العلاج البديل لإضطرابات المعدة و الهضم و القرحة

0

تستحق بعض التوابل والأعشاب أن تنتقل من المطبخ إلى رفوف صيدلية المنزل، لما لها من فوائد طبية وصحية، بعد أن أثبتت الأبحاث أن فيها مكونات طبيعية تدمر الميكروبات والفطريات وتقاوم التسمم كما تفيد في علاج الأمراض و تساعد على الحد من إضطرابات المعدة والهضم التي يعاني منها كثير من الاشخاص خاصة بعد تناول أنواع محددة من الاطعمة
و في هذا المقال تقدم لك مجلة ريجيم مجموعة من الاعشاب التي تساعدك في الشفاء من القرحة

عرقسوس
العلاج البديل لإضطرابات المعدة و الهضم و القرحة
ويعتبر عرقسوس من افضل المواد لعلاج عسر الهضم الناتج عن القرحة والجرعة من مسحوق عرقسوس هي ملعقة صغيرة في ملء كوب ماء سبق غليه وتقلب جيدا ثم تغطى مدة ما بين 10- 15دقيقة ويشرب بمعدل ثلاثة اكواب في اليوم

أوراق نبات “الهندباء
العلاج البديل لإضطرابات المعدة و الهضم و القرحة
أوراق نبات “الهندباء” التي كانت تعرف منذ عصر الفراعنة ويدخل فى تركيبها الكيميائي عنصر الكاليسيوم, والبوتاسيوم, والفوسفور, والصوديوم, والحديد, والنحاس, ومواد سكرية, وفيتامينات, وحوامض أمينية, وعناصر بروتينية , وتساعد كثيرا في علاج إضطرابات الكبد والطحال.

قشور البرتقال
قشور البرتقال تستخدم في المقام الأول كعلاج لحرقة المعدة لأنه يحتوي على العديد من الزيوت العطرية وعناصر قلوية مثل “ساينفرين – ميثيلتيرامين” التي تعمل على تحسين الشهية وتزيد من الإفراز الطبيعى للعصارة الهضمية

بذور الشمر
“بذور الشمر” الغنية بالزيوت العطرية التي تستخدم في علاج عسر الهضم , وإنتفاخ البطن والمغص , وتساعد على تخفيف التشنجات المعوية والغازات .

جذور الزنجبيل
العلاج البديل لإضطرابات المعدة و الهضم و القرحة
جذور الزنجبيل وإن كانت لاذعة الطعم فإنها تساعد مع ذلك على تهدئة آلام المعدة والتخفيف من الشعور بالغثيان ودوار الحركة بالاضافة الى الاستفادة من مركبات حامض الكاربوليك في الجسد التي تعمل كخزان ماء ساخن وتضخ الحرارة في الجهاز الهضمي للتخفيف من آلام تقلص العضلات حيث إتضح أن تناول مقدار ملعقة شاي يوميا من الزنجبيل كفيل بالقضاء على آلام المفاصل

الاذريون
العلاج البديل لإضطرابات المعدة و الهضم و القرحة
ويحتوي هذا النبات على مركبات كثيرة اثبتت ان لها تاثيرات مضادة للبكتيريا ومضادة للفيروسات ومنشطة لجهاز المناعة. كا انها تستخدم من عشرات السنين ضد التهابات المعدة. والطريقة ان يؤخذ حوالي خمس ملاعق صغيرة من ازهار نبات الاذريون الجافة وتضاف الى ثلثي كوب من الماء سبق غليه وتترك لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب مرتان في اليوم.

البابونج
العلاج البديل لإضطرابات المعدة و الهضم و القرحة
نبات البابونج عبارة عن نبات عشبي الجزء المستخدم منه ازهاره، يحتوي على زيت طيار واهم مركبات هذا الزيت الازولين. يستخدم مغلي البابونج في اوروبا كمشروب لعلاج القرحة، وقد نصح عدد كبير من العشابين المتميزين باستعمال هذا النبات. تستخدم ازهار البابونج مثله مثل الشاي ملء ملعقة كبيرة من الازهار تنقع في ملء كوب ماء سبق غليه لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب مرتين في اليوم.يوجد من البابونج مستحضرات على هيئة شاي ومستحضرات مقننة.

قشور ثمار الرمان

المرامية
المرامية من أشهر وأقدم النباتات التي تستخدم في الطب القديم والحديث،
ومن المميزات الرئيسية لنبات المريمية : قابضة، مطهرة، عطرية، طاردة للريح، مولدة للاستروجين، تخفض التعرق، مقوّية

الحلبة
تعتبر الحلبة من المواد الممتازة لطرد غازات المعدة والطريقة أن يغلى ملء معلقة أكل مع ملء كوب ماء لمدة خمس دقائق ثم يصفى ويشرب بمعدل مرتين في اليوم مرة بعد الفطور ومرة أخرى بعد العشاء.

الكزبره
تستخدم ثمار الكزبرة كطارد للغازات حيث يستخدم ملء ملعقة كبيرة وتغلى مدة دقيقة مع ملء كوب ماء ثم يصف بعد ذلك وتشرب مرة واحدة بعد الفطور أو العشاء أو عند الشعور بغازات في البطن.

– الكمون
يستعمل الكمون (ثمار) لعلاج تشنجات البطن ولطرد الأرياح والغازات حيث تؤخذ ملء ملعقة كبيرة من ثمار الكمون وتوضع في حوالي لتر من الماء ويغلى على النار لمدة ثلاث دقائق. ثم يبرد ويؤخذ من هذا المغلي يصفى كوب قبل الأكل بنصف ساعة بمعدل ثلاث مرات في اليوم (جرعة واحدة قبل كل وجبة) وذلك لمدة اسبوعين كاملين.

– الكراويه:
العلاج البديل لإضطرابات المعدة و الهضم و القرحة
تستعمل بذور الكراوية على نطاق واسع لعلاج غازات البطن حيث يؤخذ ملء ملعقة صغيرة ويضاف الى ملء كوب من الماء المغلي وتترك لمدة خمس دقائق ثم يصفى وتشرب مرة او مرتين في اليوم.

نصائح عامة لتفادي القرحة:

يجب على الشخص عندما يأكل الطعام ألا يتحدث كثيراً حيث انه مع الحديث يبلع كمية من الهواء تكون سبباً في غازات البطن.
يجب مضغ الطعام مضغاً جيداً مع غلق الفم مع المضغ.
يجب الإقلال من اللحوم الحمراء الغنية بالدهون.
شرب الماء بعد الطعام مباشرة وعدم شربه خلال ساعتين بعد تناول الطعام لأن المعدة في هذه الفترة مشغولة بهضم الطعام المنوط بها هضمة.
عدم تناول أطعمة أخرى مهما كان مقدارها بين وجبات الطعام، كذلك عدم تناول طعام اكثر من اللازم.

“المعدة بيت الداء والحكمة ام الدواء”.