الحمية الصحيحة لصحة أفضل والسيطرة على الوزن

0

على مجلة رجيم اعرف اكثر عن النظام الغذائي الصحي والصحيح لحياه افضل خالية من الامراض وللسيطرة على الوزن ايضا وتجنب امراض العصر قدر الامكان لان العناية تبدأ من الداخل

الحمية الصحيحة لصحة أفضل والسيطرة على الوزن

معروف ان الحمية او ما يعرف بالرجيم اليوم لم يكن موجود سابقا قبل حوالي ١٠٠ عام والسبب الرئيسي يرجع الى ان اجدادنا كانوا يتناولون نفس الطعام وقد يكون بنفس الكميات التي نتناولها اليوم ولكن في وقتنا الحاضر هناك ما يعرف بالحياة السريعة والسهله فجميع المواد التي نستخدمها في الطبخ غير عضوية اغلبها يكون معلب او مجمد بالتالي المواد نفسها قد فقدت جزء من قيمتها الغذائية فالمواد المعلبة تحتوي على مواد حافظة غير صحية وغير مفيدة للجسم بالاضافة الى ان الصناعات في وقتنا الحاضر قد استبدلت الكثير من المواد والدهون الاساسية للجسم واصبحت جميعها صناعيه.

الحمية الصحية هي تكون بأتباع نظام غذائي صحي ، المقصود بالنظام الغذائي الصحي التوازن والاعتدال في تناول الطعام اي عدم تجويع الجسم وبالمقابل عدم تخمته الاعتدال في تناول الكربوهيدرات والبروتينات والدهون والنشويات وحتى السكريات فالاعتدال مطلوب حتى لا يشعر الجسم ان هناك نقص حاد وبالتالي يحتفظ ويخزن الدهون وهذا ما لا نريده بالتأكيد ، يجب ان يكون الهدف الاساسي من الحمية الصحية هي الحياة بصحه جيدة وخالية من الامراض وليس فقط انقاص الوزن او الوصول الى الوزن المثالي هو ليس خطا بالتأكيد ولكن المقصود يجب ان يتم برجمه الدماغ على ان ما نقوم به هو لصحه الجسم وليس لانقاص الوزن لنظام صحي مدى الحياه وليس لنظام اسبوع او اسبوعين لذلك الاعتدال مطلوب في توازن النظام الغذائي حتى لا يكون هناك نقص بالمواد الغذائية او المعادن والفيتامينات فيجب الحرص على تزويد الجسم بكل هذه المواد حتى لا تكون هناك مشاكل صحية وقد تؤدي الى الامراض لا قدر الله .

نصائح غذائية لمرضى السكر

معروف منذ القدم ان الكربوهيدرات التي ترفع نسبة السكر في الدم، وأنه ارتفاع نسبة السكر في الدم الذي هو مشكلة لمرضى السكر. لذلك، نقديم المشورة الغذائية لمرضى السكر، ومتابعة الأنسولين هي تناول كميات منخفضة من الكربوهيدرات . ومعروف ايضا ان الدهون المشبعة تشكل خطرا على القلب. مرضى السكري هم معرضون لزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب – وبطبيعة الحال ينبغي أيضا أن ينصح لتجنب الدهون المشبعة. لذلك يجب ان يكون النظام الغذائي قليل الدسم هو ما يوصى به لمرضى السكر. لان مرض السكر يعتبر من الامراض الخطيرة على الانسان اذا لم يحسن التعامل معه ونحن هنا لا نقول لمريض السكري امتنع عن كل شي لا وانما التوازن والاعتدال فتقليل نسبه الكربوهيدرات والدهون هو جيد لصحه الجسم ليس فقط لمريض السكر وانما للشخص العادي كذلك والسكر هو مرض شائع في وقتنا الحاضر حتى بين الاطفال وهو لا يشكل خطر على الانسان اذا احسن التعامل والتعايش معه.

النصيحة الغذائية الحالية لمرضى السكري جب أن يأكلوا كميات منخفضه من الدهون، والدهون التي يتناولونها ينبغي أن تكون في شكل السمن والزيوت. وينبغي أيضا أن يكون نظامهم الغذائي يحتوي على “الحبوب”. الألياف ويفضل أن تكون في الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات مثل الحبوب والأرز.

علم وظائف الأعضاء الأيض

جميع الكربوهيدرات، وان كلا من السكر والنشا، هو في نهاية المطاف يتحول الى (الجلوكوز) عندما يخرج من الجسم. النشا يتحول إلى الجلوكوز بصورة اسرع من السكر.

أسباب ارتفاع نسبة السكر في الدم زيادة إفراز الأنسولين في خلايا بيتا في البنكرياس. ارتفاع سكر الدم وارتفاع الأنسولين في الدم هي العوامل التي هي الأكثر المرتبطة بسوء التشخيص لصحة مرضى السكري والأشخاص الذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي.

ارتفاع سكر الدم وارتفاع الأنسولين في الدم هو الذي يحفز الالتهاب ويسبب التهاب في جدران الأوعية، والتي تصبح اللوحة، التي تصبح تكلسات الأوعية الدموية. عندما يزيد تكلس سيكون تشكيل التهاب الدم جلطات (خثرات) الذي يقدم النوبات القلبية والسكتة الدماغية أو أعلى الأوعية الدموية في الساقين.

أنواع مختلفة من الدهون

تتكون كل غشاء خلية من مزيج من الدهون المشبعة، وغير المشبعة الاحادية والدهون غير المشبعة. لدينا أساسا نفس مزيج من الدهون في الخلايا والحيوانات الأخرى.

لذلك، المثل الأعلى الدهون الحيوانية بالنسبة لنا لتناول الطعام. هذا يعطينا مواد البناء الكمال. الدهون هي أيضا ممتازة للحصول على الوقود.

تحتوي على الدهون النباتية الكثير من الدهون غير المشبعة في ما يتعلق باحتياجاتنا. كمية كبيرة من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة تجعل أغشية الخلايا غير مستقرة، والكوليسترول يتم تناولها في الأغشية لتحقيق الاستقرار. الدهون غير المشبعة تتم أكسدتها بسهولة، مما أدى إلى ازدياد الحاجة للمضادات الأكسدة (مثل الفيتامينات).
هناك أسطورة غير موثوق بها تقول أن استقرار الدهون المشبعة في الأوعية وتسبب في انسداداها، ويسبب احتشاء عضلة القلب.

الأحماض الدهنية الأساسية

هناك نوعان من الدهون غير المشبعة ضرورية بالنسبة لنا . انهم “أساسي”. أوميغا 3 وأوميغا 6. ينبغي أن تكون منهم أجزاء متساوية تقريبا في نظامنا الغذائي. نحن بحاجة فقط بضعة غرامات في اليوم الواحد منهم.

الأوميغا 6 في نظامنا الغذائي المعتاد. الزيوت الصالحة للأكل المعتادة مثل زيت الذرة وزيت بذور الشمس وزيت فول الصويا، الخ تحتوي تقريبا فقط أوميغا 6. الحبوب غنية في أوميغا 6.السمن النباتي يحتوي على الكثير من أحماض أوميغا 6

أوميغا 3 هو من الصعب الحصول على ما يكفي منه. هناك أوميغا 3 النباتية، كما هو الحال في بذور الكتان والرجلة، ولكن هذه الأحماض الدهنية هي شكل من أشكال سلاسل الكربون قصيرة،

الأسماك البرية غنية في سلسلة طويلة أوميغا 3. غالبا ما تحتوي على الأسماك المستزرعة المزيد من أوميغا 6، كما حصلت عليه هذا في طعامهم، مثل الحبوب وفول الصويا. يحتوي لحم البقر وحليب البقر على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3، الدجاج المغذى على بذور الكتان أو الرجلة الحصول على البيض مع نسبة عالية من أحماض أوميغا 3. سلسلة طويلة أوميغا 3S هي مضادة للالتهاب ومنشط على الأمراض المعدية والدفاع ضد السرطان وأنه يمنع جلطات الدم.

أوميغا 6 هو يحفز ضد الالتهاب، ويضعف العدوى والدفاع ضد السرطان . وهي تشجع تخثر الدم. أوميغا 3 وأوميغا 6 يجب ان يكون هناك توازن في تناولها ويجب ان يكون توازن بين بعضها البعض حتى لا يتم تأثيرها بشكل سلبي مع بعضها في الجسم . إذا كان هناك فائض أوميغا 6، يتسبب لنا بالمرض من بين أمور أخرى، مثل تكلسات الأوعية الدموية، وتصبح عرضة للإصابة، مما يزيد من خطر السرطان، ويسبب جلطات الدم، الخ

زيت الزيتون وزيت الكانولا يحتوي على الكثير جدا من الدهون غير المشبعة الاحادية. هذه الزيوت هي أفضل بكثير من زيوت أوميغا 6، ولكن لديها أحماض أقل من الزبدة. جوز الهند الدهون هو آخر، الدهون النباتية المشبعة التي هي ممتازة لتناول الطعام.

ممارسة الرياضة البدنية

ممارسة الرياضة البدنية مفيدة جدا للجسم. انها تحفز الدورة الدموية وتقوي الجهاز العضلي الهيكلي.

في المقابل، ممارسة الرياضة البدنية ليست ضرورية لفقدان الوزن وتصبح أكثر صحة.

الخضار والفواكه

الخضروات هي جيدة لتناول الطعام. أنها تحتوي على الفيتامينات والمعادن وهي لذيذ . الخضروات التي تنمو فوق سطح الأرض ليست عالية جدا في الكربوهيدرات. الخضروات الجذرية لديها نسب اكثر من الكربوهيدرات. الفاكهه ايضا هي صحية وينصح بتناولها يوميا بمقدار حصتين

الألياف

الألياف ذي قيمة غذائية عالية. يجب ان يحصل الجسم على مقدار يومي من الالياف ولكن باعتدال حتى يتجنب اي مشاكل في المعدة والامعاء

توازن الطاقة

بعض الناس يقولون، وأشارت بعض الدراسات أنه من الممكن أن تفقد وزنا أكبر عن طريق التوازن الغذائي وليس الحمية او الرجيم لان في التوزان الغذائي ليس هناك جوع او حرمان وانما اعتدال وتوازن في الاكل اي نظام غذائي منحفض الدهون والسكريات والكربوهيدرات .حتى الاطفال يجب ان يكون هناك حرص من الوالدين فيما يتناوله اطفالهم لان في وقتنا الحالي الامراض ليست مقتصرة على الكبار وانما حتى الاطفال اليوم يعانون من السمنه والسكري وما الى ذلك من امراض العصر العديدة فالحرص والاعتدال مهم ومطلوب للكبار والصغار

بروتين

يستخدم في المقام الأول البروتين كمادة بناء. وهو يتألف من الأحماض الأمينية، والعديد منها لا غنى عنها، وأننا لا يمكننا صنعها، ولكن نحصل عليها من قبل النظام الغذائي. البروتين الحيواني عدد يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية في التركيبة الصحيحة بالنسبة لنا. البروتين الزائد هو الجلوكوز واستخدامه كوقود.

البروتين علينا أن نأكل “عادة” قبالة. وهذا يعني حوالي 0.5 إلي 1.5 غرام من البروتين لكل كيلوغرام من وزن المثالي.

الكربوهيدرات

تناول الكربوهيدرات يجب أن نحافظ عليه في مستوى منخفض. الكربوهيدرات تثير السكر في الدم والانسولين في الدم التي هي ضارة للجميع.

مرضى السكري، والذين يعانون من متلازمة التمثيل الغذائي، زيادة الوزن، والمرضى الحفاظ على تناول الكربوهيدرات بكميات منخفضة جدا.

الحمية

معروف ان اي شخص يقرر في اتباع حمية يقوم بتقليل الكربوهيدرات والدهون ويتجنب تناول السكريات والحلويات هو بالتأكيد خطوة صحيحة ولكن لتطبيقها يحتاج الانسان الى معروفة مقدار استهلالكه اليومي من السعرات الحرارية والطريقة الصحيحة لحساب كميات الطعام الذي يتناوله والطريقة الصحيحة لتقليل الطعام بدون اي تأثير سلبي على الجسم والوظائف العامه له
افضل طريقة للحمية الصحيه والنظام الغذائي الصحي الذي يمكن اتباعه مدى الحياه هو عن طريق تقسيم صحن الطعام الى 3 اقسام نصف الطبق للخضار والسلطات وربعه للنشويات وربعه للبروتين هذا يعتمد في الغداء والعشاء اما بالنسبه للفطور فقطعتين من التوست تكفي ويفضل تناول الفاكهه بين الوجبات بالنسبه لمرضى السكري يفضل استشارة الطبيب