الطماطم – فوائد الطماطم للجمال و التخسيس

0

تحتوي الطماطم على كثير من العناصر الغذائية الضرورية للجسم من حيث الصحة و الجمال نقدمها لك عبر وصفات تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر المقال التالي.
000000000000000000
الاهمية الغذائية للطماطم
الطماطم غني بفيتامين C والبوتاسيوم كما انها غزيرة بالمواد الكيماوية النباتية وتعد مادة الليكوبين مضاد اكسدة قوي وهي تعزز في الطماطم اكثر بعد طبخها وقد اثبتت عدة دراسات وبائية ان مادة الليكوبين تنقص خطر سرطان البروستات كما ان لها خصائص واقية للقلب ومضاد للطفرة والسرطان اضافة الى حصائصها المضادة للالتهاب كذلك تحتوي الطماطم على البولي فينولات ذات الاثر الفعال في كبح نمو الخلايا السرطانية للكبد والبروستات في الابحاث المخبرية المجراة على تلك الخلايا

فوائد الطماطم
– من فوائد الطماطم إزالة الجراثيم المتسببة في الأمراض التي تعلق في جسد المريض
– تقوم الطماطم بتنشيط حركية الكليتين
– تحتوي الطماطم على نسبة كبيرة من فيتامين أ و ايضا فيتامين س
– تعمل الطماطم كمطهر للأمعاء والبطن كما أنه يزيل عسر وصعوبة هضم الطعام والإخراج
– تحتوي ثمرة الطماطم على معدن الحديد فاذا كنت تعاني من فقر الدم اشرب عصير الطماطم او تناولها
– يمكن استخدام الطماطم لتخفيف وعلاج الحموضة لمعادلة قلويات الجسم
– تقلل الطماطم حالة الاحتقان في الأمراض الصدرية الخاضة بالتنفس واحتقان القصبة الهوائية
– الطماطم مفيدة لحاملي مرض السكري وذلك لوجود كمية صغيرة جدا من الكربوهيدرات ويمكن استخدامها في التنحيف ايضاً
– عصير الطماطم يعالج التهابات المفاصل عن طريق مزجها بالزيت والتسخين حتى يتبخر ثم الوضع فوق منطقة الاصابة لتسكين الالم
– تناول الطماطم يفتح المسامات والقنوات الطبيعية في الجسم

الطماطم و سرطان البروستاتا
أفاد باحثون بأن ثمرة الطماطم تحتوي على مواد تعمل معاً للمساعدة في مكافحة سرطان البروستاتا، حيث وجدوا مواد
كيماوية في ثمرة الطماطم تعزز تأثير “الليكوبين”.
وأشار الباحثون بمعهد السرطان القومي، إلى أن الملحقات الغذائية التي تحتوي فقط على مادة “الليكوبين” لها تأثير
محدود في مكافحة السرطان.
وأوضح باحثون من جامعتي الينوي واوهايو، أن منفعة هذا الغذاء لا يتعلق “بالليكوبين” وحده بل قد يعود إلى عدة
عوامل أخرى قد تعود إلى نوعية التغذية وتواجد كميات عالية من المواد المضادة للتأكسد فيها وخلوها من الدهون
الحيوانية وللغذاء أهمية كبرى في معالجة السرطان البروستاتي واحتمال منع حدوثه وتقدمه، إذا ما شملت الحمية
الغذائية كميات كبيرة من الحبوب والخضار والنبات والفواكه والشعير وكمية قليلة من السكريات والدهون الحيوانية

الطماطم و تصلب الشرايين
تناول الطماطم في التخفيف من نسبة الإصابة بتصلب أنسجة الشرايين لاحتوائها على مركب
يمنع تجمع “الكوليسترول” في شرايين الدم, وفق دراسة أجراها فريق بحث في جامعة
كوماموتو اليابانية.
والمركب الموجود في الطماطم يسمى “ايسكيلواسايد” اكتشفه
الباحثون اليابانيون عام 2003 وتابعوا البحث لمعرفة مدى تأثيره على الفئران
ليكتشفوا أن “الايسكيلواسايد” خفف من مستويات الشحوم والكولسترول في دماء الفئران
دون تغير أوزانها.
ومن المعروف أن الطماطم تحتوي على “اللايكوبين
والكاروتيني” المعروفين بتقليل عوامل تقدم السن لخاصيتهما المضادة
للتأكسد.
ويسعى فريق البحث للتأكد فيما إذا كان هذا المركب يعمل بالطريقة
ذاتها في جسم الإنسان.

الطماطم و الكوليسترول
كشف خبراء أستراليون من جامعة أديلايد عن نتائج 14 دراسة سابقة أعدت عن الطماطم على مدى 55 سنة، واستنتجوا أنها توفر وسيلة دفاع طبيعية بوجه ارتفاع ما يُعرف بالكولسترول السيئ في الدم.وتمنح الطماطم منافع تحاكي منافع statins أو الأدوية المخفضة للكولسترول وأدوية تثبيت الضغط، فتناول 25 ملغ من مادة lycopene الموجودة في الطماطم يومياً يُمكن أن يخفض الكولسترول السيئ بنسبة 10%.ويكمن السر في مستويات مرتفعة من مادة lycopene التي تمنح الطماطم الناضجة لونها الأحمر، والـlycopene مادة مضادة للأكسدة تبين أخيراً أنها تحمي من أزمات القلب والجلطات.وبحسب الباحثين، فإن منافع الطماطم تزيد بعد الطهي لأن استواءها يُسهّل عملية امتصاص الجسد لمادة lycopene. ويُعد 56 غراماً من معجون الطماطم أو نصفُ لتر من عصير الطماطم المطبوخة كمية كافية لمساعدة العديد من المرضى.
000000000000000000
الطماطم و السكتة الدماغية
توصل باحثون في فنلندا إلى أن الوجبات الغنية بالطماطم قد تقي من مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
وكان الباحثون يجرون دراسة حول تأثير مادة اللايكوبين، وهي مادة كيميائية حمراء فاتحة اللون توجد في الطماطم والفلفل والبطيخ. وأظهرت دراسة شملت 1.031 شخصا نشرت في دورية “نيورولوجي” أن الأشخاص الذين لديهم أكبر نسبة من اللايكوبين في الدم كانوا الأقل عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية.
وطالبت مؤسسة “ستروك اسوسييشن” بإجراء مزيد من الأبحاث حول السبب في هذا التأثير لمادة اللايكوبين.
وجرى تقييم اللايكوبين في الدم في بداية الدراسة، ثم جرى متابعة هؤلاء الأشخاص على مدى الاثني عشر عاما التالية.
وتم تقسيم الأشخاص الذين خضعوا للدراسة إلى مجموعتين بناء على كمية اللايكوبين في الدم، وسجلت 25 إصابة بالسكتة الدماغية في 258 شخصا من بين المجموعة التي لديها نسبة منخفضة من اللايكوبين.
ولكن سجلت 11 إصابة بالسكتة الدماغية فقط في المجموعة التي تضم 259 شخصا يتمتعون بنسبة عالية من اللايكوبين.
وذكرت الدراسة أن خطر الإصابة بالسكتة انخفض بنسبة 55% بتناول غذاء غني باللايكوبين.
خفض كبيروقال الدكتور جوني كاربي من جامعة “ايسترن فنلاند” في كوبيو إن “هذه الدراسة تضيف إلى الأدلة التي تشير إلى أن الأغذية الغنية بالفاكهة والخضراوات لها دور في تقليل مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
وأضاف بأن “هذه النتائج تدعم النصائح حول ضرورة تناول الأشخاص الفاكهة والخضراوات خمس مرات يوميا، وهو ما قد يؤدي إلى خفض كبير في عدد الإصابات بالسكتات الدماغية في أنحاء العالم، بحسب دراسة بحثية سابقة.
وأوضح أن اللايكوبين كان بمثابة مادة مضادة للأكسدة وقلل من حدوث تضخم في الأوعية الدموية ومنع حدوث تجلط دموي.
وقالت الدكتورة كلير والتون من مؤسسة “ستروك اسوسييشن” إن “هذه الدراسة تشير إلى أن المادة المضادة للأكسدة الموجودة في أطعمة مثل الطماطم والفلفل الأحمر والبطيخ يمكن أن تساعد في خفض مخاطر إصابتنا بالسكتة الدماغية”.
لكنها شددت على أن “هذا البحث لا ينبغي أن يمنع الأشخاص من تناول أنواع أخرى من الفاكهة والخضراوات حيث إنها جميعا لها فوائد صحية وتظل جزءا مهما من غذاء ثابت”.
وأضافت “هناك حاجة للمزيد من الأبحاث لمساعدتنا على فهم لماذا أن هذه المادة المضادة للأكسدة على وجه الخصوص والتي توجد في خضراوات مثل الطماطم يمكنها المساعدة في التقليل من مخاطر إصابتنا بالسكتة الدماغية”.
فوائد الطماطم للوقاية من السرطان
تحتوي الطماطم على مستويات عالية من الليكوبين وهو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية التي يعتقد أنها تقلل من أخطار السرطان, حيث أن العديد من الأبحاث قد أجريت على الليكوبين لاظهار فوائدها الصحية للجسم والتي أكدت أنها تعمل على الوقاية من أنواع عدة من السرطانات. وكانت دراسة حديثة قد أظهرت أن تناول الطماطم بانتظام يعمل على حماية الرجال من سرطان البروستاتا. وإضافة إلى سرطان البروستاتا, فإن الليكوبين قد أظهر قوة فاعلة في الوقاية من سرطان البنكرياس والقولون والمستقيم والثدي والرحم والرئة.
فوائد الطماطم للأطفال
لا ينصح عادة بإعطاء الأطفال الرضع الأقل من سنة الطماطم بسبب احتوائها على الكثير من الحموضة كما أنه قد يسبب بعض الحساسية للأطفال.
فوائد الطماطم للعظام
تعد الطماطم أحد الأغذية الغنية بفيتامين ك وهو فيتامين مهم للحفاظ على صحة العظام حيث أن كوب واحد من الطماطم الخام يمكن أن توفر أكثر من 17% من القيمة الموصى بها من الفيتامين. وأبدى الليكوبين فوائد في محاربة هشاشة العظام.
فوائد الطماطم للرجيم
الطماطم غنية بفيتامينات أ و ج و ك والكثير من العناصر الغذائية الأخرى مع توفير الحد الأدنى من السعرات الحرارية. بالإضافة إلى ذلك, فإن المحتوى الموجود في الطماطم من الألياف يساعد الإنسان على الشعور بالشبع وذلك وفقاً لمايو كلينك بالولايات المتحدة الأمريكية, كما أن الألياف أيضاً تساهم في خفض الكولسترول ومستويات السكر في الدم.
فوائد الطماطم للحامل
الطماطم أو البندورة واحدة من الأغذية التي يمكن أن تدخل في غذاء الحوامل فهي مصدر جيد لفيتامين جـ وهي من أهم المركبات الغذائية للحامل والطفل فهو يساهم في تشكيل أسنان وعظام صحية كما أنه يساعد في امتصاص الحديد الذي يوجد أيضاً بشكل واسع في الطماطم. ومن بين أبرز الفوائد الأخرى للطماطم للحامل هو وجود الليكوبين الذي يعمل على حماية الخلايا من الضرر. بالإضافة إلى أن حامض الفوليك الذي يوجد في الطماطم بوفرة إذا حدث نقص له أثناء فترة الحمل يمكن أن يصيب الطفل ببعض مشاكل النمو. ولكن يمكن أن تسبب الطماطم بعض الحموضة للبعض, فلذلك يفضل الابتعاد عنها إذا كانت تسبب هذه المشاكل واستشارة الطبيب أولاً.
فوائد الطماطم الجمالية
تقليص مسامات الوجه الواسعة
و ذلك عن طريق مزج قطرتين إلى أربع قطرات من عصير الليمون, مع معلقة واحدة من عصير الطماطم, و تطبيقه على الوجه لمدة 15 دقيقة, و من ثم شطفه بالماء الفاتر, ليتم تقليص المسامات المفتوحة.
تهدئة الجلد و تبريده
تهرس الطماطم و تنشر بالتساوي على الوجه, لمدة ساعة, و من ثم يتم شطفها للحصول على ترطيب جيد للبشرة, إضافة إلى تقليل ظهور حب الشباب, كما تمتلك الطماطم الخاصية القابضة, التي تساعد على امتصاص الزيت من الوجه, و بالتالي تقلل من حبوب الشباب.
علاج الرؤوس السوداء
يتم تقطيع الطماطم إلى نصفين, وفركها على الرؤوس السوداء, و من ثم شطفها, و استخدام كريم مرطب, لمنع جفاف الوجه.
التحكم بزيوت الوجه
للتخلص من الزيوت الموجودة على الوجه, و تقليل حب الشباب, ينصح بمزج عصير الطماطم مع عصير الخيار, و تطبيقه يوميا باستخدام القطنة على الوجه.
علاج حروق الشمس
يساعد خلط معلقتين من عصير الطماطم, وأربع معالق من اللبن, في تهدئة البشرة من حروق الشمس, و حمايتها من الأشعة فوق البنفسجية الضارة, و ذلك بتطبيقه على البشرة لمدة 30 دقيقة.
تألق البشرة
يمكن تطبيق عصير الطماطم مع اللبن على الوجه لمدة عشرون دقيقة, و من ثم غسله بماء فاتر, لزيادة البروتين في الجلد, و إضفاء التألق, و حمايته من الحروق, و الحساسية.
تفتيح البشرة الباهتة و زيادة توهجها
يطبق عصير الطماطم و العسل لمدة 15 دقيقة, بحيث يترك ليجف, و من ثم يتم غسله, ليعطي الوجه التوهج المطلوب, بالإضافة إلى مساعدته في تفتيح البشرة, لإحتواء الطماطم على فيتامين أ, ج.
إضفاء لمعان طبيعي للشعر
لزيادة درجة الحموضة الطبيعية للشعر و استرجاع لونه الطبيعي, ينصح بتطبيق عصير الطماطم, أو شرائح الطماطم على الشعر, و من ثم القيام بشطفه, كما و يمكن أن يعمل كبلسم طبيعي, بحيث يضفي لمعانا رائعا للشعر.
قناع للبشرة المختلطة
يخلط عصير الطماطم مع الأفوكادو, لصنع قناع مطهر للبشرة المختلطة, بحيث يعمل الأفوكادو كمرطب, بينما يحتوي الطماطم على خصائص قابضة , تساعد في تطهير الجلد.
طريقة عمل عصير الطماطم والبرتقال
مقادير عصير الطماطم والبرتقال
٥ طماطم
عصير برتقالة كبيرة
طريقة تحضير عصير الطماطم والبرتقال
١. في الخلاط الكهربائي، تخلط الطماطم بعد تقشيرها مع عصير البرتقال جيداً ثم يصفي الخليط.
٢. يسكب عصير الطماطم والبرتقال في أكواب ويقدم بارداً.
اقتراحات عصير الطماطم والبرتقال
يقدم بارداً
4
طريقة عمل الطماطم المجففة
طماطم حمراء الكمية حسب الرغبة
ملح وفلفل أسود
١. تغسل الطماطم الحمراء ويزال رأسها وتقطع أقمار أو دوائر رفيعة، يرش عليها الملح والفلفل وتوضع في مصفاة لمدة نصف ساعة.
٢. تغلف صينية بالسلفان لسهولة التنظيف ويوضع فوقها شبك وفوق الشبك توضع الطماطم بجانب بعضها.
٣. توضع الصينية بالفرن على الرف الشبكي الأوسط على درجة حرارة الفرن ٢٠٠ درجة فهرنهايت وتترك في الفرن حتى تنشف جيداً، ممكن تاخذ وقت من ١٢ ساعة ومافوق.
٤. تخرج من الفرن وتترك تبرد ثم توضع بمرطبان مع غمرها بزيت الزيتون.
00000078
دراسات و أبحاث
الدراسة الأولى
في دراسة أجريت على بعض النساء في كندا قامت مجموعة من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 50 و60 عاماً بالامتناع عن تناول أي من منتجات الطماطم لمدة شهر، مما أدى إلى تسبب في زيادة كبيرة في مستويات الدم من مادة “telopeptide” وهي المادة الكيميائية التي تنطلق في مجرى الدم عند تهشم العظام فيما قلت نسبة هذه المادة في مجرى الدم حينما قامت النساء بتناول كوبين من عصير الطماطم بصفة يومية دورية.
الدراسة الثانية
هناك أبحاث أشارت إلى أنّ الإكثار من أكل الطماطم المطهوة بكاملها بالبذور والقشرة سواء المسلوقة أو المشوية، له دوراً مهماً جداً في حماية الرجال من الإصابة بسرطان البروتستاتا، وذلك لما تحتويه ثمار الطماطم من مواد مضادة للسرطان وعلى رأسها مادة “الليكوبين”.
الدراسة الثالثة
أشار باحثون إيطاليون‏ في معهد علوم الشيخوخة في جامعة‏ “كييتي”‏ وسط ايطاليا‏,‏ إلى أنتناول ان لطماطم المطبوخة كاملة‏ مع بذورها وقشرتها‏,‏ لها فاعلية كبيرة ، ‏ خاصةً أن الطماطم بها مواد غذائية كثيرة و مفيدة جداً للوقاية من السرطان ، وقالت الدراسة إن الفئران المصابة بالسرطان التي تناولت ثمارالطماطم عاشت أطول وكان تطور نمو سرطان البروتستاتا لديها أبطأ.
الدراسة الرابعة
أظهرت دراسة حديثة أن الطماطم لها القدرة على الوقاية من أمراض عديدة منها أمراض القلب،وذلك لأنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف التيتساهم في التقليل من احتمال الإصابة من هذه الأمراض.

أضرار الطماطم
تسبب تهيج بالقولون للأشخاص المصابين بالقولون العصبي .
يفضل أن الأشخاص الذين يعانون من تضخم البروستات أن يتجنبوا تناول الطماطم وذلك لأنّها تزيد من التضخم . إنّ تناول الطماطم خضراء اللون ” أي قبل أن تنضج ” تسبب الإسهال ، وارتخاء جفون العين .
إذا طبخت الطماطم بأوعية نحاسية تسبب التسمم وذلك لأنّها تتفاعل مع النحاس ،و تصبح سامة من الدرجة الأولى.
على الأشخاص الذين يعانون من حموضة بالمعدة و أصحاب المعدة الحساسة تجنب تناول الطماطم بكثرة و ذلك لحموضة الطماطم .
إنّ الطماطم سريعة الفساد كما أن لها القدرة على الإحتفاظ بالمواد الكيماوية المرشوشة السامة عليها ، لذلك يجب حفظ الطماطم داخل الثلاجة و غسلها جيدا قبل أكلها .
لكن الاشخاص الذين لا يعانون من أي مشاكل صحية ، لا تعود عليهم ثمار الطماطم ( البندورة ) إلاُ بالفائدة العظيمة التي تعرف فيها دائماً و أي شيء لا يتم تناوله بإعتدال قد يسبب بعض المشاكل لصاحبه و كما تقول الحكمة ( خير الأمور أوسطها ) .
000000000000000000