الخبز الابيض و الاسمر

0

من يستطيع الاستغناء عن الخبز في وجبته الغذائية اذ يعد من المكونات الاساسية في المائدة العربية و لذلك مجلة رجيم تقدم لك الفرق بين الخبز الابيض و الاسمر مع فائدة كل واحد منهما
فوائد الخبز الاسمر
فوائد الخبز الأسمر
– الخبز الاسمر مصدر للعديد من العناصر الغذائية المهمة:
المواد الغذائية الموجودة في الخبز الاسمر كونه مصنوع من الحبوب الكاملة تشمل الاحماض الدهنية الاساسية وفيتاميناتB، وحمض الفوليك ، وفيتامين E، والزنك والمغنيزيوم. كما يحتوي الخبز الاسمر ايضا على الالياف الغذائية.
– فوائد الخبز الاسمر في السيطرة على الوزن السليم والحفاظ عليه:
وذلك لا يعود الى المعلومة الخاطئة الشائعة عن ان الخبز الاسمر يحتوي على سعرات اقل بل بالعكس فالحصص من الخبز الاسمر او الابيض متساوية الا انه يحتوي على الالياف الغذائية التي يتم هضمها بسرعة اقل من غيرها مما يساعد في المحافظة على الشعور بالشبع وامتلاء المعدة وعلى مستويات من الطاقة لفترة زمنية اطول.
– فوائد الخبز الاسمر في السيطرة على مستويات السكر في الدم:
كما قلنا عن فوائد الخبز الاسمر، فهوغني بمواد مغذية والياف غذائية تؤدي الى ارتفاع بطيء نسبيا في مستوى السكر في الدم وتحرير القليل من الانسولين.
– الوقاية من الامساك وتسهيل حركة الامعاء وتنظيم عملية الهضم:
حيث تؤدي الالياف، مع شرب كميات كافية من الماء، الى جعل حركة الامعاء سريعة وسهلة نسبيا، وبالتالي فانها تؤثر بشكل ايجابي على عمل الامعاء. كما ان الاغذية الغنية بالالياف قد تسهم في تقليل خطر الاصابة بالسمنة، امراض القلب او السكري.ينبغي على النساء تناول ما لا يقل عن 21 – 25 غراما من الالياف يوميا، بينما ينبغي على الرجال تناول ما لا يقل عن 30 – 38 غراما يوميا.
– مصدر رئيسي للطاقة والمساعدة في القيام بالمجهودات البدنية:
حيث ان تناول الكربوهيدرات المعقدة تحديدا قبل التدريب يساعد في المحافظة على مستويات سليمة وثابتة من الجلوكوز، الذي يمنع انخفاض الطاقة خلال التدريب، الامر الذي يمكن ان يؤدي الى ايقافه.
– فوائد الخبز الاسمر في المحافظة على مستويات سكر سليمة والوقاية من السكري:
استهلاك حصص محسوبة من الخبز الاسمر خلال اليوم بدلا من الابيض، يمكن ان يحافظ على مستويات سليمة من السكر والانسولين في الدم بالاضافة الى مستويات مراقبة ومحسوبة من الطاقة التي بامكانها ان تمنع نوبات الجوع.
فوائد الخبز الابيض:
فوائد الخبز الابيض
يتكوّن الخبز بشكل عام من الماء، والملح، والخميرة، وطحين القمح أو الذرة أو الشعير، وتتفاوت طريقة إعداد الخبز ومكوناته من مجتمع إلى آخر، فقد يضاف إليه بعض الخضراوات، أو الفواكه أو المكسرات، فلكل مجتمع طريقة في إعداد الخبز تميّزه عن غيره، والخبز المتعارف عليه في مجتمعاتنا في الغالب يصنّف إلى ثلاثة أنواع، خبز البر، الخبز الأسمر، والخبز الأبيض والذي نحن بصدد الحديث عنه في هذا المقال.
الخبز الأبيض هو أكثر أنواع الخبز المتعارف عليه في مجتمعاتنا، فتكاد جميع وجباتنا لا تخلو من وجوده على المائدة، وهو أحد أنواع الخبز الذي تمّ تصنيعه من الدقيق المكرّر والقمح المقشور، بحيث يقوم الخباز بنزع قشرة بذور القمح وجنين القمح، ويكتسب هذا الخبز لونه الأبيض من خلال إضافة برومات البوتاسيوم، أو غاز ثاني أكسيد الكلور إلى مكوناته، ويعتبر من أسهل أنواع الخبز امتصاصاً من قِبل الجسم، وذلك لعدم احتوائه على الألياف الأمر الذي يجعل الإنسان يشعر بالجوع بعد تناوله بفترة قصيرة.
ويعتبر الخبز الأبيض من أكثر أنواع الخبز احتواءً على السكريات، كما يحتوي على نوع خاص من الكربوهيدرات والذي بمجرّد تناوله يعمل على رفع نسبة السكر في الدم بشكل كبير جداً ومفاجئ، الأمر الذي يحفّز البنكرياس لإفراز كميات أكبر ومفاجئة من الإنسولين المسؤول عن حرق هذه السكريات للاستفادة منها، ممّا يؤدي إلى زيادة الضغط على البنكرياس وإرهاقه، والذي يؤدي غالباً في نهاية المطاف إلى الإصابة بمرض السكري، كما وتعد قلّة الألياف الموجودة فيه من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالإمساك.
لكن بالرغم من كل ذلك فالخبز يحتوي على بعض المكونات المفيدة للجسم، كالحديد، النياسين، الثيامين، الريبوفلافين، حامض الفوليك الذي يعمل على خفض نسبة الاكتئاب بشكل كبير، بالإضافة إلى الفسفور الذي يعتبر أهم العناصر لتغذية الدماغ، وتكمن أهمية هذا الخبز لجسم الإنسان بقدرته على إمداده بالطاقة ن إحتظراً لاحتوائه على الكربوهيدرات، فالقطعة الواحدة منه تستطيع إمداد الجسم بـ 14 غ من الكربوهيدرات، وتستطيع إمداد الجسم بـ 18 سعرة حرارية، كما أنه يحتوي على نسبة ضئيلة جداً من الألياف تقدر بـ 0.85 غ.

الفرق بين الخبز الأبيض والخبز الأسمر
فوائد الخبز الابيض و الاسمر
يكمن الفرق بين الخبز الأبيض والخبر الأسمر في أن الخباز يتم إزالة نخالة وجنين القمح من دقيق القمح واللون الأبيض يتم إكسابه للخبز عن طريق إستخدام برومات البوتاسيوم أو غاز ثاني أكسيد الكلور
المكونات: نخالة وجنين القمح مميزات غاية في الأهمية بالنسبة للخبز الأسمر ولها العديد من الفوائد الصحية والتي فقدها الخبز الأبيض حيث أنها تحتوي على فيتامين E وفيتامين B6 والماغنيسيوم والزنك وحمض الفوليك والنحاس ، ولكن في نفس الوقت يحتوي الخبز الأبيض على كمية كبيرة من الألياف والبوتاسيوم أكبر من الخبز الأسمر .
تحذيرات لمستخدمي الخبز الأبيض: البوتاسيوم الموجود في المواد المستخدمة في الخبز الأبيض تعد مواد خطرة عند استنشاقها أو إبتلاعها أو إمتصاصها عن طريق الجلد ، يستخدم ثاني أكسيد الكلور في المبيدات الحشرية والعديد من النظائرة التي تعد خطر على البيئة ولكن هذه المواد تستخدم في الحدود المسموح بها بكميات صغيرة جدًا داخل الخبز الأبيض.
تحذيرات لمستخدمي الخبز الأسمر: الخبز الأسمر لا يتكون بنسبة 100% من القمح ودقيقه ولكن هناك من يستخدم الدقيق المستخدم في الخبز الأبيض ويضع على الخبز الأسمر بعض من جنين القمح ونخالته وذلك طبقًا للمكونات المكتوبة على الخبز .
تحذيرات بصفة عامة: يعتبر الخبز أحد مصادر الكربوهيدرات التي تساعد في توليد الطاقة للجسم والتي إن لم يتم حرقها سوف تتحول إلى دهون لذلك فتناول الخبز لا يعد خيارًا متاحًا بالنسبة لمن يتبعون الحمية .
الخبز الأبيض يحتوي على نوع خاص من الكربوهيدرات والتي تقوم برفع نسبة السكر في الدم بشكل كبير مما يؤدي إلى أن يفرز الجسم كمية كبيرة مفاجئة من الأنسولين لحرقها مما يعني إرهاق للبنكرياس المسئول عن إفراز الأنسولين والإصابة بمرض السكري .
بعد ما سبق يعد الخبز الأسمر هو الأكثر صحة من الخبز الأبيض ولكن لا مانع من تناول الخبز الأبيض ولكن ليس بكثرة ولكن ما نتحدث عنه هو الخيز الأسمر المصنوع من القمح ودقيقه بالكامل وهناك أنواع أخرى تخلط بين الخبز الأبيض والخبز الأسمر وهذا لا يمكن التعرف عليه إلا من خلال قائمة المكونات المدونة على الغلاف الخاص بالخبز .