التصبغات الجلدية اسباب وعلاج

0

هناك الكثير من الطرق التي تساعد في الحد من ظهور التصبغات الجلدية في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اسباب وعلاج التصبغات الجلدية

التصبغات الجلدية اسباب وعلاج

يعاني الكثير من الأفراد من التصبغات الجلدية او اسمرار لون البشرة والجلد بسبب زيادة إفراز هرمون الميلانين المسئول عن التصبغ الجلدي هو من الأسباب غير المهدد للحياة لا يترتب عليه نفعًا ولا ضررًا لأجهزة الجسم الحيوية ولكنه يؤثر على نفسية المصابين بيه بسبب ظهور لون أغمق في المنطقة التي يحدث فيها تكاثر غير طبيعي للخلايا الصبغية فتظهر البقعة المختلفة في الوجه والرقبة ومناطق الثنايا ومناطق المفاصل والركب والأكواع يحلق التصبغ بضرر بمنظر البشرة ينجم عن ذلك سوء الحالة النفسية للفرد والتعرض للاكتئاب هنالك أنواع للتصبغ الجلدي النوع الأول بسبب العوامل الوراثية تظهر على هيئة الشامات والوحمات والنمش تظهر إما مع مرحلة الولادة أو مع أي مرحلة عمرية أخرى النوع الثاني هو النوع المكتسب مثل الكلف يحدث بسبب كثرة التعرض لأشعة الشمس او مع الحمل يصيب الكلف الوجه والقدمين وأجزاء من الجسم والأنف والشارب ومنطقة الجبهة.

أسباب التصبّغات الجلدية

– التعرض المفرط للشمس: فأشعة الشمس تتسبب بحدوث البقع البنيّة التي تكون في الغالب على الوجه وعلى اليدين، وفي الأغلب تحتاج هذه البقع لحوالي ثلاثين عاماً من التعرض للشمس قبل ظهورها، ولذلك ينصح بتجنّب الجلوس تحت الشمس لفترات طويلة بهدف الوقاية من التصبّغات الجلدية.

– الهورمونات: تناول بعض الهرمونات أو وجود خلل في الهرمونات بداخل الجسم يسبب خللاً في كميّات الخلايا الصبغيّة التي تسبب مشاكل التصبّغات الجلدية، كما أنّ النساء في فترات الحمل يواجهن العديد من التغيّرات الهرمونية التي ينتج عنها التصبّغات الجلدية في العديد من مناطق الجسم، ولكن ما يميز هذه التصبّغات أنها تزول بمجرد انتهاء فترة الحمل.

– الالتهابات الجلدية: ينتج عن الالتهابات الجلدية تقشر للجلد، وينتج عن تقشر الجلد الناتج من الالتهابات تغير في درجة لون الجلد من الممكن أن يتفاقم لتصبح تصبّغات جلدية. يكثر وجود التصبّغات في الجبهة والجزء العلوي من الخد وفوق الشفة العليا، كما أنه يكثر عند الذقن.

أكثر الناس عرضه لتصبغات الجلدية

1- أصحاب البشرة السمراء لديهم قابلية عالية للإصابة بالاسمرار لديهم قابلية عالية جدًا لحدوث التصبغات الجلدية عن أصحاب البشرة الفاتحة بسبب زيادة خلايا التصيغ او نشاط التصبغ.
2- بسبب زيادة الاحتكاك في بعض الأماكن مثل أماكن تراكم الجلد الميت في الكوع والمفاصل حيث أن الاحتكاك يزيد من نشاط الخلايا الصبغية

3- تظهر غالبًا في الأماكن المكشوفة من الجلد المعرضة للشمس باستمرار كالوجه والرقبة واليدين، حيث ان التعرض للأشعة الشمس فوق البنفسجية يزيد من انتاج هرمون الميلاتين الذي يتسبب في ظهور الكلف والنمش والبقع الجلدية الداكنة وتصبح أكثر وضوحًا لدى كبار السن من هم فوق 60 عامًا.

4- الكلف من أكثر الأمراض الجلدية التي تظهر في فترة الحمل حيث يصاحب تلك الفترة عددًا من التغيرات الهرمونية زيادة هرمون الاستروجين ومستويات هرمون البروجستيرون ووظائف الغدة الدرقية هو شائع ايضا مع النساء التي تتناول حبوب منع الحمل يعرف تلك النوع من التصبغ باسم الميلازما ايضا ينتشر تلك النوع مع الذكور الذين يخضعون للتأثير الخاص بالعلاج الهرموني.

التصبغات الجلدية اسباب وعلاج

5- نتيجة للضغوط النفسية تم ربط معدل التعرض للضغط النفسي والانفعال لظهور الشيخوخة المبكرة التي تتسبب في إحداث عدد من التغيرات بالجسم كالتصبغ الجلدي الذي يؤثر بالسلب على عمل الجهاز المناعي بكفاءة ايضا يسبب التعرض لمزيد من المشاكل الصحية على المدى البعيد حيث أظهرت دراسات علمية جديدة أن كثرة الضغط النفسي يتسبب في الحكة الجلدية التي تسبب الالتهابات وإخراج كمية من هرمون الميلانين الذي يسبب تصبغ الجلد .

6- تأثيرات الأدوية والسموم بسبب الإفراط في استعمال الأدوية الجلدية وتناول أنواع معينة من الأدوية والتعرض لسلسلة من المواد الكيميائية تسبب الإصابة بالالتهابات والاكزيما الجلدية وحب الشباب وتصبغ البشرة خاصة عند استخدام التاتو.

7- التغذية غير الصحية لتغذية دور كبير في حدوث التصبغ الجلدي فتناول العناصر الغذائية غير الصحية وشرب الكحول نجد تعرضهم للتصبغ الجلدي خاصة الذين لا يتناولون فيتامين د ومن لا يشربون الماء بكميات كافية للجسم.

طرق علاج التصبغ الجلدي:

من أهم طرق العلاج التقشير الكيميائي عن طريق استخدام أحماض الوجه الموجودة في الأماكن غير المصبوغة من البشرة مما يحفز من إنتاج خلايا الجلد الجديدة عادة ما يتم استخدام التقشير الكيميائي لعلاج الكلف المرضي والعلاج بصفائح الدم الغنية بالبلازما من أهم النظريات في تجديد البشرة من خلال العلاج بتكوين بلازما الدم الغنية بصفائح الدموية وتحقن بالبشرة ثم تسبب إعادة التجديد مرة أخرى للبشرة علاج مايكروديرما التقشير الكيميائي لخلايا الجلد الميته والميلاتين الزائد تتم تلك العملية بجهاز خاص لإزالة خلايا الجلد السطحية تخفف من تصبغ الجلد اخر طريقة هي العلاج بالليزر لإصلاح المناطق التي تم تغير لونها دون حدوث تلف أو ضرر للطبقة الخارجية من الجلد ..

وسائل للحد من مشكلة التصبّغات

– حماية البشرة من أشعة الشمس من خلال وضع الواقي الشمسي، ويجب أن يكون من النوع الجيد والملائم لنوع البشرة، ويفضل ألا يقل معدل الحماية فيه عن 30 درجة.
– من الأفضل استخدام الكريم الواقي للشمس الذي يحمي من الأشعة فوق البنفسجيّة الطويلة UVA والمتوسطة UVB، ويجب الحرص على وضع هذا الكريم طوال العام.
– تقشير البشرة، يساهم تقشير البشرة في التخلص من الخلايا الميتة التي توجد على سطح البشرة، كما أن التقشير يخلص الجلد من التصبغ الزائد، ولكن يجب اختيار أنواع لطيفة من المقشرات حتى لا تتفاقم المشكلة، ومن الأفضل اختيار الأنواع التي تحتوي على أحماض الفاكهة مثل المركب Darphin Age-Defying Dermabrasion، ومن المهم الاكتفاء بتقشير الوجه لمرة واحدة أسبوعيّاً.
– استخدام مستحضرات لمنح البشرة البريق، ويفضل استخدام أنواع المصل التي تحتوي على بعض المركبات مثل فيتامين C، وخلاصة عرق السوس، وخلاصة التوت، أو المنتجات التي تحتوي على حمض niacinamide.
– تعديل النظام الغذائي، فقد أثبتت الأبحاث العلمية أن تجنب منتجات الألبان في حال كانت غير عضوية يساهم في الحد من هذه المشكلة بشكل واضح.
– استخدام الليزر للتخلص من التصبّغات، فمن خلال تعريض التصبّغات للنبض الضوئي المكثف “IPL” تتدمر البقع الداكنة التي على البشرة بشكل أسرع من الوسائل الأخرى، كما أن الليزر يفيد في التخلص من التصبّغات الشديدة.

طرق علاج تصبغات الوجه

– استخدام عصير الخضراوات: يمكن استخدام عصائر الخضراوات المختلفة كالخيار والبطاطس والبندورة لتفتيح الأماكن الداكنة في بشرة الوجه والجسم، نظراً لاحتوائها على أحماض طبيعية قادرة على تغيير لون الجلد الغامق كما لها أثر في تهدئة البشرة المتهيجة وإعادة النضارة والحيوية والشباب لها. تناول فيتامين E باستمرار من خلال النظام الغذائي أو من خلال المكملات الغذائية الجاهزة وذلك لفعاليتها في تفتيح المناطق الداكنة في البشرة.

– ماسك قشور البرتقال: يستخدم مسحوق قشور البرتقال المجففة المخلوط مع الحليب البارد وملعقة من العسل الطبيعي ثم توضع على المناطق الداكنة من الوجه لمدة لا تزيد عن ثلاثين دقيقة ثم يشطف الوجه بالماء الفاتر.

– النعناع والحليب: وذلك بفرم القليل من أوراق النعناع وخلطها مع فنجان من الحليب الطازج ثم وضعها على الأماكن الداكنة لمدة ربع ساعة فإنها تزيل البقع الداكنة وتحسن مظهر البشرة.

– ماسك الليمون والعسل: ويتم ذلك من خلال خلط ملعقة من العسل وملعقة أخرى من عصير الليمون الطازج ثم توضع على البشرة لمدة نصف ساعة فهي تحتوي على فيتامين C ذو الفعالية الكبيرة في تفتيح البشرة الداكنة.

– الشوفان مع الحليب: يخلط القليل من مطحون الشوفان مع كمية مناسبة من الحليب الطازج البارد وملعقة صغيرة من العسل ثم توضع على البشرة المتصبغة لمدة ربع ساعة ثم يتم شطف الوجه بالماء الفاتر، ومع الإستخدام المنتظم لهذا الماسك ستختفي البقع الداكنة تماماً من البشرة.

التصبغات الجلدية اسباب وعلاج