الماء – الماء أساس الحياة

0

من المعروف عن ضرورة الماء للحياة الصحية الا ان الكثير من الاشخاص يتجاهلون ذلك دون معرفة اضرار قلة الماء في الجسم و لهذا نقدم لكم حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال يشمل اهمية الماء الصحية و الجمالية.
7888
التعريف العلمي للماء :
هو مادة كيميائية ناتج عن تفاعل ذرة أوكسجين مع ذرتين من الهيدروجين , المرتبطة مع بعضها البعض بروابط تساهمية ،إن الماء في معظم حالاته يتواجد على شكل السائل ، لكن الحالة الغازية( بخارالماء ) و الحالةالصلبة هي كذلك أحد أشكال الماء ، ويظهر الشكل الكرستالي للماء فوق السطوح المائية .
يعتبر الماء أكثر المصادر المتواجدة على سطح الأرض ، حيث أنه يشكل نسبة 70,9% متوزعة هذه السبة كالتالي : وجدت معظمها في المحيطات وغيرها من المسطحات المائية الكبيرة ، مع 1،6 ٪ من المياه تحت سطح الأرض في طبقات المياه الجوفية و 0،001 ٪ في الهواء وبخار ، (الجسيمات العالقة شكلت المياه الصلبة والسائلة في الهواء) الغيوم ، والأمطار.عقد المحيطات 97 ٪ من المياه السطحية والأنهار الجليدية والقمم الجليدية القطبية 2،4 ٪ ، وغيرها من المياه السطحية هذه الأراضي كما البحيرات والأنهار والبرك 0،6 ٪.
ويرد كمية صغيرة جدا من المياه في الأرض داخل الهيئات البيولوجية والمنتجات المصنعة. يعتبر الماء أحد المصادر المتجددةالمياه حيث يتحرك باستمرار من خلال دورة الماء الناتجة عن التبخر أو النتح بفعل الشمس الذي بدوره يعمل على تكاثف الغيوم لتوليد حبات المطر ، ثم تنزل على الشكل السائل بدلا ً من الغازي ، و كذلك عند نزول يمكن أن ينزل على الشكل الصلب ( البرد ) أو ( الثلج ) تبعا ً لدرجة حرارة المنطقة التي تتولد فيها حبات المطر .

أهمية الماء للكائنات المختلفة
تحتاج جميع الكائنات الحيّة للماء للبقاء على قيد الحياة، فجميع العمليّات الحيويّة الّتي تحدث في أجسام الكائنات المختلفة ابتداءً من تناول الطعام، وانتهاءً بالتخلّص من الفضلات تحتاج إلى الماء ، إضافةً إلى ذلك فإنّ حاجة الإنسان إلى الماء تتعدّى أهميّته في البقاء على قيد الحياة، فالإنسان مثلاً يحتاج الماء للعديد من الاستخدامات الأخرى مثل الطبخ، والنّظافة الشّخصيّة والمنزليّة، وللغايات الصناعيّة، والزّراعة، وريّ المحاصيل، وغيرها الكثير.

مصادر الماء :
يتواجد الماء في مصادر عدة و منها :
مياه متجددة .
مياه غير متجددة .

الكميّة الّتي يحتاجها الإنسان من الماء
يحتاج جسم الإنسان في الوضع الطبيعي إلى شرب الماء بكميّة تقدّر بحوالي لترين إلى ثلاثة لتر يوميّاً أي بمعدّل ثمانية أكواب تقريباً، و تزداد هذه الحاجة إلى الماء مع التقدّم في السن؛ حيث إنّ الجلود والأغشية تصبح أكثر رقّة، وتفقد كميّةً أكبر من الماء، وتقلّ كفاءة الكلى عندهم فتزداد حاجتهم للماء.


الحالات الّتي يحتاج فيها الجسم إلى كميّة أكبر من الماء

ممارسة رياضة عنيفة
الحمل
الرضاعة
الطّقس الحار


أهميّة شرب الماء:

-يعمل على ترطيب المفاصل وليونة حركتها ويحميها من الكدمات
-يجدّد حيويّة خلايا الجسم جميعها
-ينشّط الجهاز الهضمي وعمليّة الإخراج
-يمنح الجسم الرّطوبة الكافية
-ينظّم درجة الحرارة في الجسم
-يعمل على تخليص الدّم من السموم والرّواسب
-يكسب الجلد الليونة
-ينشّط وظائف الكلى؛ فهو يخلًص الكليتين من الشّوائب والرّواسب والرّمال.
-يحفظ البريق للعينين.
-يعوّض ما يفقده الجسم من تلك السوائل الّتي تخرج في البول والعرق والبراز ورطوبة الزّفير.
-يُحضّر المعدة لهضم طعام الإفطار
-ينبّه الأمعاء
-يغسل المعدة
-ينبّه الكبد لفرز الصفراء
7899

متى نشرب الماء؟

يشرب كوب من الماء قبل ساعة من كلّ وجبة، وبعد ساعتين من الوجبة، وتجنّب شرب الماء أثناء الأكل
عند ارتفاع حرارة الجو
بعد القيام بمجهود كالرياضة أو المشي ولكن بهدوء و تدرّج، وبعد أخذ قسط من الرّاحة
قبل النّوم
عند اتّباع حميات التنحيف
أثناء الرّضاعة لإدرار اللبن وتعويض السوائل في جسم الأم
أثناء فترة الحمل


أهم فوائد شرب الماء :

1. يخفف من التعب :
إذا كنت غالبا ما تشعر بالتعب، هناك احتمال كبير أنه يمكن أن يكون راجعا إلى عدم كفاية استهلاك المياه مما يجعل وظيفة الجسم أقل كفاءة . في الواقع التعب هو واحد من أول علامات الجفاف . عندما يكون هناك كميات أقل من المياه في الجسم يكون هناك انخفاض في حجم الدم الذي يتسبب في القلب يحتاج جهد أكبر على ضخ الدم المؤكسد في مجرى الدم ، والأجهزة الرئيسية الأخرى أيضا تعمل بكفاءة أقل . لذلك مياه الشرب الكافية يمكن أن تساعد على تحسين وظيفة الجسم و تقلل التعب .

2. يحسن المزاج :

تشير البحوث إلى أن الجفاف المعتدل (حتى أقل واحد أو اثنين في المئة من مستوى الماء من المستوى الأمثل) يمكن أن يؤثر سلبا على المزاج ، والقدرة على التفكير. وجدت دراسة صغيرة أجريت على 25 امرأة ونشرت في دورية التغذية أن الجفاف يمكن أن يؤثر سلبا على مزاجك و وظيفة الدماغ . لون البول هو مؤشر جيد عن مستوى جسمك من الماء , كلما كان أخف في اللون يكون مستوى الماء افضل والعكس بالعكس .

3. معالجة الصداع والصداع النصفي :

إذا كان لديك صداع أو صداع نصفي ، فإن أول شيء يمكنك القيام به للحصول على بعض الراحة هو شرب الكثير من الماء . وغالبا ما يكون سبب الصداع والصداع النصفي هو الجفاف.
في دراسة نشرت في المجلة الأوروبية لعلم الأعصاب ، وجد الباحثون أن زيادة كمية المياه ساعدت على الحد من العدد الإجمالي لساعات وشدة الصداع في المشاركين في الدراسة .

4. يساعد على الهضم وعلاج الإمساك :

كذلك يحسن الماء عمل الجهاز الهضمي. وهذا يساعد في عملية الهضم ويمنع الإمساك. عدم كفاية المياه في الجسم غالبا ما تؤدي إلى الإمساك والقولون يسحب الماء من البراز للحفاظ على الماء في الجسم مما يجعل ذلك سببا للامساك .
شرب ما يكفي من المياه يعزز عمليات الأيض وهذا يساعد على عمل الجهاز الهضمي بشكل جيد ويجسن حركات الأمعاء العادية . الماء الدافئ، على وجه الخصوص جيد لصحة الجهاز الهضمي .

5. يساعد على فقدان الوزن :

في تجربة وجد العلماء أن شرب كأسين من الماء قبل الوجبات يمكن أن يساعد على قمع الشهية ، وبالتالي يساعد على فقدان الوزن عند شرب الماء، فإنه يملأ معدتك، ويقلل الميل لتناول الطعام أكثر . بالإضافة إلى أن الماء يساعد على زيادة معدل حرق دهون الجسم ، ويعمل على القضاء على الخلايا الدهنية . المياه خالية من السعرات الحرارية وهو يعتبر انة بديل للمشروبات ذات السعرات الحرارية العالية مثل الكحول ، والمشروبات الغازية السكرية والمشروبات الغازية التي غالبا ما تساهم في اكتساب الوزن الزائد .
000000007899

6. طارد للسموم :

الماء هو طارد للسموم ممتاز لأنه يساعد طرد السموم من الجسم والتخلص منها عن طريق العرق والبول . كما تعزز وظائف الكلى ويقلل من حصى الكلى عن طريق اذابة الأملاح والمعادن في البول التي تسبب حصى الكلى . على الرغم من أنك تحتاج إلى شرب كمية كافية من الماء طوال اليوم ، الا ان الخبراء يحذرون من شرب الكثير من الماء لأنها قد تقلل من قدرة الكليتين لتصفية النفايات . وبالتالي، فمن المستحسن أن تشرب كمية المياه التي يتطلبها جسمك. وكمية المياه اللازمة للجسم تختلف من شخص لآخر، وعادة ما ينصح بشرب المياه اثناء العطش ، وتشمل أيضا السوائل وغيرها من الأطعمة ذات المحتوى العالي من الماء في النظام الغذائي الخاص بك .

7. ينظم درجة حرارة الجسم :

وجود كمية وافرة من الماء في الجسم تساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم. الخصائص الحرارية للمياه وقدرتها على إطلاق الحرارة من الجسم عندما يتبخر العرق من على سطح الجلد يساعد إلى حد كبير على الحفاظ على درجة حرارة الجسم .
وتنظيم درجة حرارة الجسم أيضا سوف تجعلك تشعر بأنك أكثر نشاطا و يساعد الماء أيضا الحفاظ على المفاصل والعضلات وبالتالي منع التقلصات والالتواءات .

8. يحافظ على بشرة صحية :

الماء يحافظ على الجسم ويحسن من تدفق الدم والذي يجعل المظهر أصغر سنا وأكثر صحة للجلد و يساعد على تجديد أنسجة الجلد ويرطب الجلد ويزيد من مرونة في بشرتك . عندما يحصل الجسم على ما يكفي من المياه، سوف تشعر برطوبة وتجديد للبشرة والحيوية ويساعد على منع وعلاج الخطوط والندوب و حب الشباب والتجاعيد وأعراض الشيخوخة .

9. يمنع رائحة الفم الكريهة :

سوء التنفس هو علامة واضحة على قلة مياه الشرب . لأنها تحافظ على فمك رطب ويزيل بقايا جزيئات الطعام والبكتيريا .
لذلك شرب ما يكفي من المياه وأيضا شطف فمك بالماء ، خاصة بعد تناول وجبة أو وجبة خفيفة للسيطرة على الروائح وإزالة البكتيريا وبقايا الطعام العالقة بين الأسنان واللثة .
وفي الختام، لا بد من بذل الجهود اللازمة لشرب كمية كافية من الماء يوميا. لجني الفوائد الصحية المختلفة من المياه , جنبا إلى جنب مع الماء، أيضا أن تناول المزيد من السوائل وتناول المزيد من الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الماء .

أضرار الإكثار من شرب الماء:
*الشعور بالثّقل
*كثرة الغازات
*انتفاخ البطن

أضرار الإقلال من شرب الماء:

*الإمساك
*فقدان التّوازن
*الجفاف والتعب وقلّة النشاط
*جفاف العين والفم والجلد
*فقدان القدرة على ضبط حرارة الجسم
*حصى الكلى
*النسيان
789
فوائد شرب الماء على الريق :

-أن شرب الماء على الريق له فوائد عديدة و يساهم في علاج الكثير من الأمراض، مثل الصداع ، الإرهاق ، امراض القلب ، السل ، وأمراض الكلى والجهاز البولي.
-شرب الماء على الريق في امراض الجهاز الهضمي ايضا مثل الحموضة و الامساك و الدزنتري و عسر الهضم و التهابات الامعاء و ارتفاع الضغط الدموي و الذبحة و غيرها.
– يتسبب ضغط الماء المشروب المفاجىء على الامعاء بتشتيت جزيئات الطعام غير المهضومة و الغازات و الجزيئات الاخرى الملتصقة بجدار الامعاء كما يتسبب بانفصالها, و هذا بدوره يحسن عمل الامعاء.
-يساعد شرب الماء على الريق بتجدد خلايا الجسم بصورة عامة و تتخلص هذة الخلايا بدورها من العناصر السامة و المشعة الملتصقة بها مما يسهل عملية تنظيف الجسم من هذة العناصر المؤذية. و هذه الحالة مفيدة جدا لدى المصابين بالسرطان و الامراض الايضية.
-شرب الماء على الريق صباحا باردا أو دافئا يساعد على إطفاء ظمأ العطش.
-يساعد شرب الماء على الريق المصابين بالتهابات المسالك البولية و حصى الكلى في قتل البكتريا و التخلص من الحصى تباعا.
-شرب الماء على الريق صباحا يثبط رغبة الشخص في تناول وجبة طعام ثقيلة ويساعد في تنشيط العمليات الحيوية داخل خلايا جسمه .
-و من جهة اخرى يعتبر شرب الماء الدافئ في الصباح على الريق يساعد في إذابة الدهون المخزنة في أنسجة الجسم وكذلك لإكساب الجلد نضارة وجمالا, كذلك يعتبر طريقة سريعة لإكساب الجسم الرشاقة والحيوية.
-كذلك هناك اعراض مزعجة يعاني بعض الاشخاص المتابعين حديثا لنظام العلاج باستخدام الماء عند الصداع و الالم في مناطق مختلفة في الجسم اضافة الى الشعور بالدوار , كما يحس بالغثيان و يمر بنوبات تعرق و يعاني من الاسهال و يمر بفترات يحس بها بعدم الارتياح الا ان هذة الاعراض لا تخفي ورائها اي اذى او اثرا سيئا يمكن ان يلحق بالمريض حيث ان هذة الاعراض دليل على ان عملية تخلص الجسم من الخلايا و العناصر الضارة ناجحة و هو دافع لاكمال العلاج باستخدام الماء كما ان الشخص يستطيع ان يقلل من كمية الماء المشروب يوميا الى مقدار يمكن تحمله الى ان تختفي هذة الاعراض ثم يعود ليشرب بنفس المقدار من جديد .
ملاحظة : يمنع لمرضى القلب اتباع هذا النظام العلاجي

شروط يجب مراعاتها في الماء المستعمل :
من المهم أن تكون المياه المستهلكة من قبل الناس لشرب ولأغراض أخرى نظيفة خالية من الجراثيم والمواد الكيميائية وأن تكون نسبة المواد السمية فيها منخفضاً جداً أو معدوم فيجب أن نتأكد من أن المياه صالحة للإستهلاك البشري قبل إستخدامها وتسمى مياه صالحةً للشرب.
إن الجراثيم المسببة للأمراض والمواد الكيميائية يمكن أن تجد طريقها إلى إمدادات المياه ، و عندما يحدث هذا يصبح الماء ملوثا ، وعندما يستخدمه الناس يصابون بالمرض ، وعادة ما يتم إضافة مادة الكلور للماء لقتل الفيروسات .
إن تلوث الماء على مر العصور سبب مشكلةً كبيرةً للإنسان ولكن المشكلة باتت ذا حجم أصغر في زمننا الحالي وذلك بسبب التوعية الحادثة لدى الإنسان وإتخاذ كثير من البلدان الإجراءات المناسبة من أجل إمدادات مياه صالح لشرب ، وكما يتم فحص روتيني لإمدادات المياه ووجود الجراثيم والمواد الكيميائية التي يمكن أن تسبب تلوثاً في المياه ، ويتم إتخاذ الإجراءات المناسبة في حال وجود تلوث وتسمى هذه العملية معالجة المياه .
78