الحمل و المعاشرة الزوجية

1

الحمل والمعاشرة الزوجية ،هو موضوع قد يشغل المرأة الحامل ،وسؤال يحيرها ،هل يمكنها ان تمارس حياتها الجنسية مع زوجها بطريقة عادية؟ ام ان ذلك قد يحدث اضرار بها و بجنينها ،مجلة رجيم ستجيبك على كل تسائلاتك بالتفصيل.

الحمل و المعاشرة الزوجية

 

هل يمكن ان امارس حياتي الجنسية بطريقة عادية اثناء الحمل ؟

بالطبع سيدتي الحامل يمكنك معاشرة زوجك وانت حامل بل ستشعرين وانت حامل بمتعة جديدة بممارسة الجماع  ،ولاداعي للقلق في اي مرحلة من مراحل الحمل الا في حالة :

النزيف واحتمالية الولادة المبكرة

وجود مرض تناسلي لديك او لدى زوجك

الوضعيات المناسبة للمعاشرة في فترة الحمل 

ان تعلو الزوجة الحامل الزوج

هذه الوضعية جيدة لك وانت حامل ،باعتبار انك لا تستطيعين النوم على ظهرك ,ايضا يمكنك التحكم في حركتك بطيئة او سريعة حسب قدرتك انت ،هذه الوضعية مناسبة طيلة فترة الحمل .

الزوج يعلوك

تمارس هذه الطريقة بحيث تكونين في وضعية الاستلقاء على ظهرك على حافة الفراش ووضع وسادة اسفلك ورجلك على كتفي زوجك .

الاتكاء على القدمين واليدين والاستناد عليهما 

هذه الوضعية هي الاريح لك خاصة اذا كان بطنك قد اصبح بحجم كبير ،بحيث يكون الجماع الخلفي حتى لا يكون هناك ضغط على البطن .

على الجانب 

من بين الوضعيات المريحة للنوم وانت حامل ان تكوني على جانبك ويمكن ان تستغل هذه الوضعية المريحة في الجماع بحيث يكون الزوج خلفك .

على الكرسي 

هذه ايضا من بين الوضعيات الاكثر راحة لك وانت حامل حيث يجلس الزوج على الكرسي وانت فوقه دون مواجهة .

وجها لوجه 

النوم بالجنب هو الافضل اثناء الحمل  لهذه يمكن استغلالها لجماع مريح حيث تستلقي انت وزوجك بالجنب يقابل احدكما الاخر فقط عليك رفع قدمك فوقه ،لكن هذه الوضعية قد تصبح صعبة قليلا في المراحل المتقدمة من الحمل .

الوقوف امام الزوج 

من بين الطرق الاكثر راحة لك وانت حامل حيث تقفين ووجهك للجدار بينما الزوج خلفك وبهذا لن تسشعري بثقل جسمك .

 

ختاما عليك بتجربة كافة الوضعيات والاختيار من بينها ايها يسعدك ويناسب حجم بطنك ومهما كان حجمك فستجدين الوضعية التي تريحك وتسعدك .