الخراج اسبابه و علاجه

0

اذا كنت تعاني من الخراج و تبحث عن اهم الاسباب و طرق العلاج الطبيعية فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال شامل حول الخراج اسبابه و علاجه.

391

الخراج في الجلد يمكن أن يسبب الألم وعدم الراحة للكثيرين. يجب الاهتمام بشكل خاص بعلاج الخراج على الوجه، لأن هناك احتمال أكبر أن تؤدي هذه إلى تلوثات مع مضاعفات خطيرة.

الخراج (دمل او خراج) في الجلد يمكن ان يسبب الالم وعدم الراحة للكثيرين.

الخراج هو تلوث في مكان محدد، غالبا ما بسبب بكتيريا المكورات العنقودية. عادة يحدث بسبب سلالة من البكتيريا العنيفة بشكل خاص المسؤولة عن التلوث. عندما تعيش هذه البكتيريا في الجلد، فان مشاكل الخراجات قد تستمر لاشهر او سنوات. غالبا ما يعاني افراد الاسرة من المشكلة في نفس الوقت.

يمكن للخراج ان يظهر لوحدة او في مجموعة، وفي اي مكان على الجسم. يتراوح حجم الخراج بين حجم حبة البازلاء الى حبة الجوز وحتى اكثر من ذلك. النسيج المحيط به يكون احمر، سميك، حساس ويزيد من المشكلة اكثر. يبدا التلوث في النسيج الموجود تحت الجلد ويتحول الى جيب مليئة بالقيح. مع مرور الوقت يتوجه راس الخراج نحو سطح الجلد، وفي نهاية المطاف يتمزق ويسيل محتواه. وعندها يتم علاج الخراج ويشفى الجلد.

تبدا الخراجات عادة بالتلوث حول جريب الشعرة الذي يسمى ايضا (follicle)، ومن هنا المصطلح Folicolitis للتلوثات الخفيفة او الالتهاب في جريبات الشعر. المناطق التي تتعرض للضغط (مثل الارداف) تكون معرضة لتكوين الخراجات. الخراج الذي يصل الطبقات العميقة من الجلد يسمى الجمرة (carbuncle).

يجب الاهتمام بشكل خاص بعلاج الخراج على الوجه، لان هناك احتمال اكبر ان تؤدي هذه الى تلوثات مع مضاعفات خطيرة.

علاج الخراج المنزلي

الهدف من علاج الخراج المنزلي هو اخراج كل محتوى الخراج الى الخارج – اي، كل القيح. ينبغي التعامل بلطف مع الخراج، والا فان علاج الخراج قد يسبب دخول التلوث لمنطقة اعمق في الجسم. يجب وضع كمادات ساخنة ورطبة بلطف على المكان عدة مرات كل يوم، لتسريع تطور جيب القيح وتطرية الجلد قبل انفجار الجيب وخروج القيح. وبمجرد بدء خروج القيح، فان الكمادات تساعد ايضا في الحفاظ على نظافة الفتحة في الجلد. كلما خرج قيح اكثر فهذا افضل. في العديد من الحالات غسل كل منطقة الجلد بشكل جيد بالصابون يساعد في منع حدوث التلوث مرة اخرى. تجاهل اغراء الضغط واستنزاف الخراج.

علاج الخراج بواسطة الطبيب

اذا كان لديك حمى او كان لديك خراج على وجهك، فعادة ما يتم اعطاء وصفة طبية للمضادات الحيوية. في حالات اخرى ليست هناك حاجة لاستخدام المضادات الحيوية، نظرا لمحدودية فعاليتها في علاج التلوثات من نوع الخراجات.

اذا كان هناك شعور بوجود خراج تتجمع فيه السوائل في جيب ولكنها لم تخرج بعد، فان الطبيب قد يقوم بفتح الخراج بواسطة مشرط الجراحة. في هذه العملية يتم اجراء شق صغير للسماح باستنزاف القيح. بعد خروج القيح تخف شدة الالم ويتم الشفاء بسرعة. في حين ان هذا الاجراء ليس معقد، فانه معقد بما يكفي لذلك لا تحاولوا القيام بذلك بانفسكم.

أماكن تكون الخراج

يمكن أن يتكون الخراج في مناطق عديدة في جسم الإنسان، وأكثر الأجزاء إصابة بالخررايج في الجسم هي:
1. الجلد والأنسجة التي تحته.
2. الغدد النكفية.
3. اللوزتان والمنطقة التي حولهما.
4. البلعوم والحنجرة.
5. الخشاء خلف الأذن.
6. الكلى والأنسجة التي حولها.
7. الجزء الأسفل من تجويف البطن.
8. الحوض.
9. الغشاء البريتوني.
10. الكبد والطحال والبنكرياس.
11. غدة البروستاتا والمستقيم.

393

تعريف الخراج الشرجي:

هو عبارة عن التهاب جرثومي يصيب الأنسجة الرخوة حول الشرج، ويظهر بصورة حادة مسببا الآم مع ورم و احمرار حول فتحة الشرج مع ارتفاع في حرارة الجسم.

ما هي أسباب تكون الخراج الشرجي؟..

ينشأ الخراج نتيجة لالتهاب حاد في غدة صغيرة داخل الأغشية المخاطية لفتحة الشرج مما يؤدي إلى دخول الجراثيم أو أجسام غريبة من خلال هذه الغدة إلى الأنسجة المحيطة مسبباً التهاب خلوي لو استمر وتم تكوين صديد فأنه يتحول إلى خراج.

ما هي أعراض التي تحدث عند الإصابة بالخراج؟..

قد يكون هناك تورم واضح وألم شديد في مكان الخراج، وقد لا يكون ولا يكتشف إلا بالفحص العادي أو تحت المخدر، وقد يسبب الخراج ارتفاع في درجة الحرارة ورعشة وعرق.

كيف يعالج الخراج في الطب الحديث؟..

استخدام المضادات الحيوية:
معظم الخراجات تحتاج فقط إلى إستخدام المضادات الحيوية وهذه الأدوية تقتل البكتريا الضارة، ولكنها تقتل أيضاً البكتريا النافعة التي تعيش بصفة طبيعية في القناة الهضمية، وفضلاًً عن هذا فإنها تستنزف فيتامينات (ب) من الجسم.
التدخل الجراحي:
أحياناً يكون العلاج بالمضادات الحيوية غير كافي لأن المضادات تنتقل عن طريق الدم ولا تخترق السائل الصديدي في الخراج، ولهذا فأن علاج الخراج حديثاً يتم بالتدخل الجراحي، وفي اغلب حالات الخراج يجرى ذلك تحت التخدير الموضعي وأحياناً يتم تحت التخدير العام والتنويم إذا كان الخراج كبير، ويشمل العلاج الجراحي فتح الخراج وتنظيفه وتفريغ الصديد من التجويف الخارجي الملتهب ووضع فتيل أو درنقة حسب حجمه ونوعه، ولكن حتى بعد التدخل الجراحي قد يفتح الخراج نفسه وجميع الخراريج التي تفتح نفسها تكون ناسور، وثلث الخراريج الأخرى بعد علاجها تكون ناسور شرجي.

هل كل خراج يتحول إلى ناسور دائماً؟..

ليس صحيحاً أن كل الخراريج ينشئ عنها نواسير، فقط 50% منها تتحول إلى نواسير، ولابد لنا أن نوضح بأنه لا توجد وسيلة لكي نحدد بها إذا كان الخراج سيتحول إلى ناسور.

العلاج الطبيعي للخراج

هناك الكثير من الحلول الطبيعية المفيدة لعلاج الخراج وأكثر الطرق الطبيعية فعالية للقضاء على الخراريج نهائيا وبدون عودة تطبيق الحجامة النبوية في مواضعها الدقيقة واستخدام عشبة (السنامكي)، كما أن استخدام خل التفاح الطبيعي داخليا وخارجيا مفيد جداً في حالة الإصابة بالخراج، ولا ننسى أيضاً دور العكبر (صمغ النحل) في التخلص من الخراريج، فالعكبر من المضادات الحيوية الطبيعية القوية، ونقدم في مركز العلاج الأكاديمي التطبيقي طريقة علاجية طبيعية فعالة للقضاء على الخراج الشرجي وخراج المستقيم في مدة لا تزيد عن أسبوعين، ويمكن الإطلاع على تفاصيل هذا العلاج الطبيعي من خلال زيارة الرابط نهاية هذه الصفحة.

العلاج الخارجي
● خل التفاح الطبيعي (البلدي).

طريقة الاستخدام:
بعد تنظيف المكان جيدا وتجفيفه يدهن بخل التفاح الطبيعي على الخراج أو منطقة الإصابة بالخراريج بواسطة قطنة نظيفة أو مناديل صحي.

العلاج الداخلي
● العكبر أو ما يسمى بصمغ النحل (Propolis).
● خل التفاح الطبيعي (البلدي).

طريقة الاستخدام:
– في المساء وقبل النوم يستخدم ملعقة من سائل العكبر مع ربع كوب من الماء أو أي مشروب دافئ.
– في الصباح على الريق تشرب ثلاث ملاعق من خل التفاح الطبيعي (البلدي) بعد تخفيفها بنصف كوب من الماء، وفي حالة عدم استساغتها أو التحسس يمكن شرب الخل بعد وجبة الإفطار ووجبة العشاء.

ملاحظات أخيرة على العلاج الطبيعي:

  • استخدام عشبة السنامكي يعتبر من أكثر الحلول الطبيعية فعالية للقضاء على الخراريج نهائيا وبدون عودة، والسنامكي شاع استخدامها في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ومن بعده في عصر الصحابة والتابعين، ولكن استخدام السنامكي يتم بطريقة علمية دقيقة ويحتاج لشروط مهمة للحصول على التأثير والمنفعة المرجوة منها، ولهذا أفرد الدكتور سليم طلال مساحة مستقلة للحديث عن الطريقة العلمية الدقيقة لاستخدام السنامكي.
  • كل أنواع العسل الطبيعي مفيدة في حالة الإصابة بالخراج، فالعسل يقضي على البكتريا والفيروسات ويعالج الالتهابات ويساعد في التئام الجروح والتقرحات.

دراسات و ابحاث عن الخراجات الجلدية :

– في إحدى الدراسات المسحية المتضمنة (102) عينة مُختارة عشوائيا ً من السكان ممن كانت أعمارهم بين 21 _ 65، تبين أن 20 % يملكون وقتها أعراض تشير إلى آفة أو مرض شرجي مستقيمي، وأغلبيتهم لم يراجعوا أي طبيب، الخراجات و النواسير الشرجية تتظاهر إما بشكل حاد أو مزمن بشكل مماثل للإصابات المحيطة بالمستقيم .

– في دراسة اكاديمية توضح انه تختلف المظاهر السريرية حسب العضويات المسببة والمكان المصاب. الخراج الجرثومي قد يصيب الجلد والأعضاء الحشوية.
خراج الجلد والنسيج تحت الجلد قد يصيب الآلية، الابط، الفروة، أو أي ناحية من الجلد حيث تبدأ الآفة بشكل حطاطة حمامية ملتهبة تتحول بعد ذلك إلى حويصلة ومن ثم إلى بثرة.
الخراج عادة ذو محفظة وهذا يفرقه عن الانتانات الجلد السطحية الأخرى مثل التهاب النسيج الخلوي، ويكون الخراج فتحة على سطح الجلد وتنزح قيحاً.
الأعراض البنيوية العامة مثل الحرارة، الصداع. الزوفان والألم إذ قد تختلف شدة تلك الأعراض حسب حجم ومكان وعمر المريض أو أي مرض مرافق.
قد يتكون الخراج موضعياً في الرئة أو الكبد أو أي مكان، وتختلف الأعراض المرافقة حسب الموقع المصاب.

392