التهاب المهبل اسبابه وعلاجه – علاجات منزلية لالتهاب المهبل

0

يعاني الكثير من النساء من مشكلة التهاب المهبل وفي هذا المقال تعرف على اسباب واعراض المرض وطرق العلاج بالاضافة الى علاجات منزلية للتخلص من التهاب المهبل حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال

التهاب المهبل اسبابه وعلاجه - علاجات منزلية لالتهاب المهبل

التعريف بالمرض :

قد يصاب المهبل ببعض البكتيريا او الفطريات التي تسبب الالتهاب فينتج عنها افرازات وانتفاخ وحكة ، وغالبا ما يحدث ذلك اثناء الحمل ، وفي العادة تكون الفطريات والبكتيريا الموجودة متوازنة في المهبل
، ولكن عندما يختل التوازن وتزيد كمياتها فيحدث الالتهاب ، وذلك نتيجة تناول بعض الادوية اوتنظيف الملابس بالمواد الكيماوية او عدوى ذاتية من الشرج مما يجعل المريضة تشعر بالحرقان في البول والحكة وغيرها من الاعراض ولكن لا داعي للقلق فالعلاج الطبيعي متوفر وسهل المنال .

يرجع التهاب المهبل في معظم الحالات إلى التهابات فطرية. وعادة ما يتصاحب مع الحكة وخروج الإفرازت، فضلا عن الشعور بالألم. وفي كثير من الأحيان، يرتبط هذا الالتهاب بتهيج أو التهاب يصيب الفرج. ويعد التهاب المهبل حالة شائعة جدا بين النساء، وخصوصا المصابات بمرض السكري. ويذكر أن المهبل هو قناة عضلية تمتد من عنق الرحم إلى خارج الجسم. ويبلغ معدل طوله حوالي 15 إلى 17 سنتيمترا. ويشار إلى أن جدران المهبل مغلفة بغشاء مخاطي.

ويشير العديدون في أحيان كثيرة إلى المهبل في حديثهم عندما يكونون يعنون الفرج أو الأعضاء التناسلية الأنثوية الأخرى. أما المعنى الدقيق لكلمة مهبل، فهو بنية داخلية محددة. ويذكر أن الجزء الوحيد من المهبل التي يمكن أن ينظر إليه من الخارج، أي من دون أي أدوات أو إجراء فحص الحوض، هو فتحة المهبل. أما بقية المنطقة، فهي جزء من الفرج، والتي تشمل الشفرين الكبيرين وجبل العانة والشفرين الصغيرين والبظر وبصلة الدهليز ودهليز المهبل وغير ذلك.

أنواع التهاب المهبل:

ينقسم التهاب المهبل إلى أنواع عديدة، أكثرها شيوعا الأنواع التالية:

● التهاب المهبل الضموري، أو ما يسمى أيضا بالتهاب المهبل الشيخوخي، إذ تصبح بطانة المهبل أقل سمكا عند انخفاض مستويات هرمون الإستروجين (المودق) في فترة ما بعد انقطاع الحيض، ما يجعل البطانة المذكورة أكثر عرضة للالتهاب والتهيج.
● التهاب المهبل البكتيري، وينجم هذا النوع عن فرط نمو البكتيريا الطبيعية في المهبل. فعادة ما يكون لدى المصابات كميات أقل مما هو طبيعي من البكتيريا المهبلية الطبيعية التي تسمى بالعصيات اللبنية lactobacilli.
● داء المشعرات، وهو التهاب ناجم عن طفيلية وحيدة الخلية تعرف بال Trichonomas vaginalis، والتي تنتقل بالاتصال الجنسي. ويذكر أن هذه الطفيليات قد تصيب أجزاء أخرى من الجهاز البولي التناسلي، بما في ذلك المهبل والإحليل.
● المبيضات البيض Candida albicans، فهذا الكائن الفطري المسبب للخميرة هو ما يسبب داء المبيضات، أي ما يسمى أيضا بالسلاق.

أعراضه

تشمل الأعراض المميزة لالتهاب المهبل على ما يلي:

● الإفرازات المهبلية ذاات الرائحة الكريهة والحكة والشعور بالاحتراق.
● التهيج في المنطقة التناسلية.
● الأعراض الالتهابية، منها احمرار وانتفاخ الشفرين الكبيرين والشفرين الصغيرين ومنطقة العجان. ويحدث ذلك أساسا بسبب وجود خلايا مناعية إضافية.
● عسر البول، أي الألم أو الانزعاج عند التبول.
● عسر الجماع، أي الألم عند الجماع.

أسبابه

-تتضمن التهابات المهبل لدى النساء بعد سن البلوغ تلك الناجمة عن المبيضات والناجم عن البكتيريا والناجمة عن داء المشعرات. أما الالتهابات الأقل شيوعا، فيمكن أن يسببها داء السيلان gonorrhea، والكلاميديا والميكوبلازما والهربس وغيرها، فضلا عن بعض الطفيليات وسوء النظافة.

-أما الفتيات الصغيرات، أي ما قبل أن يصلن إلى سن البلوغ، فقد يصبن أيضا بالتهاب المهبل، ولكن غالبا ما تكون الأسباب مختلفة عن تلك التي لدى الإناث البالغات. كما وأن قلة النظافة لدى الفتيات -قبل سن البلوغ – يمكن أن تسبب التهابات المهبل، و ذلك عند انتقال البكتيريا أو المهيجات الأخرى في منطقة المهبل من منطقة الشرج إلى المهبل. ويذكر أن الفتيات قبل سن البلوغ عادة ما لا يصبن بالالتهابات الناجمة عن الخمائر كون توازن درجة الحموضة لديهن يختلف عن النساء الأكبر سنا.

-ويذكر أن الحساسية يمكن أيضا أن تسبب التهاب المهبل. فعلى سبيل المثال، قد يكون لدى بعض النساء حساسية من الواقي الذكري أو المبيدات المنوية أو حتى السائل المنوي، فضلا عن بعض أنواع الصابون والعطور والمطريات والأدوية الموضعية.

التهاب المهبل اسبابه وعلاجه - علاجات منزلية لالتهاب المهبل

علاجه:

-يعتمد نوع العلاج الموصى به لالتهاب المهبل على السبب المؤدي إليه. وتتضمن هذه العلاجات، والتي قد تكون موضعية أو تعطى عبر الفم، المضادات الحيوية ومضادات الفطريات ومضادات الهيستامين والكريمات المضادة للبكتيريا.

أما إن كان سبب التهاب المهبل هو انخفاض مستويات هرمون الإستروجين، فعندها قد يعطى الاستروجين على شكل كريم موضعي.

وتجدر الإشارة إلى أنه في بعض الأحيان يكون هناك حاجة إلى العلاج لاستعادة توازن البكتيريا الجيدة في المهبل، والذي قد تم تغييره بعد العلاج ضد الاالتهابات. فهذا التوازن له تأثيرات هامة على صحة المرأة.

كيفية الوقاية منه

يمكن الوقاية من التهابات المهبل عبر اتباع خطوات عديدة، منها ما يلي:

● النظافة الجيدة، وذلك بإبقاء منطقة المهبل نظيفة واستخدام صابون خفيف ﻻ يحتوي على مهيجات.

● تجنب المسح من الخلف إلى الأمام، أي باتجاه المهبل، بل يجب المسح من الأمام إلى الخلف.

● ارتداء ملابس فضفاضة.

● استخدام الفوط الصحية خلال فترة الدورة الشهرية و تغييرها بشكل دوري.

● تغيير الفوط اليومية (Pantiliners) بشكل دوري – في حال استخدامها- .

● ممارسة الجنس الآمن.

العلاج :

الثوم : يضاف ملعقة صغيرة من عصير الثوم الى اربع ملاعق صغيرة من اللبن الزبادي لعمل دش مهبلي مرتين يوميا حتى التخلص من الالتهاب فالثوم لدية القدرة على القضاء على البكتيريا والفطريات .

اللاوندة : وهو الضرم ، يضاف عدة قطرات من زيت اللاوندة الى ملعقتين من اللبن الزبادي لعمل دش مهبلي للعلاج فقط بدون تكرار ، او ادخال قطنة مشبعة بالمخلوط في المهبل او بشكل غسول او دهان في المهبل لقتل البكتيريا والفطريات .

الحوذان المر : ينقع ملعقة صغيرة من مطحون جذور الحوذان المر في كأس ماء مغلي لمدة ربع ساعة ثم يشرب منه فنجان صباحا ومساءا حتى زوال الالتهاب .

الحماض : ينقع ملعقة صغيرة من مطحون الجذور في كأس ماء مغلي لربع ساعة ويشرب منه فنجان واحد في اليوم ولفترة اسبوع لتنظيف وتطهير المهبل .

الزوفا : تقطع جميع اجزاء النبات وتغلى في كمية مناسبة من الماء لربع ساعة ثم تبرد وتصفى لعمل دش مهبلي او تجلس فيها المريضة لربع ساعة ، او ينقع ملعقة صغيرة من النبات في كأس ماء مغلي وينقع لربع ساعة ويصفى ويشرب كأس مرتين في اليوم .

الخبيز : يقطع مقدار من اوراق الخبيز ويغلى في كمية مناسبة من الماء لعشر دقائق ثم يبرد ويصفى ويعمل منه دش مهبلي وغسول ثلاث مرات يوميا ويشرب منه كأس ثلاث مرات يوميا .

خل التفاح : تضاف 3 كؤوس من خل التفاح الى مغطس ماء دافيء وتجلس فيه المرأة ربع ساعة ، ويخلط ملعقة عسل وملعقتان من خل التفاح في كأس ماء دافيء ويشرب صباح كل يوم .

البابونج : يغلى اربع ملاعق من ازهار البابونج في لتر ماء لمدة خمس دقائق ثم يصفى لعمل دش مهبلي مرة كل ثلاثة ايام .

تحذير :

البنات لا يستخدمن الدش المهبلي انما الدش المهبلي للمتزوجات فقط .

وفيما يلي أهم العلاجات المنزلية للالتهاب المهبل :

1. الزبادي :

الزبادي بروبيوتيك يحتوي على البكتيريا النافعة، وهي واحدة من أفضل العلاجات المنزلية للالتهاب المهبل، وقد أظهرت الدراسات أن الزبادي يحتوي على بكتيريا جيدة، وعصيات لبنية تساعد على محاربة البكتيريا السيئة . كما أنه يساعد في الحفاظ على توازن درجة الحموضة المهبلية الصحية، وكل هذه العوامل توفر الإغاثة من مختلف المضايقات التي تمر بها المراة.

الطريقة :

ادخال الزبادي داخل المهبل لبضع ساعات، وتكراره مرتين يوميا حتى تختفي الأعراض تماما، وهذه الطريقة للمرأة المتزوجة فقط أيضا تناول الزبادي يوميا في النظام الغذائي الخاص بك.

2. خل التفاح :

الخاصية الحمضية من خل التفاح تساعد على تنظيم درجة حموضة المهبل إلى المستوى الطبيعي، ومستوى الرقم الهيدروجيني المناسب، والحفاظ على توازن البكتيريا الجيدة والسيئة، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يمكن السيطرة على الخميرة أو عدوى بكتيرية .

الطريقة :

إضافة 2 ملاعق كبيرة من خل التفاح إلى كوب من الماء الدافئ واستخدامه لغسل المهبل مرتين يوميا لبضعة أيام . أيضا إضافة 1-2 ملاعق كبيرة من خل التفاح والعسل الخام الى كوب من الماء الدافئ وشربه مرتين يوميا .

3. الكمادات الباردة :

يمكنك التحكم في الالتهابات الناجمة عن التهاب المهبل عن طريق الكمادات الباردة، حيث ان درجة الحرارة الباردة تساعد على تخدير المنطقة، ومنع الحكة والألم والمضايقات الأخرى .

الطريقة :

لف عدد قليل من مكعبات الثلج في قطعة قماش نظيفة .
وضع هذه القماشه على المهبل لمدة دقيقة.
ثم أخذ استراحة لمدة دقيقة ووضعه مرة اخرى .
يكرر لبضعة دقائق .
استخدام هذا العلاج حسب الحاجة.
يمكنك أيضا شطف منطقة المهبل بالماء البارد عدة مرات في اليوم .

4. الثوم :

الثوم يتميز بصفات مطهرة للجراثيم تساعد في علاج التهاب المهبل، كما انه يمكن ان يعالج كل الأمراض البكتيرية التي تسبب التهاب المهبل، و بالإضافة إلى ذلك فغن الثوم يعطي دفعة قوية لنظام المناعة لمساعدة جسمك على محاربة أي عدوى.

الطريقة :

مزج 4 أو 5 قطرات من زيت الثوم مع ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند وفيتامين E، ووضعه على المنطقة المصابة مرتين يوميا لبضعة أيام.
أكل بضع فصوص من الثوم الخام يوميا واستخدامه في الطبخ اليومي. بدلا من ذلك يمكن أخذ 300 ملغ من مكملات الثوم يوميا لبضعة أيام، ومع ذلك فمن الأفضل استشارة الطبيب قبل أخذ أي مكملات غذائية .

التهاب المهبل اسبابه وعلاجه - علاجات منزلية لالتهاب المهبل

5. حمض البوريك :

حمض البوريك هو علاج عظيم للتخلص من التهاب المهبل، حيث ان له خصائص مطهرة ومضادة للفطريات تساعد على تقليل الحكة والألم والاحمرار، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يساعد على تطهير المهبل واستعادة مستوى الرقم الهيدروجيني الطبيعي . وفقا لدراسة 2011 نشرت في مجلة صحة المرأة يمكن لحمض البوريك أن يكون بديلا وخيارا آمنا واقتصاديا للمرأة التي تعاني من تكرار أعراض التهاب المهبل.

الطريقة :

وضع قليلا من مسحوق حمض البوريك داخل هلام كبسولة فارغة.
إدراج هذه الكبسولة في المهبل قبل الذهاب إلى الفراش.
في صباح اليوم التالي غسل المنطقة جيدا بالماء الدافئ.
يكرر مرة واحدة أو مرتين في الأسبوع .
ملاحظة : لا يستخدم هذا العلاج إذا كنت حاملا، أو اذا كنت غير متزوجة .

6. البابونج :

من العلاجات السريعة لالتهاب المهبل هي البابونج، حيث ان له طبيعة مهدئه تساعد على الاسترخاء، مما يساعد في تخفيف التورم وكذلك احساس الألم والحرقان والحكة .

الطريقة :

اضافة كيس شاي البابونج في كوب من الماء الساخن لبضع دقائق.
إزالة كيس الشاي ووضعه في الثلاجة لمدة 10 دقائق .
ادخال كيس الشاي داخل المهبل.
الضغط على كيس الشاي بحيث يصل الماء إلى المهبل والقنوات الملتهبة.
استخدام هذا العلاج 2 أو 3 مرات يوميا حتى يزول الالتهاب .

7. ماء الأوكسجين :

عندما يتعلق الأمر بعلاج التهاب المهبل، فإن بيروكسيد الهيدروجين هو علاج فعال، حيث انه عامل مطهر طبيعي يساعد في السيطرة على نمو البكتيريا السيئة في المهبل، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يمكن أن يقلل من الالتهاب والألم والحكة، ويجب استخدام بيروكسيد الهيدروجين 3٪ فقط لعلاج التهاب المهبل.

الطريقة :

خلط كميات متساوية من 3 في المئة بيروكسيد الهيدروجين والماء.
استخدام الحل لغسل المهبل، والانتظار 10 دقائق ثم شطفه بالماء البارد.
القيام بذلك مرة أو مرتين يوميا لبضعة أيام .

8. زيت شجرة الشاي :

يمكن لزيت شجرة الشاي أن يساعد أيضا في تخفيف أعراض التهاب المهبل، حيث أنه يحتوي على مضادات طبيعية للجراثيم ومركبات مضادة للفطريات تساعد على علاج العدوى، كما أنه يساعد على مكافحة رائحة المهبل الكريهة .

الطريقة :

إضافة 4 أو 5 قطرات من زيت شجرة الشاي إلى وعاء صغير من الماء الدافئ.
يقلب جيدا واستخدامه لشطف المهبل.
القيام بذلك مرة واحدة يوميا لبضعة أيام .
ملاحظة: يجب على النساء الحوامل عدم استخدام هذا العلاج .

9. تقوية مناعتك :

المناعة القوية يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالتهاب المهبل عن طريق مساعدة الجسم على محاربة العدوى.

النصائح :

اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على كمية كافية من الفيتامينات A و C والزنك والسيلينيوم والحديد . تناول الأطعمة التي تعزز جهاز المناعة، مثل البرتقال، والشاي الأخضر والزنجبيل والثوم والفلفل ، والفطر، والتفاح، والجزر، والبطاطا الحلوة، والفاصوليا، والقرنبيط والفراولة.
شرب 8-10 أكواب من الماء يوميا.
الحفاظ على كمية كافية من فيتامين D في الجسم من خلال تعريض نفسك لأشعة الشمس في الصباح الباكر لمدة 15 دقيقة يوميا.
الحصول على الراحة المناسبة والتمتع بنوم عميق يوميا.
ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة 5 مرات في الأسبوع.
الحفاظ على نظرة إيجابية تجاه الحياة .

10. المحافظة على النظافة المهبلية :

النظافة الجيدة يمكن أن يساعد على منع التهاب المهبل، كما أنها تساعد على تخفيف بعض الأعراض وتعزز الشفاء العاجل.

النصائح :

 

-تغيير الملابس الداخلية الخاصة بك يوميا وغسلها في الماء الساخن.
-تجفيف الملابس الداخلية الخاصة بك تحت أشعة الشمس المباشرة من وقت لآخر.
-ارتداء الملابس الداخلية القطنية والسراويل الفضفاضة، وتجنب ارتداء ملابس داخلية ضيقة.
-تجنب بطانات اللباس الداخلي والملابس الداخلية المصنوعة من الألياف الاصطناعية.
-تجنب الشطف الزائد للمهبل.
-تجنب الغسل بفقاعات الصابون، أو استخدام الصابون لغسل المنطقة التناسلية.
-تجنب استخدام أوراق التواليت المعطرة .
-المسح من الأمام إلى الخلف بعد استخدام المرحاض.
-تغيير الملابس الرطبة مثل المايوه في أقرب وقت ممكن.

 

التهاب المهبل اسبابه وعلاجه - علاجات منزلية لالتهاب المهبل