النقرس اسباب و علاج

0

اذا كنت مصابا بمرض النقرس و تبحث عن اهم النصائح العلاجية نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل يشمل ملف كامل عن النقرس اسباب و علاج.

0

يعتبر النقرس من الامراض الشائعة في الاونة الاخيرة و التي تتطلب نوعية خاصة من التغذية تتعرف عليها حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر مقال مميز يشمل اكثر من 5 اغذية لعلاج النقرس .

النقرس هو نوع من أنواع التهابات المفاصل و يحدث بسبب ترسب أملاح اليوريك على المفاصل و الغضاريف و العظام، و أعراضه تكون على هيئة آلام في مفاصل اليدين أو القدمين أو الركبتين و في حالته الشديدة تحدث تورمات و احمرار و تصلب في المفاصل خاصة بعد الاستيقاظ من النوم.

اعراض النقرس

يصيب النقرس 840 شخصاً من بين كل 100 ألف نسمة. ويصاب الرجال بالنقرس أكثر من النساء بقليل.
تظهر أول أعراض النقرس عادة في أوائل الأربعينات من العمر. إن المستويات العالية من حمض اليوريك في الدم لا تؤدي وحدها إلى ظهور أعراض النقرس.
تبدأ أعراض النقرس بالظهور عندما تبدأ بلورات حمض اليوريك بالترسب في أنسجة الجسم: تحت الجلد، وفي المفاصل، وفي الكليتين.
عند الكثير من مرضى النقرس يكون العرض الأول هو الألم والاحمرار في إبهام القدم. تسمى هذه الحالة “نقرس إبهام القدم”. يصاب ثلاثة من أصل أربعة من مرضى النقرس بنقرس إبهام القدم في مراحل مختلفة.

المفاصل التي كثيراً ما تصاب بالنقرس هي:

الكاحل
الكعبان
الركبتان
الرسغان
الأصابع
المرفق
إن هجمات التهاب المفاصل الناجمة عن النقرس تستمر عادة بضعة أيام ثم تتحسن من تلقاء ذاتها.
مع مرور الوقت، يمكن أن تصبح هجمات النقرس أكثر تكراراً وتدوم فترة أطول وتتطلب معالجة.
إذا لم يعالج النقرس فإنه قد يسبب الإعاقة والعجز. ولكن معظم المرضى لا يصلون إلى هذه المرحلة لأن النقرس يكتشف ويعالج باكراً أكثر الأحيان. وتسمى المرحلة الأخيرة من النِقرِس بالنقرس التوفي. وفيه تصاب المفاصل بتلف دائم، وقد تصاب الكليتان أيضاً بضرر يتعذر شفاؤه.

الأسباب التي تؤدي إلى النقرس:

يتسبب في وجود النقرس إرتفاع نسبة وجود حمض اليوريك (Uric acid) في الدم بشكل كبير. معظم الناس لا يكون إرتفاع نسبة حمض اليوريك ضار أو مؤذي ولك مع البعض الآخر يكون الإرتفاع الشديد في حمض اليوريك سببًا في تكون بلورات من هذا الحمض والتي تترسب في المفاصل. الأشخاص المصابون بالسمنة هم الأكثر عرضة لمثل هذا المرض مع كما الأشخاص الذين يشربون الكحوليات والذين يأكلون اللحوم والأسماك بكميات كبيرة. لا شك أن جسمك في حاجة لحمض اليوريك ولكن ليس بالنسبة الكبيرة التي تسبب المرض

من المهم جدًا أن تذهب إلى الطبيب بعد أول نوبة من الألم الشديد التي تنتابك في أحد المفاصل التي ذكرناها قُبلًا ولا تسمح له بالتطور حيث أن له الكثير من المضاعفات الخطيرة:

1. أسلوب حياتك والأطعمة التي تأكلها يمكن أن يزيد من تطور المرض وخاصة عند الرجال أكثر منه عند النساء

2. أدوية الضغط والأدوية المضادة للكولسترول أو حتى ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم يمكن أن يُزيد من سوء المرض

3. يمكن أن يكون مسبب المرض عامل وراثي في العائلة

4. النقرس المتطور يؤدي إلى زيادة نسبة كريستالات حمض اليوريك في المفاصل وتحت الجلد حيث يتكون نوع من الحصوات ووجودها غير مؤلم ولكنها تنتشر إلى باقي المفاصل في الجسم وتسبب تورمات وانتفاخات عند نوبات الألم الخاصة بالنقرس

5. المشكلة الأكبر ان نسبة حمض اليوريك إن لم يتم علاجها بشكل سريع تؤدي إلى تكون الحصوات في الكلى أو حتى الفشل الكلوي في بعض الحالات المتأخرة كم الأفضل للجميع أن يتم الذهاب إلى الطبيب في أسرع وقت بعد توقف أول نوبة من الألم من أجل إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة كما يتم وصف العلاج المناسب للحالة

علاج نوبات الألم التي تتبع النقرس:

1. مضادات الإلتهابات والحمرار: يقوم الطبيب بوصف هذه الأدوية للتخفيف من الإلتهاب والاحمرار المصاحب للألم كما انها تحتوي على المسكنات لكي تخفف من الألم الشديد في المفاصل ويبدأ الطبيب بجرعة كبيرة من هذه الأدوية في العادة ثم يبدأ في التقليل منها تدريجيًا
2. الكولتشيسن (Colichicine): إذا لم يستطيع الطبيب وصف مضادات الإلتهابات للمريض لأي سبب فإنه يصف هذا النوع من الأدوية للمريض حيث أنه يسكن من الألم بشكل فعال ويبدأ الطبيب بجرعة كبيرة ثم يبدأ في تقليلها تدريجيًا حتى يختفي الألم
أدوية لتجنب مضاعفات النقرس:
1. أدوية تمنع الجسم من إنتاج حمض اليوريك: تسمى هذه الأدوية Xanthine Oxidase وهي تحتوي على مجموعة من المواد الكيميائية التي تحد من كمية حمض اليوريك في الدم مما يقلل من أخطار ومضاعفات النقرس ولكن المشكلة في هذه الأدوية أن كثرة إستخدامها يؤدي إلى الكثير من المشاكل في إنتاج كرات الدم الحمراء كما تؤثر على الكليتين لذلك يجب إستخدامها بحذر شديد وتحت إشراف الطبيب المعالج
2. أدوية تحفز الجسم علىإزالة آثار حمض اليوريك: تسمى Probencid وهي تستخدم لتحفيز الكليتين على إزالة حمض اليوريك من الجسم ولكن هذه الأدوية أيضًا يجب أن يتم إستخدامها تحت إشراف الطبيب لأنها تؤدي إلى ألام في المعدة كما تؤدي إلى تكون حصوات في الكليتين بجانب الأدوية التي يجب أن تتوقف عند حد معين لآثارها الجانبية يجب أن تغير من نظام الطعام في حياتك وإليكم بعض النصائح وهي تقي من النقرس وفي نفس الوقت تعالجه:
1. يجب أن تشرب كمية كبيرة من السوائل من 14 إلى 16 كوب من السوائل نصفهم على الأقل هو المياه
2. تجنب الكحوليات
3. تناول كمية معتدلة من البروتينات حيث أنها هي المسئولة عن تكون حمض اليوريك والبروتينات هي البيض والأسماك والألبان واللحوم والمكسرات وستجد أن الطبيب يطلب إليك تقليل الكميات من هذه المأكولات أو حتى الإمتناع عنها في بعض الحالات

0000

إرشادات غذائية لمرضى النقرس

– احرصي على تناول الخضروات و الفواكه الطازجة لأسبوعين بعد اكتشاف الإصابة بالمرض.

– احرصي على تناول العصائر الطازجة و أفضلها عصير الكريز و عصير الكرفس و هذا الأخير يساهم في علاج النقرس و التهابات المفاصل و ينصح بتناول مقدار قدح منه كل يوم لمدة عشرين يوماً.

– احرصي على عدم تناول الكثير من البروتينات الحيوانية مثل اللحوم و الدواجن و الأسماك فيجب ألا تتعدي تناول مقدار مائة و سبعين غراماً منها كل يوم و نفس الحال يسري مع الأسماك الزيتية مثل التونة و الروبيان.

– احرصي على عدم تناول الأسماك المملحة بشكل نهائي و يمكنكِ أن تتناولي الجمبري و سرطان البحر و ثعبان البحر.

– احرصي على تناول القليل من المياه الغازية لأنها تزيد من احتمالية الإصابة بهشاشة العظام حتى بالنسبة لمن هم ليسوا مصابين بالنقرس كما إنها تؤثر على المفاصل.

– احرصي على شرب كميات وفيرة من الماء حتى تمنعي عن نفسك الإصابة بالجفاف الذي هو أحد أهم أسباب الإصابة بالنقرس و يجب ألا تقل كمية المياه في اليوم الواحد عن ثمانية أكواب.

– احرصي على تناول النشويات فهي أحد أنواع الكاربوهيدرات المعقدة التي تمد المريض بالطاقة و لذلك يمكن أن يتناول منها كميات تكون بديلة عن الطاقة التي يحصل عليها من خلال الدهون الغير صحية و السكريات و من هذه النشويات الأرز و الخبز و المعكرونة و البطاطس و الشوفان و الشعير.

– احرصي على تناول التفاح لأنه يحتوي على كميات وفيرة من مادة البكتين التي تساعد الجسم في امتصاص الترسبات المتخلفة من حمض اليوريك و تناولي التفاح بقشوره بمعدل ثلاث تفاحات في اليوم الواحد.

– احرصي على تناول الكرز لأنه يحتوي على مادة Proanthocyanidins التي تساهم في تعطيل حمض اليوريك و تخفف من الالتهابات الناجمة عن النقرس.

افضل اغذية لعلاج النقرس :-

1- الليمون : يعمل على إذابة الأملاح المترسبة في المفاصل والمسببة للالتهابات والآلام ، لذا فهو ذو أثر فعال في علاج النقرس ، لذا فينصح بتناول أو شرب عصير الليمون بكثرة .

2- الاناناس : يفيد في علاج التهابات المفاصل والعظام ، فينصح بالإكثار من تناوله لمرضى النقرس .

3- الكركديه : يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين سي ، وكثير من الأحماض العضوية وجميعهم يعمل على إذابة حمض اليوريك المترسب على المفاصل ، كما يخفف من آلام النقرس والروماتيزم .

4- عصير العنب : يقلل من نسبة حمض البوليك المترسب على المفاصل ، مما يساعد على علاج مرض النقرس .

5- التفاح : يوصف عصيره أو مغلي قشور التفاح للعلاج النقرس والتهاب المفاصل .

6- الفجل : يساعد على تسكين الآم التهاب المفاصل ومرض النقرس ، فمن الجيد تناول الفجل بكثرة .

7- الكرفس : يعتبر من أهم العلاجات المساعدة في تخليص الجسم والكليتين من حمض البوليك مما يعالج التهاب وآلام النقرس ، كما أنه مسكن قوي للأوجاع ، فمن الجيد إضافته للغذاء أو شرب عصير الكرفس يوميا .

8– الزنجبيل : مضاد للالتهابات ومسكن للآلام لما يحتويه من مضادات الأكسدة ، لذا يلحظ تحسن حالات الإصابة لمرضى النقرس عند تناول مغلي الزنجبيل وإضافته عند إعداد الطعام .

9- الكرات : يعد من أشهر مدرات البول الطبيعية مما يساعد على تخليص الكلي والدم من حمض البوليك ، كما يعمل على تقليل حموضة البول مما يساعد على علاج التهابات الكلى والمثانة ومرض النقرس .

10- الخيار : يعمل الخيار كمدر للبول ومطهر للمسالك البولية والكلى ، مما يساعد على تخليص الجسم من حمض اليوريك المسبب لمرض النقرس ، بالإضافة لدوره في تسكين الآلام .

أطعمة يجب الابتعاد عنها:

تحتوي هذه الأطعمة على نسبة كبيرة من حمض اليوريك الذي يؤدي إلى الإصابة بالنقرس نتيجة ارتفاع نسبته في الدم، لذلك ينصح الأطباء والأخصائيين بالتوقف عن تناول تلك الأطعمة للحفاظ على صحة الجسم بعديًا عن أخطار التهابات المفاصل والنقرس.
السكريات بكل أنواعها
اللحوم الحمراء
اللحوم البيضاء
الأسماك
الحبوب الكاملة
العدس
السبانخ
الفول
البازلاء

طرق لتقليل خطر الإصابة بالنقرس

آلام التهابات المفاصل وداء النقرس، هي آلام مبرحة خاصة في فصل الشتاء وقد تعيقك عن الحركة ويؤثر النقرس، بشكل عام وأساسي، على المفصل الكبير في أكبر أصابع القدم، لكنه قد يؤثر أيضا على مفاصل أخرى في كف القدم، الكاحلين، الركبتين، اليدين والحوض.

يمكنكِ عن طريق تغيير النظام الغذائي مع العلاج ، تقليل حدة المرض والتخفيف من الآلام المبرحة كالتالي:
تناول الأدوية التي يصفها الطبيب وفقا لوضعك الصحي.

للوقاية من النقرس:يجب عليكِ إتباع نظام غذائي متوازن مكون من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، ومنتجات الألبان الخالية من الدهون أو منخفضة الدهون.

الحصول على البروتين من منتجات الألبان قليلة الدسم: منتجات الألبان قليلة الدسم قد يكون لها في الواقع تأثير وقائي ضد النقرس.

الحد من تناول اللحوم الحمراء والأسماك الكبيرة والمأكولات البحرية والدواجن : كمية صغيرة قد تكون مقبولة (بدون الجلد أو الدهون).

تناول 3-4 ليترات من الماء يوميا لغسل الكُلى.

ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة والمشي لمدة ربع ساعة على قدر الإمكان .

العلاجات البديلة:

اما العلاجات المكملة والبديلة ضد النقرس والتي تم دراستها فتشمل:
تناول القهوة : تعمل على تخفيض حمض اليوريك في الدم.

تناول البقدونس والكرفس وكذلك شرب مغلي الأعشاب .(يفيد في إزالة الدهون المتراكمة)

فيتامين (C) أو ج : تخفف الجرعات المعتدلة من فيتامين ( C) من حدة المرض ، يمكنك عن طريق الاكثار من تناول الخضروات والفواكه والحمضيات، وخصوصا البرتقال الحد من الآلام المصاحبة للمرض.

الكرز : يفيد كثيرا وكذلك عصيره في تخفيض تركيز حمض اليوريك في الدم ، كذلك التوت والعنب الأحمر والفواكه ذات الألوان الداكنة ، بإضافتها إلى قائمة الطعام المفضلة .

ضرورة إستشارة الطبيب حتى لايتطور المرض وتزيد خطورته.

00