التهاب الاذن عند الكبار

0

التهاب الأذن عند الكبار قد يكون التهاب مؤلم جداً في منطقة الأذن و ذلك بسبب الإلتهابات و تراكم السوائل في الأذن الوسطي بشكل متكرر. و لأن التهاب الأذن واضج جداً و يسهل التعرف عليها اكتشافه بنفسك من خلال الم الاذن .

ماهو التهاب الاذن

يعد إلتهاب الأذن ( إلتهاب الأذن الوسطي ) في أغلب الأحيان عدوي بكترية أو فيروسية تؤثر علي الأذن الوسطي و وجود مساحة من الهواء خلف طبلة الأذن . و الأطفال هم أكثر عرضة للإصابة بإلتهابات الأذن أكثر من الكبار البالغين .

ويعرب التهاب الاذن بأنه المُصطلح العام الذي يُعبر عن حالة الإلتهاب التي تصيب الأذن و قد يكون:

– التهاب الاذن الداخلية ( يؤثر في الاذن الوسطى الواقعة خلف طبلة الاذن )

– التهاب الأذن الوسطى و هو غالباً يصيب الأطفال .

– التهاب الأذن الخارجية ( يرثر في الجزء الخارجي للاذن وقناة الاذن وينتشر الى العظام والغضاريف الاذنية في الحالات المزمنة منه و يُعرف بأذن السباح ).

ويُصنف الى حاد مؤلم تظهر علاماته بشكل مفاجيء ولمدة زمنية قصيرة او مزمن مُتكرر تستمر علاماته لمدة زمنة مُطولة وقد يتسبب بتضرر الأذن الدائم .

ear

أعراض التهاب الأذن عند الكبار

  1. ألم شديد في الأذن .
  2. سوائل في الأذن .
  3. ضعف السمع .

أعراض التهاب الأذن عند الأطفال

  1. ألم شديد في الأذن و خصوصاً عند الإستلقاء .
  2. تجاذبات في الأذن .
  3. صعوبة النوم .
  4. البكاء أكثر من المعتاد .
  5. تعكر المزاج بإستمرار بسبب الألم .
  6. صعوبة السمع أو الإستجابة للأصوات .
  7. فقدان التوازن .
  8. حمي و إرتفاع درجة الحرارة .
  9. سوائل في الأذن .
  10. الصداع .
  11. فقدان الشهية .
  12. زيادة إفراز شمع الأذن .

أسباب التهاب الأذن :

تحدث إلتهابات الأذن بسب البكتريا أو الفيروس في الأذن الوسطي .و هذه العدوي تأتي غالباً من مرض أخر مثل البرد أو الإنفلونزا أو الحساسية و التي تسبب تزاحم و تورم في ممرات الأنفية و الحنجرة .

و هناك أنبوب دقيق جداً يربط بين الأذن و جوف الحلق .و عند الإصابة بنزلة البرد تؤدي إلي إلتهاب هذا الأنبوب و قد يصل إلي درجة إنسداد قوية ، مما يؤدي إلي إحتباس السوائل في داخل الأذن . مما يؤدي إلي تكوين الجراثيم و البكتريا التي تسبب إلتهاب الأذن .

و تنتشر إلتهابات الأذن عند الأطفال لأن هذه الأنابيب صغيرة و أكثر دقة و تكون قابلة للإنسداد بسهولة .

fd2d1239301

علاج التهاب الاذن

بعض الحالات التي تنتج عن عدوى بكتيرية يلزمها وصف المضادات الحيوية .
الحالات التي يعاني منها المريض من الألم أو الحمى يجب استخدام العقاقير الدوائية المسكنة للألم .
قد يحتاج الطبيب الى وصف علاجات تعمل على إزالة الإحتقان .
قد يحتاج الطبيب الى وصف مضادات التحسس المسماه مضادات الهستامين في بعض الأحيان .
قد يحتاج الطبيب في بعض لأحيان الى إجراء تدخل جراحي لسحب بعض السوائل وتخفيف الضغط على الغشاء الإذني .

متي يتطلب الأمر التدخل الطبي؟

يمكن أن تشير أعراض التهاب الأذن إلي وجود العديد من الحالات الأخري و لكن التشخيص الجيد أهم شئ للقيام بالعلاج الفوري اللازم و يجب إستدعاء الطبيب عندما تظهر هذه الأعراض :

  • ألم شديد في الأذن .
  • حدوث عدوي للأطفال في الجهاز التنفسي .
  • ملاحظة وجود صديد أو سوائل أو إفرازات دموية .
  • مع ملاحظة عند شعور البالغين بأعراض وجود الصديد أو السوائل يجب التوجه مباشرة إلي الطبيب .

الأدوية المتعلقة ب التهاب الاذن :
(Cefalexin) سيفاليكسين
(Rifamycin) ريفاميسين