التهاب المثانة

0

اذا كنت مصابا بالتهاب المثانة و تبحث عن اهم الاسباب و طرق العلاج الفعالة فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي يشمل التهاب المثانة.

000

المثانة هي عبارة عن كيس غشائي مجوف يتخذ شكلا بيضاويا يقع اسفل منطقة الحوض تحت الصفصاف تحديدا، يتكون الكيس البيضاوي من انسجة عضلية ملساء لا يمكن التحكم بها في تقوم بعملها لااراديا، يلعب هذا الكيس الغشائي دورا مهما في الجهاز البولي فهو يتحكم بعملية التبول لدى الانسان ويقوم بتجميع البول القادم من الكلية في المثانة فهو ينتقل اليها عن طريق الحالب ليتم اخراجه خارج الجسم عبر المجرى البولي.

ما هو التهاب المثانة؟

تصاب المثانة بالعديد من الامراض أهمها حدوث الالتهابات التي تساهم في حدوث تهيج و ورم في المثانة البولية بسبب الاصابة بعدوى بكتيرية معينة، وغالبا ما يكون الالتهاب من نوع الاشريكية القولونية وهو يصيب الاناث بنسبة كبيرة بسبب قصر الاحليل لديهن مما يسبب ألم في منطقة اسفل البطن وعند التبول أيضا، وهذا المرض لا يقتصر على النساء فقط فهو يصيب الرجال أيضا ولكن بنسبة أقل وهو التهاب يصيب جميع الاعمار.

الأسباب

يتضمن الجهاز البولي الكليتين والحالب والمثانة ومجرى البول , و جميعها تلعب دورا مهما في إزالة النفايات من الجسم , حيث ان الكليتين زوج من الأجهزة على شكل حبة الفاصوليا تقع في الجزء الخلفي من البطن العلوي من الجسم , و النفايات ترشح من الدم و تدخل الى الكلى ومن ثم الى أنابيب تسمى الحالبين تحمل البول من الكليتين إلى المثانة ، حيث يتم تخزينها حتى خروجها من الجسم عن طريق مجرى البول . من الاسباب التي تؤدي للإصابة بالتهاب المثانة ما يلي :

1. التهاب المثانة البكتيري :
عدوى المسالك البولية تحدث عادة عندما تدخل البكتيريا المسالك البولية من خلال مجرى البول وتبدأ في التكاثر , و معظم حالات التهاب المثانة يكون بسبب نوع من البكتريا يسمى الإشريكية القولونية . قد تحدث التهابات المثانة البكتيرية في المرأة نتيجة الجماع الجنسي , ولكن حتى النساء الغير نشطات جنسيا عرضة لإلتهابات المسالك البولية لأن المنطقة التناسلية للإناث في كثير من الأحيان تحتوي على البكتيريا التي يمكن أن تسبب التهاب المثانة.
2. التهاب المثانة الغير معدي :
على الرغم من أن العدوى البكتيرية هي السبب الأكثر شيوعا لالتهاب المثانة ، الا انه يوجد عدد من العوامل الغير معدية أيضا التي قد تسبب التهاب في المثانة و تشمل بعض الأمثلة :
التهاب المثانة الخلالي : يسمى التهاب المثانة المزمن ويسمى أيضا متلازمة المثانة المؤلمة ، ويتم تشخيصه في معظم حالات النساء و يمكن أن يكون من الصعب تشخيصه وعلاجه . بعض الأدوية ، خصوصا سيكلوفوسفاميد و أدوية العلاج الكيميائي يمكن أن تسبب التهاب المثانة .
التهاب المثانة الاشعاعي : العلاج الإشعاعي لمنطقة الحوض يمكن أن يسبب تغيرات التهابية في أنسجة المثانة .

التهاب المثانة بسبب جسم غريب : الاستخدام طويل الأمد للقسطرة يمكن أن يسبب الالتهابات البكتيرية وتلف الأنسجة ، وكلاهما يمكن أن يسبب التهاب المثانة .
التهاب المثانة الكيميائي : بعض الاشخاص لديهم حساسية شديدة للمواد الكيميائية الموجودة في بعض المنتجات مثل فقاعات الحمام والغسول المهبلي ويمكن أن يتطور رد فعل الحساسية الى داخل المثانة مما يسبب الالتهابات . التهاب المثانة المرتبط مع غيره من الظروف مثل مرض السكري، وحصى الكلى، وتضخم البروستات أو إصابات في النخاع الشوكي .

عوامل الخطر :

بعض الاشخاص يكونون أكثر عرضة من غيرهم لإصابة بالتهابات المثانة أو التهابات المسالك البولية المتكررة و المرأة هي واحدة من هذه المجموعة , والسبب الرئيسي هو التشريح الجسدي حيث ان المرأة لديها مجرى بول قصير يجعل مرور البكتيريا الى المثانة اسهل . النساء الأكثر عرضة لخطر عدوى المسالك البولية أولئك الذين :
نشطات جنسيا : الجماع الجنسي يمكن أن يؤدي إلى دخول البكتيريا الى مجرى البول .
النساء اللتي تستخدم أنواع معينة من طرق تحديد النسل و النساء اللتي يستخدمون أغشية يزيد من خطر الاصابة حيث ان هذه الأغشية تحتوي على عوامل تقتل الحيوانات المنوية مما يزيد من المخاطر .
النساء الحوامل : التغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل قد يزيد من خطر حدوث عدوى المثانة . النساء اللتي لديهن انقطاع في الطمث غالبا ما يرتبط تغير مستويات الهرمونات في النساء بعد سن اليأس مع عدوى المسالك البولية .
عوامل خطر أخرى توجد في كلا من الرجال والنساء :
التدخل في تدفق البول : عن طريق حجز البول في المثانة , ويمكن ان يسبب في الرجال تضخم البروستات .
التغيرات في الجهاز المناعي : وهذا يمكن أن يحدث مع بعض المشاكل ، مثل السكري، والعدوى بفيروس نقص المناعة البشرية وعلاجات السرطان حيث ان نقص نظام المناعة يزيد من خطر الإصابة البكتيرية ، وفي بعض الحالات يسبب التهابات المثانة الفيروسية .
الاستخدام طويل الامد للقسطرة : قد تكون هناك حاجة إلى هذه الأنابيب في الناس الذين يعانون من أمراض مزمنة أو في كبار السن ولكن الاستعمال لفترة طويلة يمكن أن يؤدي إلى زيادة التعرض للعدوى البكتيرية وكذلك تلف أنسجة المثانة . في الرجال الذين لا يعانون من اي مشاكل صحة فإن التهاب المثانة أمر نادر الحدوث

المضاعفات :

عندما يتم علاج التهاب المثانة على وجه السرعة وبشكل صحيح فإنه نادرا ما يؤدي إلى مضاعفات ولكن اذا ترك دون علاج فإنه يمكن أن يسبب اشياء أكثر خطورة ويمكن أن تشمل المضاعفات :
عدوى في الكلى : عدوى المثانة اذا لم تعالج يمكن أن تؤدي إلى عدوى في الكلى وتسمى أيضا التهاب الحوض والكلية و التهابات الكلى قد يؤدي إلى تلف دائم في الكليتين والأطفال الصغار وكبار السن هم الأكثر عرضة لخطر الاصابة بتلف الكلى من التهابات المثانة بسبب ان أعراضها غالبا ما يتم تشخيصها بشكل خاطئ .
دم في البول : مع التهاب المثانة قد يوجد خلايا من الدم في البول لا يمكن رؤيتها إلا بالمجهر والتي تختفي مع العلاج ولكن إذا بقيت خلايا الدم بعد العلاج ، قد تحتاج الى طبيب متخصص لتحديد السبب .

التحضير لموعد زيارة الطبيب :

إذا كان لديك علامات أو أعراض للتهاب المثانة عليك اخذ موعد من مقدم الرعاية الأساسي و بعد التقييم الأولي قد يتم تحويلك إلى الطبيب المختص في اضطرابات المسالك البولية (المسالك البولية أو أمراض الكلى) .

0

ما يمكنك القيام به :

للتحضير لموعدك :
أسأل ما إذا كان هناك أي شيء عليك القيام به في وقت مبكر ، مثل جمع عينة من البول لفحصها
كتابة الأعراض الخاصة بك ، بما في ذلك أي اعراض تبدو انها ليس لها صلة بالتهاب المثانة .
كتابة قائمة من جميع الأدوية والفيتامينات أو المكملات الغذائية الأخرى التي تأخذها .
أخذ أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء إن أمكن لأنه في بعض الأحيان يمكن أن يكون من الصعب تذكر كل شيء لإخباره للطبيب .
كتابة الأسئلة التي تريد سؤلها للطبيب .
الأسئلة الأساسية التي يجب ان تسألها للطبيب ما يلي :
ما هو السبب المحتمل لهذه العلامات والأعراض ؟
هل هناك أي أسباب أخرى محتملة ؟
هل أنا بحاجة الى أي اختبارات للتأكد من التشخيص ؟
ما هي العوامل التي تعتقد انها السبب في الاصابة بالتهاب المثانة ؟
ما هي طريقة العلاج المناسبة لي ؟
إذا لم ينجح العلاج الأول ، ماذا توصي بعد ذلك ؟
هل انا في عرضة لخطر حدوث مضاعفات من هذا المرض ؟
ما هي مخاطر تكرر هذه المشكلة معي ؟
ما هي الخطوات التي يمكن أن يتم اخذها للحد من خطر تكرار المرض ؟
لا تتردد في طرح اي أسئلة أخرى خلال موعدك مع الطبيب .
ما يمكن توقعه من الطبيب :
من المرجح ان يطلب الطبيب منك عددا من الأسئلة ، بما في ذلك :
متى أول مرة لاحظت هذه الأعراض ؟
هل تم علاجك من عدوى المثانة أو عدوى الكلى في الماضي ؟
ما مدى عدم الراحة لديك ؟
متى يتكرر معك التبول ؟
هل لديك آلام أسفل الظهر ؟
هل تعاني من الحمى ؟
هل لاحظت إفرازات مهبلية أو دم في البول ؟
هل تستخدم وسائل منع الحمل ؟ و أي نوع ؟
هل تعالج من أي حالات طبية أخرى ؟
هل سبق أن استخدمت القسطرة ؟
ما هي الأدوية التي تأخذها حاليا ، بما في ذلك الفيتامينات والمكملات الغذائية ؟

التشخيص :

إذا كانت تعاني من أعراض التهاب المثانة , عليك التحدث الى الطبيب في أقرب وقت ممكن , و بالإضافة إلى مناقشة الأعراض و التاريخ الطبي ، فقد يوصي الطبيب باختبارات معينة ، مثل :
تحليل البول : الطبيب قد يطلب عينة من البول لتحديد ما إذا السبب بكتيريا ، والدم أو صديد في البول .
المنظار : في هذا الاختبار الطبيب يقوم بإدخال أنبوب رفيع مرفق بالضوء و كاميرا من خلال مجرى البول إلى المثانة للتعرف على علامات المرض . باستخدام منظار المثانة ، يمكن للطبيبك اخذ عينة صغيرة من أنسجة المثانة لتحليلها في المختبر .
التصوير : اختبار التصوير عادة لا يكون له حاجة ، ولكن في بعض الحالات التصوير قد تكون مفيدة . على سبيل المثال ، الأشعة السينية أو الموجات فوق الصوتية قد تساعد الطبيب على اكتشاف الأسباب المحتملة الأخرى من التهاب المثانة ، مثل وجود ورم أو وجود جسم غريب .

الاعراض المصاحبة لالتهاب المثانة

ينتج عن الاصابة بالمرض عدة اعراض يعاني منها المريض وبالتالي تزيد فرص حدوث التهاب الكليتين وهي:

-حرقة البول

-ألم اسفل البطن

-رائحة البول كريهة

-زيادة عدد مرات التبول مع نقصان كمية البول في كل مره

-خروج الدم مع البول

-تغير لون البول الى اللون الاصفر

علاج التهاب المثانة

يتم علاج التهاب المثانة عن طريق تناول المضادات الحيوية للقضاء على البكتيريا المسببة للالتهاب ومن انواع انواع المضادات الحيوية التي تؤخذ لهذه الحالة هي:

-شراب نتروفورانتوين

-اموكسيسيلين

-دوكسيسايكلين

-سيفالوسبورين

دراسات وابحاث

اثبتت الدراسات الامريكية عن ضرورة استخدام المضادات الحيوية لعلاج عدوى المسالك البولية . كما يمكن علاج عدوى المسالك البولية السفلية مع المضادات الحيوية عن طريق الفم . عدوى المسالك البولية العليا تتطلب المضادات الحيوية عن طريق الوريد . في بعض الأحيان ، يتم تطوير مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية .
يحاول الباحثون تطوير لقاح لمنع عدوى المسالك البولية المتكررة . في غضون ذلك ، هناك خطوات بسيطة يمكنك القيام بها للمساعدة في منع عدوى المسالك البولية .
• محو من الأمام إلى الخلف بعد التبول
• شرب ستة إلى ثمانية أكواب من المياه يوميا
• شرب المياه بعد ممارسة الجماع
• لا تمنع نفسك من التبول لفترات طويلة
• ينبغي تنظيف المناطق المهبلية والشرجية يوميا
• ارتداء الملابس الداخلية المريحة والقطنية

00