المسالك البولية

0

اذا كنت تعاني من التهاب المسالك البولية و تبحث عن اهم اسبابها و افضل طرق علاجها فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال شامل حول المسالك البولية.

0000

هو التهاب يبدا في الجهاز البولي Urinary system ، يتكون الجهاز البولي من الكليتين، الانابيب البولية ، المثانة و يمكن للعدوى عن طريق مهاجمة اي واحد من مركبات المسالك البولية ،و الاكثر عرضة للالتهاب هي المسالك البولية السفلى اي المثانة

اسباب التهاب المسالك البولية :

– عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية ، حيث تنتقل البكتيريا من المستقيم إلى المهبل
– الجماع
– الانتظار فترة طويلة قبل التبول
– عدم القدرة على تفريغ المثانة بالكامل
– الحمل
– انقطاع الطمث أو الدورة الشهرية
– مرض السكري
– الإصابة بالتهاب المسالك البولية فى الطفولة
– تكاثر البكتيريا في المثانة البولية.

اعراض التهاب المسالك البولية :

– حاجة قوية ومتواصلة للتبول
– احساس بالحرق عند التبول
– تسرب دائم للبول، بكميات صغيرة
– وجود دم في البول او بول ذو رائحة قوية جدا
– وجود جراثيم في البول
– الكليتان التهاب الحويضة والكلية الحاد – الام في الظهر – قشعريرة وارتجاف- الغثيان – القيء والحمى
– المثانة التهاب المثانة – هبوط درجة حرارة الجسم الى مستويات غير طبيعية انخفاض الحرارة ، ضغط في منطقة الحوض ، شعور بعدم الراحة في اسفل البطن ، الحاجة الى التبول المتكرر والالم عند التبول
– الشعور بالحرق عند التبول

علاج التهاب المسالك البولية :

بالمضادات الحيوية ، ويتم تحديد نوع الدواء ومدة العلاج تبعا للحالة الصحية العامة للمريض وتبعا لنوع البكتيريا التي تم اكتشافها في فحص البول
وفي حالات الالتهاب البسيط

الادوية الاكثر شيوعا لمعالجة الالتهاب البسيط في المسالك البولية تشمل :

– اموكسيسيلين (Amoxicillin)
– سيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin) (سيبرو – Cipro)
– ليفوفلوكساسين (Levofloxacin) (ليفاكوين – Levaquin)

دواء سيفيبيم ” Cefepime ” لعلاج التهابات المسالك البولية

دواء سيفيبيم Cefepime هو عبارة عن مضاد حيوي واسع المفعول من مجموعة السيفالوسبورين يقضي على معظم انواع البكتيريا السلبية (الغرام ) gram negative و أيضًا البكتيريا و الجراثيم الايجابية (الغرام ) gram positive و نوع الزائفة الزنجارية Pseudomonas Aeruginosa و الدواء مخصص اما للحقن العضلي او الحقن الوريدي يستخدم في عدد من الحالات المتعلقة بالصحة الجنسية و التهابات الجهاز التناسلي من انتاج شركة الرواد للصناعات الدوائية و بي بي آي – فاركو بي الدولية أما الشركة بالانجليزية pbi-pharco b international..

أولًا دواعي الاستعمال :

يستعمل الدواء لعلاج العدوى التي تسببها الميكروبات و البكتيريا في عدد من الحالات التالية :

أولًا : التهابات المسالك البولية .

ثانيًا : الالتهاب الرئوي المتوسط و الحاد الناتج عن الاصابة ببكتريا ستربيتوكوكس نيمونيا .

ثالثًا : التهابات الجهاز البولي المعقدة و غير المعقدة التي تسببها كلًا من الايكولاي و الكليبسللا نيمونيا مع ذلك الالتهاب الكلوي .

رابعًا : الاصابات الناتجة عن الالتهابات بالجهاز العصبي .

خامسًا : اصابات البطن المغقدة بنوع الايكولاي .

000

ثانيًا موانع الاستعمال :

الحساسية المفرطة لأي نوع من مركبات الدواء او المضاد الحيوي الموجود بيه بيتا لاكتام و السيفالوسبورين، البنسيلين او غيرها من العلاجات المتشابهة في التركيب ينبغي على المريض عمل الاختبار المبدئي قبل أخذ الحقنه المعبأة بالدواء .

ثالثًا الاعراض الجانبية لدواء :

أولًا : الصداع و يتراوح ما بين الخفيف و الحاد .

ثانيًا : حكة الجلد و يصاحبها الطفح الجلدي .

ثالثًا : وجود الاسهال و التقيؤ مصاحبهم الغثيان .

رابعًا : احمرار مكان الحقنة مصاحبها ألم شديد لبعض الوقت نتيجة لقوة الدواء .

يجب أخذ الحذر و الاحتياط لا يتناول الدواء دون وجود اصابة بكتيرية مؤكدة حتى لا يؤدي لظهور انواع من البكتيريا المضادة و المقاومة للمضادات الحيوية على ذلك فإن استخدامه لفترات طويلة يؤدي إلى ظهور اعراض و مضاعفات غير مرغوب بها كما انه من اكثر الادوية التي تسبب مدرات البول لذلك فهي على المدى البعيد تتسبب في آثار ارة و مدمرة لكلى ، اما عن فترات الحمل و الراضعة الطبيعية لا توجد ابحاث قاطعة ان الدواء ممنوع و لكن للاحتياط ينبغي عدم استخدامه إلا في حالات الضرورة الملحة و عدم استخدامه في فترات الرضاعة لانه يتم افرازه مع لبن الأم و بالطبع كل ذلك لا يغني عن زيادة الطبيب لتحديد نوعية المرض و نوعية العلاج المناسب لكل عرض .

العبوة الواحدة تحتوي على 500 مجم سيفيبيم بمعدل امبول حقن بالإضافة لماء الحقن يحفظ في مكان جاف و لا تزيد درجة الحرارة بالمكان المحفوظ بيه الدواء عن 25 درجة مئوية .

الجرعات المناسبة لكل عرض :

في حالات الالتهاب الرئوي ما بين 1 إلى 2 جرام كل 12 ساعة لمدة 10 ايام بالحقن الوريدي .

في حالات الاصابات الناتجة عن التهابات الجهاز العصبي تكون الجرعة 2 جرام كل 8 ساعات لمدة سبعة أيام فقط .

في حالات التهابات الجهاز البولي المعقدة و غير المعقدة تكون الجرعة نصف جرام او 1 جرام بالحقن اما العضلي او الوريدي كل 12 ساعة لمدة عشرة ايام .

في حالات التهابات الجهاز البولي الحادة تكون الجرعة 2 جرام كل 12 ساعة لمدة 10 أيام .

في حالات اصابات البطن المعقدة يتم استخدام الدواء مع دواء الميترونيدازول تكون الجرعة 2 جرام كل 12 ساعة لمدة اما سبعة او عشر ايام .

في حالات الاطفال من عمر الشهرين و حتى 12 عام لا تتجاوز الجرعة 50 مل جرام كل 12 ساعة في حالات الجهاز البولي و الالتهاب الكلوي و الاصابة بالحمى و اصابات الجلد غير المعقدة .

يؤخذ الدواء بعد عمليات غسيل الكلى مباشرة او في حالات قصور وظائف الكبد ..

ملاحظة هامة : لا تغني المعلومات السابقة عن ارشادات و تعليمات الطبيب

علاج التهاب المسالك البولية عند الأطفال

أما عن العلاج من هذا المرض فيكون تباعا عند التوجهة للطبيب يطلب بعض التحاليل التي تؤكد الأصابة بمرض المسالك البولية ويتم عمل بعض الأشعة لتحديد مكان الألتهاب اذا كان بالمثانه ام الكلى ام المجرى البولي . ويتم بعد ذلك عن طريق الطبيب أعطاء بعض من المضادات الحيوية التي تعمل على تقليل حدة الألتهاب حتي يختفي المرض تماما من الجسم وفي العادة يستجيب الطفل للعلاج خلال يومين على الأكثر . اما عن طرق الوقاية التي قد تحمي أطفالنا من هذا المرض فمن المفضل الأكثار في تناول المياة بالنسبة للطفل لأن المياة تقوم بغسل الكلى والمثانة والمجرى البولي وتمنع تكوين الأملاح به . دائما ما ينصح الأطباء عند تنظيف الأطفال حديثي الولادة وخاصة الفتيات بأن تنظيف مكان الحفاضة يجب أن يتم من الأمام الي الخلف وليس العكس لقرب الجهاز التناسلي من فتحة الشرج وعدم انتقال الميكروبات الى الجهاز التناسلي للطفلة ، ويجب ان تقوم الأم بالتنبيه على طفلها بالا يجب أن يقوم بأحتباس البول لفترات طويلة مثل اليوم الدراسي مثلا لأن ذلك يؤدي الي اضرار بالغة ومن الممكن أن تكون بداية الاصابة بالمرض حفظ الله أطفالنا جميعا .

دراسات وابحاث عن التهاب المسالك البولية :

– اظهر بحث نشر في المجلة العلمية Canadian Medical Association Journal ان علاج التهاب المسالك البولية بواسطة المضادات الحيوية من نوع سيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin) لمدة 3 ايام، فعال تماما كاعطاء العلاج ذاته لمدة 7 ايام، للنساء فوق سن الـ 65 عاما.
وقد اجريت في كندا مؤخرا دراسة شملت 182 امراة في سن 65 وما فوق، كن مصابات بعدوى في المسالك البولية. وقد تم تقسيم المشاركات الى مجموعتين بصورة عشوائية: المجموعة الاولى شملت 93 امراة تلقت كل واحدة منهن قرصا من السيبروفلوكساسين مرتين يوميا لمدة 3 ايام، ومن ثم تم اعطاؤهن قرص غفل (دواء وهمي – Placebo) لمدة 4 ايام. اما في المجموعة الثانية، والتي شملت 89 امراة، فقد تلقت كل منهن قرصا من السيبروفلوكساسين مرتين يوميا لمدة 7 ايام.
في اليوم الثاني، كان عدد النساء اللواتي كان علاجهن ناجحا في المجموعتين مماثلا، تقريبا (98% في المجموعة الاولى التي تلقت العلاج لمدة 3 ايام، مقارنة بـ 93% في المجموعة الثانية التي تلقت العلاج لمدة 7 ايام). بعد مرور 6 اسابيع من انتهاء العلاج، لم تلاحظ فوارق كبيرة في معدل العدوى المتكررة او زوال العدوى بين المجموعة الاولى والمجموعة الثانية (14% مقابل 18%)، (15% مقابل 13%).
اضافة الى ذلك، في اليوم الثاني للعلاج لم تكن هنالك فوارق في نسبة النساء اللواتي ابلغن عن اختفاء الاعراض، او تحسنها، بين المجموعة الاولى والمجموعة الثانية (98% مقابل 92%). الا ان نسبة اكبر من النساء في المجموعة التي تلقت العلاج لمدة 7 ايام ابلغت عن اختفاء، او تحسن، اعراض الالحاح البولي (الحاجة الملحة للتبول) مقارنة بالمجموعة التي تلقت العلاج لمدة 3 ايام (88% مقابل 73%).

– اشار باحثون اميركيون : ان المواد الكيميائية الموجودة في التوت البري تمنع البكتيريا المسببة لالتهاب المسالك البولية من الالتصاق بالخلايا ، ولخصت تجارب مخبرية اجراها الباحثون باولا بينثون اوانغو وليو ياتاو وتيري كاميسانو من معهد «وورشستر» في ماساشوستس الى ان المواد الكيميائية في عصير التوت البري ومشتقاته تخفف من قدرة بكتيريا الـ«اي كولي» على الالتصاق بالسطوح
ولاحظ معدو الدراسة أنه بمجرد التوقف عن تناول التوت البري تستعيد البكتيريا قدرتها على الالتصاق بالخلايا
وقال رئيس التحرير المساعد في مجلة «الغذاء الصحي» في جامعة كاليفورنيا الدكتور شيلدون هيندلر ان للتوت البري، وهو احد الفواكه الوطنية الاميركية الثلاث، تاريخا طويلا من الاستخدام الصحي والعلاجي.

00