الصداع النصفي – اسباب وعلاج الصداع النصفي او الشقيقة

0

لكل من يعاني من مشاكل الصداع النصفي او ما يعرف بالشقيقة في هذا المقال تعرف معنا على اهم العوامل واسباب الصداع النصفي بالاضافة الى طرق الوقاية والعلاج حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال
الصداع النصفي - اسباب وعلاج الصداع النصفي او الشقيقة
تعريف الصداع النصفي (Migraine) مصدر الكلمة من اللغة اليونانية من الكلمة (Hemicrania) وتعني، بالترجمة الحرفية: نصف الجمجمة. الاسم مستمد من احدى مميزات الصداع النصفي، اذ ان الصداع النصفي عادة ما يصيب نصف الراس. وهو مرض مزمن يتجلى في حالات متكررة من الصداع، مصحوبا بظواهر جسدية ونفسية، ايضا. وهو مرض شائع لدى حوالي 12 ٪ من الاشخاص.

وصف نوبة الصداع: في المرحلة الاولى من النوبة، تظهر لدى نحو الثلث من المصابين اعراض مسبقة تستمر من ساعات حتى ايام قبل حصول النوبة. وتشمل هذه الاعراض: تغيرات مزاجية، التعب، صعوبة التركيز، الجوع او تصلب الرقبة.

تعريفات:
يمكن تصنيف نوبات الصداع النصفي الى نوعين: الصداع النصفي من دون هالة، وهو النوع الاكثر شيوعا، حتى 66 ٪ من نوبات الصداع النصفي هي مع اورة (Aura) (وكانت تسمى في السابق: الشقيقة الكلاسيكية). وقد حددت الجمعية الدولية للصداع (International headache society) تعريف الصداع النصفي وفقا للمؤشرات التالية:

1. اصابة المريض بخمس نوبات نموذجية مميزة في حياته.

2. يستمر الصداع النصفي من 4 ساعات الى 72 ساعة.

3. تشمل خصائص الالم ميزتين اثنتين، على الاقل، من التالية: (ا) تمركز الالم في جانب واحد فقط (احادي الجانب)؛ (ب) يظهر الالم كانه نبض؛ (ج) يكون الالم معتدلا حتى حادا؛ (د) يتفاقم الالم عند ممارسة مجهود جسماني.

4. خلال النوبة، يعاني المريض من واحد، على الاقل، من العرضين التاليين: (ا) الغثيان، القيء او كليهما؛ (ب) الحساسية للضوء او للضوضاء.

5. لا تعزى النوبات الى مشكلة اخرى.

الصداع النصفي المصحوب بالاورة هو الصداع النصفي الذي تكون نوبتان منه، على الاقل، مصحوبة باورة مميزة للاضطرابات التالية: 1. خدر (انعدام الاحساس) او اضطراب في الكلام، سرعان ما يختفيان تماما؛ 2. اضطراب في جهة واحدة، او في كلتا الجهتين، من مجال الرؤية، يظهر على شكل ومضات، بريق، خطوط، بقع او انعدام الرؤية، ترافقه اضطرابات حسية في جانب واحد من الجسم، او من دونها؛ 3. واحد، على الاقل، من الظواهر التالية: (ا) عرض واحد (او اكثر) يظهر ويستمر طوال 5 دقائق، (ب) يستمر العرض لفترة تزيد عن 5 دقائق ولكن اقل من 60 دقيقة؛ 4. الصداع النصفي النموذجي يتطور خلال الاورة او في غضون 60 دقيقة من ظهورها.

الفحص العصبي الجسدي، وفحوصات اخرى، مثل فحوص الدم، فحص الدماغ بالتصوير المقطعي المحوسب (Computed Tomography – CT)، تصوير الدماغ بالرنين المغناطيسي (Magnetic resonance imaging – MRI)، او فحص مخطط كهربية الدماغ (EEG – Electroencephalogram) تبين وضعا سليما، عادة، وفي الغالب لا توجد حاجة الى اية فحوصات، على الاطلاق. يمكن تشخيص المرض استنادا الى وصف المريض – (تاريخ المرض – Anamnesis) وعلى اساس فحص عصبي طبيعي، سليم.

انتشار المرض:
ينتشر الصداع النصفي بصورة كبيرة جدا بين سكان الدول الغربية وقد عانى 18 ٪ من النساء و 6 ٪ من الرجال، على الاقل، من الصداع النصفي مرة واحدة، على الاقل. 60% – 70% من الذين يعانون من الصداع النصفي من النساء. قبل سن البلوغ تبلغ نسبة انتشار الصداع النصفي نحو 4 ٪ ثم يزداد انتشارها، في مرحلة تالية، وخاصة بين الفتيات حتى سن 40 عاما. بعد سن 40 عاما، ومع التقدم في السن، يبدا انخفاض في الاصابة بالصداع النصفي. نسبة الانتشار الاعلى بين النساء هي في سن ما بين 25 و 55 عاما. الصداع النصفي لا يعرض حياة المرضى للخطر، لكنه يسبب ضررا كبيرا في جودة الحياة ومسارها الطبيعي، يسبب خسارة ايام عمل وخسائر مادية.
الصداع النصفي - اسباب وعلاج الصداع النصفي او الشقيقة
أعراض وعلامات الشقيقة الشقيقة
تظهر أعراض صداع الشقيقة على شكل 4 مراحل و لكن قد لا يمر بعض المرضى بجميع هذه المراحل:

1- مرحلة البادرة:

تحدث هذه المرحلة فبل نوبة الشقيقة بيوم أو يومين و تظهر على شكل:

إمساك

اكتئاب

الرغبة الشديدة في تناول الطعام

فرط النشاط

التهيج

تصلب الرقبة

التثاؤب

2- مرحلة الأورة (اضطراب ادراكي للحواس):

كثير من المرضى لا يمرون في هذه المرحلة و تحدث أحياناً قبل أو خلال النوبة ، عادةً تكون الأعراض عصبية في هذه المرحلة مثل التغيرات البصرية أو الحسية أو الحركية أو تغيرات بالنطق تبدأ الأعراض بالظهور تدريجياً و تزداد مع الوقت و تستمر من 20-60 دقيقة ، و تتمثل بهذه الأعراض:

الظواهر البصرية، مثل رؤية أشكال مختلفة، و نقاط مضيئة أو ومضات من الضوء و انزعاج للألوان و الأصوات (و يفضل المريض النوم في غرفة معتمة وهادئة)

فقدان البصر

نمنمة في الذراع أو الساق

مشاكل في الكلام أو مشاكل لغوية

شم رائحة غريبة

أقل شيوعاً، قد تترافق مع هالة ضعف بالأطراف

3- مرحلة حدوث نوبة الشقيقة:


في حال عدم معالجتها قد تستمر النوبة من 4-72 ساعة ، ومن هذه الأعراض:

ألم على جانب واحد أو كلا الجانبين من الرأس يزداد الالم مع تحريك الرأس

ألم نابض

الحساسية للضوء والأصوات والروائح أحياناً

الغثيان والقيء

عدم وضوح الرؤية

الدوار، يليه أحياناً الإغماء
الصداع النصفي - اسباب وعلاج الصداع النصفي او الشقيقة


تشخيص الشقيقة الشقيقة
يعتمد الطبيب في التشخيص على:

-اخذ تاريخ المريض

-الفحص السريري

-الأعراض

-فحص الأعصاب

قد يقوم الطبيب بطلب بعض الفحوصات لاستبعاد أسباب أخرى للأعراض غير الشقيقة.

فحص الدم:

لاكتشاف أي أمراض في الأوعية الدموية أو عدوى في الحبل الشوكي أو الدماغ.

تصوير مقطعي:

للمساعدة في تشخيص الأورام والالتهابات، وتلف المخ، ونزيف الدماغ وغيرها من المشاكل الطبية المحتملة التي قد تسبب الصداع.

الرنين المغناطيسي:

تساعد الأطباء في تشخيص الأورام، السكتات الدماغية، ونزيف المخ ، الالتهابات، واضطرابات الدماغ والجهاز العصبي الأخرى.

البزل القطني:

إذا كان طبيبك يشتبه بالتهاب أو نزيف في الدماغ.

خطورة الصداع النصفى :-

لابد من التعامل السريع مع الصداع النصفى خاصة الصداع المصحوب بهاله لانه الاخطر حيث قدمت الدراسات ان الصداع النصفى المصحوب بهالة قد يؤدى الى حدوث السكته الدماغيه نظرا لاحتمال تراكم بعض الانسجه الصغيره جدا وذلك لوجود عوامل مشتركه تنتج الصداع و قد تؤدى الى السكته الدماغية مثل التدخين .
الصداع النصفي - اسباب وعلاج الصداع النصفي او الشقيقة

كيفية الوقاية من الصداع النصفى ؟

الصداع النصفى مرض مرتبط بعدة عوامل وبالتالى للوقايه منه هناك طرق عديده منها :-

تجنب المحفزات والمثيرات التى تعمل ع ظهور وزيادة الصداع النصفى.
تمارين الاسترخاء والنوم عدد ساعات كافيه وممارسه الرياضة.
الاهتمام بالحاله الصحية وملاحظه حدوث النوبات.
تسجيل كل شئ عن النوبه من حيث بدايتها وتطورها وانتهاءها حتى يسهل التعامل معها وتفاديها.
هناك بعد الادويه التى تقضى على الصداع وتعمل على تقليل حدوثه توصف بمعرفة الطبيب.

علاج الصداع النصفى

هناك ثلاثة جوانب اساسية فى علاج الصداع النصفى منها ما ذكر فى الوقايه ومنها لم يذكر

علاج الاسباب و محفزات الصداع النصفى و محاولة تجنبها والنوم عدد ساعات كافية
الادوية التى تمنع النوبات مثل beta blockers التى تؤثر على تمدد الاوعية الدموية و بعض العلاجات الأخرى التى توصف عن طريق الطبيب المختص.
ادوية تخفف أعراض النوبات و الصداع النصفى كمسكنات للالم.

قد يقوم مريض الشقيقة ببعض الأمور للتخفيف من أعراض نوبة الشقيقة:

الاسترخاء:

عن طريق رياضات الاسترخاء و التأمل و اليوغا.

نمط النوم:

يُفضّل النوم لساعات كافية و بنمط منتظم.

الراحة:

أخذ قسط من الراحة في غرفة معتمة هادئة عند الشعور بالصداع و من الممكن أيضاً وضع كمادات ثلج على الجزء الخلفي من الرقبة و وضع شيء يولّد ضغط خفيف على أماكن الألم .

سجل النوبات:

حاول تدوين سجل بأوقات الصداع و تكرارها لمعرفة المحفزات الأساسية لحدوث النوبة.

و من العلاجات البديلة التي أثبتت فاعليتها في السيطرة على الشقيقة:

الوخز بالإبر:

حيث يقوم مختص بوخز إبر دقيقة في نقاط معينة من الجسم.


الارتجاع البيولوجي:

يتم تعلُّم طرق استرخاء باستخدام أدوات خاصة للسيطرة على الاستجابات الجسدية المتعلقة بالإجهاد مثل توتر العضلات.

العلاج بالتدليك:

يقلل التدليك من تواتر نوبات الشقيقة ولكن تتم الآن دراسة قدرته على منع حدوثها تماماً.

العلاج السلوكي المعرفي.

العلاج العشبي و الفيتامنات و المعادن:

يوجد بعض الأدلة على أن العلاج العشبي قد يكون فعّال في تقليل حدّة نوبة الشقيقة في بعض الحالات.

جرعات عالية من فيتامين ب2 قد تمنع أو تقلل من نوبات الشقيقة.

بعض المرضى الذين يعانون من انخفاض في مستويات المغنيسيوم في الدم قد يستفيدوا من مكملات المغنيسيوم لعلاج الشقيقة و لكن النتائج كانت مختلطة.

و من الإجراءات العلاجية المتبعة للمرض :

-ادوية قد يوصي بها الطبيب اما لعلاج النوبة الحادة او للوقاية من النوبة

التعايش مع الشقيقة الشقيقة

يفضل اتباع التعليمات التالية للتخفيف والتعايش مع المرض :

تجنب العوامل المحفزة قدر المستطاع منها الامتناع عن التدخين و عدم الجلوس مع اشخاص مدخنين .

تجنب بعض الاطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من التايرامين,

-النوم الكافي.

الوقاية من الشقيقة الشقيقة

للوقاية من المرض يجب اتباع التعليمات التالية :

تناول الادوية التي قد تقلل من نسبة حصول الهجمة مثل: -بروبرانولولpropranolol, او اميتريبتالينamitriptyline,

مضاعفات الشقيقة الشقيقة

من المضاعفات التي يمكن حدوثها نتيجة الإصابة بالمرض :

انخفاض في مستوى الانتاج.
الصداع النصفي - اسباب وعلاج الصداع النصفي او الشقيقة
وسائل طبيعية لعلاج الصداع النصفي

أكياس الثلج

استخدام أكياس الثلج من أكثر العلاجات الفعالة للصداع النصفي. فعند استعمال أكياس أو لفافات الثلج حول الرأس أو الرقبة هي تساعد على تحسين تدفق الدم، مما يساهم في علاج آلام الصداع النصفي بشكل سريع.
يمكنك استعمال منشفة مبللة قليلا، ثم وضعها في الثلّاجة لمدة 10 دقائق. ثم بعد ذلك تطوى وتعود مرة أخرى للثلّاجة حتّى تصبح باردة تمامًا من جميع الجوانب، ويمكنك حينها استعمالها حول الرأس أو الرقبة للتخلص من الألم.

الماء والكافيين

الجفاف هو إحدى الأسباب الأساسية للصداع وآلام الرأس. لذلك، لابد من الحرص على تناول كمية كافية من الماء تقدر بـ 3 لترات يوميا، وعند التعرض للصداع النصفي فلابد من شرب الماء. كما أن مشروب القهوة أيضا مفيد في تلك الحالات، ولكنها تسمى بسلاح ذو حدين، فكما انها علاج لتخفيف آلام الصداع، إلا أنها قد تتسبب في الصداع أيضا. فتعمل القهوة على انقباض الأوعية الدموية مما يساعد على التخفيف من آلام الرأس والشعور بالصداع.
وهناك حقيقة أخرى، وهي أن معظم مسكنات الألم التي تستعمل من دون وصفة الطبيب تحتوي على الكافيين كمكون أساسي. وتناول الكافيين بشكل معتدل، قد يكون له عدة فوائد، ولكن مع الإفراط في تناوله قد تكون له أثارٌ سلبية مما يزيد من حدة الصداع النصفي.

نبات الحنة

يقول الخبراء أن نبات الحنة فعال جدا في علاج الصداع النصفي وآلام الرأس. فيمكنك نقع بعض من أزهار الحنة مع الخل لعدة دقائق ثم تدليك الجبهة ببعض من تلك الأزهار وستلاحظين نتيجة سريعة مع اختفاء الألم.

الخضروات والفواكه

الماغنسيوم هو إحدى العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم كي يساعده على الاسترخاء. لذلك، فانخفاض مستوى الماغنسيوم قد يترافق مع حدوث الصداع النصفي. لهذا فلابد من الحرص على تناول كميات كافية من الخضروات والفواكه الغنية بالماغنسيوم، ومنها الخضروات الورقية، المكسرات والبذور. احرصي دوما على تواجد مثل تلك الأطعمة في نظامك الغذائي اليومي لتجنب الصداع النصفي. كما يمكن تناولها بصور مختلفة من خلال خلط بعض الخضروات وعمل سلطة، أو تناول وجبة من الشوفان. كما يمكن استعمال بعض العناصر مثل الثوم أو الزنجبيل كمنكهات للطعام. ويتواجد الماغنسيوم أيضا في القمح والسمك والبروكلي.

دوّني عاداتك اليومية

من المهم معرفة الأسباب التي تسبب الصداع النصفي. لذلك، يمكنك تدوين عاداتك اليومية وجميع الأطعمة التي تتناوليها خلال اليوم، لتحديد السبب الرئيسي للشعور بالصداع. فقد يرتبط الصداع لديك بتناول بعض الأطعمة المعينة. وقد يختلف الأمر من شخص إلى آخر. لكن مع بذل بعض الجهد وتدوين بعض العادات وتحديد الوقت الذي يحدث فيه الصداع، فقد تجدين السبب الأساسي للصداع. فإن ثبت أن هناك علاقة بين تناول نوع معين من الطعام وحدوث الصداع، عليك بتجنبه فورا. وأيضا، من الممكن أن تتسبب بعض الروائح مثل العطور أو معطرات المنزل بالصداع، في تلك الحالة ما عليك إلا استبعادها فورا.

إن لم تحقق أي من تلك العلاجات المنزلية نتيجة، فعليك بسرعة استشارة الطبيب للفحص وتحديد العلاج المناس
الصداع النصفي - اسباب وعلاج الصداع النصفي او الشقيقة