المكملات الغذائية

0

اذا كنت تتناول المكملات الغذائية فعليك ان تتطلع اولا على مجموعة من النصائح الصحية تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال من خلال المقال التالي.

00

المكمل الغذائي هو مستحضر هدفة تكملة الغذاء بمواد المعادن و الألياف و الفيتامينات و الحمض الأمنيني و الحمض الدهني نتيجة لفقدانها حيث أنها تكون ضرورية للجسم و لا يستطيع الجسم تصنيعها لذلك يجب أخذها و تناولها مع ذلك الإفراط في تناولها يسبب أضرار كثيرة للجسم و يتم تصيف المكملات الغذائية كمواد غذائية حيث يشملهم التأمين الصحي كمطالبات صحية و تغذية و لكن المكملات ليست مراقبة من قبل الدولة كما أن كل بلد تتبع قوانين معينة لحد من استغلال المشتري .

كيف نختار المكملات الغذائية :-

أولًا : أن تحتوي على المواد الغذائية التي يحتاتجها الجسم و تكون تحت إشراف الطبيب فبعض الأجسام ينقصها الحديد و الأخر ينقصة الكاليسيوم .
ثانيًا : لا تحتوي على الأعشاب
ثالثًا قراءة محتويات المكمل جيدًا و ان يكون المكمل مصنوع إما للنساء أو الرجال أو الأطفال .

ينصح الأطباء بعض الأشخاص بتناول المكملات الغذائية و قاموا بتقسميهم إلى أربعة فئات:–

الفئة الأولى :- هم الأشخاص الذين يعانون من نقص غذائي حاد كحالات الحروب و المجالات و الأوبئة

الفئة الثانية :– هم الأشخاص الذين بتطلب جسمهم كمية كبيرة من الغذاء كالنساء الحوامل أو الذين في فترة الرضاعة الطبيعية و المولود الجديد هو يكون بحاجة إلى فيتامين ك و قد يحتاج لفيتامين دي إذا كان يرضع دون تناول أي نوع أخر من الطعام

الفئة الثالثة :- الأشخاص الذين تقل قلة أجسامهم على إمتصاص الغذاء كمرحلة الشيخوخة أو بعض الأشخاص الذين يحتاجون إتباع نظام غذائي معين نتيجة لحساسية ما .

الفئة الرابعة : الأشخاص الذين يعانون من أمراض فتواد حاجة أجسامهم للمواد الغذائية كمرضى السرطان .

مع ذلك يجب إتباع نظام غذائي كامل متكامل مع ممارسة الرياضة و الإعتماد على حمية غذائية فيها الفاكهة و الخضروات و الحبوب و اللحم و مشتقات الحليب خالية من الدسم و أخذ المكملات بعد استشارة أخصائي التغذية أو الطبيب .

خطورة تناول المكملات الغذائية :-

الغذاء عبر تناول الطعام حتى لو كان مفرطًا لا يتسبب بتسمم غذائي لمواد غذائية معينة لأن الجسم يعدل من كمية إمتصاصة للمواد الغذائية حسب حاجات و يكون أكثر الأشخاص عرضة للتسمم ، الاشخاص الذين يتناولون المواد الغذائية القابلة للتخزين بالجسم مثل الزنك و فيتامين a و و الحديد و كذلك الأطفال لصغر حجمهم .

تلوث المكملات خلال التصنيع و خاصة من الأدوية كالكورتيزون و النشطات و الأعشاب و المعادن الثقيلة و الزئبق و الرصاص و البكتيريا و لكن تناول الطعام هو أفضل طريقة لغذاء فالمواد الغذائية الموجود بالأكل تعطي للجسم منافع أكثر من المكملات و يعدل الجسم من إمتصاصة للمواد الغذائية حسب حاجاتة من الطعام بطريقة ملائمة أكثر ، أما عن تناول المكملات الغذائية بكثرة فتؤثر بعض المواد فيها على إمتصاص مواد أخرى كتأثير الحديد على إمتصاص الكالسيوم

اضرار المكملات الغذائية على القلب

أصبحت أمراض القلب في الآونة الأخيرة محط أنظار العديد من علماء الطب وأكبر الأطباء والمنظمات الصحية حول العالم ، فقد زادت الأمراض القلبية في الفترة الاخيرة وأصبحت أكثر الامراض شيوعآ حول العالم بين الكثيرين ، فقد سجلت المنظمات المتخصصة في أمراض قلب زيادة كبيرة في الإصابة بالأمراض القلبية حول العالم ، فقد زادت الأمراض القلبية بنسبة تخطت الـ 60 % مقارنة بنسبة إنتشارها في الماضي ، كما تتسبب أمراض القلب في قتل ثلاثة ملايين شخص على مستوى العالم سنويآ ، فلم تعد أمراض القلب قاصرة فقط على الدول المتأخرة أو كما يقال عليها دول العالم الثالث ، فقد أصبحت الدول المتقدمة أحد أكثر الدول عرضة للإصابة بأمراض القلب وعلى رأس هذه الدول الولايات المتحدة الأمريكية وكندا بالإضافة لعدد كبير من دول العالم العربي أيضآ ، وهو ما يوضح سبب إهتمام الكثيرين الآن بأمراض القلب ودراسة أسبابها وكيفية علاجها ، وكيفية الوقاية من الإصابة بالأمراض القلبية أيضآ .

000

وقد أصبحت الدراسات الخاصة بالأسباب التي تؤدي للإصابة بأمراض القلب أكثر عمقآ وتطورآ ، حيث أصبح العلماء لا يكتفون بالبحث عن الأسباب الظاهرية التي تؤدي للإصابة بأمراض القلب ، بل كشف العلماء عن أنواع أخرى من الاسباب الغير معروفة والتي تتسبب أيضآ في الإصابة بأمراض القلب .

ومؤخرآ كشفت العديد من الدراسات الحديثة أن هناك عددآ من المكملات الغذائية التي تؤثر على القلب وترفع معدل الإصابة بأمراض القلب بشكل كبير لدرجة أن هذه الدراسة فاجئت العديد من المتخصصين في دراسة أمراض القلب ن فلم يكن أحدى يتوقع أن نقص أوزيادة بعد العناصر بالجسم يتسبب في ضعف القلب وإصابته بمرض أو خلل ما ، لكن هذا ما أثبتت هذه الدراسة صحته بالادلة الواضحة ، مما دفع الأطباء للاستعانة بهذه العناصر للكشف من خلال زيادتها أو نقصانها في الجسم عن هل شخص ما معرض للإصابة بمرض في القلب ، وقد ساهمت هذه الطريقة في حماية الكثيرين من الأمراض القلبية الخطيرة ، نتيجة القدرة على التنبؤ بإحتمال إصابة شخص ما بمرض من أمراض القلب .

وفيم يلي شرح مفصل لأهم العناصر والمكملات الغذائية التي تتسبب في الإصابة بأمراض القلب :

1 – الحديد : من المعروف أن أي إنخفاض في نسبة عنصر الحديد بالدم يتسبب في أضرار صحية كبيرة ، فيصيب الإنسان بفقر الدم المعروف بالأنيميا ، وهو ما يترتب عليه إصابة الشخص بحالة من التعب والضعف العام ، لكن ما لا يعرفه الكثيرون أن في حالة زيادة نسبة عنصر الحديد بالدم يتسبب في رفع إحتمال إصابة شخص ما بأمراض القلب إلى أربعة أضعاف الشخص العادي ، حيث يزيد إرتفاع نسبة الحديد بالدم من زيادة الكولسترول الضار بالدم ، بالإضافة إلى قيامه بخفض الكولسترول المفيد أيضآ ، وعلاج هذه المشكلة يتم بأخذ نسبة من الدم حتى يبدأ الحديد في العودة لمستواه الطبيعي بالدم ، وهو ما يتعرف عليه الطبيب من خلال فحص كامل للدم .

2 – الأنسولين : عند إصابة شخص ما بداء السكري فإن نسبة الانسولين في الدم تبدا في الزيادة عن معدلها الطبيعي ، وقد أكدت الدراسات والأبحاث أن زيادة نسبة الأنسولين بالدم ، هي أحد أخطر عوامل الإصابة بالأمراض القلبية ، وقد يصاب الشخص الذي يعاني من إرتفاع الانسولين بداء السكري ، لذلك يعد علاج إرتفاع الانسولين هو إبتعاد المريض عن كل الاطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات ، والإهتمام بدلآ منها بالبروتينات دون إفراط فيها ، مع الإكثار من البقوليات والفاكهة أيضآ ، مع مراعاة الإعتدال وعدم الإفراط في أي من الاطعمة التي تم ذكرها .

3 – البروتين المتفاعل : أكدت الدراسات أن عنصر البروتين المتفاعل يجب أن يتواجد داخل جسم الإنسان وخلايا الجسم ، لكن في حالة زاد هذا العنصر الخطير ، يصبح الشخص معرض للإصابة بأحد أمراض القلب الخطيرة ، خاصة أمراض ضعف عضلة القلب وأمراض الشرايين ، وعلاج زيادة البروتين المتفاعل في الدم يتم من خلال عمل نظام غذائي يحتوي على نسب منخفضة من البروتين والدهون المشبعة مع أهمية التركيز على الأسماك ذات الدهون المفيدة للقلب والشرايين .

الأخطار الصحية للمكملات الغذائية :

هناك نوعين من المكملات البروتينات و المنشطات الهرمونية و نسبة الضرر بهما متساوية حيث أن نسبة البروتينات المستعملة في بناء الجسم من تلك المنتجات تحتوي على نسبة عالية من الاحماض الدهنية اللازمة لبناء الكتلة العضلية و تعويض الخلايا التالفة و الهرمونات و المكملات المستعملة من قبل الرياضيين من مجموعة السترويد التي تزيد من النشاط و تسرع نمو العضلات بشكل غير طبيعي مما يجعلها تأثر على الدم و القلب و باقي الأجهزة و الأعضاء بالجسد ، نتجة الإفراط في استخدام البروتينات فتشكل عب على الكلى و الكبد مع زيادة نسبة البروتينات تلك الناسبة ضارة جدًا للجسم بعض تلك المكملات مثل مكملات ما قبل التمارين الرياضة Pre-Workout Supplements و مكملات ما بعد التمارين الرياضية Post-Workout Supplements و مكمل الكريتاتين لابد من توقفها بعد 3 أسابيع من تناولها لأن الإستمرار في أخذها يتسبب في ضرر بالغ إلى الجسد و يبدأ الرياضي بالإصابة بسيل من الأمراض مثل إرتفاع ضغط الدم ، هشاشة العظام و اختلال مستوى السكري بالدم و الإضطربات النفسية و العدوانية و ضمور البروستاتا و تراكن الشحوم و السموم على الكبد و اختلال و اضطربات الدورة الشهرية لدى النساء و الإتهابات الجرثومية المناعية و نمو الثدي بشكل غير طبيعي عند الرجل بالإضافة إلى تعتميم القرنية و زيادة التمزق العضلي .

في الأغلب ممارسة الرياضة بشكل عادي و طبيعي يعطي نفس النتجة التي يمكن تناول المكملات من أجلها تقوية العضلات و تحسين التغذية و المساعدة في عملية التمثيل الغذائي و خسارة الوزن .

ينتشر بين الرياضيين خصوصًأ بين من يترددون على الصالات الرياضية أنها فعالة و سريعة المفعول و تحقق لهم ما يحلمون و يتطلعون بالوصول إليه في أسابيع قليلة و لكن معظم مدربون الصالات الرياضية تلك لا يتمتعون ببالخبرة و التجربة الطبية الكافية التي تؤهلهم لمثل تلك الأقوال بالإضافة إلى أن معظم تلك الأدوية مغشوش و تكون أثاره مضاعفة عن أثار المكمل الهرموني العادي .

من المواد التي تحتوي عليها المكملات الهرمونية الكورتيزون تناوله بكميات كبيرة يحدث أضرار بالغة في كل من الأعصاب و العضلات و العظام بالإضافة إلى حدوث ما يسمة بالنخر العظمي ، من المسببات أيضًا التي تسببها المكملات الهرمونية خصوصًا منشطات حجم العضلات العقم و بعض الأضرار الصحية بالجهاز التناسلي لأن تلك المكملات تكون مماثلة لهرمون الذكورة التستوستيرون فتسبب في الضعف الجنسي و ضمور الخصيتين و و ضعف الحيوانات المنوية و و ضعف الهرمونات المخفزة على ذلك .

هناك بعض تلك المكملات تباع بشكل سري لأنها تسبب بالإدمان فالإفراط في تناول تلك المكملات يتسبب في مشاكل صحية وخيرة مثل مشاكل الإدمان بالتمام لأن الجسم لا يستطيع التخلي عنها و توقيفها أو منعها يجعل الجسم يريد الحصول عليها بأي شكل ممكن فيبدأ في الإنهيار و لذلك لابد من الإمتناع و نهائيًأ عن جميع المكملات الهرومونية و الغذائية للرياضيين إلا تحت اشراف الطبيب يكون وضع أخر

0