العلاج بالضحك

0

العلاج بالضحك ….اليوم   الضحك يمنحنا  القليل من النسيان . ومهم أمرحيويتنا  ان يكون لدينا  التوازن الجسدي والعقلي. الحل؟ محاولة العلاج بالضحك والابتسامة مرة أخرى هذا ما تقدمه لكم مجلة رجيم .

العلاج بالضحك

هل تعلم أنه في عام 1939، كنا يضحك حوالي 19 دقيقة في اليوم والآن نحن أقل من دقيقة للاسترخاء الوجني في  24 ساعة؟ وكانت حصيلة محزنه تجعلنا نفكر في علاقتنا مع الضحك

في عواطفنا وخصوصا  الحالة النفسية لدينا يبدو أن العبوس. الإجهاد، والعمل، والمشاكل الصحية، من هموم الحياة اليومية، غالبا ما تجعل  من الصعب العثور على الوقت أو حتى فرصة للضحك. ولكن رغم ذلك، الضحك مهم لصحتنا! المهنيين الذين درسوا هذه القضية وضعوا أندية الضحك في جميع أنحاء العالم.
وrigologie   أو يوغا  الضحك اخترع من قبل الطبيب الهندي مادان كاتاريا الطبيب. العلاج بالضحك المتدرب السابق في أمراض القلب اكتشف أن مرضاه شفوا أسرع …بالضحك! ولذلك فقد أطلق أول نادي الضحك في الهند.
فتحت اليوم الآلاف من الأندية في جميع أنحاء العالم، وتعليم أتباعهم لإيجاد الضحك  الطفولي. مدربين الضحك قامو بالأعمال، مهام  المهرجين في المستشفيات و”rigologues” جعلت في  جولات في دور العجزة! الضحك هناك حل للحصول على أفضل نتائج .

الضحك طيب للقلب لمدة دقيقة يتوافق مع الاسترخاء 45 دقيقة. يمكنك قياس ذلك عن طريق موازية عن فوائد الضحك: استرخاء العضلات، تهدئة، وتخفيف حدة التوتر، والافرج عن الضغط  … ولكن ماذا سيحدث عندما نضحك؟ عند esclaffez، الإندورفين يكون في زيادة الإنتاج بمقدار الثلث. هذا الهرمون الطبيعي هو عميق لمضادة للإجهاد للجسم.

 

الضحك يكتل  أيضا الأجهزة الداخلية، مما يسمح لتسوية التوترات وحتى للقضاء على آلام في العضلات! في بعض المستشفيات، كان علاج  المرضى بممارسة  الضحك اذ ان  جرعة المورفين  عندهم منخفضة . الاسترخاء الوجني أيضا يعزز الهضم، والدورة الدموية لإنتاج أجسام مضادة و النوم, وبالتالي تأثير مزحة جيدة على جسمك!
ولكن هذا ليس كل شيء، الضحك السليم للإنسان، يزرع مشاعر إيجابية ويضع “الغراء” في العلاقات الإنسانية. لنلخيص،المرح يقلل حدة الملامح  مما يسهل التواصل. ويقول بعض المرضى  يحصل معهم الاعتراف  ويكون أكثر  حقيقية بعد جلسات rigologie. الضحك يجعل لنا إعادة الاتصال مع عواطفنا، وان  نركز ويساعدنا على رؤية الحياة بشكل مختلف. فما الذي ننتظره؟

 جلسة يوجا الضحك

العلاج بالضحك وقد صممت هذه مجموعة “العلاجات” لاخراج أحلامك لتضحك، من خلال التفاعل وتبادل مع أعضاء آخرين. عادة ما تبدأ فصول مع الاسترخاء وتمارين التنفس. ثم اتبع في الكواليس لعوب صغيرة تسمى العلاج باللعب. بعض الجلسات تنتهي مع التأمل لإيجاد السلام والهدوء.

وإذا كنا لا نستطيع الضحك؟ من الصعب أن تضحك بافتعال ، خاصة وانت محاط من قبل الغرباء. و”rigologues” هناك للاسترخاء وبعض التشجع على  بداية الضحك ، وبعدها  في مرحلة ما،  سوف تضحك بصوت عال!