الم خشونة الركب

0

تعتبر خشونة الركبة احد الامراض المؤلمة و المزعجة و التي يجب التخلص منها سريعا بفضل نصائح و طرق بسيطة نقدمها لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر مقال يشمل اسباب و اعراض خشونة الركبة و طرق علاجها.

777

خشونة الرّكبة

خشونة الرّكبة عبارة عن تآكل الغضاريف التي تغطّي المفصل ممّا يؤدّي إلى تشقّقها وبالتّالي يتعرّى عظم المفصل نتيجةً لحدوث الالتهابات، فتتكوّن النّتوءات في الغضروف الذي يغطّي المفصل لنقص السّوائل الموجودة فيه، ومن أبرز الأسباب المؤدّية لذلك هو النّقص في العناصر الغذائيّة المهمّة التي تعوّض السّائل المفقود في مفصل الرّكبة والذي يسهّل الحركة في تلك الرّكبة، كما تعوّض تلك العناصر الغذائيّة تآكل الغضاريف النّاتج عن التّعرّض للإصابة أو النّأتج عن الوصول إلى عمر متقدّم.

أسباب خشونة الركبة

•الوراثة: حيث أثبتت عدة دراسات وجود عوامل وراثيه تساعد على حدوث الخشونة.
•الوزن الزائد: و هو من أهم العوامل التى تؤدي الى الخشونه فى مصر و العالم العربي و خصوصا فى السيدات. حيث أن الوزن الزائد يمثل حملا زائدا على سطح غضاريف المفصل.
•تقوس الساقين: حيث يؤدي ذلك الى حدوث تحميل زائد على أجزاء محدده من المفصل.
•العمر: تزداد الغضاريف ضعفا مع تقدم العمر و بالتالي تزيد نسبة الخشونة.
•جنس المريض: بعد سن الخمسين تزداد نسبة الإصابة بالخشونة فى السيدات أكثر من الرجال.
•إصابات الركبة: حدوث إصابات بالركبة مثل الكسور و حدوث قطع بالأربطة أو الغضاريف الهلاليه يساعد على حدوث الخشونه.
•الإجهاد المتكرر للركبة: مثل الإكثار من هبوط و صعود السلالم و الجلوس لفترات طويلة فى وضع القفرصاء
•الأمراض الروماتيزمية: مثل الروماتويد و النقرس تؤدي الى الخشونة فى الحالات المتأخرة.

أعراض الإصابة بخشونة الرّكبة

ظهور الأورام في الرّكبيتَين.
صعوبة تحريك الرّكبتَين وعدم القدرة على مدّهما وثنيهما بطريقة طبيعيّة.
الشّعور بآلام الرّكبة خاصّة عند الصّعود والنّزول من السّلالم وعند المشي.

طرق علاج خشونة الركبة

ينقسم العلاج إلى قسمين، وهما العلاج الجراحي وغير الجراحي، وللحديث عن الطريقتين بشيء من التفصيل نضع لكَ التالي.
العلاج غير الجراحي يتم البدء بهذا النوع من العلاج بالمراحل المبكرة من خشونة الركية.
اتباع الإرشادات والتعليمات الصحيّة التي تساعد بالتخفيف من الألم الواقع على الركبة.
ممارسة التمارين الرياضيّة التي تناسب حالة الجسم والمريض.

00000007777

استعمال الحقن الموضعية المنقسمة إلى نوعين:

الإبر المحتوية على الكورتوزون، وهي عبارة عن مسكّن ومضاد خفيف للالتهاب ولكن بشكل مؤقت، وتساعد على تخفيف الألم.
الإبر الزيتية ولكنها باهظة السعر، وهي تعمل على تزييت الغضاريف، وتساعد بليونتها، والتقليل من نسبة الاحتكاك بالمفاصل.
استعمال الكمادات الدافئة، بوضعها على الركبة لمدة عشرين دقيقة أكثر من مرّة خلال اليوم.
تناول الأدوية ومسكّنات الألم مثل البنادول والبراسيتامول، وبهذه الأدوية يحتاج المريض لفترة طويلة من العلاج تدوم عدّة أشهر.

العلاج الجراحي

يتم اللجوء للجراحة بالحالات الصعبة والمتقدّمة، وبعد فشل جميع العلاجات السابقة، ويتم اجراء الجراحة حسب الأسباب التي أدّت لحدوث خشونة الركبة ومن هذه العمليات الجراحية:
جراحة لتصحيح تقوّس القدمين.
جراحة تنظيف الغضاريف واستعادة ليونتها عن طريق الناظور.
جراحة زراعة مادة هلاميّة بين المفاصل الرئيسيّة التي تربط الركبة مع بعضها البعض.
زراعة المفاصل الصناعيّة.

إرشادات لعلاج خشونة الركبة :

تجنب الوقوف لفترات طويلة و صعود السلم و هبوطه بشكل متكرر لأن هذا يؤدي إلي زيادة الضغط علي مفصل الركبة مما يزيد من خشونة الركبة و ألالم الركبة .
تجنب ثني مفصل الركبة ما بعد تسعين درجة سواء بتثبيتها تحت الكرسي الذي تجلس عليه أو بالجلوس علي كرسي منخفض أو بثنيها أثناء الصلاة خاصة و ضع قراءة صورة التشهد ، حيث يجب أن تجلس علي كرسي .
تجنب بعض أوضاع الجلوس الخاطئة كوضع القرفصاء أو تربيع الساقين او الجلوس علي الأرض مع ثني الساق إلي أسفل الجسم .
تجنب إستخدام الدراجة الثابتة أو المتحركة . حيث أنها تؤدي إلي زيادة الإحتكاك بين المفاصل . و أيضاً حاول تجنب كل ما يؤدي إلي حدوث طرقعة في الركبة .
يؤدي المشي بإنتظام إلي تحسين الدورة الدموية لغضاريف و أنسجة الركبة و تقوية العضلات ، و لكن يجب أن يتم ذلك بدون حدوث إجهاد لمفصل الركبة . و يفضل المشي علي سطح مستوي مثل أرضية النادي الناعمة و الحديقة .و يفضل إرتداء الأحذية الرياضية أثناء المشي ، فهي مهمة لأولئك الذين يعانوا من خشونة الركبة .
يساعد فقدان الوزن علي تخفيض الأحمال علي مفصل الركبة ، لذلك يجب الحد من النشويات و الدهون وتناول المزيد من الفواكه و الخضروات و ممارسة التمارين الرياضية .
يمكنك إستخدام عصا أثناء المشي لتقليل الضغط علي الركبة و إذا كان لديك ركبة مصابة يمكنك مسك العصا في الإتجاه المعاكس فمثلاً إذا كان لديك إصابة في الركبة اليمني ، تمسك العصا في اليد اليسري .
عند صعود السلم لفترات طويلة ، و لتجنب الألم قم بالإستناد إلي جدار السلالم ، و إصعد درجة درجة و إصعد بالساق السليمة أولاً .

788

يجب إجراء تمارين لخشونة الركبة وتكون كالتالي :

– وضع منشفة تحت الركبة ثم الضغط المبروم الركبة مع الاستمرار في هذا الوضع لأربع ثوان والاسترخاء لأربع ثوان و يكرر التمرين عشر مرات

– النوم على الظهر وتثبيت الركبة جيدة خمسة وأربعين درجة ثم رفع الساق الأخرى لنفس مستوى الساق لتمشيط الاعلى و من ثم الانتظار في هذا الوضع سبع ثوان ثم خفض الساق واسترخاء العضلات لأربع ثوان ثم كرر التمرين أيضا ، ولكن يجب التوقف عن الممارسة عندما يكون هناك ألما شديدا أو عندما يكون مدى الألم بشكل كبير

– الجلوس على كرسي ومد الساق الى مستوى الركبة والآخر استمر في هذا الوضع لعشر ثوان (أو أقل إذا كنت لا تستطيع) و من ثم انزل الساق للأرض مباشرة

الحفاظ علي تدفئة المفصل و البعد عن تيارات الهواء ، يساعد في تقليل الألم .
ينصح أخصائي العلاج الطبيعي مريض خشونة الركبة بإستعمال كمدات ماء دافئ ثلاث مرات يومياً ، لمدة ربع ساعة في المرة الواحدة فهذا يعمل علي تنشيط الدورة الدموية في المفصل و بالتالي تقليل الألم .
ينصح بتناول الزنجبيل فهو يعالج إلتهاب المفاصل و يحد من الأثار الناتجة عنه .
يعمل زيت بذور الكتان علي زيادة ليونة العظام .
الكرفس يساعد في علاج التورم الناتج في المفاصل بسبب النقرس .
يخفف عصير الليمون من تورم المفاصل .
و يمكنك إستخدام بعض الزيوت العطرية لعلاج خشونة الركبة : توجد في الصدليات الكثير من المستحضرات التي تتركب من بعض الزيوت العطرية مثل زيت النعناع و زيت الكافور و زيت القرنفل و زيت القرفة و زيت الزيتون و غيرها من الزيوت التي يمكن إستخدامها في تدليك مكان الألم ، و تعمل علي تخفيف ألم خشونة الركبة .

الوقاية من خشونة الركبة :

إنقاص الوزن هو من أهم العوامل التى تؤدي إلي تخفيض الأحمال على مفصل الركبة
تجنب الوقوف لفترات الطويلة والإكثار من صعود و نزول السلالم لأن ذلك يؤدي إلى زيادة الضغوط على مفصل الركبة مما يزيد من خشونة الركبة وآلامها.
تجنب ثني مفصل الركبة أكثر من تسعين درجة سواء بثنيها تحت الكرسي الذي تجلس عليه أو بالجلوس علي كرسي منخفض.
تجنب استخدام الدراجة الثابتة أو المتحركة حيث تؤدى إلى زيادة الاحتكاك بين أسطح المفصل
المشي بانتظام يؤدي إلى تحسين حالة الغضاريف وأنسجة الركبة وتقوية عضلاتها

00000000000000000

دراسات مرض خشونة الركبة :

دراسة حديثة :بعض أدوية خشونة الركبة قد تسبب الإصابة بالجلوكوما

تمثل الأدوية وبعض الممارسات والعادات اليومية عالماً مجهولاً بالنسبة لمعظمنا، لا نعلم عنها إلا القليل ونجهل الكثير من خفاياها، وهو ما قد يعرض صحتنا للخطر، وقد يودى بحياتنا، لذا حرصنا على دق ناقوس الخطر بتقديم أبرز التحذيرات الطبية واحتياطات الأمان، والتى حرصنا أن تكون “كارت أحمر”، نرفعه فى وجه من يخالفها، وما قد يترتب على ذلك من “الطرد” الإجبارى واحتمال حدوث الوفاة، ومغادرة “بساط” الحياة بأكملها، وإليكم بعضاً من أهم هذه التحذيرات والتى سنقدمها اليوم لمرضى خشونة الركبة.
وكشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة نيو إنجلاند البريطانية عن معلومات جديدة وهامة بشأن أدوية خشونة الركبة التى تحتوى على عقار جلوكوزامين” Glucosamine”، حيث أشاروا إلى أنها ترفع ضغط العين الداخلى ” intraocular pressure” وترفع فرص الإصابة بالجلوكوما، المسبب الرئيسى للإصابة بالعمى.
وشملت الدراسة حوالى 17 شخصا ً من كبار السن، يبلغ متوسط أعمارهم 76 عاما، وكشفت النتائج أن الأشخاص الذين حصلوا على مكملات الجلوكوزامين، ارتفع ضغط العين الداخلى لهم، ولكن الأمر الجيد هوأن ضغط العين يعود إلى طبيعته عقب ايقاف تناول العقار.
ولم يتوصل الباحثون إلى سبب واضح فى ذلك، ولكنهم أكدوا أن مادة الجلوكوزامين ترفع من مستويات مادة “glycosaminoglycans” التى ترفع من الضغط الداخلى للعين.
وتعانى الدراسة من بعض القصور حيث لم يدرس الباحثون تأثير استخدام عقار الجلوكوزامين لفترات أطول وتأثير ذلك على المدى البعيد، وكما لم يذكروا الجرعات المستخدمة أو نوع المستحضر الصيدلى سواء كان أصلى أو نسخة بديلة .وأكد الباحثون فى الوقت ذاته أن تلك النتائج لا تعنى بأى شكل من الأشكال أن يمتنع المرضى عن تناول العقار، ولكن الأمر يحتاج إلى المزيد من الدراسات، مشيرين إلى أن الأمر لا يختلف بالنسبة لمرضى الجلوكوما، وأن الأمر يرجع للطبيب وهو صاحب القرار فى ذلك، حيث يمكنه قياس الضغط الداخلى للعين
وإيقاف العقار حال ارتفاع ضغطها، والمطمئن أنه قد يعود لمستواه الطبيعى عقب إيقاف تناوله.
وثار الكثير من اللغط حول فاعلية عقار جلوكوزامين فى علاج خشونة الركبة، إلا أن دراسة حديثة شملت عددا كبيرا من المرضى قد نشرت مؤخرا حسبما أكد الباحثون وخلصت إلى أن عقار الجلوكوزامين غير قادر على علاج ألم المفاصل.
وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية “MA Ophthalmology”، وذلك على الموقع الإلكترونى للدورية فى الثالث والعشرين من شهر مايو الماضي.

نقص فيتامين “د” يزيد من حدة خشونة الركبة

كشفت دراسة علمية حديثة أجراها فريق من الباحثين الأمريكيين عن معلومات جديدة ومثيرة بشأن فيتامين “د” أو “D”، والتأثير الناتج عن نقص مستوياته داخل جسم الإنسان فى الإصابة بعدد من الأمراض.
وأشارت الدراسة التى أجراها باحثو جامعة نورث كارولينا إلى أن نقص مستويات فيتامين “د” يزيد من حدة خشونة الركبة، ويرفع من معاناة المرضى ويزيد من حدة آلالامهم، ويظهر التأثير بشكل أكبر على الأشخاص ذوى البشرة السمراء.
وجاءت هذه النتائج فى دراسة حديثة نشرت بدورية “Arthritis & Rheumatism”، التى تصدرها الكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم، وذلك على الموقع الإلكترونى للدورية فى السابع من شهر نوفمبر الماضي.
ويعانى مرضى خشونة المفاصل من وجود تورم مؤلم وتصلب بالمفاصل، ومن أهمها مفصل الركبة والورك والأصابع، وأصيب بهذا المرض حوالى 25 مليون مواطن أمريكى منذ عام 1980 وحتى 2005 حسب إحصاءات رسمية، وأشار الباحثون إلى أن احتمالات إصابة المواطنين الأمريكيين بخشونة الركبة قد تصل إلى 46%. وتوصلت الدراسات الحديثة على مدار العقد الماضى إلى العديد من الفوائد الصحية لفيتامين “د”، فبالإضافة إلى فوائده المعروفة فى زيادة معدل امتصاص الكالسيوم من الأمعاء، فهو يشارك بشكل كبير فى دعم العديد من الوظائف الحيوية بالجسم، ويؤدى نقص مستوياته إلى ضعف مناعة الجسم وزيادة فرص الإصابة بمرض السرطان والسكر. ويحصل الإنسان على أغلب إمداداته من فيتامين “د” من خلال التعرض لأشعة الشمس، حيث تقوم الأشعة فوق البنفسجية بتنشيط تكوينه داخل الجلد، وكما يمكن الحصول عليه من خلال تناول منتجات الألبان والبيض وسمك السالمون والتونة والماكريل.

جلسات العلاج الطبيعي لمرضى خشونة الركبة لها نفس كفاءة العمليات الجراحية

نشرت دورية “New England Journal of Medicine”في التاسع عشر من شهر مارس الماضي، نتائج الدراسة التي أجراها مجموعة من الباحثين بالجمعية الأمريكية للعلاج الطبيعي، والتي وجدت أن ممارسة العلاج الطبيعي لعلاج خشونة الركبة قد يغنيك تمامًا عن إجراء العمليات الجراحية.فقد شملت الدراسة حوالي 351 مريضًا بخشونة الركبة والتمزق الغضروفي فوق الـ 45 عامًا، خضعوا لجلسات العلاج الطبيعي لمدة 6 أشهر كاملة، وقد أذهلت النتائج الباحثون، حيث أوضحت التجربة أن هذه الجلسات كانت كافية جدًا للحد من أمراض الركبة وكانت لها نفس كفاءة العمليات الجراحية.

استبدال المفصل الحل الامثل لعلاج خشونة الركبة في الحالات المتقدمة

كشف فريق من الباحثين الأمريكيين عن معلومات جديدةومثيرة تهم كل مرضى خشونة الركبة، وخاصة ذوى الحالات المتقدمة والتى لا يستطيعون فيها ممارسة حياتهم بشكل الالتهاب غير الإسترودية أو الأدوية التى تستخدم لإعادة بناء الغضاريف المتآكلة.وأشارت الدراسة أن علاج خشونة الركبة المزمنة وإصابات
الركبة الخطيرة بإخضاع المرضى لجراحات استبدال مفصل الركبة المصاب بالكامل واستبداله بآخر سليم له نتائج رائعةللغاية، لافتة أن 98% من المرضى استطاعوا ممارسة حياتهم بشكل طبيعى وتمكنوا من العودة مرة أخرى إلى مزاولة الأنشطة اليومية والروتينية والعودة إلى أعمالهم. وتوصل الباحثون إلى تلك النتائج من خلال استبيان موسع ومجموعة من المقابلات الشخصية، شملت أكثر من 660 مريضا خضع لجراحات استبدال مفصل الركبة، تتراوح أعمارهم ما بين 18 و60 عاماً، وذلك بعد الخضوع للجراحة لفترة تتفاوت ما بين عام واحد وخمسة أعوام، ونجح حوالى 98% من هؤلاء المرضى العودة إلى أعمالهم مرة أخرى عقب الجراحة، استطاع منهم حوالى 89% تأدية عملهم بنجاح، وكما استطاعت نسبة كبيرة من المرضى الالتحاق بوظائف جديدة.وأضاف الباحثون أن تلك النتائج مبشرة للغاية وتعد بمثابة رسالة اطمئنان لمرضى خشونة الركبة، وتعطيهم الأمل فى العودة مرة أخرى لممارسة شئون حياتهم بشكل أفضل عقبالخضوع لجراحات استبدال مفصل الركبة.وأذيعت هذه النتائج خلال المؤتمر العلمى السنوى لعام2013 والذى عقدته الأكاديمية الأمريكية لجراحى العظام.

000000000000000000000