانتباه لذلك بالحفاظ على الفم باعتدال .
* تناول الطعام الصحي المتوازن العناصر ، إذ لابد أن يحتوي على الكربوهيدرات ، السكريات ، الفيتامينات ، والبروتين .
* تناول الطعام بمواعيد منتظمة ، وعدم الأكل بين الوجبات .
* تناول وجبات صغيرة .
* شرب الماء بحرص أثناء تناول الطعام ، حيث يؤدي ذلك لتكون الغازات .
* طهي الطعام جيدا ، وتقليل كميات الطعام النيئة .
* تناول ومضغ الطعام ببطء حيث أن تناول الطعام بسرعة أو عدم المضغ جيدا يؤدي لعدم هضم الطعام بصورة كاملة ، مما يؤدي لتراكم بقايا الطعام في الأمعاء والتي تتخمر وتصدر غازات كريهة مثل البصل والقرنبيط والملفوف .
* تقليل المشروبات المتخمرة مثل البيرة .
* تقليل تناول الحليب ومنتجاته مثل الزبادي والأجبان .
* تقليل تناول الحبوب الكاملة والبقوليات ، والتي ينتج عن هضمها كم كبير من الغازات .
* تقليل المشروبات الغازية ، ومضغ العلك مما يزيد من دخول الغازات والهواء للبطن .
* تناول الطعام قبل النوم بفترة كافية ، حتى تتمكن المعدة من هضم الطعام جيدا دون أن يتراكم ويتخمر .
* ممارسة الرياضة وخاصة المشي مما يزيد من نشاط الأمعاء والقولون ويمنع تراكم الغازات فيها .
* الابتعاد عن التدخين .

انتفاخ البطن والغازات للحامل

من الطبيعي أن يتعرض جسم المرأة أثناء فترة الحمل بالعديد من التغيرات سواء الشكلية أو غير الشكلية بسبب التغير في الهرمونات المصاحبة لفترة الحمل تبدأ مع تقدم الحمل الضغط على الجزء الأسفل أسفل البطن ، بالتالي يبدأ بالضغط على الأمعاء فلا تتم عملية الهضم بصورة كاملة و سليمة بسبب عدم قدرة الجسم على إمتصاص المواد الغذائية فتبدأ المرأة الحامل بعدد من المشاكل المزعجة منها ألام البطن و الغازات و عدم الإرتياح و لذلك عليها في تلك الفترة بالإهتمام بالتغذية على قدر الإمكان .

أولًا أسباب انتفاخ البطن و الغازات المصاحبة :

أولًا : السبب الرئيس هو زيادة نسبة هرمون البروجستيرون هرمون الحمل الأساسي الذي بطبيعته يعمل على إبطاء عملية الهضم .

ثانيًا : دخول الهواء إلى الجهاز الهضمي أثناء تناول الطعام .

ثالثًا :نتيجة لتعديلات نمط التغذية فتغذية الحامل تختلف عن تغذية الشخص العادي .

رابعًا : زيادة وزن الجنين كلما تقدم الحمل مما يضغط على الجهاز الهضمي و يبطئ من عملية الهضم و امتصاص الغذاء .

خامسًا : تناول المشروبات الغازية و المشروبات التي تساعد على الإنتفاخ مع تناول الأطعمة التي تتسبب بالإنتفاخ أمثال الكرنب و البقوليات (الفاصوليا و لوبيا و الفول و البازلاء ) و البروكلي و القرنبيط و الخس و البصل أو الفاكهة أمثال التفاح و الخوخ و الكمثري و بعض الوجبات الدهنية الدسمة .

كيفية علاج إنتفاخ أثناء الحمل :-

على المرأة الحامل تجنب إستخدام الأطعمة التي تساعد على الإنتفاخ و اتباع التعليمات التالية :-

أولًا : التوقف عن مضغ العلكة لفترات طويلة لأنها من أهم العوامل التي ترتبط بإنتفاخ البطن و الغازات بسبب كمية الهواء التي تدخل إلى المعدة منها إلى الأمعاء .

ثانيًا : مضغ الطعام بصورة جيدة يساعد على فرص ابتلاع الهواء و حمايتك من الإنتفاخ أثناء فترة الحمل .

ثالثًا : تجنبي الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم لأنه يعزز من حدوث انتفاخات البطن بالإضافة إلى أنه غير صحي أثناء الحمل لأنه يتسبب في ارتفاع ضغط الدم .

رابعًا : تقسيم الوجبات على مدار اليوم لا تأكلي مرة واحدة بل قسمي وجباتك إلى وجبات صغيرة جدا كل ساعتين حاولي أن تحتوي على الألياف الغذائية حتى تبعد عنك إنتفاخ و غازات البطن .

خامسًا : ممارسة الرياضة من الأشياء المهمة جدًا هنالك تمارين مخصصة للحامل تساعد على إنعاش الجهاز الهضمي و منطقة الحوض يمكنك أيضًا ممارسة تمارين التنفس و تمارين الإسترخاء و لكن لو كان لديك أي نوع من الحاسية لا تمارسي تمارين التنفس إطلاقًا و انت في فترة الحمل .

سادسًا : استخدام الأعشاب التي تخلص من الإنتفاخ مثل :

النعناع : يساعد على إرتخاء العضلات و التخلص من غازات و انتفاخات البطن و لكن يجب استخدمه بالمقدار المعتدل كوب واحد يوميًا .

الزنجبيل : يستخدم بكثرة في حالات غثيان الحمل يعمل على تنظيم عمل الجهاز الهضمي و تقليل معدل حدوث الانتفاخات ايضًا استخدامه بالكمية الآمنة يوميًا كوب واحد .

الشاي الاخضر : يحمي من الامساك و يقلل من الغازات ، توجد العديد من الأعشاب الاخري و لكن هؤلاء الثلاث هم الذي ينصح بتناولهم من قبل الحامل .

سابعًا : ينصح بتناول لبن الزبادي بدلًا من اللبن الذي يحتوي على سكر لاكتوز الذي يتسبب في الغازات و الانتفاخات أما لبن الزبادى تكون كمية السكر به متخمرة فتستطيع الحامل الإستفادة من العناصر الغذائية الموجودة باللبن دون التعرض لأي مشكلات مع الابتعاد عن تناول الدهون و البقوليات و السكريات و شرب الماء بكميات كبيرة يمكن تناول الأرز هو لا يحتوي على مواد تسبب الغازات بالإضافة لنمط الحياة الصحى و البعد عن الضغوط العصبية ..

10