التوتر لفترات طويلة قد يؤدي إلى سوء الصحة

0

الإجهاد النفسي المطول يضعف قدرة الجسم على إنتاج الشفاء وإيجاد هرمون DHEA-S الصحة. على ملجة رجيم يكشف عن أطروحة من أكاديمية ساهلجرينسكا، مما يؤكد ان هناك اسباب بين الإجهاد والمرض.

التوتر لفترات طويلة قد يؤدي إلى سوء الصحة

فمن المعروف أن هرمون ديهيدرو إيبي آندروستيرون للكبريتات، أو DHEA-S، لها وظائف وقائية للشفاء في الجسم، مثل اصلاح الخلايا التالفه. كما تم العثور على مستويات منخفضة من DHEA-S أن تؤدي إلى زيادة خطر المرض. أطروحة أكاديمية ساهلجرينسكا من الآن تظهر أن الإجهاد النفسي لفترة طويلة يؤثر على مستويات الجسم من DHEA-S.

التوتر الحاد والمطول

اكدت دراسات اجيت على بعض الرجال والنساء وكانت النائج ان الاشخاص الذين يعانون من توتر واجهاد مطول ولفترات طويلة تقل لديهم قدرة انتاج DHEA-S بعكس الاشخاص الذين يعانون من توتر واجهاد بسيط ولفترة بسيطة لديهم قدرة انتاجية عاليه من DHEA-S

حيث كانت النتائج ان الاشخاص الذين يعانون من توتر شديد تقل لديهم قدرة انتاج DHEA-S بنسبه 50% مقارنه مع الاشخاص الذين يعانون من توتر بسيط تقل لديهم نسبه الانتاج 24% من DHEA-S

وتظهر النتائج أن انخفاض القدرة على إنتاج DHEA-S يمكن أن توفر وصلة إضافية بين الإجهاد النفسي والمرض وتسارع الشيخوخة،والحقيقة ان انخفاض مستويات الهرمون يرتبط مع سوء الحالة الصحية،