العناية بالبشرة أثناء الحمل

0

اذا كنت حامل و تبحثين عن طرق صحية و طبيعية للعناية بجمال بشرتك اثناء هذه الفترة فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي يشمل العناية بالبشرة أثناء الحمل.

0000

إعتقد الكثيرون منذ عقود بأن المواد الكيميائية الموجودة والمستخدمة في مستحضرات التجميل والعناية بالبشرة بوجه عام ، لا تأثير لها على الأجنة ؛ نظراً لنها لا يمكنها عبور المشيمة إلى الطفل ، ولكن الأمر الواقع حالياً والذي كشفته العديد من الدراسات والأبحاث العلمية حول الأمر ، هو أن تعرض الأم للمواد الكيميائية الموجودة بمستحضرات التجميل يؤثر بشكل قوي على صحة الأم الحامل وفرص إنجاب طفل لا يعاني من مشاكل صحية ، وخاصة عند استخدامها في مرحلة مبكرة من فترة الحمل ، حتى لا تتفاعل مع بعض المحفزات الكيميائية الطبيعية الموجودة بالفعل داخل الرحم .

ولكن هل يجب أن تقلقي بشأن كل منتجات التجميل والعناية بالبشرة خلال فترة الحمل ؟ حسناً ، قبل كل شئ يجب عليكِ الاستمتاع بتجربة الحمل وعملية الولادة والحصول على طفل يشبهكِ ، ولكن الاهتمام بكل ما تضعينه على بشرتك يجعل منكِ أماً جيدة تهتم بصحة جنينها ويجنبها العديد من المشاكل لها ولطفلها فيما بعد ، ونحن هنا في هذا المقال نقدم لك بعض النصائح حول مستحضرات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة وكيفية استخدامهما حفاظاً على صحتكِ وصحة جنينك ، تابعي القراءة .

منتجات الاستحمام الفاخرة

إذا كنتِ من النساء اللاتى لا تريد أن تضيع المال لشراء المنتجات العضوية غالية الثمن لأنفسهن خلال فترة الحمل ، فلابد أن المعلومات التالية سوف تكون سارة جداً بالنسبة لكِ ، فقد وجدت أحدث الاختبارات المعملية أن كريمات الاستحمام رخيصة الثمن كانت تتألف من مكونات أكثر أمناً من المنتجات الراقية غالية الثمن والتي تستخدم مكونات أكثر غرابة وغير معروفة أو مصرح باستخدامها من قبل منظمة الصحة العالمية ، وهذا هو الأمر الأكثر غرابة ، ففى كثير من الأحيان يمكن أن تتسبب المواد الكيميائية غير المعروفة في حساسية البشرة وأذية الجلد وقد يصل الأمر إلى التسبب في حالات كثيرة من الإصابة بسرطان الجلد إذا كانت المواد المستخدمة ذات مخاطر عالية ، لذلك يجب عليك سيدتي تتبع المواد المصرّح بها وعدم الركض خلف المنتجات غالية الثمن وأيضاً تجنب المنتجات الرخيصة ففي الغالب تكون أكثر خطورة من الغالية ، وهنا يجب أن تعلمين ما مدى كفاءة مكونات المنتج الذي تستخدمينه. ويمكنك شراء المنتجات المخصصة للأطفال والرضع حيث يبذل بها المنتجون مزيداً من الجهد لتجنب أية مواد كيميائية ضارة .

العناية بالأظافر

حسب ما نشرته مجلة التايم الأمريكية يعد العمل في صالون الأظافر من أسوأ الوظائف في أمريكا ، وشمل التقرير حكايا عن مشاكل صحية عديدة تعرضت لها العاملات بهذا المجال بداية من موت الجنين داخل الرحم ومروراً بحدوث التشوهات والعيوب الخلقية وتأخر نمو الجنين داخل الرحم وصولاً إلى الإجهاض المبكر . وأشارت دراسة حديثة أجريت في نورث كارولينا إلى زيادة خطر الإجهاض التلقائي بين العاملين بصالون الأظافر. ويعود الأمر إلى التركيبات المستخدمة في منتجات الأظافر مثل الفورمالديهايد والتولوين ، مما أثار المخاوف بشأن السمية الموجودة في تلك المنتجات وتأثيرها على الأجنة .

ولكن من أجل الحرص على صحة الجنين يجب عليكِ سيدتي تجنب طلاء الأظافر ، فمع بروز أظافر عقب الطلاء بشكل جيد إلا أن الأمر لا يستوجب أذية طفلك ، وهنا يمكنكِ استبدالها بالأظافر الاصطناعية دون استخدام أي مواد كيميائية قد تنفذ داخل جسمكِ إلى الجنين عبر المشيمة .

الحصول على سُمرة البشرة

تذهب بعض السيدات للمراكز التجميلية من أجل الحصول على بعض السمرة لبشرتهن ، وهذا الأمر يعمل على إزالة الطبقة الميتة من سطح الجلد ثم وضع بعض المواد على البشرة وتعريضها لدرجة حرارة معينة من أجل حصولك على اللون المطلوب ، وقد تبين أن بعذ المواد المستخدمة لا يمتصها الجلد ولكن يظل داخل طبقة الجلد ويعتبر ذلك الأمر أكثر أمناً للسيدات الحوامل بعيداً عن المنتجات التي قد تسبب السرطان ، ومع ذلك لا يجب أخذ موافقات منظمة الصحة حول بعض المواد الكيميائية أمراً مسلماً به ، نظراً لأن الدراسات الأحدث قد تثبت العكس ، فقد أثبتت بالفعل بعض بعض الدراسات الحديثة أن بعض المواد الكيميائية المستخدمة في تسمير البشرة قد تكون مطفرة وتتسبب في تلف الحمض النووي الأساسى للجنين ، وخلاصة القول أن الأمر قد يناسب السيدة غير الحامل من وقت لآخر مع استخدام المنتجات ذات الثقة العالية ومن أماكن معروفة ، لكن يجب توخي الحذر عند استخدام المرأة الحامل لهذا الأمر ، فقد يتسبب الأمر في حدوث الكثير من المشاكل الصحية له .

منتجات تفتيح البشرة

تحتوي منتجات تفتيح البشرة على بعض المواد الكيميائية التي تتداخل مع عمليات الأنزيمية التي تؤدي إلى إنتاج الميلانين ، تلك المادة الموجودة في الجلد البشري وتقوم بصبغه وتعطيه لونه المميز وتُعرف تلك المنتجات باسم مستحضرات العناية بالبشرة. وعادة ما يدخل في تركيب تلك المنتجات الهيدروكينون أو الجلوتاثيون باعتبارها العنصر النشط ، تلك المنتجات التي يدخل الزئبق في تركيبها مما أثار المخاوف حول سلامة تلك المنتجات ومطالبة الجهات المختصة بفرض حظر على مكونات مثل الهيدروكينون.

000

وللأسف خلال فترة الحمل قد تواجهين اسمراراً بالجلد أو تصبغ بعض أجزاء من بشرتكِ ، وهذا قد يدفعكِ إلى استكشاف تلك المنتجات وتجربتها أملاً في الحصول على نتائج أفضل ، و في جميع الحالات، ينصح الأطباء بالانتظار حتى بعد الحمل قبل النظر في أي تفتيح البشرة باستخدام العلاج .
تعرفي على : الأضرار الصحية لتفتيح البشرة

إزالة الشعر الزائد باستخدام المنتجات الكيميائية

العنصر النشط في منتجات إزالة الشعر عادة ما يكون شكلا من أشكال حمض thioglycolic ، ولا توجد دراسات تبين أن هذه المادة الكيميائية غير آمنه على الجلد خلال فترة الحمل ، بل توجد دراسات تبين أنها آمنة. ولكن من أجل الحرص على سلامتك سيدتي مع تضارب نتائج الدراسات الحديثة يمكنكِ ترك تلك الوسيلة لإزالة الشعر واللجوء إلى عملية الحلاقة بمساعدة شريككِ من أجل الحفاظ على سلامة طفلكِ .

نصائح للمرأة لعلاج مشاكل البشرة أثناء الحمل

تتعرض المرأة أثناء فترة الحمل للعديد من المشاكل الصحية المزعجة وخاصة عندما يتعلق الأمر ببشرتها والتغيرات التي تطرأ عليها خلال هذه التفرة ، والتي تنتج عن التغيرات الهرمونية الحادة التي تطرأ عليها في هذه الفترة ، والتي تؤثر على نضارة البشرة ولونها مما يؤثر على الحالة المزاجية للمرأة ، لكن أطباء النساء والجلدية يفسرون هذه التغيرات موضحين أنها حالة مؤقتة تنتهي بانتهاء الحمل وعودة الهرمونات لمستوياتها الطبيعية بعد الولادة ، يرتبط الحمل بتغيرات لونية تطرأ على الجلد ويعد الكلف من أشهرها ، بالإضافة للخطوط البيضاء (الاسترتش) التي تظهر نتيجة لزيادة وزن الحامل ، فيما قد تتعرض بعض النساء لانتشار البثور وحبوب الوجه وغيره ، مشاكل متعددة نتطرق إليها اليوم ونتعرف على النصائح الفعالة لعلاجها والتخلص منها .

– اسمرار الجلد : تصاب بعض مناطق البشرة لدى الم الحامل بالاسمرار والكلف ، والذي يظهر عادة على الجبهة ، الأنف ، الخدين ، الشفا العليا ، كما قد تتعرض لاسمرار منطقة الحوض ، والثدي ، بين الفخذين ، مع ظهور خط مائل للاسمرار يبدأ من السرة وحتى أسفل البطن ، وهي تغيرات جلدية داكنة تنتج عن زيادة هرمونات الحمل التي تزيد من افراز صبغات الجلد الملونة ، والتي يمكن استشارة الطبيب فيها لوصف العلاجات الموضعية والكريمات المناسبة ، بالإضافة لتجنب استعمال المستحضرات الدعائية والوصفات ، مع تجنب التعرض لأشعة الشمس في أوقات الذروة ، استعمال الملابس الخفيفة القطنية .

– الحبوب والبثور : وهي مشكلة تصيب البشرة الدهنية بشكل خاص ، كما أنها ترتبط بالعوامل الوراثية إذ يزيد افراز الدهون خلال فترة الحمل بشكل واضح ، مما يحتاج للتنظيف اليومب ، والعناية الخاصة بالمستحضرات المناسبة لنوع البشرة الدهنية ، وماء الورد القابض لمسام البشرة ، مع النصح بالابتعاد عن المستحضرات الكيمائية المعالجة للبثور إلا بعد استشارة الطبيب .

– الأوعية الدموية : والتي تنتفخ عادة أثناء الحمل حيث يزيد سريان الدم فيها مما يعرضها للتمدد والظهور باللون الأحمر ، وتظهر هذه الأوعية في الكفين والقدمين والوجه ودوالي الساقين ، والتي تزداد سوءا مع تقدم شهور الحمل وزيادة وزن المرأة خاصة مع الوقوف لفترات طويلة ، أو الجلوس ، لذا ينصح بوضع الساقين في وضع أفقي .

– تورم الوجه والكفين والقدمين : حيث يزداد حجم القدمين عن المعتاد ، وتنتفخ أصابع الكفين ، مع انتفاخ الوجه والشفتين نتيجة لاحتباس الماء والسوائل في الجسم مع زيادة الهرمونات خلال الحمل ، لذا تنصح المرأة بتقليل كمية الأملاح التي تتناولها ، وشرب الماء بكميات وفيرة .

– تمدد الجلد : وهي علامات الاستريتش أو الخطوط البيضاء التي تظهر في بعض مناطق الجسم مثل الذراعين والفخذين ، البطن والصدر ، والتي تنتج عن زيادة وزن الحامل وعدم قدرة الجلد على التمدد بليونة ، لذا ينصح بتناول الطعام الغني بالماء وشرب كميات كافية منه لترطيب الجلد باستمرار ، تناول مبسولات فيتامين ه المفيدة للجلد .

– تساقط الشعر وتقصف الأظافر : يحتاج جسم المرأة أثناء الحمل لمزيد من الكالسيوم والحديد حيث يمتص الجنين جزء كبير من مخزون الأم من هذه العناصر الهامة لصحة الشعر والأظفار ، والتي قد يؤدي نقصها لإصابة الأم بفقر الدم ، وهشاشة العظام وتساقط الاسنان ، كما يؤثر نقص الحديد على قوة وصحة الشعر بصورة واضحة إذ تتعرض الأم لتساقط الشعر عند نقصه ، كما تتعرض الأظافر للتقصف بسهولة خلال هذه الفترة ، لذا ينصح بتناول الطعام الصحي المتوازن الغني ب العناصر الغذائية الضرورية للأم والجنين في هذه الفترة والتي لابد وأن تحتوي على الحديد بكم وفير مثل السبانخ ، الكبدة ، التفاح ، الفلفل الرومي ، اللحوم الحمراء وغيرها ، بالإضافة لشرب كمية كبيرة من الحليب للحصول على الكالسيوم اللازم لصحة العظام والأسنان ، وتناول المكملات الغذائية الضرورية خلال فترة الحمل بعد استشارة الطبيب .

مخاطر صبغة الشعر على الحامل

تعد فترة الحمل من أكثر الفترات حساسية عند النساء خصوصًا أن الجنين يتأثر بأي فعل تقوم بيه الأم سواء الحالة النفسية أو الغذائية أو العطور و مستحضرات التجميل الكيميائية التي تستعملها كل ذلك يؤثر على الجنين تأثيرًا كبيرًا في الاغلب دائمًا ما ينصح الاطباء المرأة الحامل بضرورة الابتعاد بشكل نهائي عن استخدام أي مواد كيميائية لأنها لا تضر الأم وحدها بل تضر الجنين ايضًا خصوصًا في شهور الحمل الأولى ، اشارت مجلة shape الالمانية عن ضرورة ابتعاد المرأة الحامل عن استعمال اس شامبوهات أو مواد كيميائية و مواد فرد الشعر كالبروتين و الكراتين و غيرها من مواد الفرد و صبغات الشعر بسبب احتواءها على عدد من المواد الخطيرة التي يمتصها الجلد و تصل إلى الجنين فتحدث عدد من التشوهات الخلقية خصوصًا في الشهور المبكرة من عمر الجنين ، تختلف تراكيب الصبغات من شركة إلى اخرى لذلك نجد تنوع كبير في المواد الكيميائية المستخدمة

تأثير صبغة الشعر على الجنين :

تحتوي صبغة الشعر على عدد من المواد بالغة الضرر مثل مواد الصوديوم لوريث التي تسبب عدد من التشوهات و العيوب الخلقية لان الجلد يمتص تلك المواد الكيميائية ، قامت العديد من الدراسات المعملية بإجراء عدد من التجارب على الحيوان حيث وجدت أن تعرض الحيوان الحامل لنسبة الكيميائيات تعرض اطفالهم للإصابة بنسب من التشوهات و العيوب الخلقية كما ان تكون المواد تتراكم مع الوقت في هيئة سموم ، نجد أن بعض الصبغات يتم استنشاقها و تحتوي على ما يعرف بغاز الأمونيا تمتص فروة الرأس المواد الموجودة بالصبغة خلال فترة الرضاعة و تدخل داخل الجسم و تخرجها الأم لطفل في صورة لبن لذلك فهي خطيرة جدًا مع الرضاعة أخطر من فترة الحمل لانها تعمل على تراكم السموم بجسد الطفل مما يضعف من المهام الحيوية له .

لكن الجمعية الأمريكية تبنت رأي أخر هو أن بعض صبغات الشعر العضوية لا تؤثر على الحمل خصوصًا الصبغات النباتية من نبات الحناء هي اكثر أمانًا على الأم و الجنين ، خصوصًا ان فترة الرضاعة الطبيعية يحدث تغير في نسيج الشعر لذلك عليك الانتظار بعد الحمل و الولادة و الرضاعة لعمل صبغات الشعر حتى تجنبي اجهاد شعرك خصوصًا ان الرضاعة تزيد من تساقط الشعر و تحافظين على صحتك مولدوك .

نصائح لاستخدام صبغة الشعر اثناء الحمل و الرضاعة :

عدم الاستخدام نهائيًا في أول ثلاث أشهر من الحمل التي يتكون فيها الجهاز العصبي للطفل .
استخدام الصبغات النباتية أو الصبغات ذات المواد العضوية .
عند استخدامك للصبغة لابد أن تكون بمكان جيد التهوية ذات هواء متجدد .
غسل الشعر بعد الوقت المحدد لا اكثار عنه .
ارتداء قفازات لتقليل تعرض الجلد لمواد الكيميائية .
عمل اختبار الصبغة اولًا قبل الاستخدام من الأفضل استشارة الطبيب الخاص بك .

0