الكوليرا – اسباب وعلاج مرض الكوليرا

0

يعتبر مرض الكوليرا منتشر خاصة في الدول الفقيرة والتي تفتقر للمياه النقية او الطعام الصحي وفي هذا المقال تعرف اكثر على مرض الكوليرا اسبابه واعراضة وطرق العلاج حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال
4الكوليرا - اسباب وعلاج مرض الكوليرا
الكوليرا (Cholera)

الكوليرا (Cholera) هو مرض تلوثي خطير يصيب الامعاء. ينجم هذا التلوث عن تناول اطعمة او مياه ملوثة بجرثومة الضمة الكوليرية (Vibrio cholera). فترة حضانة هذه الجرثومة قصيرة جدا اذ تتراوح بين 7 ايام و 14 يوما تفرز بعدها الى الدورة الدموية لدى اكثر حدة. اذا لم يتم تقديم العلاج اللازم والمناسب لهذه الحالات، فان واحد امن كل 20 مريضا معرض للاصابة بداء الكوليرا الحاد الذي يشكل خطرا على الحياة، والذي يتمثل في اسهال مائي (Watery diarrhea) لا يمكن التحكم به, قيء, تشنجات في القدمين. في مثل هذه الحالات الحادة، قد تتفاقم الاعراض الى اسهال مائي, تجفاف حاد, تقيؤات, تشنجات عضلية مصحوبة بالاوجاع, انخفاض في درجة حرارة الجسم, صدمة ووقف التبول. معظم المصابين بعدوى بكتيريا ضمة الكوليرا لا يطورون اعراضا على الاطلاق, على الرغم من وجود البكتيريا في اجسامهم.

في الحالات التي تظهر فيها اعراض الكوليرا، فعلا، تظهر لدى نحو 80% – 90% من المرضى اعراض طفيفة فقط، بينما تظهر لدى 20% من المصابين اعراض حادة مرشحة للتفاقم الى حد الوفاة. السبب الرئيسي للوفاة بسبب وباء الكوليرا هو فقدان سوائل الجسم بواسطة الافرازات من الامعاء وبواسطة التقيؤ. في معظم الحالات يبدا مرض الكوليرا (Cholera)، عادة، بصورة فجائية من غير ظهور اية علامات تحذير. تتشنج عضلات البطن والاطراف بقوة, الى حد تمزق العضلات احيانا، يصبح التنفس سطحيا وسريعا، النبض سريعا وضعيفا ويشعر المريض بظما شديد، ولهذا يوصى بشرب كميات كبيرة من السوائل.

اسباب الكوليرا :

– شرب الماء أو تناول الطعام الملوث ببكتريا الكوليرا.
– عن طريق البراز في المناطق الموبؤة.
– ينتشر المرض بسرعة في الأماكن التي لم تعالج فيها شبكات الصرف الصحي (sewage) أو ماء الشرب بشكل كافي أو لقدمها-معنى ذلك حدوث تلوث بيئي.
– أكل الأسماك الصدفية shellfish غير المطبوخة أو المطبوخة جزئياً.
وهنا يجدر الانتباه إلى أن الرز المطبوخ، الذي يترك لعدة ساعات في جو الغرفة، يعد وسطاً جيداً لنمو البكتريا وممكن أن تنتقل إليه عن طريق البراز ثم اليد والفم (oral-fecal transmition)، وكذلك الحال مع الخضروات التي تغسل بالماء الملوث بمياه الصرف الصحي.

الكوليرا - اسباب وعلاج مرض الكوليرا

اعراض الكوليرا :

– تتراوح مدة حضانة المرض من (12) ساعة إلى (7) أيام بمتوسط (3) .
– حدوث إسهال شديد غير مصحوب بمغص ولون البراز أولا أصفر ثم أبيض كلون ماء الأرز وكمية البراز في كل مرة تبرز كبيرة .
– حدوث قيء شديد بعد الإسهال ويكون القيء غير مصحوب بغثيان ولون القيء أولا أصفر ثم أخضر ثم كلون ماء الرز وكمية القيء في كل مرة كبيرة .
– عطش شديد نتيجة الإسهال والقيء الشديدين .
– حدوث جفاف نتيجة الإسهال والقيء الشديدين مؤديا إلى هبوط في الدورة الدموية
– قد يشكو المريض من تقلصات مؤلمة في الأطراف أو البطن أو الصدر بسبب نقص أملاح الكلوريدات والكالسيوم .
– قد يشكو بعض المرضى كبار السن من ضيق شديد في منطقة الصدر ويحدث ذلك نتيجة لزيادة لزوجة الدم مؤدية إلى حدوث التصاق الصفائح الدموية ينتج عنها قصور في الدورة التاجية للقلب .
– قد يحدث نقص في البول نتيجة للجفاف مؤديا في بعض الحالات إلى توقف إدرار البول .
– علامات الجفاف التي تحدث بسبب الاسهال الذي يؤدي الى فقدان سوائل الجسم حيث تكون العينان غائرتين داخل المقلتين وعند شد جلد اليدين أو البطن فإنه لا يعود إلى مكانه الطبيعى كالذى يحدث في الشخص الطبيعي ويكون اللسان جافا.
– علامات قصور الدورة الدموية : يكون النبض سريعا وضعيفا أولا ثم يصبح جسه مستحيلا وينخفض ضغط الدم أولا ثم يصبح قياسه متعذرا وعند لمس الجلد يكون باردا ومبللا بالعرق وقد يحدث زرقة في الشفتين وأطراف الأصابع .
– إذا لم يعالج المريض فإن شدة المرض قد تؤدي إلى الوفاة


مضاعفات الكوليرا :

– فشل وظائف الكلى ويبدأ بقلة إدرار البول ثم توقفه .
– وذمه (اوديما) بالرئتين تحدث عادة بسبب إعطاء محاليل معوضة أكثر للمريض.
– شلل بالأمعاء خصوصا في الأطفال .
– انسداد في الشريان التاجي خصوصا في كبار السن .
الكوليرا - اسباب وعلاج مرض الكوليرا


الوقاية من الكوليرا :

– الإمتناع عن تناول السوائل والأشربة من المحلات العامة والأسواق.
– الإمتناع قدر المستطاع عن تناول الأطعمة من المطاعم الشعبية والأماكن التي لا تتوفر فيها ظروف صحية مقبولة.
– عقم الماء بإضافة حبوب التعقيم حبة واحدة لكل (20) لتر أو بغليها إذا رغبت بذلك علما أن أغلب المياه المعبأة هي ملوثة وهناك بعض الحالات التي لا تتوفر فيها حبوب التعقيم أو الغلي فبإمكانك إستخدام مادة الكلور وبنسبة ملعقة شاي لكل (20) لتر ماء.
– عند شرائك للخضروات من السوق فيجب تعقيمها تعقيما جيدا إما بإضافة قليل من مسحوق التايت الى ماء وغسلها لبضع دقائق أو بإستخدام برمنكنات البوتاسيوم موجودة في الصيدليات ولدى العطارين وتخفيفها بنسبوة ملعقة شاي لكل لتر ماء وكذلك لبضع دقائق.
– من المفيد جدا الإعتناء بالنظافة الشخصية بصورة مضاعفة عما هي عليه بالأيام الإعتيادية.
– إستعملوا المعقمات في البيوت وأماكن السكن المختلفة كالمجمعات والفنادق وغيرها في المرافق الصحية بالذات وأدواتها كالحنفيات وأدوات الشطف وغير ذلك.
– من الضروري جدا زيادة العناية الصحية في المطاعم.
– ومن الأمور المهمة هي من الضروري الأهتمام بكل حالة إسهال تحصل سواء في عائلتك أم لدى العوائل والبيوت الأخرى ومراجعة أقرب مؤسسة صحية.
– أن تأخذ مراكز السيطرة على الإمراض الانتقالية دورها في العمل على تدريب العاملين على الطرق التقنيات المتطورة لتشخيص وتحديد الكوليرا وتزويد المراكز الصحية بالمعلومات الحديثة حول التشخيص وطرق العلاج وتثقيف المجتمع حول طرق السيطرة الوقائية.
– أن يكون للوقاية البيئية دوراً في تحسين مواصفات مياه الشرب ومنظومات مياه الإسالة والتصريف الصحي لمنع أي تلوث بيئي لأنه هو المصدر الرئيسي لانتشار البكتريا.
– ضرورة الحصول على بيانات أفضل وضمان زيادة تقاسم المعلومات.
– اعتماد نهج منسق ومتعدد القطاعات ومن ضمنها المجتمع.

التشخيص

–يتيح الفحص في المختبر التثبت من وجود بكتريا الكوليرا في البراز. وهناك الآن اختبار جديد للتشخيص السريع الذي يسمح بالتثبت من الإصابة بالقرب من فراش المريض. وتعمل المنظمة في الوقت الراهن على التثبت من صلاحية الاختبار وإجازته لغرض التمكن من إدراجه في قائمة المنتجات التي تم التثبت من صلاحيتها مسبقاً.

–وإلى أن يتم ذلك، تقترح المنظمة بأن يعاد اختبار جميع العينات التي تظهر نتيجة إيجابية لاختبار التشخيص السريع بإتباع إجراءات الفحص التقليدية في المختبر لغرض التثبت من تلك النتيجة. ولا داعي لاختبار جميع الحالات التي تندرج في إطار تعريف المنظمة للحالات السريرية. فبعد التثبت من حدوث الفاشية، يكفي إجراء التشخيص السريري وفقاً للتعريف الموحد للحالة،(1) مع إجراء اختبارات متقطعة في فترات منتظمة.

علاج الكوليرا :

علاج الكوليرا ممكن بكل سهولة ونجاح مباشرة بتعويض الماء والأملاح المستنزفة من الجسم والمؤدية إلى حدوث الجفاف وقصور الدورة الدموية ويكون العلاج الوجه على الوجه الآتي:
– عن طرق محلول معالجة الجفاف (محلول الإرواء الفموي) المعروف عالمياً والشائع استخدامه -محلول من الماء والملح والسكر، يتم تناوله بكميات كبيرة.
– عن طريق محاليل الوريد في الحالات شديدة الخطورة.
– أعطاء المضادات الحيوية ولمدة قصيرة قد يؤدي إلى أخفاء شدة المرض، لكنه لا يكون بمستوى الإحلال المائي.
الكوليرا - اسباب وعلاج مرض الكوليرا