الليمون – اهم فوائد الليمون الصحية و الجمالية

0

اقترب موسم الليمون و لهذا سيكون فرصة لك للتمتع بثماره الطازجة و الحصول على صحة جيدة و بشرة نقية بالاضافة الى فقدان عدة كيلوغرامات من الدهون كل هذا تتعرف عليه حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر المقال التالي.
000000000000000000000000000000000000000000000000
يعتبر الليمون إحدى أنواع الفاكهة حامضة الطعم ، شهية الرائحة ، يضفي نكهة رائعة على الطعام ،يوصف كعلاج لكثير من الأمراض ،و يعد الليمون مصدراً غنياً بالمواد الغذائية مثل: البوتاسيوم والألياف المغنيسيوم والفيتامينات كما أنه يحتوي على فيتامين ج المكافح للجراثيم ، و فيتامين ب المضاد لالتهاب الأعصاب كما يحتوي على الكالسيوم الذي يعمل على تقوية العظام و مقاومة الهشاشة. و يساعد على تقوية القلب ، و الحامض الذي يحتويه يعمل كمطهر و معقم و مضاد للجراثيم ، و يعمل أيضا على تنقية الدم من السموم و يوصف الليمون المغلي مع الماء و قليل من العسل للعلاج من الزكام و الوقاية منه .
القيمة الغذائية لليمون:
قليل السعرات الحرارية 29% , 87% ماء, 8% نشويات , قليل جد ا الصوديوم والدهون , الليمون غنى بمضادات الأكسدة الطبيعية , يحسن من كفاءة الدورة الدموية , يفيد مرضى قصور الدورة الدموية والدوالى والمفاصل والشيخوخة., والوقاية من السرطان . الليمون مصدر جيد جدا للألياف الغذائية : 5% تحد من ارتفاع السكر والدهون بعد الوجبات يحتوي على فيتامين سى : 112 مجم فى كوب عصير الليمون وتزداد فى القشرة الى 128 مجم
فوائد الليمون
للمعدة
يعمل كمنق للدم ، ويعالج الأمراض مثل الكوليرا أو الملاريا .
يساعد على تخفيف أعراض الغثيان وعسر الهضم والانتفاخ .
يساعد في تنشيط الكبد وذلك من خلال تحفيز الكبد على إنتاج الصفراء.
حامض الماليك الموجود في الليمون يحد من الآثار السلبية للإنزيمات التي تساهم في حدوث الغازات وذلك يساعد التخلص من غازات المعدة.
طرق الاستفادة من عصير الليمون للمعدة
إضافة عصير الليمون إلى شراب النعناع والزنجبيل للتخلص من مشاكل اضطرابات المعدة. عصر نصف ليمونة وإضافة كمية صغيرة من بيكربونات الصوديوم , ثم تقليبها وتناولها لحل مشكلة عسر الهضم .
إضافة ملعقة عسل لعصير الليمون الساخن لمقوامة الإضطرابات الهضمية ، ويفضل أن تتناول عصير الليمون على الريق وقبل الإفطار بنصف ساعة على الأقل. يساعد مشروب الليمون الساخن البطن على الشعور بالراحة إذا تم تناوله بشكل منتظم , ويساعد أيضا على تنظيم الإخراج من المعدة بشكل أكثر كفاءة.
لعلاج الزكام
فعال جدا في تقوية جهاز المناعة.
تشجيع الجسم لإنتاج المزيد من خلايا الدم البيضاء التي تساعد على مقاومة فيروسات الأنفلوانزا.
طريقة الاستفادة من الليمون لعلاج الزكام
يستخدم فى علاج الزكام عن طريق إضافة عصير الليمون إلى الشاي الأخضر أو الشاي الأسود.
للبشرة وللوجه
يستخدم لتقوية البشرة و تغذيتها.
يعتبر الليمون علاجا قديما للتجاعيد. يعتبر علاجا لبقع البشرة و توسع مساماتها التي تنكمش باستخدام الليمون .
يحتوى على مضادات الأكسدة التي تساعد على التخلص من السموم التى تتعرض لها بشرتنا يومياً.
يحتوي الليمون على حامض الستريك الموجود فى الليمون الذي يعمل على التخلص من حبوب الشباب وبثور الوجه ومبيض للبشرة ومزيل لبقع الوجه.
طرق الاستفادة من الليمون للبشرة
استخدام عصير الليمون مرة واحدة يوميا قبل النوم على مدار أسبوع أو أسبوعين، للتخلص من مشاكل البشرة.
تخفيف حامض الستريك بالماء قبل وضعه على البشرة من خلال قطعة قطن وتمريرها على الجلد ، إذا كانت بشرتك حساسة لحامض الستريك .
ويفضل أن تتم هذه العملية قبل النوم حتى لاتتعرض البشرة لأشعة الشمس، و يفضل أن تكرر هذه العملية يوميا حتى يتم التخلص من البثور والهالات السوداء والكلف.
قناع الليمون , يتكون عن طريق خلط كميات متساوية من الليمون والعسل وزيت الزيتون , ويوضع هذا المزيج على الوجه والرقبة , ويترك على الجلد ليجف تماما , ثم يشطف بالماء البارد.
للتخلص من خلايا الجلد الميتة،بالإمكان عصر ليمونة وإضافة ملعقة من السكر إليها , ثم إضافة كمية من الماءو بعد ذلك تمرير الخلط على الوجه باستخدام قطنة. قناع من عصير الليمون للتخلص من تجاعيد الوجه , وذلك من خلال مزج عصير الليمون مع العسل وقطرة من زيت اللوز الحلو , ويوضع القناع على الوجه لمدة 20 دقيقة , قبل شطفه بالماء. استخدام عصير الليمون لعلاج البشرة الدهنية.
وذلك عن طريق وضع 10 ملاعق تقريبا من اللبن (غير المغلي ) في صحن صغير, ثم إضافة عصير نصف ثمرة ليمون إلى الحليب , ستجد أن اللبن قد تخثر ، ثم يؤخذ منه بقطعة قطنية ويمسح بها الوجه واليدين , وتترك حتى الشعور بجفاف الحليب من على اليد , ثم يشطف الوجه واليدين بالماء الدافئ.
استخدام الليمون لعلاج تقشف وجفاف الأقدام , وذلك عن طريق خلط 6 أكواب من المياه الدافئة , إلى 3 أكواب من عصير الليمون , وكوب واحد من اللبن , مع ملعقتين من القرفة , ثم تدليك القدمين بالخليط أثناء التدليك بالحجر.
000000000000000000
للشَّعر
يستخدم الليمون على تقوية جذور الشعر, وجعله أكثر كثافة. يستخدم كمرطب طبيعي للشعر.
ينظم الغدد الدهنية في فروة الرأس عن طريق فيتامين ج،وبالتالي فإنه يساعد على التخلص من مشكلة الشعر الدهني.
طرق الاستفادة من الليمون لحماية الشَّعر
لترطيب الشعر: مزج ثلاثة أرباع كوب من زيت الزيتون مع نصف كوب من العسل مع 3 ملاعق من عصير الليمون , ثموضع الخليط على الشعر الرطب، مع تغطية الرأس بكيس بلاستيكي نحو نصف الساعة، ثم بعد ذلك يتم غسله بالشامبو.
لتفتيح الشعر:يتم إضافة نصف كوب من عصير الليمون إلى كوب ونصف من الماء، ويفضل أن يوضع هذا الخليط في زجاجة رش , والجلوس في الشمس نحو نصف ساعة.
لتساقط الشعر: يمزج عصير الليمون مع حليب جوز الهند , ويدلك به الشعر مرة واحدة أسبوعيا.
لقشرة الرأس: تمزج 3 ملاعق صغيرة من عصير الليمون مع بيضة واحدة , ثم تدليك الشعر بهذا المزيج وتركه نحو ساعة على الشعر مع تكرار هذه الأمر يوميا لمدة شهر.
للشعر الدهني: مزج عصير الليمون مع الماء , ومن ثم شطف الشعر بهذا المزيج.
لمرضى السكري
ينظم مستوى السكر بالدم وذلك عن طريق تنظيم عملية الهضم فى المعدة حيث يعمل على الهضم الجيد للدهون والكربوهيدرات.
يحتوي الليمون على فيتامين ج والذى يعمل على خفض نسبة السكر فى الدم بالإضافة الى أنه يساعد على تقليل الدهون و الكوليسترول ومستويات الدهون الثلاثية بالدم بالإضتفة الى أنه يعمل على الوقاية من العديد من الأمراض منها مثل السرطان وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.
للمرأة الحامل
يمتاز بوجود حامض الفوليك الذي تحتاجه المرأة خلال فترة الحمل.
الليمون يحتوي على فيتامين ج الذي هو مفيد في مقاومة العدوى و مساعدة الجسم على امتصاص الحديد و يعتبر مهم جداً فى صنع بروتين الكولاجين الذي يعمل على نمو الغضاريف والأوتار والعظام والجلد عند الجنين.
فوائد الليمون للرجيم
إنّ كل خمسة عشر جراماً من عصير اللّيمون يحتوي على ستة ملليجرام من فيتامين (ج)، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أنّ العلاقة بين وزن الجسم وكميّة فيتامين (ج) المتناولة عكسيّة، أي إن ّخسارة الوزن تزيد كلّما كان تناول مصادر الفيتامين (ج) أكثر، ومن هذه المصادر الليمون وعصيره.
يتميز الليمون بانخفاض السعرات الحرارية والدهون فيه، حيث إنّ كل خمسة عشر جراماً من عصير اللّيمون تحتوي على ثلاث سعرات حراريّة فقط، وكذلك على ربع جرام من الدهون، لذلك يمكن استبدال بعض الأصناف التي تحتوي على سعرات حرارية عالية بعصير اللّيمون المنخفض بسعراته الحرارية، فهذا قد يساعد في خسارة بعض الكيلوجرامات من الجسم.
يساعد تناول عصير اللّيمون خاصة إن كان دافئاً في التخلّص من الانتفاخ، إضافة إلى أنّه مدرّ للبول. إن شرب عصير اللّيمون أو تناول حبّة منه، يساعد على الشعور بالامتلاء والشبع، ويمدّ الجسم بالانتعاش والرطوبة.
يمكن استبدال بضع ملاعق من السكر بالقليل من اللّيمون، فهذا يقلّل من استهلاك السكر في بعض الأصناف، وبالتالي يقلّل من استهلاك السعرات الحراريّة، وكذلك يساعد على التخفيف من الوزن.
يساعد تناول عصير اللّيمون على محاربة الشعور الشديد بالجوع، خاصة إذا تمّ شربه دافئاً في الصباح.
إنّ شرب الماء الدافئ مع اللّيمون، لا يساعد في فقد الوزن بشكل مباشر، بل إنّ استبدال بعض المشروبات التي تعدّ مرتفعة السعرات الحراريّة به، مثل القهوة مع السكر أو عصائر الفاكهة، سيساعد في فقدان الوزن.
788
فوائد الليمون والماء
تصنع الليمونادة من خلط الماء والليمون مع بعضهما البعض، وإضافة السكّر لهما حسب الرغبة، والبعض يضع أوراق النعناع المفرومة بالخلاط، وفي الصيف تضاف لها مكعّبات الثلج، وذلك لتحصل على مشروب في مُنتهى اللذة، لكن هل هو مشروبٌ لذيذٌ فقط؟ لا بالطبع فالليمونادة تحتوي على الكثير من الفوائد الصحيّة للجسم؛ حيث إنّ عصير الليمون يتكوّن من عصائر مشابهة لعصائر جدار المعدة؛ حيث يساعد شرب الليمون والماء (الليمونادة) بطرد السموم المتواجدة في الجهاز الهضمي، وييسّر عمليّة الهضم، ويقي الإنسان من حدوث حُرقة المعدة، ويمنع الانتفاخات، ويساعد المرارة على إنتاج الصفراء، ويسرّع من حركة الغذاء في الأمعاء، وهو حائط صد ومعاون لجهاز المناعة في أجسادنا، ومهم جداً لمقاومة الإنفلونزا والبرد عموماً، ويساعد شرب الليمون والماء (الليمونادة) على امتصاص الحديد، وعند حلول الصيف ينصح عموماً بشرب العصائر وخاصّةً الليمونادة؛ فهو مشروبٌ صحيّ للبشرة ويجدد شبابها، وهو غنيٌ بالموادِّ المُضادّة للأكسدة، وبفضل هذا المشروب تتأخّر علامات الشيخوخة عن الظهور على الجلد. بالإضافةإلى ما سبق يقلّل عصير الليمونادة من عيوب البشرة بشكلٍ عام، وشرب الليمون والماء (الليمونادة) يحسّن المزاج العام وبالأخص عند شربه صباحاً، ومن الشائع أنّه يساعد على فقدان الوزن؛ لأنّه يسد الشهيّة للطعام، فيمنح شاربه شعوراً بالامتلاء والشبع، ويحسّن وظائف الدّماغ لاحتوائه على المغنيسيوم والبوتاسيوم، فيكافح الاكتئاب والتوتّر، ويزيد قدرة الدماغ على التركيز، ويقلّل الليمون والماء (الليمونادة) الالتهابات الناتجة عن حمض اليوريك في المفاصل، وينعش الجسد والجهاز التنفّسي بشكل خاص، ويخلّص الفم من البكتيريا، مع أنّ الإكثار منه أو شربه بتركيز عالي للَّيمون يؤدّي إلى تآكل مينا الأسنان. ويحفّز هذا المشروب إنزيمات الكب على العمل بكفاءة، فهو مُدرٌ للبول، ويعقّم المسالك البولية والقولون من السموم؛ بل وتصل فائدة الليمون والماء (الليمونادة) ليكون مضاداً لأكسدة الخلايا السرطانيّة؛ حيث إنّه يقلّل نموّها ويثبطها، وذلك لأنّه عصير يُحايد الأحماض؛ فالخلايا السرطانيّة تحتاج إلى وسط حمضي لتنمو به.
فوائد الليمون مع العسل
يحتوي الليمون عند خلطه مع العسل على العديد من الفوائد المتنوّعة الّتي تعود على جسم الإنسان بالصحّة، وتخلّصه من بعض الأمراض، ومن هذه الفوائد:
هو خليط يبحث عنه الأشخاص المهتمّون بالرشاقة وتخفيف الوزن، لأنّه يعمل على حرق كميّات كبيرة من السعرات الحرارية، ويقلّل نسبة الكولسترول في الدم.
يعالج أمراض الشتاء كالزكام والرشح، ويقلّل الاحتقان.
طارد كبير لسموم الجسم ومنقٍ فعّال، إضافة إلى أنّه مُطهّر للكبد لاحتوائه على حمض الستريك.
لا يكلّف الكثير من المال كالأدوية.
تحلية في الذوق طبيعية، فهو بذلك يغنينا عن السكريات.
مفيد للجلد؛ حيث يجعل البشرة بيضاء ناعمة صافية، ويحافظ على نقاء اليدين، ويقلّل الدهون المختزنة داخل الجلد، وهو يستخدم لتعقيم الحبوب، والقضاء على أيّ رائحة كريهة، إضافةً إلى أنّه مضاد للحساسية.
يمد الجسم بالشعور بالاسترخاء ويحارب الاضطرابات النفسيّة والعصبية؛ كالقلق، والخوف، والتوتر، ويُشعر الإنسان بالطاقة المستمرة. يقلّل من درجة حرارة الجسم المرتفعة.
يحارب الشيخوخة المبكرة، وهو أيضاً مُعالج مهم لأمراض النقرص والروماتيزم. يحمي الجسم من أمراض السرطان.
يقضي على رائحة الفم الكريهة، ويعمل على تطهير البلعوم، ويستخدم لتبييض الأسنان، والقضاء على الجبر، والقضاء على التسوس.
يساعد على عملية الهضم ويعالج الإمساك.
يحمينا من أمراض القلب والربو والتهاب المفاصل والصداع.
يعمل على تنظيم عمليّة الدم، ويعطيه سيولة تماماً كمفعول الأسبرين.
معالج للحموضة.
مضاد لالتهابات اللوزتين.
مدر للبول.
يعطي الجسم الفيتامينات اللازمة الّتي يحتاجها، ويمدّه بالمعادن الرئيسيّة. يعالج التهابات المعدة والقصبات الهوائيّة.
فوائد قشر الليمون
المواد الغذائية والفوائد الصحية في القشور الليمون :
قشور الليمون تحتوي على حوالي 5 إلى 10 مرات أكثر الفيتامينات من عصير الليمون بل هي أيضا مصدر ممتاز للألياف والبوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والفولات ، وبيتا كاروتين ، قشور الليمون تقوم بتحسين صحة العظام أيضا ، لأنها تحتوي على كميات عالية من الكالسيوم وفيتامين C ، وقد ثبت أن قشور الليمون للمساعدة على منع هشاشة العظام ، والتهاب المفاصل التهابات ، والتهاب المفاصل الروماتويدي .
000000000000000000000000000000000000000000000000
لا ننسى كل الألياف ستحصل من قشور الليمون ، 3.5 أوقية من قشر الليمون يحتوي على 10.6 غراما من الألياف .
قشر الليمون وصحة العظام
يعتبر قشر الليمون الجزء الأكثر الّذي يحتوي على معدّلات عالية من الكالسيوم وفيتامين سي؛ حيث يعتبر الكالسيوم من أهمّ العناصر التي تقاوم هشاشة العظام وتساعد أيضاً على بناء العظام ونموّها، فقشر الليمون يقاوم ويحمي الجسم من أمراض هشاشة العظام، وكذلك يقي من التهاب المفاصل وأمراض الرّوماتيزم.
تخفيف الوزن
عند تناول قشر الليمون يساعد كثيراً على النّحافة والتّقليل من وزن الجسم؛ لأنّه يحتوي على مادة تسمى بعنصر البكتين، وتكمن وظيفة هذا العنصر في تخفيف الوزن وفقدانه؛ حيث يقوم بتحويل السكّر إلى مادّة هلامية يصعب على الجسم امتصاصها، لذا ننصح أصحاب الوزن الزّائد بتناول الليمون وقشر الليمون لفقدان الوزن.
علاج الكولسترول
يساهم قشر الليمون أيضاً في علاج وتقليل مستوى كوليسترول الدّم؛ وذلك لأنّ القشر نفسه يحتوي على كميّة من عنصر البوتاسيوم الذي يحافظ على مستوى ضغط الدّم، وكذلك يحتوي على مادة فلافونيدات البوليفينول، وهي المادّة التي تقاوم الكولسترول، وتخفّض من نسبة تراكمه في الجسم.
مقاومة السّرطان
أثبتت الدّراسات والأبحاث أنّ قشر الليمون يحتوي على عناصر مهمّة تقوم بالقضاء على الخلايا السّرطانية؛ فهذه العناصر تعمل ضد انقسام الخلايا السّرطانية التي تتكاثر وتنتشر في الجسم مثل عناصر salvestrol،Q40؛ أي تعمل على تثبيط انشطار خلايا السّرطان التي تصيب الجلد والقولون وكذلك الثّدي.
مقاومة أمراض الشّتاء
ذكرنا أنّ القشر يحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي الّذي يعمل على تعزيز المناعة، ومقاومة الفيروسات التي تصيب الجسم بأمراض الإنفلونزا وكذلك أمراض البرد والزّكام، ويفيد أيضاً في حالات التهابات الحلق، فلذلك يُنصح بتناول قشر الليمون عند الإصابة بأحد هذه الأمراض.
تنقية الدّم وتنظيف الجسم
يحتوي قشر الليمون بطبيعته على مواد مضادّة للأكسدة، لذلك يساهم في التّخلص من السّموم الموجودة في الجسم؛ حيث يعمل عنصر البيوفلافونويدس الحمضي على مقاومة العناصر السّامة والقضاء عليها.
مقاومة مشاكل الفم
يصاب الفم أحيانا بنزيف في اللثة، وكذلك قد يعاني الشّخص من التهاب اللثة العادي والحاد الّذي يظهر واضحاً عند تغيّر لون اللثة إلى الأحمر الداكن، ولأنّ قشر الليمون يحتوي على فيتامي سي؛ فهو بذلك يقاوم التهاب ونزيف اللثة، وكذلك يساعد على تغيير رائحة الفم بعد القضاء على التهابات اللثة التي تؤدّي إلى الرّائحة الكريهة للفم.
مقاومة مشاكل البشرة
لا غنى عن قشر الليمون للبشرة؛ حيث يستعمل في مقاومة تجاعيد البشرة والتّخفيف منها، وكذللك يساهم في القضاء على بثور وحبوب الوجه والجلد، ويقاوم أيضاً سرطانات الجلد؛ فهو المادة المثالية لمحاربة أعراض الشّيخوخة.
دراسات وابحاث :
اثبتت الدراسات الامريكية ان قشور الليمون تحتوي على بيوفلافونويدس الحمضيات التي هي قوية جدا إلى الحد من مستويات الإجهاد التأكسدي ، هذا الجزء من الليمون يساعد أيضا في القضاء على العناصر السامة في الجسم وإزالة عناصر مسرطنة ، واكدت الدراسات ان أن استهلاك قشور الليمون في الشاي كان مفيدا في منع تطور الخلايا السرطانية .
أضرار الليمون
يؤدي شرب الماء مع الليمون بكثرة إلى حدوث بعض الأضرار والاعراض الجانبية مثل:
*تآكل الأسنان: إن الاستهلاك الكثير للمشروبات والأغذية الحمضية مثل الماء مع الليمون له أضرار على الأسنان حيث أنه يضعف مينا الأسنان ويجعل الأسنان حساسة خاصة .
* حموضة المعدة: يتسبب في حدوث حموضة المعدة بالإضافة الى مشكلة ارتجاع الحامض بسبب عدم انغلاق العضلة بين المريء والمعدة بشكل طبيعي بحيث يعود الحامض إلى المرئ مسبباً حرقة في الصدر.
*للحامل: يعتبر الليمون آمن أثناء الحمل والرضاعة اذا تم تناوله بكميات معتدلة.
الليمون والبرتقال للرجيم:
حيث أثبتت الدراسات فوائد الليمون والبرتقال للرجيم، لذا يكثر وجودهما في العديد من الأنظمة الغذائية الصحية التي ينصح بها أخصائي التغذية والأطباء حتى لأولئك المصابين ببعض الأمراض المزمنة كالسكري.ومما يذكر أن رجيم الليمون والبرتقال من أكثر أنواع الريجيم الفعالة في حرق الدهون بوقتٍ قصيرٍ، ولكن ينبغي التنبيه إلى ضرورة عدم الإكثار من تناول عصير الليمون أو البرتقال على معدةٍ خاويةٍ، لأنهما يضران بالغشاء المبطن للمعدة مما قد يؤدي إلى القرحة.
000000000000000000
دراسات فوائد الليمون:
دراسة جديدة تضيف المزيد من الفوائد لليمون:
يوضح الدكتور مجدى بدران، استشارى الأطفال وعضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة وزميل معهد الطفولة جامعة عين شمس أن لليمون استعمالات شتى، فيشرب كعصير ويضاف هو أو عصيره للسلطات، ويضاف إلى بعض الأطعمة ليكسبه نكهة حمضية، كما أنه يساعد فى إخراج البلغم، ويفيد حالات البرد ويهدئ الكحة، ويهدئ المغص ويعد الليمون مطهرا منزليا ومعطرا ومنظفا وملمعا للذهب والنحاس ومقاوما ضد الحشرات.كما أن الليمون غنى بمضادات الأكسدة الطبيعية التى تحسن من كفاءة الدورة الدموية، وتفيد مرضى قصور الدورة الدموية، الدوالى، المفاصل، الشيخوخة، ويعمل على الوقاية من السرطان كما أن الليمون مصدر جيد جداً للألياف الغذائية بنسبة 5%، والتى تحد من ارتفاع السكر والدهون بعد الوجبات ويحتوى على فيتامين سى بنسبة 112 مجم فى كوب عصير الليمون وتزداد فى القشرة إلى 128 مجم، ويفيد فى تكوين الكولاجين البروتين المسئول عن مرونة ونعومة ومتانة الجلد، والحفاظ على لون الجلد، ويساعد فى تكوين العظام وتكوين الأوعية الدموية، ويمنح الجسم حيوية ونضارة لأنه يساعد الجسم على امتصاص الحديد الموجود فى الغذاء، ويحتوى أيضا على فيتامين ب6 والذى يسبب نقصه التهابات جلدية والتهابات اللسان والاكتئاب والقىء والتشنجات والأنيميا.ويحتوى الليمون على الكالسيوم بنسبة 26 مج%، وهو هام للأعصاب والعظام والأسنان والحركة كما أنه مهدئ وهام لتوازن الخلايا والسوائل، ويحتوى على الفوسفور الهام للقوى الجسدية والفكرية. كما أنه غنى بمركب “الليمونين” 90% من محتوى الزيت الطيار
الليمون يقي من الروماتيزم:
أفاد باحثون بأن الليمون يعمل كمضاد للروماتيزم وطارد للبلغم، حيث يعتبر فيتامين “ج” مرققاً للمخاط ومذيباً له حيث يخرجه من الشعب الهوائية من الرئة، ولذلك فإن الليمون من أفضل المواد للجهاز التنفسي، كما أنه مضاد للبكتريا ومخفض للحمى، ويقوي جدران الأوعية الدموية، وعليه فإنه يمنع نزف اللثة ويفيد في اضطراب الدورة الدموية.
وأشار الباحثون إلى أن عصير الليمون مفيد لعلاج الأنفلونزا والبرد وأمراض الصدر، ومقوٍ للكبد والبنكرياس ويحسن الشهية ويساعد على الهضم، كما يمكن استعمال عصير الليمون غرغرة لعلاج التهابات اللثة ونخر الأسنان وضد التهابات الحنجرة.
ولا يقتصر دور الليمون فقط على جعل الروح المعنوية أفضل، فهو يؤدي دور المادة المقوية للبشرة والمغذية لها، الليمون علاج يذيب الدهون في الردفين والساقين، حيث إن له قدرة رائعة على تشكيل خط دفاع آخر لحماية الجمال من كابوس تراكم الدهون، ويحمي البشرة وينشط الكليتين لتتخلص من انحباس السوائل في الجسم.
000000000000000000000000000000000000000000000000