الحرارة عند الاطفال

0

اذا كان طفلك يعاني من الحرارة الشديدة و تبحث عن اهم الاسباب و النصائح العلاجية فتابعنا حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال شامل حول الحرارة عند الاطفال.

00

يعتبر إرتفاع درجة الحرارة لدى الأطفال من الأمور الشائعة والمعتادة التي يتعرض لها الأطفال بشكل كثيف بالإضافة إلى أنه يكون أكثر عرضة للإصابة بإرتفاع درجة الحرارة نتيجة إصابته بنزلات البرد أو غيرها من الأمراض والفيروسات الغريبة التي تدخل إلى الجسم وتؤدي إلى إصابته بإرتفاع درجات الحرارة، بالإضافة إلى أن هناك أسباب عديدة غير مرضية ولكن ينتج عنها إرتفاع في درجات الحرارة ومثل هذه الحالات هي التي تثير القلق والشك لدى الأمهات بسبب خوفهم من هذا الإرتفاع ليؤثر بتأثير سلبي على الطفل ولكن من الممكن أن يحدث إرتفاع في درجة حرارة الجسم وبالأخص لدى الأطفال نمتيجة تغيرات محددة في أجسامهم تؤدي إلى إرتفاع درجة الحرارة مثل ظهور الاسنان على سبيل المثال وماشابه ذلك وسوف نتعرف الآن سوياً على أسباب إرتفاع درجة الحرارة بالإضافة إلى أعراضها أيضاً .

أسباب مرضية تعمل على إرتفاع في درجة حرارة الجسم

1- النزلات المعوية
2- إحتقان في الحلق أو إلتهاب في اللوزتين
3- التعرض للأصابة ببعض الامراض الفيروسية مثل الجدري أو الحصبة
4- التعرض إلى أي أنوع من أمراض الجهاز التنفسي كالنزلة الشعبية وإلتهاب الرئة
5- التعرض إلى نزلات البرد أو الانفلونزا
6- التعرض إلى إلتهاب الأذن

0

طرق الوقاية من إرتفاع درجة حرارة الجسم لدى الأطفال

1- ضرورة إستعانة الأم بالأدوية التي تعمل على خفض درجة الحرارة، ولكن يجب لفت الأنظار حول الإهتمام بمعرفة هل الدواء يتناسب مع عمر الطفل أم لا .
2- ضرورة عمل كمادات ماء مثلج للطفل، ويتم وضعها على الجبهة والذراعين والساقية وإستبدال الكمادات بأخرى بشكل مستمر ومنتظم متى فقدت برودتها، بالإضافة إلى تكرار قياس درجة حرارة الطفل للتعرف على انخفاض درجة الحرارة .
3- ضرورة تخفيف ملابس الطفل وهذا يرجع إلى أن كثرة الملابس تعمل على إعاقة انخفاض درجة حرارة الطفل كما أنه يجعله أكثر تألماً وشدة في التعب، ومن الأفضل أن تقوم الأم بارتداء الطفل للملابس القطنية الخفيفة، والتي تعمل على التخلص من العرق الموجود في الجسم كما أنها تساعد ايضاً على راحة الطفل .
4- عند وصول درجة الحرارة إلى المقياس الطبيعي يجب العمل على وقف عمل الكمادات حتى لا يتم التعرض إلى خفض درجة الحرارة عن الحد الطبيعي الذي من المفترض أن يتم الوصول إليه .
5- يجب أن تتنبه الأمهات إلى أن مفعول الكمادات ليس سريعاً بالشكل الذي تتصوره الأم، بمعنى أن درجة الحرارة لا تعود إلى معدلها الطبيعي بمجرد عمل كمادة فقط، وإنما يتطلب الأمر عمل الكمادات حوالي نصف ساعة على الأقل حتى يحدث انخفاض ملحوظ في درجة الحرارة .
6-أما في حالة استمرار ارتفاع درجة الحرارة عند تكرار عمل الكمادات يمكن أن تلجا الأم إلى عمل حمام بارد لطفلها، ويفضل أن يبدأ ذلك بغسل رأسه بالماء البارد على الحوض أولاً ثم سكب الماء على باقي الجسم، ويجب عدم تعرضه لتيار من الهواء فور الإنتهاء من هذا الحمام .
7- ولا يفضل استخدام الأقراص المخفضة للحرارة عند الأطفال، حتى بعد طحنها، وبالأخص إذا كانت معدة الطفل خالية من الطعام فمن الممكن أن تؤدي هذه الأقراص إلى التهاب جدار المعدة وربما حدوث نزيف دموي .
8-يجب الاهتمام بتهوية الحجرة، التي يوجد بها الطفل المصاب، ويفضل باستخدام المروحة أو التكييف للمساعدة في خفض درجة حرارة الطفل نتيجة لخفظ درجة حرارة الغرفة .
9- يجب على الأم متابعة إنخفاض درجة حرارة جسم طفلها للتعرف على هل هناك تأثير للعلاج أو الكمادات أم لا .
10- في حالة ظهور أي أعراض غير متعارف عليها يجب اللجوء إلى الطبيب على الفور .

أعراض الأصابة بإرتفاع في درجة الحرارة

1- القئ المستمر
2- الإصابة بتشنجات
3- تشنج في حركة العنق .

العلاجات المنزلية لتخفيض حرارة الجسم

للحد من حرارة الجسم هو الحد من تناول الملح ، والتوابل الحارة ، والنفط ، والأطعمة المقلية ، والجبن والقشدة الحامضة والخل والأطعمة المخمرة والقهوة الخ
للحد من الحرارة من الجسم إلى استهلاك المزيد من الأطعمة النشوية والحبوب والبقوليات . السلطة واللبن والآيس كريم ويمكن أن يساعد أيضا في تخفيض حرارة الجسم .
ملعقتين من الزبدة في كوب من الحليب الدافئ هو علاج جيد لعلاج حرارة الجسم المتفاقمة . ولكن الزبدة توضيح ينبغي تجنبها من قبل الناس الذين يعانون من مشاكل تتعلق الكولسترول .

التخلص من الحرارة من الجسم بسيطة وسهلة ما عليك سوى اتباع الخطوات المذكورة أدناه

شرب الماء
شرب على الأقل 3 إلى 4 لترات من الماء يوميا حتى يتسنى للحرارة وغيرها من المواد السامة في الجسم يحصل بعيدا في شكل البول والعرق الذي يساعد في الوقاية من العديد من الأمراض ويقلل من درجة حرارة الجسم (الحرارة) إلى مطلوب مستوى هذا الشخص

تناول الخضار
تناول الخضار الورقي الاخضر ، و الفواكه التي تسيطر على درجة حرارة الجسم

مأكولات
أكل الخيار والبطيخ والفواكه التي لديها كمية كبيرة من وجود المياه فيه وهذا بدوره يقلل من حرارة الجسم

ماء جوز الهند
شرب ماء جوز الهند أكثر من 3 لترات في اليوم في اسقاط حرارة الجسم بسهولة وأسرع بكثير جدا

حمام الزيت
أخذ حمام الزيت مرتين في الأسبوع يجلب أيضا بانخفاض حرارة الجسم

الأطفال تحت سن ينبغي للمرء أن يأخذ حل الإماهة تحتوي على الشوارد ، مثل Pedialyte ، للتأكد من أنها تحصل على المواد المغذية التي يحتاجونها .

أخذ حمام فاتر
الحمام الدافئ ، أو الاستحمام والاسترخاء ، هو وسيلة سهلة ومريحة للحد من الحمى . والمفتاح هو للتأكد من أن المياه ليست ساخنة جدا ولا باردة جدا . إذا كان الجو حارا جدا ، فإنه لن يؤدي إلا إلى جعل حمى سوءا . إذا كان باردا جدا ، وجسمك سوف تكون عرضة لـ القشعريرة ، والتي يمكن أن تسبب درجة حرارة الجسم إلى مزيد من الارتفاع . وتراجع درجة الحرارة فاتر أو غرفة هو عادة مجرد درجة الحرارة المناسبة لتبريد الجسم دون رمي قبالة التوازن الخاص بك .
إذا كان طفلك يعاني من الحمى ، يمكنك الاستحمام له أو لها مع اسفنجة مغموسة في ماء فاتر . غسل الجسم بلطف طفلك ، وبات له أو لها الجافة مع منشفة لينة ، واللباس طفلك بسرعة حتى انه أو انها لا تحصل على المبرد أيضا .
أبدا استخدام فرك الكحول للحد من الحمى . فرك الكحول حمامات هم شعب انتصاف القديمة المستخدمة لاستخدام لجلب الحمى إلى أسفل ، لكنها تسبب درجة حرارة الجسم في الانخفاض بسرعة خطير .

اسيتامينوفين أو الإيبوبروفين .

هذه الأدوية متاحة للشراء دون وصفة طبية وفعال لحد من الحمى بشكل مؤقت . أنها تساعد كل من الأطفال والكبار يشعرون بمزيد من الراحة كما يشفي الجسم . الطب ينبغي أن تكمل سوى الخطوات التي تحد من الحمى المذكورة .
إذا كنت تعطي طفلك جرعة من عقار اسيتامينوفين أو الإيبوبروفين ، لا نعطيهم دواء السعال أو أي نوع آخر من الدواء دون استشارة الطبيب أولا .بعض الأدوية تتفاعل مع بعضها البعض في الطرق التي يمكن أن تضر بصحة طفلك .

استدعاء الطبيب
ينبغي ان تذهب إلى الطبيب مع حمى أعلى من 103 درجة فهرنهايت ، فأجساد الأطفال أكثر حساسية لآثار الحمى من البالغين لذلك عليك استدعاء الطبيب في الحالات التالية:
الرضع أقل من ثلاثة أشهر من العمر مع الحمى .
الطفل من 3-5 أشهر من العمر مع حمى أكبر من 101 درجة فهرنهايت .
الطفل أكثر من ستة أشهر من العمر مع حمى أكبر من 102 درجة .

كما عليك استدعاء الطبيب إذا كانت الحمى تدوم أكثر من بضعة أيام .
الحمى التي تستمر أكثر من يومين أو ثلاثة أيام قد يكون علامة على وجود مشكلة أكثر عمقا التي تحتاج إلى أن تعامل بشكل منفصل . لا تحاول تشخيص نفسك أو طفلك؛ تذهب إلى الطبيب للحصول عليه سحبه .

ويمكن استدعاء الطبيب إذا صاحبت الحمى أعراض خطيرة أخرى .
هناك حميات غالبا ما تكون أعراضها مماثلة للانفلونزا ، لذلك أعراض مثل العضلات والسعال طبيعي .
ومع ذلك ، إذا كنت أنت أو طفلك يواجه أحد الأعراض الخطيرة التالية ، قد يكون التدخل الطبي اللازم:
صعوبة في التنفس .
طفح جلدي أو بقع على الجلد .
الخمول أو الهذيان .

دراسات وابحاث

اوضحت الابحاث الامريكية عن امكانية الحد من حرارة الجسم بلاحد من تناول الملح ، والتوابل الحارة ، والنفط ، والأطعمة المقلية ، والجبن والقشدة الحامضة والخل والأطعمة المخمرة والقهوة الخ
للحد من الحرارة من الجسم إلى استهلاك المزيد من الأطعمة النشوية والحبوب والبقوليات . السلطة واللبن والآيس كريم ويمكن أن يساعد أيضا في تخفيض حرارة الجسم .
ملعقتين من الزبدة في كوب من الحليب الدافئ هو علاج جيد لعلاج حرارة الجسم المتفاقمة . ولكن الزبدة توضيح ينبغي تجنبها من قبل الناس الذين يعانون من مشاكل تتعلق الكولسترول .

0000