الوقاية من الامراض اثناء الحمل

0

اذا كنت حامل و تبحثين عن افضل الطرق و النصائح للوقاية من الامراض من خلال التغذية السليمة فتابعينا حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال من خلال المقال التالي.

508

تحتاج المرأة الحامل لنظام غذائي خاص يعمل على امدادها بالفيتامينات والبروتينات والمعادن الضرورية التي تحتاجها في هذه المرحلة الهامة والتي تمد الجنين بما يحتاجه لينمو خلال شهور الحمل ويولد بالوزن المناسب وصحة جيدة ، حتى لا تتعرض الأم لنقص أحد هذه العناصر الضرورية مما يؤثر على صحتها سلبيا فيما بعد ، حيث أن الأم الضعيفة أكثر عرضة للمخاطر وعرضة لولادة طفل ضعيف مما قد يؤثر على نموه العقلي والجسماني بشكل خطير ، تعتمد تغذية المرأة الحامل على بعض الأساسيات الهامة والبسيطة وهي :
– الحصول على كمية كافية من السعرات الحرارية لتغطية احتياجاتها واحتياجات الجنين .
– ضرورة احتواء الطعام على كمية كافية من الكربوهيدرات ، الدهون والبروتينات .
– ضرورة حصول الأم على الفيتامينات والمعادن المناسبة لنمو الجنين في مراحل الحمل المختلفة بكميات كافية .
– تجنب العدوى بالأمراض وخاصة التي تنتج عن تناول بعض أنواع من الطعام والتي قد تضر بالجنين .

النظام الغذائي المتوازن للام الحامل :

– لابد أن يحتوي النظام الغذائي المتوازن للأم الحامل على كميات من الطعام المتنوع والتي تمدها بالسعرات الحرارية الكافية لها وللجنين خلال اليوم والتي لا تقل عن 1800سعر حراري .
– يتمثل توزيع السعرات الحرارية في النظام الغذائي للأم الحامل كالآتي : 50% كربوهيدرات ، 30-35% دهون ، 15-20 بروتين .
– تجنب الأغذية الغنية بنسبة كبيرة من الدهون أو السكريات .
– الحرص على تناول الخضروات والفواكه يوميا والتي ينصح بأن تتكون من 5 أنواع من كلا النوعين .
– تناول كميات كافية من الكالسيوم الموجود في منتجات الألبان يوميا ، والتي يفضل أن تكون من المنتجات المبسترة .
– شرب كمية كافية من الماء لا تقل عن لتر ونصف يوميا .

الأمراض المرتبطة بالطعام :

هناك بعض الأمراض تنتج عن تناول طعام ملوث ببعض الفيروسات أو البكتيريا والتي تمثل خطرا على صحة الأم الحامل أو الجنين أو تهدد استمرار الحمل ومثل :
* داء الليستريات : وهو مرض ينتج عن تناول طعام ملوث بالبكتيريا ، ويشكل خطر على الجنين ، وتظهر أ
* داء المقوسات أو داء القطط : وهو مرض طفيلي يعرف باسم التوكسوبلازما ، ينتقل للأم الحامل عن طريق القطط وجميع الحيوانات ذوات الدم الحار ، تتواجد طفيليات داء المقوسات في براز القطط ، أو التربة الملوثة ببرازه ، كما ينتج عن تناول الأم الحامل لحوما غير مطهية جيدا وملوثة بالطفيليات ، تمثل اصابة الحامل بالتوكسوبلازما خطرا كبيرا على الجنين خاصة عند العدوى به في مراحل مبكرة من الحمل قد تؤدي للإجهاض أو اصابة الجنين بالتشوهات .
* السالمونيلا : مرض بكتيري ينتج عن تناول بعض الأطعمة مثل اللحوم والبيض والحليب الغير مطهو جيدا ، ويؤدي للاصابة بمتلازمة التهاب المعدة والأمعاء الحموية .

القواعد الأساسية لوقاية الحامل من أمراض التغذية :

– غسل الفواكه والخضروات جيدا .
– طهو اللحوم والبيض وغلي الألبان جيدا قبل تناولها .
– تجنب الاختلاط بالقطط أو تربيتها عند التخطيط للحمل ، وينصح بعمل الاختبار الخاص بداء المقوسات قبل الحمل أو في بدايته .
– الالتزام بقواعد النظافة وغسل اليدين عدة مرات في اليوم .
– تجنب تناول الأجبان ، المأكولات البحرية والمحار ، السمك المدخن ، منتجات اللحوم المصنعة الغير مضمونة .
– تناول الجبن المطبوخة والحليب المبستر .
– التأكد من صلاحية الطعام قبل شراؤها وبعد تخزينه في الثلاجة لفترة طويلة للتأكد من تاريخه .

509

أفضل الأغذية للمرأة الحامل :

1- الحليب : يأتي على رأس القائمة التي ينصح يها للمرأة الحامل لما يحتويه من كالسيوم لازم وضروري لعظام وأسنان الأم والطفل . ويمكن للأم الحصول على الحصة اليومية منه مرتين يوميا على شكل جبن قريش أو اللبن الرايب . وقد لوحظ أنه اهمال الأم الحامل لشرب الحليب أو تناول منتجاته يعرضها لآلام العظام وفقد الأسنان كما أنه يؤخر ظهور الأسنان عند الطفل ويضعف قدرته على المشي وقد يصيبه بالكساح ولين العظام .

2- البيض : وهو غني بفيتامين أ ، وكم جيد من البروتين وهو غذاء سهل الهضم . وينصح بتناول الأم الحامل بيضة يوميا .

3- اللحوم : يجب ألا تستغني الأم الحامل في الوجبه الرئيسية لها عن الحصة المقررة لها من اللحوم ويفضل التنوع ما بين اللحوم البيضاء والحمراء الغنية بالبرويتن اللازم لبناء عضلات الجنين وكذلك فهو مهم لتكوين الهيموجلوبين ومنع الاصابة بفقر الدم .

4- الاسماك : غنية بالبروتين سهل الهضم والأوميجا 3 المفيد للمخ وزيادة الذكاء . وهو يحمي الطفل من الاصابة بأمراض الحساسية والتوحد . كما أنه عامل مفيد لحماية الأم الحامل من الولادة المبكرة .

5- الخضروات : وهي غنية بفيتامين أ المفيد لتكوين شبكية العين وتقوية النظر ، والحديد الضروري لتكوين الهيموجلوبين وتقوية الدم للجنين والأم . وأيضا هي غنية بالألياف التي تقي الأم الحامل من التعرض للامساك .

6- الفاكهة : ويجب الحرص على تناول حصة يومية منها وتناول أنواع عديدة منها لأنها تمد جسم الأم بالسكريات سهلة الهضم الغير معقدة التركيب فتكون سهلة الامتصاص فتعطيها الطاقة اللازمة لها مع احتوائها على العديد من الفيتامينات .

7- البقول والحبوب الكامله : البقول مهمه لاحتوائها على حمض الفوليك الذي يحرص الاطباء على اعطائه للام في في الشهور الثلاثة الأولى لحماية الجهاز العصبي للطفل وحمايته من الاصابة بالعيوب الخلقية .

8- النشويات : أو الكربوهيدات وتوجد في الأرز والخبز ولابد أن تحتوي وجبة الأم الحامل عليها مع مراعاة عدم الاكثار منها للحد من زيادة الوزن الغير مرغوب فيها للأم الحامل ولحماية الطفل من الاصابة بالسمنة أو مرض السكري .

9- عسل النحل : دواء لكل داء . يجب أن تتناول الأم الحامل ملعقة يوميا من عسل النحل لتحصل على السكريات التي تحتاجها وتعمل على تقوية مناعتها حتى لا تصاب بالأمراض .

10- التمر : وهو النصحية الغالية التي أوصى بها رسلنا الكريم . فأوصنا عليه الصلاة والسلام بتناول التمر يوميا ولكن أهميته أكبر بكثير للام الحامل فهو مصدر جيد للسكريات سهلة الامتصاص وهو يساعد على تيسير الولادة . فيجب أن تكثر من تناوله الأم الحامل وخصوصا في شهورها الأخيرة.

هل يمكن للمرأة الحامل تناول العسل ؟

بعض النساء يخفن أن يأكلن العسل خلال فترة الحمل لأنها قد تحتوي على توكسين البوتولينوم من البكتيريا الموجودة في المنتج، قد تكون جراثيم من البكتيريا موجودة في العسل بالفعل ولكن السموم لا تذهب إلى مجرى الدم لأن الجسم يتخلص من البكتيريا أولاً بأول وهذا بالنسبة للبالغين فضلاً عن الأطفال الأكبر سنا، فكلما كان الجهاز الهضمي ناضجا كلما كان أكثر قدرة على قتل جراثيم التسمم الغذائي. وبالنسبة النساء الحوامل اللاتي يتناولن العسل فلا تمر هذه الجراثيم إلى أطفالهن في الرحم ولذلك، فإنها لا تضرك أو تضر طفلك. لذلك نعم، إنها آمنة للأمهات الحوامل أن تتناولن العسل كأحد أنواع الطعام المسموح بها في فترة الحمل.

ولكي تتناولين عسلاً آمناً ينصح الخبراء بتناول العسل المبستر ، و البسترة هي العملية التي تزيل الميكروبات الضارة من المواد الغذائية مثل الحليب والعسل.

وبالنسبة للنساء المصابات بحالة تُعرف بمرض سكري الحمل ( ويعني ارتفاع نسبة مستويات السكر في الدم أثناء فترة الحمل) يجب عليهن ألا يتناولن العسل نظراً لأن العسل يحتوي على سعرات حرارية مرتفعة وقد تؤدي إلى رفع مجموع السعرات الحرارية بالجسم الخاصة بهن ، كذلك فالعسل يمكن أن يرفع مستوى السكر في الدم لأنه يحتوي على سكر الفواكه، لذلك يجب الحرص على عدم تناول الكثير من العسل في النظام الغذائي الخاص بك.

الكمية التي يمكنك تناولها يومياً من العسل أثناء فترة الحمل

لا تأكلي العسل كثيراً
بشكل عام، ليس من الحكمة أن تتناولين أي شيء سواء أكان طعاماً أو شراباً بشكل مفرط ، سواء إذا كنت حاملا أم لا. العسل هو مادة ممتازة للتحلية ، على عكس أنواع أخرى من المحليات مثل السكر العادي ( المستخرج من القصب) الذي يحتوي على السعرات الحرارية الفارغة. وهنا يمكنك استخدام العسل – هذه التحلية المغذية – ليحل محل السكر ( سكر القصب) في المشروبات مثل القهوة أو الشاي أو استخدامه بدلا من المربى وذلك بتناوله مع الخبز.

قلق آخر حول تناول العسل هو ما اذا كان من شأنه أن يدفع المرأة الحامل إلى زيادة الوزن. فقط نأخذ في الاعتبار أن زيادة الوزن تحدث عند تناول المزيد من السعرات الحرارية مما تحتاج إلى الحرق بغض النظر عن المصدر الغذائي الذي أتي بهذه السعرات الحرارية إلى جسمك والذي يخزن السعرات الحرارية الزائدة من الأطعمة المختلفة على شكل دهون، مما يتسبب في زيادة الوزن. يمكنك تجنب استهلاك السعرات الحرارية الفارغة من السكر المكرر، وتجهيزها أو الاصطناعية من خلال تناول التحلية المغذية الصحية عن طريق العسل.

خذ فقط من ثلاثة إلى خمسة ملاعق من العسل لكل يوم
هذه الكمية من العسل كافية ، حيث يمكنك تناول ملعقة أو ملعقتين من العسل في الصباح مع الفاكهة، والحبوب أو الزبادي. يمكنك أيضاً تناول ملعقة أخرى عند النوم. وعند الوجبات الخفيفة خلال اليوم، يمكنك أيضاً تناول ملعقة واحدة أو ملعقتين من العسل والفواكه والمنتجات المخبوزة، أو استخدام العسل في الطبخ. تذكري، أن العسل يحتوي على حوالي 60 سعرة حرارية في ملعقة واحدة. يجب ألا تتجاوز السعرات الحرارية الواردة في السكريات البسيطة عشرة في المئة من مجموع الاحتياجات من السعرات الحرارية بشكل يومي. وهكذا يمكنك تناول ما يقدر ب 180-300 سعرة حرارية في اليوم الواحد من العسل بما فيه الكفاية، ما لم تحتاجين إلى الحصول على المزيد من الطاقة العالية، والتي تسمح لك بالاستهلاك الإضافي.

كيف يمكن الحصول على أفضل أنواع العسل من حيث الجودة ؟

ينتج العسل طوال العام ولكن أفضل المنتجات ذات الجودة العالية تتوفر عادة خلال فصل الخريف.حيث ينتج النحل أفضل نوعية من العسل خلال هذا الموسم عندما تكون الزهور على الارجح في أفضل حالتها الصحية.

الاحتياطات الواجب اتخاذها عند تناول العسل أثناء فترة الحمل
هناك عدة طرق لإعداد الطعام مع العسل ويمكن أيضا أن يؤخذ من تلقاء نفسه. ومع ذلك، تعتبر بعض الطرق غير صحية ويجب عليك محاولة تجنب هذه:

إضافة العسل إلى الماء الساخن أو المشروبات الساخنة : الحرارة تدمر الإنزيمات الصحية في العسل، ويقلل من فوائدها.

إضافة العسل إلى الأطعمة الغنية بالفيتامينات C و D : المعادن في العسل يمكن أن تضيع فوائد هذه الفيتامينات.

إضافة العسل إلى معجون الفول : هذا المزيج يمكن أن يسبب التخلص من الفوائد الصحية من المواد الغذائية وكذلك عسر الهضم.

إذا كنت لا تزالين تشعرين بالقلق حيال تناول العسل أثناء فترة الحمل ، يمكنك استشارة طبيبك الخاص ومن المستحسن أيضا أن تسألينه حول استخدام العسل مع غيره من الأعشاب كعلاج لبعض المشاكل الصحية.

510