التعامل مع الطفل كثير البكاء

0

اذا كان طفلك كثير البكاء و تبحث عن افضل الحلول و الوسائل الطبيعية الفعالة لاسكاته فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال شامل حول كيفية التعامل مع الطفل كثير البكاء.

0000

طبيعي أن يبكي الاطفال و بخاصة حديثي الولادة من ساعة الى ثلاث ساعات في اليوم حيث أن الطفل لا يستطيع أن يقوم بأي شئ لنفسه و إنما يحتاج دائمًا لمن يقوم بآداء كل شئ من أجله , يحتاج لمن يطعمه و يدفئه و الراحة و البكاء هنا يمثل الطريقة الوحيدة للتعبير عن متطلبات الطفل و بالطبع في البداية ستعاني الامهات في معرفة المطلوب و سبب بكاء الطفل الى أن تعتاد و تتعلم ترجمة طريقة البكاء عن ما تعبر من متطلبات الطفل .

اسباب بكاء الطفل .

1- الجوع : – يعتبر أكثر اسباب بكاء الطفل لذا ففي حال بكاء الطفل حاولي إطعامه لان غالبًا سبب بكائه هو الجوع او حاجته لتناول الطعام او الرضاعة و بخاصة في الفترة الاولى بعد ولادته , حيث أنه يحتاج الى عدد مرات رضاعة كثيرة نظرًا الى أن معدته لا تتحمل تناول كميات كبيرة في المرة الواحدة , إن الطفل ربما لا يتوقف مباشرة بمجرد إرضاعه لذا استمري في إرضاعه الى أن يهدأ و يشعر بالشبع .
2- الحفاض : – واحد من اسباب بكاء الطفل أن يكون حفاضه مبلل او متسخ فيطالب ببكائه بحاجته الى تغيير هذا الحفاض و هنا يجب أن تراعي أن لا يكون الحفاض ضيق و يكون مقاسه مناسب للطفل بشكل عام .
3- البرد او الحر : – شعور الطفل بالبرد او الحر يمكن أن يتسبب في بكائه , لذا تعلمي ما يريح طفلك أكثر و راعي الجو من حولك في كم الملابس الذي تجعلي الطفل يرتديه و تستطيعي تحديد هل طفلك يشعر بالبرد او الحر عن طريق تحسس معدته و ليس يديه او قدميه فهى غالبًا ملمسها بارد .
4- الإحتضان : – يحتاج الطفل الى الاحتضان و التدليل و التواصل بشكل جسدي ليشعر بالإطمئنان و الرحة , لذا فقد يكون سبب البكاء هو حاجته الى الإحتضان لذا يمكن أن تقومي بإستخدام حمالة الطفل مما يتيح لك حمل طفلك بشكل قريب منكي و ترك يديكي حرتين للقيام ببعض الاعمال .
5- الراحة : – ما لم يكن هناك سبب من الاسباب السابقة لبكاء الطفل فربما يكون سبب البكاء هو حاجة الطفل الى الاستراحة و بخاصة البكاء في آخر اليوم و في حال الايام المليئة بالزيارة و الاقارب و تنقل الطفل بين الايدي , لذا قومي بأخذ الطفل الى مكان هادئ بعيدًا عن الجميع و ساعديه على الخلود الى النوم .
6- التأقلم : – اذا ما كان سبب بكاء الطفل بعيدًا عن كل ما سبق فهنا يمكن أن تصاب الام بالقلق و لكن مازال هناك سبب آخر قبل أن تصاب الام بالقلق نتيجة بكاء الطفل هو حاجة الطفل الى الوقت كي يتأقلم مع وجوده في الحياة و خوفه من اللمس و الحمل , و هنا يحتاج الطفل الى اسلوب هادئ و لطيف و أن لا يتم تعريضه الى الكثير من التنبيه في وقت واحد.

مع الوقت ستستطيع الام تحديد نبرات بكاء الطفل و سببها و في حال إختلاف نبرة البكاء الخاصة بالطفل عن المعتاد مع بكاء متواصل و ضعف في نبرته و صعب عليكي تهدئته فإن ذلك يعني أن هناك شئ خطًا و يجب اللجوء الى الطبيب .

كيفية التعامل مع بكاء الطفل الكثير دون وجود سبب واضح ؟

1- ايجاد ايقاع منتظم حيث ان الطفل في رحم الام إعتاد على النوم داخل رحم الام على صوت دقات قلبها لذا فربما يكون الطفل بحاجة الى ما يشبه هذا الإيقاع .
2- جربي أن تقومي بإسماع الطفل القرآن الكريم فغالبًا ما يهدأ الطفل على صوته .
3- الهدهدة حيث يحب اغلب الاطفال الهز برفق لذا يمكن أن تقومي بحمل الطفل و المشي به او الجلوس على كرسي هزاز او ارجوحة الاطفال .
4- حاولي تجربة أخذ الطفل في نزهة في الخارج .
5- حاولي تدليك جسم الطفل و فرك بطنه حيث ان تدليك جسم الطفل مع زيوت التدليك و فرك ظهره او بطنه يمكن أن يساعد على تهدئة الطفل و بخاصة اذا كان سبب بكاء الطفل المغص , حيث يساعد فرك البطن في اتجاه عقارب الساعة و بلطف الى إخراج الغازات و تحريك الامعاء مما تخفيف الضيق و الالم .
6- قومي بتغيير وضعية الرضاعة و بخاصة في حالة زيادة بكاء الطفل عند الرضاعة حتى تجدي الوضعية الانسب و التي تريح الطفل .
7- اذا كان الطفل يبكي بعد الرضاعة اذا فهو بحاجة الى ما يمصه كلهاية او اصبع نظيف , مما يمنحه الراحة و يساعد على تنظيم ضربات قلبه و يساعد في تهدئة معدته .
8- الحمام الدافئ يساعد في تهدئة الطفل .
9- اذا قمت بكل ما يلزم لتهدئة الطفل و مازال يبكي فلا مانع من تركه في مهده يبكي فالبكاء ما دام ليس بسبب مرضي فلن يضر الطفل حتى يهدأ , او يمكنك الاستعانة بشخص قريب ربما يرتاح الطفل معه و يجب أن تؤقلمي نفسك في حال كان طفلك من النوع كثير البكاء و دون سبب في أن تركه يبكي لن يضره و تعودي نفسك على عدم الانزعاج من بكاؤه .

البكاء مهما طال هو مجرد مرحلة سريعًا ما تنتهي مع نمو الطفل و بداية تعلمه مهارات تعبيرية جديدة يعبر بها الطفل عن إحتياجاته سواء بعينيه او يديه او حتى مع بداية نطقه للكلمات .

00

كيفية التعامل مع ابتزاز طفلك .

بين سن الثانية و السادسة هناك البعض من الاطفال يدخلون في نوبات من البكاء و العويل للضغط على ابائهم و لفت الانتباه , و هى غالبًا نوبات دون وجود سبب واضح لها و تعتبر تلك النوبات وسيلة قوية جدًا في إستنزاف الاهل و طاقتهم و إثارة عصبيتهم و مع تقدم قدرات الطفل و إداركه فإنه يمكن أن يدرك بأنه بإتباع اسلوب البكاء يستطيع الحصول على ما يريد و يبدأ في إستخدامه لابتزاز اهله بشكل مستمر لذا فكيف نقوم بالتعامل مع هذه الحالة : –
1- لا تستسلموا لإبتزاز الطفل .
من اهم طرق او خطوات التعامل مع تلك الحالة عدم الرضوخ للطفل و عدم التنازل امامه حتى لا يعتقد ان بكائه وسيلة فعالة في إبتزازك و يقوم بتكراره بل يجب أن يفهم الطفل أن لا يعبر عن ما يريده بإستخدام البكاء و إنما يقوم بطلبه بلسانه فهو في مرحلة عمرية تتيح إستخدام الكلمات , كما يجب أن يفهم انكم لن تقوموا بتلبية او الإستماع اليه الا اذا قام بطلبه بدون بكاء و تكون طلباته مناسبة للنفيذ .
2- المكافأة .
عندما لا يقوم الطفل بالبكاء عند طلب شئ يريده قوموا بتهنئته و مكافأته حيث أنه تعلم كيف يقوم بطلب مايريده دون ان يقوم بإيتزازكم بالبكاء , و فحتى اذا بدأ طلبه بإستخدام البكاء حافظوا على هدوء اعصابكم حتى يرضخ الطفل و يطلب ما يريد بشكل صحيح و يتنازل عن التعبير بالبكاء , و في حال استجابته لما تودون قوموا بمعاملته بشكل حنون و المحافظة على تكرار ذلك التصرف الهادئ و التشجيع المستمر مما يدفع الطفل الى اتباع الطرق الهادئة في طلب ما يريد و انها الطريقة الافضل ليصل الى مايريد .
3- عدم تعريض الطفل للملل .
لن تستطيعي المحافظة على شغل الطفل او التواجد معه بشكل مستمر لذا فلن نستطيع تفادي وقوع الطفل في الملل مما يدفعه للبكاء طلبًا للإهتمام , لذا ففى حال عدم قدرتكم على تفادي تلك الحالة فقوموا بتوفير وسيلة لتسلية الطفل و إشغاله فمثلًا اذا كنتي ستقومين بإجراء مكالمة طويلة بعض الشئ ضعي الألعاب في متناول الطفل حتى ينشغل بها و لا يبدأ في البكاء .
4- توضيح الفرق .
يجب أن تعملوا على إفهام الطفل الفرق بين البكاء و بين طلب اشياء قابلة للتنفيذ او يمكن تلبيتها , كما يجب ان تتعلموا الإنتباه للطفل حتى و إن كان يتحدث بصوت منخفض كثيرًا و عدم إهماله حتى لا يلجأ للبكاء حيث أنه الطريقة الوحيدة للفت الإنتباه , كما يساعد إنتباهكم له في الترسيخ لديه أنه لطلب شئ يجب أن يتم ذلك بطريقة هادئة .
5- ايجاد حل بديل .
البكاء بالنسبة للطفل هو الوسيلة الافضل لجذب الإنتباه له و ليس فقط لطلب شئ ما , لذا يجب أن نقوم بتعليم الطفل او مساعدته على إيجاد طرق أكثر ملائمة لجذب الإنتباه بديلًا عن البكاء .
6- لا تطلبوا ما أكثر من قدرات الطفل .
الطفل في هذا السن الصغير غالبًا لا يستطيع تبرير رغباته او مشاعره لذا لا تحاولوا الطلب منه أن يشرح او يبرر عن طريق سؤاله أسألة عامة و مفتوحة و تنتظروا منه ان يجب , بل يجب أن تقوموا بتحديد الأسألة مثلا عندما يكون الطفل في حالة غضب من صديقه لا تقوموا بساله ماذا بك بل وجه السؤال له هل أنت غاضب من صديقك حتى يستطيع الطفل التعبير او الإجابة بشكل اسهل .
7- ضوابط البكاء .
قوموا بإختيار الوقت الذي لا يكون فيه الطفل في حالة من التوتر او العصبية و ابدأوا في الشرح له أنه اذا اراد ان يحصل على ما يريد ان لا يستخدم البكاء بل يجب أن يعبر عن ما يريده بشكل هادئ و مهذب .
8- المشاركة .
اذا لم تجدي ايًا من الخطوات السابقة نفعًا و تساعد في جعل الطفل يتخلى عن تلك العادة في الإبتزاز العاطفي لكم يمكن أن تجربوا مشاركة الطفل في البكاء و العويل حيث يمكن ان تقوموا بالشكوى و البكاء و بصوت مرتفع و لكن دون ان تسخروا منه بل يجب أن يشعر الطفل أنكم بحاجة الى الحصول على شئ بالفعل , و من خلال ذلك حاولوا تعليمه أن البكاء امر عادي و إنما العويل و الصراخ فهو شئ غير مهذب و غالبًا ما تنتهي تلك الطريقة بنوبة من الضحك و خروج الطفل من النوبة الباكية .

0