السعودية تغلق سفارتها بالقاهرة وقنصلياتها

1

واس- الرياض: صرح مصدر مسؤول أنه نتيجة للمظاهرات والاحتجاجات غير المبررة التي حدثت أمام بعثات المملكة في جمهورية مصر العربية، ومحاولات اقتحامها، وتهديد أمن وسلامة منسوبيها من السعوديين والمصريين، بما في ذلك رفع الشعارات المعادية وانتهاك حرمة وسيادة البعثات الدبلوماسية، وبشكل مناف لكل الأعراف والقوانين الدولية.

ونتيجة لمحاولة المظاهرات تعطيل عمل السفارة والقنصليات عن القيام بواجباتها الدبلوماسية والقنصلية، ومن بينها تسهيل سفر العمالة المصرية والمعتمرين والزائرين إلى المملكة.

قررت حكومة المملكة العربية السعودية استدعاء سفيرها للتشاور، وإغلاق سفارتها في القاهرة وقنصلياتها في كل من الإسكندرية والسويس.

الملك لطنطاوي: سننظر في إعادة السفير وفتح السفارة والقنصليات خلال أيام

واس- الرياض: تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – مساء اليوم اتصالاً هاتفياً من المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية تطرق فيه للعلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين الشقيقين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية آملاً أن تعيد المملكة النظر في قرارها باستدعاء سفيرها لدى جمهورية مصر العربية للتشاور وإغلاق سفارتها في القاهرة وقنصلياتها في كلٍ من الإسكندرية والسويس.

وقد أجابه خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بأنه سينظر في هذا الأمر خلال الأيام المقبلة وفقاً للظروف ومصلحة البلدين التي تنبع من تاريخ طويل في العلاقات الودية بين البلدين الشقيقين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية.

قطان: خادم الحرمين لا يقبل أن يهان أي مصري على أرض السعودية

قال إن 7 سعوديين يواجهون الإعدام بمصر ولم نحتج أو نتظاهر
كما أكد السفير أحمد عبد العزيز قطان، مندوب المملكة العربية السعودية لدى الجامعة العربية وسفيرها بالقاهرة، أن خادم الحرمين الشريفين لا يقبل أن يهان أي مصري بأرض المملكة العربية السعودية إطلاقاً، وأن قضية “أحمد الجيزاوي” لن تؤثر على علاقتنا بإخواننا المصريين، سواء في مصر أو المقيمين بالمملكة.

وأضاف القطان، في مقابلة تلفزيونية أمس الجمعة مع برنامج “الحياة اليوم” على قناة الحياة المصرية، أن “لدى مصر 9 سجناء سعوديين، منهم 7 محكوم عليهم بالإعدام والمؤبد في قضايا مخدرات، ولم نحتج أو نتظاهر أمام السفارة المصرية بالرياض؛ لأننا نحترم الأحكام القضائية بمصر، ويجب على إخواننا المصريين احترام الأحكام القضائية بالمملكة”.

ونفى السفير القطان أثناء المقابلة التلفزيونية أن هناك نفوراً بين المملكة ومصر، مشيراً إلى أن المملكة هي أول دولة وقفت بجانب مصر أثناء أزمتها في يناير العام الماضي، لافتاً إلى أن هناك جهات خارجية تحاول جاهدة اختلاق أزمة بين البلدين. وأضاف السفير القطان أن مصر إذا استمرت بتوتر علاقتها مع الدول العربية والأوربية ستخسر جميع أصدقائها، مبيناً أن وزير الخارجية المصري يسعى جاهداً لإعادة مصر إلى مكانتها الريادية، وعودة الاستثمارات إلى مصر.
واختتم السفير القطان المقابلة التلفزيونية بجملة “مصر غالية علينا”.