التهاب الكبد الفيروسي

1

الكبد هو عضو هام جدا في جسم الانسان على مجلة رجيم تعرف على وظائف الكبد بالاضافة الى التهاب الكبد الفيروسي
التهاب الكبد الفيروسي
الكبد ، هذا الجزء الهام في الجسم ، وهل يوجد شيء في جسمنا وليس مهما ؟ ، ولكن هناك أجزاء فيه أهم من الأخرى ، ونجد هنا أن الكبد هو أحد أهم الأجزاء في جسم الإنسان

ويتم إجراء فحص وظائف الكبد دائما عن طريق اخذ عينة دم من جسم الإنسان ليتم فحصها في المختبر، حيث يتم فحص مستوى مركبات معينة في الدم. ومستوى هذه المركبات يشير ويعطينا فكرة جلية إذا ما كان هناك وجود لالتهاب أو ضرر في الكبد. إن خلايا الكبد والقنوات الصفراوية داخل الكبد تحتوي على بروتينات وظيفية-إنزيمات- معينة. ونجد أنه عند حدوث ضرر لخلايا الكبد، فانه يتم إطلاق هذه البروتينات من الخلايا وامتصاصها في الدم على إثر ذلك ، وبالتالي يرتفع مستوى هذه البروتينات في الدم.

ونجد دائما أنه إذا كان مستوى البروتينات منخفضا أو كان زمن التجلط قليلا، فان هذا بدوره قد يدل على مشكلة في أداء الكبد لوظائفه بشكل عام ، وعليه يصبح من الضرورة إجراء المزيد من الفحوص.

من هو الإنسان الذي من الضروري أن يخضع للفحص؟
المصابون بأمراض معدية، تنتقل عدواها عن طريق الدم، مثل التهاب الكبد .

متى يجب على المريض إجراء الفحص؟
يتم إجراء فحص وظائف الكبد في العادة، كجزء من فحص الدم الروتيني العام ، ويكون من اجل الكشف عن الحالات المرضية الخفية عند الكانسان ، وذلك مثل: الالتهابات، العدوى، أو مثلا إصابة الكبد الناجمة عن تناول الأدوية أو السموم على اختلافها وغيرها، والتي لم تظهر أعراضها على الشخص الخاضع للفحص.
ويتم فحص وظائف الكبد هنا من اجل التوصل إلى تشخيص محدد ودقيق وكذلك عند الاشتباه بوجود مشكلة في الكبد مثل ظهور علامات لضرر كبدي بعد الفحص كاليرقان أو أية حمى غير مفهومة ، وأيضا عندما تظهر علامات على وجود إصابة في الكبد في اختبارات التصوير أيضا .

وهناك ثمة سبب آخر يستدعي لإجراء فحص وظائف الكبد يتمثل في مراقبة عمل الكبد وذلك بعد تلقي المريض لأنواع معينة من الأدوية، والتي من المشتبه أو المعروف بأنها ربما تسبب ضررا للكبد عندما يتم تناولها من قبل المريض ولفترة طويلة.

ومن الجدير بالذكر أنه يتم إجراء فحص وظائف الكبد عندما تكون ذراع الشخص الخاضع للفحص فقط ممدودة بشكل عكسي فوق مسطح مستو أو فوق الطاولة. ويقوم الطبيب بتثبيت شريط مطاطي وذلك في الجزء العلوي من الذراع، حتى يتم وقف تدفق الدم في الذراع بشكل مؤقت، وذلك من اجل منع تسرب الدم من المنطقة التي يتم فيها وخز المريض أو الإنسان الخاضع للفحص.

ثم بعد ذلك، يطلب من الشخص الذي تم فحصه قبض كف يده على شكل قبضة. ونرى أن هذه العملية تساعد الطبيب على العثور على شريان دموي جيد ليتم اخذ عينة الدم منه، والذي يكون على الأغلب وريدا في منطقة المرفق أو منطقة الساعد ولا يستغرق هذا الفحص لوظائف الكبد أكثر من عشرة دقائق يتم الاستعداد للفحص دون حاجة إلى إجراء تحضيرات خاصة وبعد الفحص بإمكان المريض التوقف عن الضغط على منطقة الفحص بعد ثلاثة دقائق أو عندما يتم توقف تدفق الدم.وربما يظهر وجود كدمة طفيفة في منطقة الإبرة سرعان ما تزول وتختفي .
التهاب الكبد الفيروسي
التهاب الكبد الفيروسي

التهاب الكبد الفيروسي هو نشوء حالة التهابية في نسيج الكبد نتيجة لعدوى فيروسية. هنالك عدة انواع مختلفة من التهاب الكبد الفيروسي نتيجة للفيروس المسبب للمرض. في معظم الحالات يكون مصدر المرض نتيجة لعدوى من ثلاثة فيروسات اساسية:

فيروس الـ hepatitis من نوع A ،B او C (التهاب الكبد الاقفاري، التهاب الكبد الطويل الحضانة والتهاب الكبد الشبيه بالذئبة). قد يؤدي الانعداء باحد هذه الفيروسات الى تكون التهاب فيروسي للكبد (viral hepatitis)، يكون مصحوبا باعراض تتوزع على مدى واسع من الخطورة. جزء من هذه الالتهابات يكون مصحوبا باعراض خفيفة وغير محسوسة اطلاقا، ولكن قد تؤدي الاعراض الاخرى الى انهيار الكبد، غيبوبة (Coma) وحتى الموت (في حالة عدم ايجاد كبد بديل للزرع).

التهاب الكبد الاقفاري (viral hepatitis A) هو مرض خفيف نسبيا ولا تستمر اعراضه لمدة طويلة. لكن التهاب الكبد طويل الحضانة B والتهاب الكبد الشبيه بالذئبة viral hepatitis B، C) C) او النوع D – تؤدي الى اعراض طويلة الامد وتحتاج الى علاج طبي طويل ومستمر.

التهاب الكبد الفيروسي (viral hepatitis) من نوع D يظهر فقط لدى الاشخاص الذين تعرضوا في السابق الى فيروس من نوع B. نوع اخر من الفيروس المسؤول عن التهاب الكبد الفيروسي هو فيروس التهاب الكبد D، وهو شائع في الاساس وسط الاشخاص الذين زاروا اراضي غريبة تنتشر فيها مراضة (Morbidity) متعددة بالتهاب فيروسي (في الاساس في المناطق التي لم يحصل سكانها على التطعيمات الملائمة).

من الممكن انتقال عدوى التهاب الكبد الفيروسي (viral hepatitis) من شخص الى اخر بعدة طرق مختلفة، تبعا للفيروس المسؤول عن المرض، مثل:

-ملامسة غائط شخص مصاب بفيروس التهاب الكبد (في الاساس بفيروس التهاب الكبد من نوع A).
-تناول فواكه بحرية مصابة بمياه مجار ملوثة (في الاساس بفيروس التهاب الكبد من نوع A).
-ملامسة دم مصاب بالعدوى، افرازات مهبلية، مني وحليب ام (في الاساس بفيروس التهاب الكبد من نوع B).
-ممارسة علاقة جنسية دون وقاية مع شخص مريض (في الاساس بفيروس التهاب الكبد من النوعين B و C).
-استعمال حقن مستعملة او ملوثة (التهاب الكبد B ،C و D).

من اجل تقليص خطر التعرض للفيروس نتيجة لنقل دم مصاب بالعدوى، تقوم المستشفيات باجراء فحوصات واختبارات عديدة من اجل نفي احتمال وجود الفيروس في وجبات الدم المقدمة للمرضى. احتمال الاصابة بفيروس التهاب الكبد من نوع C هو 1 : 100,000.

قد ينجم التهاب الكبد عن عوامل مسببة مختلفة، مثل: استهلاك مفرط للكحول، علاج دوائي (مجموعة صغيرة من الادوية معروفة بقدرتها على التسبب بالتهاب الكبد)، فيروس الهربس البسيط (herpes simplex virus) وحتى عدوى جرثومية قادرة على التسبب بالتهاب الكبد (هذا الالتهاب غير مصنف كالتهاب كبد فيروسي وتتم معالجته بصورة مختلفة قليلا، نظرا لان مصدر المرض مختلف).

أعراض التهاب الكبد الفيروسي

اعراض التهاب الكبد الفيروسي (viral hepatitis) متعددة وتتعلق بمسبب المرض ودرجة الضرر الحاصل في الكبد. في حالات سهلة نسبيا يكون المرض دون اعراض او مع اعراض تشبه تلك الخاصة بالانفلونزا الخفيفة:

الحمى (ارتفاع درجة حرارة الجسم).
احساس بالانهاك والتعب العام.
فقدان الشهية.
الغثيان والقيء.
عدم راحة والم في القسم العلوي (الايمن) من البطن، نتيجة لانتفاخ وتضخم الكبد.
الم في العضلات.
في الحالات الاكثر خطورة من التهاب الكبد الفيروسي (viral hepatitis)، ونظرا لكون الكبد قد تضرر واصبح غير قادر على تصفية الدم بشكل فعال، تتراكم مواد كيماوية سامة في الدورة الدموية مسببة الاعراض التالية:
اصفرار الجلد والجزء الابيض من العين.
بول مركز وغامق.
غائط يميل لونه الى الرمادي.
حرارة مرتفعة واحساس عام بالمرض.

تشكل هذه الحالة خطرا على الحياة وتستوجب علاجا طبيا فوريا، والا فان الضرر الحاصل في الكبد يصبح غير قابل للاصلاح.

خلال عملية تشخيص التهاب الكبد الفيروسي (viral hepatitis) يطلب الطبيب المعالج تفصيلا كاملا عن التاريخ الطبي للمريض. ويقوم، بشكل عام، بطرح اسئلة تتعلق بـ:

*تعاطي المخدرات او المشروبات الكحولية (بهدف تحديد ما اذا كان مصدر المرض فيروسيا او سببا اخر).
*تناول ادوية من شانها التسبب بضرر لنسيج الكبد.
*ممارسة علاقات جنسية دون وقاية.
*الاتصال مع مرضى معروف انهم مصابون بالتهاب الكبد الفيروسي (viral hepatitis)

يقوم الطبيب باجراء فحص جسدي شامل يفحص، خلاله، وجود اصفرار في الجلد والعينين، كما يفحص حساسية الكبد (وهو فحص يتم بشكل عام بواسطة تحسس المنطقة). في سبيل التاكد، بشكل قاطع، من ان المرض ليس التهاب الكبد الفيروسي يتم اجراء فحوصات دم، وعند الحاجة يتم اختزاع (biopsy) الكبد، ايضا.

هذه بعض المعلومات والنصائح عن التهاب الكبد الفيروسي عافانا الله واياكم