الفوائد الصحية للفلفل الحلو و الحار

0

يعتبر الفلفل من احد المكونات الطبيعية التي تتميز بعدة فوائد صحية و جمالية نقدمها لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال مقال يشمل الفوائد الصحية للفلفل الحلو و الحار.

00

يضيف الفلفل الحلو نكهة خاصة الي كثير من الأطباق، ويعد موطنه الأصلي هو المكسيك، ثم انتشر الي جميع انحاء العالم في القرنين السادس والسابع عشر.

– إليكِ سيدتي فوائد الفلفل الحلو :

  • الفلفل غني بالمواد الغذائية، ولا يحتوي علي عدد كبير من السعرات الحرارية فكل 100غرام منه تحتوي علي 31 سعر حراري فقط .
  • يحتوي الفلفل الحلو علي خصائص صحية كبيرة، فهو مضاد للبكتريا، مضاد للسرطان، مسكن للآلام، ويساعد في ضبط نسبة السكر في الدم، كما يخفض نسبة الدهون الثلاثية الضارة .

  • الفلفل الحلو بمختلف الوانه يحتوي علي نسبة عالية من فيتامين C، وهو مضاد للأكسدة ويحمي من الاصابة بالالتهابات، له اهمية في عملية بناء الكولاجين في الجسم، والكولاجين هو بروتين هيكلي رئيسي في المحافظة علي سلامة الجلد والاوعية الدموية، ويحسن مناعة الجسم ومقاومتة للأمراض المعدية.

  • ويحتوي علي نسبة عالية من فيتامين A، بالاضافة الي احتوائه علي مركبات الفلافونويد، الكاروتينات، لوتين، زيا كسانثين، وكريبتوزانتين، وهي مضادات أكسدة تحمي الجسم من الالتهابات .

  • يحتوي الفلفل الحلو على العديد من المعادن فهو مصدر رئيسي لكل من الحديد، والنحاس، والزنك، المنجنيز، البوتاسيوم، المغنسيوم والسلينيون، وجميع تلك المعادن مهمة لصحة الانسان.

  • هو مصدر لمجموعة الفيتامينات B المعقدة مصل النياسين، البيريدوكسين والريبوفلافين، والثيامين، وهذه الفيتامينات مهمة للجسم، وفي حالة نقص تلك الفيتامينات ياخذها الانسان كمكمل غذائي، فهي تدخل في مجموعة كبيرة من العمليات الحيوية.

  • ان تناول الفلفل الحلو طازجا يسمح لك بنيل كل فوائد الصحية، ولكن احيانا يكون لدي البعض حساسية من تناولة مطبوخاً، والحصول علي جزء لا بأس به من هذه الفوائد .

فوائد الفلفل الحار

1- مفيد لمرضى السكري

تناول الفلفل الحار له تأثير إيجابي على الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن أو المصابون بمرض السكري. فقد أثبتت احدى الدراسات الطبية أن تناول الفلفل الحار بشكل معتدل قد يساعد في الحفاظ على مستويات الانسولين في الدم والتي تعمل على خفض مستويات السكر، وذلك بنسبة تصل إلى 60%.

2- مسكن للآلام، ويعالج الالتهابات

يحتوي الفلفل الحار على عناصر تساعد على تخفيف الآلام وخاصة تلك التي تنتج عن التهابات المفاصل الروماتيزمية. فقد توصل باحثون من جامعة هارفارد إلى أن الفلفل الحار يمكنه أن يخلص الجسم من الألم دون أن يترك أثاراً جانبية في الخلايا العصبية، فكثير من الأدوية المسكنة المستخدمة في هذة الأيام قد تؤثر بشكل سلبي على اليقظة العقلية للمريض.

3- يقي من سرطان المعدة

كانت أبحاث طبية سابقة قد أشارت إلى وجود ارتباط بين تناول الفلفل الحار والإصابة بسرطان المعدة، إلا أن دراسات حديثة أثبتت عكس ذلك، ففد وجدت أن البلاد الأعلى استهلاكاً للفلفل الحار مثل المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية تنخفض فيها معدلات الإصابة بسرطان القولون وسرطان المعدة بشكل عام. وتعليقاً على ذلك قال أحد الأطباء المشاركين في الدراسة الأخيرة أن تناول الفلفل الحار له فوائد عديدة في تجنب أمراض المعدة، ولكن الإفراط في تناول أي شيء يتسبب حتماً في نتائج عكسية قد تضر بالصحة.

4- يساعد على الإسترخاء

حيث يحتوي الفلفل الحار على عناصر غذائية تساعد الجسم على الإسترخاء بسهولة أكبر، كما يساهم أيضاً في علاج حالات الصداع المصاحبة لحساسية الجيوب الأنفية، والصداع النصفي الناتج عن الإرهاق.
أضرار الفلفل الحار

1- حساسية الجلد

قد يتسبب الفلفل الحار في اصابة الجلد بالحساسية، فيعمل على تهيج واحمرار البشرة، لذلك يجب تجنب استهلاكه في حالة اصابة الشخص بحساسية جراء لمسه أو الإمساك به أثناء تناوله.

2- الغثيان وآلام البطن

الإستهلاك المفرط من الفلفل الأحمر قد يؤدي إلى الشعور بالغثيان والقيء، كما يتسبب في آلام البطن والإسهال، لذلك يجب تجنب تناوله في حالة الإصابة بأي من تلك الأعراض.

3- تهيج العين

استهلاك الفلفل الحار يتسبب في تهيج العين، فتجنبي لمس عينيك عند استخدامك له أثناء الطهي، فعلى الرغم من أن تأثيره قليل من حيث مدة الشعور بالحرقة في العين إلى أنه قد يؤدي إلى حدوث تشنج والتهاب في الملتحمة.

000

فوائد مسحوق الفلفل الصحية

1. محاربة التهاب :
الفلفل الحار يحتوي على مادة تسمى كبساسين ، التي تعطي الفلفل الحدة ، وتعطي نكهة قوية عندما تؤكل. الكبساسين هو المانع من امكانات مادة P، وهي نيوروببتيد المرتبطة بالعمليات الالتهابية. كلما زادت حرارة الفلفل الحار تكون تحتوي على كبساسين أكثر .
ويجري دراسات في استخدام الكبساسين كعلاج فعال لاضطرابات الألياف العصبية الحسية، بما في ذلك الألم الذي يصاحب التهاب المفاصل والصدفية، والاعتلال العصبي السكري.
عندما تم تغذية الحيوانات التي تم حقنها بمادة تسبب التهاب المفاصل نظاما غذائيا يحتوي على الكابساسين ، كان قد تأخر ظهور التهاب المفاصل، وأيضا انخفاض كبير الالتهاب .
2. تخفيف الآلام الطبيعية :
استخدام الكبساسين الموضعي هو ايضا خيار للعلاج المعترف بها لآلام التهاب المفاصل. وقد سرد عدة دراسات مراجعة إدارة الألم عن الاعتلال العصبي السكري فوائد الفلفل الموضعي لتخفيف الألم الذي يصاحب تعطيل هذا الشرط.
في دراسة مزدوجة التعمية ، وقدمت ما يقرب من 200 مريض يعانون من الصدفية المستحضرات الموضعية التي تحتوي إما الفلفل أو علاج وهمي.
المرضى الذين أعطوا الفلفل أفاد تحسن كبير على أساس درجة خطورة الأعراض المصاحبة لمرض الصدفية. الآثار الجانبية من الاستخدام الموضعي للفلفل هو الاحساس بالحرقان .
3. فوائد القلب والأوعية الدموية :
الفلفل الحار الأحمر، مثل حريف، قد ثبت أنه يقليل نسبة الكولسترول في الدم، ومستويات الدهون الثلاثية، وتراكم الصفائح الدموية، مع زيادة قدرة الجسم على حل الليفين ، وهي مادة لا تتجزأ من تكوين جلطات الدم. الدراسات وجدت ان استخدام الفلفل الحار يقللمن معدل الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية والانسداد الرئوي .
تتبيل وجبات الطعم مع الفلفل الحار يمكن أيضا حماية الدهون في الدم من التلف بواسطة الجذور الحرة – الخطوة الأولى في تطور تصلب الشرايين. في دراسة عشوائية ، تشمل 27 (14 امرأة و 13 رجلا)، وعثر ان تناول الفلفل الحار المفروم الطازج يزيد من مقاومة الدهون في الدم ، مثل الكوليسترول والدهون الثلاثية للأكسدة (إصابة الجذور الحرة).
تم تقسيم الأشخاص عشوائيا إلى مجموعتين . لمدة 4 أسابيع، مجموعة يأكلون مزيج الفلفل الحار المفروم الطازج (30 جرام / يوم، وحوالي 1 اوقية (الاونصة))، التي تتألف من 55٪ حريف، في حين يستهلك النصف الآخر لنظام غذائي لطيف (أي الفلفل الحار). بعد 4 أسابيع، وقد تناولت المجموعتين لأكثر من 4 أسابيع أخرى استهلاك التوابل الأخرى مثل القرفة، والزنجبيل، والثوم، والخردل. وتم الحصول على عينات الدم في بداية الدراسة وبعد كل فترة غذائية.
بعد تناول الوجبة التي تحتوي على الفلفل الحار، فإن معدل الأكسدة (ضرر الجذور الحرة على الكولسترول والدهون الثلاثية) أقل بكثير في كل من الرجال والنساء بعد تناول نظام غذائي لطيف.
بالإضافة إلى ذلك، بعد تناول نظام غذائي متبل بالفلفل الحار ، كانت النساء تاخذ وقت أطول قبل أن يحدث أي ضرر بسبب الكوليسترول مقارنة مع الفارق الزمني بعد تناول نظام غذائي لطيف لدى الرجال، كما خفض الفلفل الحار معدل ضربات القلب ليستريح ويزيد كمية الدم التي تصل إلى القلب .
4. تخفيف المخاط :
الفلف ليس فقط يقلل من الألم، ولكن يحفز أيضا الإفرازات التي تساعد على تخفيف المخاط من الأنف ومنع وصوله الى الرئتين .
5. تقوية المناعة :
اللون المشرق من الفلفل الحار الأحمر يشير الى نسبة عالية من البيتا كاروتين أو فيتامين (أ) , اثنين من الملاعق الصغيرة من الفلفل الحار الأحمر توفير حوالي 6٪ من القيمة اليومية لفيتامين C إلى جانب أكثر من 10٪ من القيمة اليومية ل فيتامين (أ) وغالبا ما يسمى فيتامين المضادة للعدوى، فيتامين (أ) ضروري لأغشية المخاطية السليمة، والتي تبطن الممرات الأنفية والرئتين والأمعاء والمسالك البولية وتكون بمثابة خط الجسم للدفاع الأول ضد الجراثيم الغازية.
6. يساعد على وقف انتشار سرطان البروستاتا :
الفلفل الحار يوقف انتشار الخلايا السرطانية في البروستاتا من خلال مجموعة متنوعة من الآليات، تشير دراسة نشرت في 15 مارس 2006 من مركز أبحاث السرطان. الكبساسين يعمل على قتل خطوط الخلايا السرطانية في البروستاتا، التي تنمو وتحفز الهرمونات الذكرية، وتلك التي لا تتأثر بها.
وكانت الجرعة الفعالة للحيوانات في الاختبار ما يعادل 400 ملليغرام من الكبساسين ، ثلاث مرات في الأسبوع، لرجل يزن حوالي 200 كلجم . بعد أربعة أسابيع من تناول الفلفل فإن سرطان البروستاتا و نمو الورم وحجمه انخفض بشكل ملحوظ في الحيوانات.
تحذير : لقد تم ربط الإفراط في تناول الفلفل الحار الساخن بسرطان المعدة، لذلك لا تفرط في تناولة .
7. منع قرحة المعدة :
الفلفل الحار معروف عنه معلومة خاطئه وهي انها تسبب حدوث قرحة المعدة. ليس فقط أنها لا تسبب القرحة ، بل انها يمكن أن تساعد في منعها عن طريق قتل البكتيريا ، في حين تحفيز خلايا بطانة المعدة لإفراز المواد الوقائية .
8. فقدان الوزن :
كل ما تشعر به بعد تناول الفلفل الحار من التسخين والحرارة فإنه يستهلك السعرات الحرارية لإنتاج الطاقة وتم العثور على انه حتى الفلفل الأحمر الحلو لاحتواء المواد التي تزيد بشكل ملحوظ في توليد الحرارة (إنتاج الحرارة) واستهلاك الأكسجين لأكثر من 20 دقيقة بعد أن الأكل .
9. انخفاض خطر الاصابة بالسكري من النوع 2 :
يمكن لتناول الفلفل الحار والتوابل تجعل حياتك أصح لأنه يساعد على التقليل من خطر فرط (ارتفاع مستويات الأنسولين في الدم)، وهو اضطراب يرتبط مع مرض السكري من النوع 2.
في دراسة نشرت في عدد يوليو 2006 من المجلة الأميركية للتغذية السريرية، تبين باحثون استراليون أن كمية الأنسولين المطلوبة لخفض نسبة السكر في الدم بعد تناول وجبة تنخفض بعد وجبة تحتوي على الفلفل الحار. عند تناول وجبات الطعام التي تحتوي على الفلفل الحار بحيث تصبح جزءا منتظما من النظام الغذائي تخفض متطلبات الأنسولين عن الطبيعي .

0