الترمس

0

يعتبر الترمس من احد المكونات الطبيعية المميزة بعدة فوائد صحية و جمالية نذكرها لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال شامل حول الترمس.

207

يحتوي الترمس على الأملاح المعدنية ، وعلى مادة مكونة من الكالسيوم والفوسفور معاً ، كما يعتبر من أغنى الحبوب بالألياف ، وهذا ما يجعله من الأغذية المناسبة لمرضى السكري ، وخاصة أن الألياف تبطئ من امتصاص الجسم للجلوكوز الناتج عن تحلل النشويات والسكريات ، مما يقلل من ارتفاع مستوى السكر في الدم ، ويخفض مستوى الكوليسترول ، ويحمي من الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة .

فوائد الترمس :

– وصف بأنه مقو جيد للأعصاب، ومنبه للقلب، مدر للبول، مضاد لبعض الأمراض الجلدية كالأكزيما والصدفية، ويساعد على تخفيض السكر لدى المرضى، ويساعد في تفريج الامساك والتخلص من الديدان .
– الترمس من أغنى الحبوب بالألياف، وهذا ما يجعله من الأغذية المناسبة لمريض السكر، خاصة ان هذه الألياف تبطئ من امتصاص الجسم للجلوكوز (السكر البسيط) الناتج عن تحلل النشويات والسكريات مما يقاوم حدوث ارتفاع بمستوى السكر بالدم، كما وجد ان هذه الألياف، والتي تتوافر في الحبوب عامة، تقاوم كذلك ارتفاع مستوى الكولسترول، وتقاوم حدوث الامساك، وتحمي من الاصابة بسرطان الأمعاء الغليظة .
– للتخلص من الامساك والغازات، ولتنشيط الجسم وشد أعصابه المتراخية .
– مغلي الترمس يستخدم حقنة شرجية للقضاء على الديدان، او تدلك به الأيدي والجسم للتخلص من الجرب والأكزيما والحزازة، وللقضاء على جرب الحيوانات .
– دهن الترمس خير علاج للأكزيما المستعصية ، حيث يدهن منه ثلاث مرات في اليوم. فكيف نحصل على هذا الدهن؟ ضع قبضة من بذور الترمس في وعاء مقفل على نار هادئة، وانتظر حتى تتحمص البذور وتحترق كالقهوة .
– الترمس مقوٍ جيد للأعصاب، لأنه ينشط الجسم ويشد الأعصاب المتراخية، وهو منبه للقلب، ويحسن عملية الهضم، ومضاد لبعض الأمراض الجلدية كالأكزيما المستعصية، والصدفية ودقيق الترمس يفتح سدد الطحال والكبد، خصوصاً إذا طُبخ بخلّ وعسل .
– يعتبر الترمس من المصادر الطبيعية لفتح الشهية وتقوية الأجسام الهزيلة ، لأنه غني بالكالسيوم والفوسفور، كما أنه يحسِّن الشهية ويقوّي الجسم .
– دقيق الترمس يعد من أفضل المواد المستخدمة لتنقية البشرة والترمس الذي فيه مرارة يجلو ويحلل ويزيل الكلف، والقروح، والبثور في الوجه ويقول خبراء إنه يساعد في تطويل الشعر

دراسات وابحاث عن الترمس :

– اثبتت الأبحاث الحديثة ان الترمس المر يشبه السبارتئين في تأثيره، أي انه يقوي القلب، ويدر البول، ويقضي على الديدان. ولتنبيه القلب يؤخذ لأكثر من اسبوعين بمقدار حبتين صباحاً ومساء .
ولإدرار البول وخفض مستوى السكر والكولسترول، وطرد الديدان، وتحسين الهضم، وبعث النشاط، يغلى مقدار عشرين جراماً من بذور الترمس في لتر ماء لمدة عشرين دقيقة ويستحلب المغلي لمدة عشرين دقيقة أيضاً، ثم يشرب منه مقدار فنجان قهوة ثلاث مرات في اليوم .

– اكدت ابحاث علي ان بذور الترمس تحتوي على بروتينات بنسبة 30% وكربوهيدرات بنسبة 40% وألياف غذائية بنسبة 1%، بالإضافة إلى مادة ليثيسين Lecithin وأملاح معدنية. كما تحتوي على قلويدات Alkaloids مسؤولة عن مرارته، وقد تتسبب في حدوث الحساسية؛ لذلك تؤكل بذور الترمس بعد السلق والنقع في الماء لعدة أيام .
وقد تزايد استخدام بذور الترمس الحلو على نطاق واسع في أوروبا خلال السنوات الأخيرة بديلا عن الصويا، كونها أحد الأطعمة المهندسة وراثيا التي تتمتع بسمعة سيئة بين الكثير من المستهلكين، بالإضافة إلى أن بذور الترمس خالية من مادة «الغلوتين» المسببة لتحسس الغلوتين Gluten sensitive enteropathy، كما أثبتت الدراسات الحديثة فائدة بروتين الترمس للإقلال من الكولسترول بالدم .

– أكدت أبحاث علمية أن فوائد الترمس الصحية كثيرة جدا فهو يحتوي على نسبة 30% من البروتين, و34% من الكربوهيدرات بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الزيت إلى 18-28% .‏
ويحتوي الترمس على الأملاح المعدنية وعلى مادة مكونة من الكالسيوم والفوسفور معا, كما يعتبر من أغنى الحبوب بالألياف وهذا ما يجعله من الأغذية المناسبة لمرضى السكري, وخاصة أن الألياف تبطىء من امتصاص الجسم للغلوكوز الناتج عن تحلل النشويات والسكريات ما يقلل من ارتفاع مستوى السكر في الدم ويخفض مستوى الكوليسترول ويحمي من الإصابة بسرطان الأمعاء الغليظة .‏
ويعتبر الترمس دواء أقرب منه للغذاء فهو مقو جيد للأعصاب, ومنبه للقلب ويحسن عملية الهضم ومضاد لبعض الأمراض الجلدية كالأكزيما المستعصية والصدفية .‏
ولكن وبالرغم من هذه الفوائد العديدة إلا أن الخبراء حذروا من أن الترمس يحوي على الفلوريدات وهي من المواد السامة التي تسبب الطعم المر للترمس ويمكن التخلص من مرارته بغليه جيدا .‏
كما يجب عدم الإكثار من تناوله لأنه يولد البلغم ويجب مضغه جيدا وإلا كان صعب الهضم .‏

فوائد الترمس للتنحيف:

اكد عدد من الابحاث العلمية المرتبطة بالتنحيف وإنقاص الوزن اهمية الترمس لإنقاص الوزن حيث ان الترمس له فوائده في ادار البول بالتالي التخلص من السموم داخل الجسم في صورة سوائل وله مفعول قوي في حرق الدهون ويساهم بشكل فعال في تنظيف الامعاء و يخفض مستوى السكر بالدم ويقوي الاعصاب ايضًا هو غنى بالألياف السليليوزية التي تعمل على تنمية الشعور بالشبع ، تناول من سبع إلى خمسة عشرة حبة من الترمس قبل الافطار والغداء والعشاء بشكل دوري منتظم تساهم في المحافظة على الوزن المثالي بسبب قله تناول الطعام وإحساس بالشبع ومساهمتها في حرق الدهون كما انه يحتوي على عدد من الاملاح المعدنية اللازمة للجسم والكالسيوم والفوسفور لتقوية العظام اثناء الحميات الغذائية ايضًا يساهم الترمس على تقليل مستوى الكولسترول السيئ بالدم المرتبط بزيادة الشحوم الشمعية بالأنسجة والألياف .

ايضًا للترمس المطحون اهمسة قصوى على انقاص الوزن بصورة طبيعة والمساعدة على حرق الدهون يعمل على تطهير الامعاء وتخلص الجسم من الديدان ويساهم في هضم الطعام بصورة جيدة ويزيد من عملية التمثيل الغذائي ويسبب في عرقلة الدهون التي تترسب على جدار الاوعية الدموية يفضل غلي الترمس المر في مقدار كافي من الماء وشربه يوميًا على الريق بشكل يومي للتخسيس او تناول الحب يوميًا قبل الوجبات لها نفس النتيجة.

A large bowl of Lupin Beans at a streetfair

اضرار الترمس:

في حالة الاكثار من التناول يسبب عسر الهضم.بسبب عدم نقع الترمس بشكل جيد قد يسبب التسمم.الغثيان .حساسية خصوصًا لمصابون بأنيميا الفول.

نصائح هامة للرجيم:

ضرورة اتباع نظام غذائي غني بالألياف الغذائية لأنها مناسبة لحدوث الشبع والقضاء على الجوع.تناول البروتينات والدهون بنسب معقولة.ممارسة التمارين الرياضية الهوائية مثل ركوب الدرجات الهوائية والمشي والجري او ممارسة الرياضات الحركية كالزومبا.تناول الماء بكميات وفيرة 8 اكواب يوميًا.عدم تناول حبوب التخسيس لأنها تسبب تلف بالكبد على المدى البعيد.عدم ترك الغذاء الصحي المحتوي على جميع العناصر الغذائية فالرجيم ليس حرمان بل تنظيم لكيفية تناول الطعام.البعد عن السكريات والدهون والمأكولات السريعة نهائيًا.ضرورة تنظيم الذهن والبعد عن القلق والتوتر والضغوط العصبية لأنها تساعد على الاكثار من تناول الطعام.تناول الاعشاب المساعدة على التخسيس مثل الترمس المر المطحون او حبوب الترمس على الريق.استبدال الزيت المهدرج بالزيت النباتي كزيت الزيتون او الذرة .

كيف تتم زراعة الترمس ؟

1- الأرض المناسبة .
الترمس من المحاصيل التى تجود زراعتها في التربة الطميية شرط ان تكون جيدة الصرف حيث أن الترمس محصول حساس لأمراض الجذور , تنجح ايضًا زراعته بشكل كبير في الأراضي المستصلحة حديثًا حيث لا تكون تركيزات كربونات الكالسيوم عالية بها فهى لا تزيد عن نسبة 10% و يجب الإبتعاد تمامًا عن زراعته في الأراضي الجيرية او الملحية او الغدقة سيئة الصرف و التهوية .

2- ميعاد الزراعة .
يعتبر أنسب ميعاد لزراعة الترمس اول أسبوع في شهر نوفمبر في المناطق ذات درجات الحرارة المعتدلة , اما في المناطق التي تتمتع بالإرتفاع النسبي في درجات الحرارة فإن أنسب ميعاد للزراعة في النصف الأول من أكتوبر .

3- خدمة الأرض وطرق الزراعة .
• يتم حرث التربة حرثتين متعامدتين ثم تزحف .
• تخطيط الأرض على أن يتم التخطيط بمعدل 12 خط في القصبتين .
• تجهيز جور على الريشتين بحيث تبعد الجورة عن التالية لها 30 سم و تستوعب بذرتين .

4- معدل التقاوى .
يحتاج فدان الترمس لزراعته الى كمية من 30 الى 40 كيلو جرام من البذور .

5- مقاومة الحشائش .
افضل الطرق لمقاومة الحشائش في محصول الترمس هى العزيق و يحتاج المحصول من عزقتين الى ثلاث و يعود عدد مرات العزيق الى نوع التربية و مدى إنتشار الحشائش , تتم اول عزقة بعد مرور 30 يوم على الزراعة و تأتي الثانية بعدها بشهر و الأخيرة حسب الحاجة اليها .

6- التلقيح البكتيرى .
الأراضي الجديدة عند زراعتها بمحصول الترمس يجب أن يتم عمل تلقيح بكتيري لتقاوي الترمس , و يتم بمعدل من 2 الى 3 أكياس من اللقاح البكتيري الخاص بالترمس لكل كمية من 30 الى40 كيلو جرام تقاوي .

7- التسميد .
• عند تجهيز التربة يتم إضافة سوبر فوسفات أحادي 15% بمعدل من 150 الى 200 كيلو جرام .
• عند الزراعة يتم إضافة سماد نيتروجيني بمعدل 15 كيلو جرام أزوت للفدان الواحد و هى عبارة عن جرعة تنشيطية .
• الأراضي الجديدة فقيرة في عنصر البوتاسيوم لذا يجب أن تتم إضافة 50 كيلو جرام سلفات بوتاسيوم للفدان الواحد بعد مرور 45 يوم على الزراعة .

8- الرى .
في الاراضي الرملية او المستصلحة جديدًا يتم ري الترمس من 5 الى 7 ريات على أن تكون الفترة بين الرية و التالية من 15 الى 21 يوم و يرجع ذلك الى طبيعة التربة و الى درجات الحرارة .

9- الأمراض .
من أهم الأمراض التي يمكن أن تصيب الترمس امراض عفن الجذور و الذبول و التي يتسبب بهما المغالاة في ري النبات و لمقاومتها يجب الإنتظام في الري , الزراعة في تربة خفيفة جيدة الصرف و التهوية و كذلك الزراعة في مواعيد الزراعة المناسبة , كما يراعى عدم زراعة الترمس في نفس الأرض الا بعد أن يمر على المحصول السابق منه من 2 الى 3 سنين .

10- الحصاد .
هناك اكثر من طريقة لحصاد الترمس و تختلف الطريقة بإختلاف الغرض من المحصول : –
• اذا كان الغرض التسميد الأخضر يحرث الترمس بالتربة مباشرة عندما يتم التزهير على أن لا تكون السيقان بدات تجف حيث يتم الحرث مبكرًا , و كلما بكرنا بالحرث كان أفضل حيث يسمح بتحلل النبات قبل زراعة المحصول الجديد , كذلك يعمل ذلك على الإستفادة بكل كمية الآزوت في النبات .
• اذا كانت الزراعة بغرض الحصول على البذور فإن الحصاد لا يتم قبل تحول القرون الى اللون البني الفاتح و هنا يتم قلع النبات باليد و يترك في الشمس حتى يجف و تصبح نسبة الرطوبة به 12% ثم يتم الدرس .

209