الزنجبيل سر الصحه والرشاقة

2

الزنجبيل معروف منذ القدم بفوائده العديدة للصحه ومفعوله السحري في خسارة الوزن والمحافظة على الصحه مجلة رجيم تقدم لكم مقال عن فوائد الزنجبيل في خسارة الوزن واهميته للصحه

الزنجبيل سر الصحه والرشاقة

لزيادة معدل حرق الدهون

في دراسة أجريت في جامعة ماستريخت، في هولندا، تبيّن أن الزنجبيل يتمتع بخصائص تساعد على حرق الدهون داخل الجسم، وزيادة معدل التمثيل الغذائي أيضًا، حيث تساعد تلك الخصائص على خسارة الوزن بشكل فعّال.

ويقلل الزنجبيل من مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم، مما يساعد على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية. كما يعمل الزنجبيل على رفع مستويات البروتينات الدهنية ذات الكثافة العالية، ويقلل من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية من خلال تحسين الدورة الدموية.

كما قد أجريت دراسة أخرى في استراليا، لتثبت أن الزنجبيل يعمل على زيادة معدلات التمثيل الغذائي بنسبة 20%، مما يجعله أحد أفضل الأطعمة التي تساعد على خسارة الوزن.

الزنجبيل يساعد على الشعور بالشبع

بالإضافة إلى خسارة الوزن، يساعد الزنجبيل على الشعور بالشبع، مما يساهم في الحد من الإفراط في تناول الطعام.
بالإضافة إلى ذلك، للزنجبيل مذاق مستساغ، مما يمكن استعماله كمنكه للطعام أو تناوله كمشروب ساخن. فيساعد ذلك على مكافحة تراكم الدهون في الجسم.
كما يعمل الزنجبيل أيضا على زيادة حرارة الجسم وتوسيع الأوعية الدموية تماما مثل الفلفل الأحمر والثوم أو الخردل. ومن الأطعمة ذات النفع عند تناولها مع مشروب الزنجبيل هي منتجات الألبان قليلة الدسم، الأفوكادو، أو الفواكه الحمضية.
وأخيرًا، عند الرغبة في خسارة بعض الوزن، يمكنك تناول مشروب الزنجبيل أو إضافة القليل من مسحوق الزنجبيل المجفف إلى وجباتك اليومية كمنكه للطعام. كما تتوافر أيضا مكملات غذائية من الزنجبيل تباع في الصيدليات، وهي آمنة تمامًا فهي طبيعية وعضوية.

الزنجبيل سر الرشاقة

الزنجبيل نبات تعددت فوائده وحار فيه العلماء, فكل يوم تأتي لنا الأبحاث العلمية لتؤكد قيمته ودوره الفعال في محاربة الأمراض والوقاية منها, فجذور الزنجبيل, العطرية الحارة مصدر فريد ومتنوع للمواد النشطة والفعالة جدا والمفيدة, فهو يأتي على رأس قائمة المواد التي تنظم عمل الجهاز الهضمي, وحركة المعدة والأمعاء, كما يلعب دورا ملموسا في التحكم بالوزن والتخلص من الدهون الزائدة. وهو يحتوي على مواد مضادة للالتهابات, التي يمكن أن تسهم في تخفيف التهاب المفاصل, وكذلك مواد مضادة للأكسدة ومضادة للسرطان. ويستخدم كتوابل ذات نكهة مميزة للطعام.

وقد أكدت الدراسات العلمية أن فوائد الزنجبيل تكمن في أنه يحتوي على زيوت طيارة مهمة, مكونة من مجموعة من المركبات العضوية المعروفة باسم مجموعة الجينجيرول, وهي المكونات الفعالة من الناحية العلاجية, والجينجيرول هو المسؤول عن الطعم الحار للزنجبيل وعن صفاته المنشطة للهضم.

وقد اكدت دراسة اجريت في جامعة ماستريخت, في هولندا, أن الزنجبيل يتمتع بخصائص تساعد على حرق الدهون داخل الجسم, وزيادة معدل التمثيل الغذائي , حيث تساعد تلك الخصائص على خسارة الوزن بشكل فعال, فهي تعمل على تقليل مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول في الدم, ما يساعد على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية, وأيضا رفع مستويات البروتينات الدهنية ذات الكثافة العالية, وتقلل من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية وذلك من خلال تحسين الدورة الدموية, كما أجريت دراسة أخرى في أستراليا, أثبتت أن الزنجبيل يعمل على زيادة معدلات التمثيل الغذائي بنسبة 20 في المئة, ما يجعله أحد أفضل الأطعمة التي تساعد على خسارة الوزن.

نبات آمن

يقول الدكتور ياسر عادل حنفي رئيس وحدة إنتاج النباتات الطبية والعطرية بمركز بحوث الصحراء: الزنجبيل نبات معمر ذو ساق طويلة تشبه القصب عليها أوراق”3-4قدم” طويلة القامة ويكثر في بلاد الهند الشرقية, والصين والفلبين وسيلان واندونيسيا وتايلاند ونيجيريا والمكسيك. وقد بدأت زراعته في جنوب آسيا ووصلت إلى شرق إفريقيا ومنطقة البحر الكاريبي. ويستخدم منه في الطب:جذوره وسيقانه المدفونة في الأرض سطحيا “الريزومات” وعادة يتم جمعها ثم تقشيرها حتى لا تتلف ووضعها في في الثلاجة وتستعمل كمخلل أو كوجبة خفيفة في الكثير من الأطباق أو يتم غليها لصنع شاي الزنجبيل. وتستخرج مواد عطرية من الزنجبيل تستخدم كحلوى أوتال, هو من العائلة النباتية التي ينتمي إليها الكركم والهيل والخولنجان وتسمى Zingiberaceae.

ويدخل مسحوق جذور الزنجبيل الجافة في الكثير من الأطعمة مثل خبز الزنجبيل والكعك والبسكويت وعصير جذور الزنجبيل القديمة ذو طعم حار ويستخدم كتوابل في وصفات المطبخ الهندي وكذلك في مأكولات جنوب آسيا.

أما عن مكوناته الغذائية فطبقا لتحليلات منظمة الغذاء والزراعة الأميركية تحتوي 100 غرام من جذور الزنجبيل المطحون على: 1.404 كيلو سعر من الطاقة وأيضا تحتوي على 71.62جم كربوهيدرات و3.39 جم سكريات, 14.1جم ألياف بسيطة, 4.24جم دهون, 8.98 غرام بروتين. بالإضافة إلى الفيتامينات “الثيامين, الريبوفلافين, والنياسين, واليانتوثينيك, فيتامين ب وج والفولات ” ومن الأملاح المعدنية”كالسيوم, حديد, ماغنيسيوم, منغنيز, فوسفور, بوتاسيوم, صوديوم”.

وتؤكد الدراسات الحديثة أن للزنجبيل تأثيرات على منع تكون الكتراكت الناتجة عن الإصابة بمرض السكري. كما أن الدراسات الأولية كشفت أن الزنجبيل يخفف من آلام التهاب المفاصل ويخفض الكوليسترول وعلاج لأوجاع المعدة وينشط الدورة الدموية ووفقا لتوصيات جمعية السرطان الأميركية تم الترويج للزنجبيل كعلاج للسرطان ويستخدم في عدد من المستحضرات التقليدية كدواء شعبي لنزلات البرد والسعال والتهابات الحلق وعلاج الروماتيزم وإصابات الأربطة والعضلات وعلاج لعسر الهضم وكسل المعدة وبطء حركة الجهاز الهضمي والإمساك والمغص وأيضا للزنجبيل تأثير محفز لإنتاج اللعاب, ما يسهل بلع الطعام.

ولا يفضل تناوله لمن يعانون من حصى المرارة, حيث إنه يشجع على تكوينها. وقد يسبب حرقان الجوف والانتفاخ والغثيان إذا استعمل في شكل مسحوق.كما أن الزنجبيل الطازج”غير الممضوغ جيدا” قد يؤدي إلى انسداد في الأمعاء خصوصاًفي حال الأفراد الذين لديهم قرحة أو مرض التهاب الأمعاء.

الطعم الحار

نتعرف من الدكتورة لبني عبد الفتاح هريدي أستاذة ورئيسة وحدة أبحاث بمركز البحوث الزراعية بمعهد تكنولوجيا الأغذية, على المكونات الكيميائية الفاعلة والتي يحتويها الزنجبيل وتجعله عنصرا مهما في عملية التنحيف والتخلص من الوزن الزائد وأيضا سموم الجسم, فتقول إن الزنجبيل يحتوي على زيوت طيارة بنسبة 2.5-3 في المئة, ويحتوي على مجموعة أخرى تعرف باسم Aryl alkanes وهي المكونات الفعالة المهمة في الزنجبيل والتي تعطيه الطعم اللاذع, وتضم مجموعتين, مركب الجينجيرول وهو الذي يعطي الطعم الحار في الزنجبيل, وهو من الراتنجات الزيتية وهو مضاد لحدوث الجلطة وأيضا مضاد للالتهاب بكل أنواعه, كما يحتوي على مركب سوجيل, وهي مادة حارة تساعد على هضم الدهون, ويحتوي على انزيمات تحلل البروتينات “بروتيازات” والتي تسهم في استخدامه ضد الالتهابات. كما أن له تأثيرات مخففة للألم ولخفض الحرارة.

وتؤكد الدكتورة لبنى أن فوائد الزنجبيل لا تقتصر على علاج أمراض المعدة والأمعاء فحسب, فبفضل الزيوت العطرية والعناصر الحارة فيه التي لها نفس مفعول الأسبرين, يساعد الزنجبيل على علاج حالات نزلات البرد, كما أن قدرته المضادة للتأكسد تجعل له دورا فاعلاً في الوقاية من سرطان القولون, ويشكل الزنجبيل مصدرا للماغنيسيوم وبعض الفيتامينات والمعادن الأخرى. وتنصح الدكتورة لبنى الذين يعانون من قرحة المعدة أو الذين يعانون من حص المرارة عدم تناوله الا بعد استشارة الطبيب.

وصفات الجمال والرشاقة

يؤكد جمال العطار أن الزنجبيل يأتي على رأس المواد التي تدخل في وصفات التنحيف, لما له من دور في عملية الأيض التي تساعد على الهضم والتخلص من الدهون الزائدة اذا تم تناوله بعد الوجبات مباشرة, ويدخل في عدد من الوصفات العلاجية الأخرى لتقوية البدن والوقاية من أمراض المعدة والأمعاء, ويرى جمال أن أفضل طريقة للاستفادة من الزنجبيل تناوله مباشرة وذلك بإضافته كتابل إلى الطعام وخصوصا الشوربة أو تناوله كمشروب بعد تناول الطعام.
وعن وصفات النحافة يقول إضافة القرفة إلى الزنجبيل تعطي نتيجة جيدة للتخلص من الدهون, وذلك بنقع الزنجبيل الطازج مع أعواد القرفة أو مسحوق الزنجبيل مع مسحوق القرفة في كمية مناسبة من الماء أو غليها وتصفيتها وتناولها بعد الأكل مباشرة, ومع تناول هذا المشروب بصفة مستمرة سوف تجد أنك بدأت تفقد وزنك بطريقة تدريجية دون مضاعفات.

ولتطهير المعدة والجهاز الهضمي نأخذ 25 غراما زنجبيل مطحون, و25 غراما كراوية مطحونة, و25 غراما من الزعتر المطحون, 25 غراما من النعناع المطحون, ويخلط ذلك كله مع كيلو عسل نحل وتؤخذ ملعقة صغيرة منه قبل الأكل.
كما يستخدم زيت الزنجبيل كدهان للمفاصل لعلاج الآلام الروماتيزمية.

يعرف الزنجبيل بفاعليته في المساعدة على الهضم و تخفيف الغثيان و محاربة الالتهاب و تضاف الى خواصه الصحية العديدة استخدامه ضمن أغذية تخفيف الوزن و تحديدا التخلص من الكرش و شحوم البطن. أثبتت العديد من التجارب و الدراسات أن الزنجبيل غذاء فعال في تخفيف الوزن و تخليص الجسم من الدهون المتراكمة و الجيد بالأمر أن عملية التخلص من الكرش بالزنجبيل تكون على عدة أوجه فهو مانع للشراهة و ضابط للشهية كما أنه يعادل الخلل في الهرمونات و يمنع التوتر المؤدي للسمنة. جربي بنفسك الطرق العملية التالية للتخلص من الكرش بالزنجبيل:

– يعمل الزنجبيل على تنظيم مستوى السكر و الكوليسترول و الدهون في الدم كما أنه يحفز عملية الهضم و لذلك ابدأي يومك بشرب شاي الزنجبيل في الصباح الباكر أو قبل تناول الوجبات اليومية و يكون تحضيره بإضافة شرائح الزنجبيل الى الماء المغلي و تركه مغطى لفترة من الوقت ثم تصفيته و شربه، اضيفي العسل و الليمون للمزيد من الفائدة و لتخفيف حدة النكهة.

– الزنجبيل من أنواع البهارات “المحفزة” أي ان استهلاكها يزيد من عملية الأيض و حرق السعرات الحرارية و ينصح بتناول مقدار أربع جرامات يوميا أو تناول أقراص الزنجبيل أو غيرها من منتجات الزنجبيل الجاهزة فهي تفيد في عملية التخلص من الكرش.

– يمكن تفعيل التخلص من الكرش بالزنجبيل عن طريق دهن البطن بزيت الزنجبيل مع حركات مساج خفيفة للتخلص من السيليوليت و السوائل المخزنة و يمكن تحضير هذا الزيت منزليا بنقع كمية من بودرة الزنجبيل مع كمية مناسبة من زيت الزيتون في وعاء محكم الاغلاق لعدة أيام.

الزنجبيل نبات هام كتابل فريد النكهة يضفي لذة على الطعام يفضله الكثيرين في تحضير الطعام ، فهو يستخدم كأحد أهم التوابل والإعشاب في الصين منذ 2500 عام، وكنبات يستخلص منه العديد من العلاجات الصحية الهامة، حيث أثبتت التجارب والدراسات الحديثة أن للزنجبيل دور فعال جدا في التنحيف، بما يحتويه من مواد حارقة للدهون ومواد منشطة للعمليات الحيوية في الجسم، ومضادات حيوية طبيعية، كما يحمل هذا النبات الفريد العديد من الفوائد منها:

– يوفر الزنجبيل وقاية من أمراض المعدة
– الزنجبيل يفيد في الحماية من حالات الغثيان وخصوصا عند السفر بالبحر او الطيران
– يفيد الزنجبيل في منع حالات الإسهال
– الزنجبيل يقوم بكبح نشاط الخلايا السرطانية ويمنعها من الانتشار بما يحتويه من مضادات حيوية طبيعية
– في حالات الصداع قد يفيد دهان الزنجبيل واستخدمه القدماء لسنين طويلة لهذا الغرض
– يفيد الزنجبيل في تقوية العضلات وتخفيف ألم العمود الفقري
– الزنجبيل من العناصر الهامة جدا في تنقية السموم من الجسم ولهذا يفضل استخدامه في أثناء إتباع نظام تنقية السموم (الديتوكس)
– في حالة ارتفاع درجة حرارة الجسم والحمى يفيد الزنجبيل في تخفيض الحرارة
– يساعد الزنجبيل في تقليل خطر ارتفاع ضغط الدم لما له من تأثير في توسيع الأوعية الدموية للإنسان
– الزنجبيل يفيد في علاج حالات الربو والإمساك
– للزنجبيل دور فعال في تخفيف التوتر والقلق
– الزنجبيل يساعد في شفاء أمراض المفاصل والقلب والكلى لما له من قدرة على تصريف السموم من الجسم
– الزنجبيل يفيد في تقوية الذاكرة تقليل حالات النسيان

الزنجبيل والتنحيف:

لا يخفى على الكثيرين فعالية الزنجبيل الطبيعية في تنحيف الجسم بما يحتويه من مواد فعالة تقومبتنقية السموم من الجسم مما يساهم في رفع كفاءة العمليات الحيوية ومعدلات حرق الدهونكما يساهم في تنظيم عملية هضم الطعام والتخلص من الدهون في الأمعاء وطردها خارج الجسم، وفيما يلي وصفات للتنحيف تعتمد على الزنجبيل:

الوصفة الأولى:

3 ملاعق كبيرة زنجبيل مبشور طازج
ملعقة كبيرة ماء ورد
ملعقتين من خل التفاح
ملعقة من اللوز المر

قومي بغلي الزنجبيل في ماء بمقدار مناسب وبعد غليه يصفى للحصول على خلاصة الزنجبيل ويترك حتى يبرد ثم يمزج مع باقي المكونات ويضاف إليهم كريم مرطب تفضلينه ويستخدم المزيج في دهان المناطق التي تعاني من السمنة والدهون ثم لفي المنطقة بقطعة من القماش واتركيه ليلة كاملة ثم يغسل في الصباح.

مشروبات الزنجبيل للتنحيف:

– تناولي مقدار متساوي من القرفة والزنجبيل وصبي عليهم الماء المغلي في كوب ويغطى ويترك قليلا ثم يتم تناوله وذلك قبل الوجبة مباشرة

– يغلى مقدار من الماء ويضاف إليه حفنة من الزنجبيل المطحون وحبة ليمون كاملة مقطعة، ويترك المزيج يغلي لمدة خمس دقائق ويصفى ويتم تحليته بملعقة عسل صغيرة ويتم تناوله

– قومي ببشر الزنجبيل الأخضر الطازج ثم ينقع في الماء ليلة كاملة وتناولي هذا المنقوع 3 مرات يوميا قبل الوجبة
تناولي الزنجبيل وتمتعي بالرشاقة والصحة

– ” إذا امتلكت صحة جيدة فلابدّ من أنك تناولت الزنجبيل في صغرك ” هذه المقولة ذكرها القدماء قديماً نظراً لأهمية الزنجبيل وما يحويه في داخله من فوائد وعناصر مهمة للصحة والجسم، وقد أكد خبراء التغذية أن الزنجبيل يعد من التوابل المحببة للكثيرين فهو معروف في جميع أنحاء العالم حيث يتميز برائحته النفاذة وطعمه اللاذع الشهي الذي يفضله الكثيرين من محبي التوابل والبهارات في الطعام.

وقد استخدم الزنجبيل مع الأعشاب الصينية لأكثر من 2500 سنة , فلم تقتصر استخدامات الزنجبيل على كونه احد التوابل الشهية بل كان للزنجبيل استخدامات دوائية أخرى حيث أثبتت فاعليته وفوائده الكثيرة للجسم , ونظرا لحرصنا دائما على تقديم كل ما هو مفيد خاصة في التخسيس وفقدان الوزن، فلا ننسى أهمية الزنجبيل وفوائده في التنحيف , فقد أثبتت احدث التجارب والدراسات العلمية أن الزنجبيل أصبح

يفضل مزج مادة الزنجبيل مع القرفة لتعطي نتائج أفضل عند حرق الدهون بشكل أفضل بعد الوجبات بالإضافة انه يمكن خلط ومزج الزنجبيل بتنقيع أعواد القرفة في الزنجبيل أو عند مزج كميه صغيرة من مسحوق القرفة مع محلول الزنجبيل الطازج و مع الاستمرار بأخذ هذا المشروب الممزوج يمكن شبه ضمان حرق الدهون بسهوله مباشرة بعد الأكل. لذا مع مرور الوقت سوف يتم حرق الدهون التي يكون مخزنة في أجسامنا، وبالتالي يبدأ الجسم تدريجيا في خسارة الوزن بشكل طبيعي بدون مضاعفات تذكر.

شراب الزنجبيل بالقرفة:

المقادير:
– ملعقة زنجبيل مطحون
– 2 ملعقة قرفة مطحونة
– عسل ابيض للتحلية
– شرائح ليمون

تذاب القرفة في كوب من الماء وتوضع على النار حتى تغلي يضاف إليها الزنجبيل ويستمر في التقليب ويرفع من على النار، ويصب في فنجان ويحلى بالعسل وتضاف إليه بعض شرائح الليمون.

الزنجبيل والليمون:

قومي بغلي قدر مناسب من الماء ثم أضيفي قدر مناسب من الزنجبيل المطحون وأضيفي حبة ليمون واتركي المزيج يغلي وبعد خمسة دقائق قومي بتصفيته وتحليته بملعقة عسل صغيرة وتناوليه.

الزنجبيل مضاد حيوي

وإضافة إلى ما سبق يؤكد خبراء التغذية أن الزنجبيل يستخدم لتطييب نكهة الطعام، ويطرد الغازات، كما يدخل في تركيب أدوية توسيع الأوعية الدموية، ويستعمل في تركيب وصفات زيادة القدرة الجنسية.

ويدخل الزنجبيل في علاج آلام الحيض، ويزيد المناعة ويقوي المعدة ويسهل الهضم وينشط الأعصاب ويقوي الهرمونات والدم ويطرد البلغم.
كما أنه منشط لوظائف الأعضاء ومطهّر، يقي من السموم والشيخوخة المبكرة، ومفيد للكلي والمثانة، فإذا كنتِ تشعرين بانتفاخ في معدتك وغازات، تناولي منقوع الزنجبيل، الأطباء يؤكدون أنه مهدئ جيد للمعدة وعلاج للنقرس، كما أنه هاضم وطارد للغازات.
ولتقوية المناعة وللتخلص من نزلات البرد الثقيلة يشير الدكتور صبري محفوظ رئيس وحدة عصر واستخلاص الزيوت الطبيعية بالمركز القومي للبحوث إلى الطريقة المثلي لتناول زيت حبة البركة وذلك بإضافة ملعقة صغيرة من الزيت إلي كوب العصائر الطازجة أو كوب من الزبادي مع العسل كما يمكن إضافة الزيت إلى عسل النحل أو تناوله عن طريق الفم مباشرة.

كما أن تناول الزنجبيل الساخن له تأثير فعال في تقوية الجهاز المناعي ومقاومة العدوى ولذا فإنه يفيد بصفة خاصة ضعاف المناعة الذين يتعرضون لنزلات برد متكررة، ويكمن سر الزنجبيل الأول في أنه مادة مدفئة فهو مادة مولدة للحرارة داخل الجسم لذا نشربه في أيام البرد فهو مفيد لهذا الأمر، أما استخدام الزنجبيل للوقاية من نزلات البرد فقد يكون بطريقة غير مباشرة لهذا السبب، وقد يكون له دور فعلي للوقاية ورغم ذلك فالتجارب (كما يقول أصحاب الطب البديل) تؤكد أنه يقلل من فترة الدورة التي يحتاجها فيروس الأنفلونزا للبقاء في الجسم، فبدلا من أن تكون أربعة أيام على سبيل المثال قد تصل إلى يومين.

بعد هذه الفوائد العديدة للزنجبيل هل ستدخل الزنجبيل في نظامك الغذائي من اجل صحه وحياه افضل