القرنبيط – القرنبيط و فوائده الصحية

0

يعتبر القرنبيط من الخضروات الصحية و المفيدة للجسم كما يشتهر بعدة وصفات لذيذة نذكراها لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال تساعدك في انقاص الوزن بالاضافة الى عدة وظائف اخرى تتعرفي عليها فيما يلي.
0000777
القرنبيط
ينتمي إلى عائلة الصليبيات (Brassicaceae) التي تضم أيضا القرنبيط، اللفت، والكرنب. القرنبيط تستمد اسمها من caulis اللاتينية التي تعني الملفوف، مع زهرة. الزهيرات في الرأس من القرنبيط، والمعروف أيضا باسم الرائب تتجمع بإحكام وتتكون من براعم الزهور غير ناضجة تعلق على ساق المركزية. لحماية نكهة ونعومة من رؤساء والقرنبيط، وأنها محمية من أشعة الشمس لمنع تطوير الصباغ الكلوروفيل والإفراط في النضج.

الفوائد الصحية من القرنبيط تشمل التخفيف من عسر الهضم، والأشعة فوق البنفسجية، والسكري، والتهاب القولون الجهاز التنفسي حليمي، الضمور البقعي، والسمنة وارتفاع ضغط الدم. القوة المضادة للأكسدة من القرنبيط يساعد في تقوية جهاز المناعة، ويساعد في تقليل مخاطر السكتة الدماغية والسرطان وأمراض الاعصاب.
كما يساعد القرنبيط أيضا في الحفاظ على صحة العظام والدماغ والصحة الخلوية، والتوازن المنحل بالكهرباء، مستويات الكولسترول الأمثل ويمنع اضطرابات القلب والأوعية الدموية.

فوائد القرنبيط يعتبر القرنبيط مصدراً لفيتامين ج، وحمض الفوليك وفيتامين B6، وفيتامين B1، و B3 ، كما أنّه غنيّ بالعديد من المعادن مثل: الكالسيوم، والمغنسيوم، والفسفور، ومصدر جيد للبروتين والدهون غير المشبعة، وأحماض أوميغا٣، وهنا بعض فوائد:
يخفّف من أعراض القولون التقرحي ويعتبرمضاداً للالتهابات.
يحدّ من خطر السكتة الدماغية؛ لأنّه يحتوي على الأليسين.
الحدّ من خطر الإصابة بمرض السكريّ؛ لأنّه يحتوي على فيتامين ج، والبوتاسيوم الذي يعمل على تنظيم الجلوكوز كما أنّه يستخدمه البنكرياس حتى يحافظ على هرمون الأنسولين وإفرازه حتى لا ترتفع نسبة السكريّ في الدم والمحافظة على عدم نزول مستوى البوتاسيوم في الجسم.
يصلح أغشية الخلايا؛ وذلك لأنّ القرنبيط يحتوي على مادة الكولين والفسفور.
يحافظ على نظام الدماغ والجهاز العصبي فوجود البوتاسيوم في القرنبيط يحافظ على صحة الدماغ والتواصل السليم في الأعصاب.
ينصح بتناول القرنبيط للمرأة الحامل؛ لاحتوائه على حمض الفوليك الذي يساعد على تطوّر الأعصاب لدى الجنين وبالإضافة إلى إعطاء الجنين ما يحتاجه من فيتامينات ومعادن أساسيّة لنموّه.
ينصح بتناول القرنبيط للتقليل من الوزن والتخلّص من السمنة فهو يساعد على تحفيز وتوليد حرارة تعمل على حرق الدهون ومنع الإصابة بالسمنة.
يقوّي جهاز المناعة فالقرنبيط يحتوي على مواد مضادة للأكسدة بالإضافة لاحتوائه على فيتامين ج الذي يساعد على الوقاية من العدوى وتقوية الدفاع عن الجسم.
يحتوي القرنبيط على البوتاسيوم الذي يقوم بالمحافظة على التوازن الكهربائيّ في الجسم وتوازن الكهارل كما أنّه ضروريّ في نقل النبضات العصبية والتقلّصات العضليّة بين أعضاء الجسم. يخفض ضغط الدم ويحد من الكولسترول بسبب وجود الألياف وأوميغا ٣، كما أنه يساعد على الحد من تصلب الشرايين وأمراض القلب.
يعالج الإصابات العصبيّة التي يصاب بها الإنسان بسبب الالتهابات التي يسببها مرض الزهايمر وأمراض باركنسون.
يساعد في التخلص من السموم في الجسم لاحتوائه على الاندول هي مادة مغذّية تعمل على تنشيط وظيفة إزالة السموم والإنزيمات، كما أنّه يعمل على تطهير الكبد وتنقيته.
يخلّص الجسم من الضمر البقعيّ، وحماية أنسجة العين من أي ضرر قد تصاب به وتقوية النظر، ومنع ضعف البصر وإعتام عدسة العين أو الإصابة بالعمى وخاصّة عند كبار السن وحماية الأنسجة.

نصائح للحذر من القرنبيط
التفاعلات الدوائية
الوارفارين

القرنبيط غني بفيتامين K الذي يستخدم من قبل الجسم لتخثر الدم الطبيعي. ويمكن أن تتفاعل ويقلل من فعالية مضادات التخثر مثل الوارفارين والكومادين التي توصف لمنع تخثر الدم في الجسم.
إذا أخذ العقاقير المضادة للتخثر، فمن المستحسن دائما لمناقشة بشأن المدخول الغذائي من الأطعمة الغنية بفيتامين K مثل القرنبيط مع المهنيين الصحيين.
4
اضرار القرنبيط
الغاز
القرنبيط يحتوي على الكربوهيدرات المعقدة التي لا تحصل موزعة بالكامل في الجهاز الهضمي. ويتم تغذية هذه الكربوهيدرات عليها البكتيريا المعوية. هذا يمكن أن يؤدي في بعض الأحيان في الانتفاخ وإطلاق غازات معطر مثل الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون.

البيورينات
القرنبيط يحتوي على البيورينات التي يمكن أن تسبب المخاوف الصحية، إذا استهلك في الزائدة. البيورينات كسر لتشكيل حمض اليوريك والإفراط في تناول الأطعمة الغنية البيورين يمكن أن يؤدي إلى تراكم حمض اليوريك في الجسم. وهذا يمكن زيادة تمهيد الطريق لاليوريك المشاكل ذات الصلة حامض مثل حصى الكلى و النقرس . فإنه من المستحسن للأشخاص الذين يعانون من مثل هذه التعقيدات للحد من استهلاكهم من الأطعمة الغنية البيورين مثل القرنبيط.

الحساسية المفرطة
القرنبيط قد يدفع الحساسية المفرطة في بعض الناس مما تسبب في الجسم شديد الحساسية لمادة. وتشمل علامات التحذير من مثل هذه الحساسية تورم في أجزاء الجسم، والحكة، وضيق التنفس والتنفس مضاعفات. فمن المستحسن دائما لوقف استخدام القرنبيط في وقوع مثل هذه الأعراض الحرجة والتماس العناية الطبية على الفور.

القرنبيط أيضا يعزز نمو الشعر وصحة الجلد لينسبون الى وجود الكبريت والسيليكون المحتوى الذي يعزز أيضا تطوير الهيموغلوبين في الدم في الجسم.
القرنبيط هو الخضار المستدير الذي يجلب نكهة لطيفة جنبا إلى جنب مع التغذية منخفضة السعرات الحرارية في النظام الغذائي. ومن شأن إدراج الخضراوات مثل القرنبيط في النظام الغذائي أن تقطع شوطا طويلا في توفير مزايا متعددة الأبعاد في نمط الحياة.

دراسات وابحاث
اثبتت البحوث الامريكية ان وظيفة القرنبيط كوسيلة مضادة للالخثاري ومكافحة الصفائح الدموية من الإندول-3-كربينول الذي يساهم بشكل كبير نحو صحة القلب.
اوميغا 3 موجودة في شكل أحماض ألفا في القرنبيط يصل الى هذا النشاط مفيدة.

كما أظهرت البحوث والدراسات أن القرنبيط له تأثير عالي على الحيوية فهو اكثر عنصر موجود في القرنبيط فعال في حماية البشرة من الأضرار التي تسببها الأشعة فوق البنفسجية. واتخاذ إجراءات وقائية من حيوية اكثر يدافع عن الجسم ضد الالتهابات، وسرطان الجلد والأشعة فوق البنفسجية التي يسببها حمامي وتلف الخلايا.

فوائد القرنبيط المسلوق :
– القرنبيط غني بفيتامين سي والحديد : وهي من المعادن الهامة للجسم للقضاء على الإنيميا وفقر الدم ، إذ يحتوي كوب واحد من القرنبيط المسلوق على 54.93 ملج من فيتامين سي ، هذا بالإضافة أنه غني بالمنجنيز ، حيث تحتوي نفس الكمية السابقة على 0.34 من المنجنيز .

– القرنبيط ومضادات الأكسدة : يحتوي القرنبيط على مضادات الأكسدة الهامة لحماية الجسم من الجذور الحرة ، والوقاية من الأمراض التي تسببها مثل السرطان ، وأمراض القلب والأمراض المعدية ، كما يعمل على تأخير ظهور علامات الشيخوخة .

– القرنبيط غني بمضادات الالتهابات : يحتوي القرنبيط على قدر كبير من الأحماض الدهنية ، و أوميغا 3 ، وفيتامين K ، وهي العناصر الهامة لعلاج الالتهابات ، ويحتوي القرنبيط المسلوق على 0.21 جم من الأحماض الدهنية ، و 11.7 ميكروجرام من فيتامين كيه .
00000788
– القرنبيط طارد للسموم : يحتوي القرنبيط على الجلاكوسينولات الغنية بالكبريت ، وهي تحمي الجسم من السموم والمواد المسببة للسرطان ، كما أنها تتكسر في المضغ وتنشط الأنزيمات لإزالة السموم الكبد وتطهير الجسم .

– القرنبيط يحمي أمراض القلب والأوعية الدموية : يحتوي القرنبيط على الأليسين المضاد للأكسدة ومكافح للالتهابات ، مما يعمل على الحماية من أمراض القلب والأوعية الدموية ، وتقليل فرص التعرض للسكتة الدماغية .

– القرنبيط مفيد للهضم : يحتوي القرنبيط على كم كبير من الألياف الغذائية التي تساعد على الهضم ، إذ يحتوي كوب من القرنبيط المسلوق على 3.35 من الألياف التي تساعد على تنظيف الأمعاء .

– القرنبيط غني بالكبريت : وهو مركب فعال في إحباط نمو جرثومة الملوية البوابية بالمعدة ، والمسببة للقرحة المعدة والسرطان .

– القرنبيط هام للمرأة الحامل : حيث أنه غني بحمض الفوليك ، وفيتامين بي اللذان يمنعان تشوهات الأنبوب العصبي للأجنة .

– القرنبيط للحماية من السرطان : إذ أنه غني بإندوال -3- كربينول المضاد للسرطان ، وخاصة سرطان البروستاتا ، والثدي والمبيض ، وعنق الرحم ، والقولون ، إذ أثبتت الدراسات الطبية أن استهلاك نصف كوب من القرنبيط بشكل يومي تعمل على تقليل الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة تتعدى ال50% .

– القرنبيط والتخسيس : كما ذكرنا في بداية المقال يعد القرنبيط من أفضل الخضروات في أنظمة الرجيم ، إذ أنه من الخضروات منخفضة السعرات الحرارية ، كما أنه خالي من الدهون المشبعة والكوليسترول ، إذ تقدر السعرات الحرارية لكوب واحد من القرنبيط المسلوق ب28.52 سعر حراري فقط .

حساء القرنبيط بالبطاطا وصفه سهله وسريعة
المكونات:

2 كراث
500 غرام من القرنبيط
100 غرام بطاطا
2 كوب ماء
3/4 كوب كريمه
1 1/2 ملعقه كبيرة مرق الدجاج
جبنه البارميزان مبشورة
زيت بذور اللفت
ملح
فلفل ابيض
1 ملعقة زيت الكمأه حسب الرغبه

الطريقه:

تقطيع البصل والقرنبيط والبطاطا الى قطع صغيرة تقليبهم في الزيت لمدة دقيقتين .
اضافة الكريمة ومرق الدجاج والماء وتطهى لمدة 15 دقيقة
مزج الحساء في الخلاط اليدوي اضافة الجبن والملح والفلفل الابيض والقليل من زيت الكمأه وتقدم
4
سلطة القرنبيط البروكلي

المقادير:

– نصف كيلو من البروكولي (3 أكواب)

– 3 أكواب بطاطا مسلوقة (متوسطان)

– بيضتان مسلوقتان

– 4 أكواب من الخس مقطعاً قطعاً صغيرة

– كوب من الكرفس مقطعاً قطعاً صغيرة

– نصف كوب ماء مغلي

– صلصلة الخل والثوم

– ملعقتان كبيرتان من الخل البلسميك

– فص ثوم مدقوق

– نصف ملعقة صغيرة من السكر

– ملعقة صغيرة من الملح – ملعقتان كبيرتان من زيت الزيتون

– عصير حامضتين

طريقة التحضير:

1- تقشّر البطاطا وتقطّع مكعبات.

2- يقشّر البيض ويقطّع حلقات.

3- يرش البروكولي بنصف ملعقة صغثيرة من الملح ثم يسكب الماء المغلي عليه في وعاء كبير.

4- يترك البروكولي مدة ثلاث دقائق ثم يوضع في وعاء السلطة بعد تغطيته.

5- تضاف الطاطا ثم باقي المقادير إلى الخليط.

6- تخلط مواد الصلصة ثم تصبّ فوق السلطة، وتحرّك جيداً. (هذه الكمية تكفي 4 أشخاص).
0000777