امراض الجيوب الأنفية

0

اذا كنت مصاب باحد امراض الجيوب الانفية فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي يشمل اهم
امراض الجيوب الأنفية مع طرق علاجها طبيعيا.

00

صداع الجيوب الأنفية ؟

صداع الجيوب الأنفية قد يصاحب التهاب الجيوب الانفية ، وهو الشرط الذي تكون فيه الأغشية المبطنة للجيوب الخاصة بك تصبح منتفخة وملتهبة فقد تشعر بالضغط حول عينيك ، والخدين والجبين ، كثير من الناس الذين يفترض ان لديهم صداع بالجيوب الأنفية ، يكون في الواقع الجيوب الانفية أو الصداع ناتج عن التوتر

إذا البطانة من القنوات أو الأنابيب التي تربط الجيوب الأنفية إلى الجزء الخلفي من الأنف تصبح الملتهبة ، وتنظيف الجيوب الأنفية قد لا تكون قادرة على الاستنزاف بشكل طبيعي ، والضغط قد يتراكم داخل الجيوب الأنفية المسدودة ، هناك أيضا قد تكون مرتبطة بتورم والتهاب بطانة الجيوب الأنفية ، مما أدى إلى زيادة إفراز المخاط والسوائل ، هذه الزيادة في ضغط السائل تسبب آلام صداع الجيوب الأنفية

الأعراض :

يمكن أن تشمل علامات صداع الجيوب الأنفية :
الألم والضغط والامتلاء في الخدين الخاص بك ، والحاجب أو الجبين
ألم تفاقم عند الانحناء إلى الأمام أو الاستلقاء
إفرازات الأنف المشوبة بالدم
انسداد الأنف
احتقان في الحلق
حمى
سعال
تعب
شعور بالم في أسنانك العلوية
تاثر حاسة الشم

الألم والضغط هي ألاعراض الأولية لصداع الجيوب الأنفية ، وعادة ما يرجع إلى الالتهاب في الجيوب الانفية ، و يوصف الألم من صداع الجيوب الأنفية باعتباره زيادة الضغط بمنطقة الجيوب الأنفية ، الألم يمكن أن يزيد مع تغيير وضع الرأس ، أو عند أول الاستيقاظ من السرير ، او بسبب زيادة الضغط داخل تجاويف الجيوب الأنفية .

الأعراض مع التهاب الجيوب الأنفية :

– إذا العدوى موجودة ، قد يكون هناك حمى ، قشعريرة ، والشعور بالضيق ، الم في العضلات .
– تضخم الغدد الليمفاوية (تورم الغدد) قد تحدث في الرقبة إذا العدوى موجودة ، وهو لا يختلف عن تورم الغدد الليمفاوية التي ترافق التهاب وحاد في الحلق (البلعوم) أو عدوى الأذن (التهاب الأذن الوسطى) .

صداع الجيوب الأنفية و الجيوب الانفية :

إنه من السهل الخلط بين الجيوب الانفية وصداع الجيوب الأنفية لأن العلامات والاعراض لهذين النوعين من الصداع تتداخل

كما هو الحال مع صداع الجيوب الأنفية ، آلام الجيوب الانفية غالبا ما تسوء عند الانحناء إلى الأمام ، والجيوب الانفية يمكن أن يكون مصحوبا بعلامات واعراض انسداد الانف المختلفة ، بما في ذلك الضغط في الوجه يكون واضح ، وإفرازات الأنف المائية ، في الواقع أظهرت الدراسات أن ما يقرب من 90 في المئة من الناس الذين يقومون برؤية الطبيب لصداع الجيوب الأنفية يجدوا لديهم الجيوب الانفية بدلا من ذلك .

صداع الجيوب الأنفية ومع ذلك لا يرتبط مع الغثيان أو القيء أو كل السمات المشتركة من الجيوب الانفية .

استشر طبيبك إذا :

– الأعراض تستمر لفترة أطول من 10 ايام
– لديك صداع شديد والوصفات الطبية لا تساعد الالم
– لديك حمى أكبر من 100.5تصل الى درجة 39
– لقد كان لكم عدة مرات من التهاب الجيوب الأنفية في غضون عام

أسباب صداع الجيوب الانفية :

صداع الجيوب الأنفية يصاحب التهاب الجيوب الأنفية ، وهو الشرط الذي تكون فيه الأغشية المبطنة للجيوب الخاصة بك تصبح منتفخة وملتهبة ، يمكن أن يكون سبب التهاب الجيوب الأنفية بواسطة نزلات البرد والالتهابات البكتيرية أو الفطرية ، بضعف النظام المناعي ، أو مشاكل هيكلية في تجويف الأنف ، تغيرات الضغط الناتج في الجيوب يمكن أن تؤدي إلى الصداع

العلاجات والأدوية :

إذا كنت تعاني التهاب الجيوب الأنفية ، قد يوصي طبيبك :

المضادات الحيوية :

إذا كان لديك التهاب الجيوب الأنفية التي تسببها البكتيريا، قد يصف الطبيب مضادا حيويا ، والمضادات الحيوية لا تساعد على التهاب الجيوب الأنفية الفيروسي ألاكثر شيوعا ، والذي يحدث عادة بعد عدوى الجهاز التنفسي العلوي ، يجب التأكد من الانتهاء من دورة كاملة من الدواء الذي وصف اليك حتى لو العلامات والأعراض تختفي قبل الانتهاء من جميع حبوب أو كبسولات .

الأدوية :
يجب أن يختفي صداع الجيوب الأنفية بأكثر من وصفة طبية في هذه الأثناء ، والإفراط في تناول مسكنات الألم ، ومضادات الاحتقان و رذاذ الأنف قد يساعدك على الشعور بشكل أفضل ، استخدام هذه المنتجات فقط وفقا لتوجيهات ، و قد يساعد على شرب الكثير من السوائل أيضا .

التصحيح الجراحي :
إذا كانت هناك مشكلة هيكلية في تجويف الأنف الخاص بك يساهم ذلك في التهاب الجيوب الأنفية وحدوث الصداع، والتصحيح الجراحي قد يكون موصى به .

التهاب الجيوب الأنفية لدى الأطفال ، هو التهاب أو عدوى تصيب الجيوب الأنفية والتي تعرف بأنها فراغات محيطة بعظام الأنف ، وتحتوي على الهواء وتنتج المخاط مما يعمل على ترطيب الأنف ، ويتسبب الالتهاب في الجيوب الأنفية بالتورم والألم واغلاق الأنف ، وقد يصبح التهاب الجيوب الأنفية حادا إذا اصاب الطفل لمدة أقل من أربعة أسابيع ، أو مزمنا إذا استمر لمدة أطول من 6 شهور ، وهو من الحالات الشائعة في الأطفال .

اسباب التهاب الجيوب الانفية واهم طرق الوقاية

يقدر عدد المرضى المصابون بإلتهاب الجيوب الأنفية نحو 37 مليون مريض من كل عام حيث أن اعراض إلتهابات الجيوب الأنفية تتقارب مع أعراض البرد و أعراض الحساسية قما هو إلتهاب الجيوب الأنفية يعرف بالإنجليزية باسم Sinusitis و هو عبارة عن التهاب التجاويف المجاورة للأنف التي توجد داخل عظام الجمجمة التي تحيك بالأنف و العينين و تكون مليئة بالهواء و أكثر أنواع الإلتهابات تلك التي تنتج عن إلتهاب الجيوب الأنفية في عظام الخد هي الأكثر شيوعًا و يحدث دائمًا عن طريق الإصابة بنوبات البرد و الحساسية او نتجة للتلوث البيئي المحيط يستمر الإلتهاب لأكثر من شهر أو شهرين و قد يصل إلى ثلاثة أشهر و يتسبب علاجة بشكل جزئي في الضرر الشديد بالمريض .

الأسباب المؤدية للإلتهابات الجيوب الأنفية :

-كنتجة للتعرض للغازات و الأبخرة و الغبار .
– اتحراف الحاجز الأنفي .
– البرد و حساسية الأنف .
– تضخم اللحمية .

يبدأ الإلتهاب على شكل إلتهاب في الغشاء المخاطي الذي يبطن الجيوب الأنفية و قد يحدث انسداد لفتحات التجاويف بالأنف فيؤدي في الأخير إلى الإحتقان و الإلتهاب بسبب الإفرازات المخاطية و البكتيريا و الجراثيم و بسبب احتباس الهواء مع تلك الإفرازات يؤدي إلى ارتفاع الضغط على الجيوب مما يتسبب في عدد من التصينيفات المرضية منها :

1) إلتهاب الجيوب الأنفية الحاد : هو عدوى بسيطة تستغرق وقت قليل ما بين ثلاثة أسابيع إلى أربعة أسابيع تشبة أعراضها أعراض البرد و يوجد منها الحالات الشديدة و الحالات غير الشديدة و لكن عند عدم العلاج أو العلاج الجزئي تتحول إلى إلتهاب مزمن ، يكون نتجة إصابة في الجهاز التنفسي العلوي في بعض الأحيان أو الغالب نتجة لعدوى فيروسية كفيروس الإنفلونزا أو بعض فيروسات الغذاء و الفيروسات المعوية أو البكتيريا اللاهوائية يستمر عادة من سبع إلى عشر أيام يحدث تهيج للأنف من التمخط بشدة أكثر المصابون بهذا النوع مرضى السكري و المصابون بأمراض نقص المناعة و و عادة ما ينتج عن هذا النوع غزو فطري و تلك الأصابات أو الغزوات الفطرية تهدد حياة المريض و يكون في الأغلب نتجة السجائر أو أبخرة الكلور ..

2) إلتهاب الجيوب الأنفية الحاد و لكنه متكرر : قد يحدث لأكثر من أربعة مرات في السنة الواحدة .

3) إلتهاب الجيوب الأنفية شبة الحاد : يستمر لمدة أكثر من عشرة أسابيع و هو المرحلة الإنتقالية بين فترة إلتهاب الجيوب الأنفية الحاد و إلتهاب الجيوب الأنفية المزمن .

4) إلتهاب الجيوب الأنفية المزمن : يحدث هذا النوع نتجة لتغيرات في الغشاء المخاطي داخل الجيوب الأنفية و تبدأ أعراض بالتدرج كإرتفاع درجات الحرارة و إحتقان الأنف و آلام بالوجه و الصداع و السعال في فترات الليل قد يتطر الأمر للربو ، و التصريف الأنفي الأخضر و الأصفر الكثيف و ورم أو إمتلاء الوجه و آلام الأسنان و رائحة الفم الكريهة في بعض الأحيان يحدث ما يسمى الخشام أي إنخفاض حاسة الشم و الدوار و الدوخة و بعض الأحيان يحدث تغيم للرؤية ، هو أقرب للإلتهاب متعدد العوامل لأنه من عدوى بكتيرية متواصلة

5) إلتهاب الجيوب الأنفية المتفاقم : نتجة لتفاقم العلامات و الأعراض على المريض ، جميع أعراض الجيوب الأنفية متشابهة و يصاب بها جميع البالغون و يصعب التميز كما يلي :

أعراض إلتهابات الجيوب الأنفية :

نتجة للتشابه بين جميع أنواع الإلتهابات فتكون الأعراض و العلامات الأولية واحدة كما يلي :
– الصداع بدون أي سبب .
– ارتفاع في درجات حرارة الجسد .
– ألام في الوجه و العينين و مؤخرة الرأس .
– ضعف حاسة الشم .
– الإفرازات الأنفية .
– احتقان و إنسداد الأنف .
– تورم و إحمرار الجلد في المنطقة المصابة و انسداد العين .

علاج الجيوب الأنفية : في بعض الأحيان ينصح الأطباء بجراحة لتوسيع القنوات الأنفية في حالات وجود الإلتهاب المزمن و ضيق في قنوات الأنف ، قد يأخذ المريض قطرات الأنف و حمامات البحار الأنفي ، و بعض المسكنات البسيطة مع الإمتناع عن إمالة الرأس إلى الأسفل و الكمادات الدافئة على الوجه ، مع مراعة أن يأخذ المريض قدرًا من الراحة و تجنب أماكن الأبخرة و أماكن تواجد المدخنين و الملوثات الخارجية ، نصف علاج الجيوب الأنفية هو إنتباه المريض لحالاته و تجنب كل ما يهيج الأنف مع تناول أدوية الأحتقان ..

طرق الوقاية من حدوث إلتهابات الجيوب الأنفية : الوقاية ليست فرق للمريض بل للشخص السليم لتجنب حدوث أي أعراض للغنتقال العدوى تجنب أماكن الأبخرة و الملوثات كمناطق المصانع و أماكن تجمعات المدخنين إذا كان لابد من ذلك لبس الماسك الواقي للأنف ، في حالة الإصابة بالبرد لابد من مراجعة الطبيب و أخذ الدواء لأن الحالة قد تتطور للإصابة بالعدوى الفيروسية للأنف ، عدم إهمال العلاج للإلتهابا الجيوب الأنفية الحاد لأنه يتحول للإلتهاب مزمن بعد ذلك ، عمل حمام بخار أنفي بعشب البابونج أسبوعيًا للمحافظة على الأنف و قتل أي بكتيريا بها ، عدم تناول الأدوية و المسكنات بكثرة و إفراط إلا عند الضرورة فقط .

أسباب التهاب الجيوب الأنفية لدى الأطفال :

– العدوي البكتيرية الناتجة عن العقدية الرئوية ، المستديمة النزلية ، المكورات العنقودية الذهبية .
– الفيروسات المسببة لألتهاب الجهاز التنفسي العلوي .
– التهاب الانف التحسسي .
– ضعف المناعة .
– الربو .

أعراض التهاب الجيوب الأنفية لدى الأطفال :

– السعال .
– التعب .
– حمى .
– غثيان .
– سيلان واحتقان الانف .
– تورم العينين .
– سمك بطانة الأنف .
– التهاب الأذن الوسطى .
– تهيج الأنف .
– تغيرات في سلوك الطفل .

تشخصيص التهاب الجيوب الأنفية لدى الأطفال :

– التصوير المقطعي CT .
– التصوير المحوري MRI .
– الفحص بالمنظار .
– ثقب الجيب الفكي لأخذ خزعة وزراعتها لتحديد نوع البكتيريا المسببة .
– مسحة الصماغ الأوسط .

العلاج :

– استخدام المضادات الحيوية المناسبة لنوع البكتيريا .
– استئصال اللحمية .

مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية لدى الأطفال :
– التهاب العيون مما يؤدي لتورم العينين وظهور الصديد .
– التهاب الدماغ الذي يؤدي لالتهاب السحايا .

العلاجات المنزلية للالتهاب الجيوب الأنفية

اختيار النظام الغذائي
على الرغم من أن هذا قد يبدو مثل العلاج السهل بينما يفشل الكثير من الناس لتناول الطعام بشكل صحيح عندما يعاني من التهاب الجيوب الأنفية ، وغالبا لأنها ليست ممتعة جدا ، وغالبا ما يثير الشبهة ويتحلون به من الطعم . لكن ربما تدرك جيدا ، آثار النظام الغذائي الخاص بك كل جزء على صحتك ، سواء ما يشمله النظام الغذائي عمدا ، وكذلك ما يمكنك تجنبه عمدا . لالتهاب الجيوب الأنفية ، لذلك ، عليك اتباع نظام غذائي متوازن قليل من الحبوب ، والعدس ، والخضار فهو الخيار الأفضل ، لأنه يعزز جهاز المناعة في الجسم وينظم عملية الأيض لطرد السموم . على الجانب الآخر ، يجب تجنب أي طعام الذي يولد المخاطية في الجيوب الأنفية . في الأساس ، يجب تجنب منتجات الألبان مثل الجبن والحليب والقمح . أيضا ، في تطور غريب ، لعصير الحمضيات والفواكه ويمكن في كثير من الأحيان زيادة المخاطية ، على الرغم من حقيقة أن الحمضيات غالبا ما تستخدم كعلاج المنزل لتعزيز الجهاز المناعي .

خيارات عشبية
إضافة بعض الأعشاب يمكن أن يكون لها آثار النظام الغذائي الخاص بك القوي على الجيوب الأنفية ، وكذلك على قدرة الجهاز المناعي على طرد السموم ، والقضاء على المخاطية ، وتخفيف الأعراض . بعض هذه هي المنشطات القوية التي تحتوي على المواد المضادة للاكسدة ، ولكن السبب الرئيسي لاستخدامها ، سواء في الطعام أو في نوع من السائل المختلط ، هو طرد المخاطية في الأنف حيث يقع العدوى عادة . بعض من أفضل الأعشاب لتحفيز هذا تفريغ الجيوب الأنفية هو الثوم والبصل والفجل والفلفل . لأنها قد تجعلك تبكي أو إجبار أنفك لتشغيل ، ولكن استهلاك بعض هذه الأعشاب قد تكون افضل ما لديكم فرصة للقضاء على التهاب الجيوب الأنفية دون الالوباثيه الادوية .

الوسابي
كما هو الحال مع الأعشاب المذكورة أعلاه ، الوسابي يشاد به على وجه التحديد كوسيلة من وسائل تؤثر بشكل مكثف على الجيوب الأنفية ، والذي هو السبب في أننا تجربة “تطهير الجيوب” عندما نأكل الكثير من ذلك في آن واحد . هذا التأثير يمكن استخدام نفس لطرد المخاطية والسموم من الجيوب الأنفية وإما في المعدة أو الفم قبل أن يتم القضاء عليه من الجسم .

خل التفاح
هذه المشروبات مفيدة ، والذي اقترحت لكثير من الأمراض المختلفة ، ومن المعروف أنها رقيقة المخاطية وجعله أقل لزوجة ، وبالتالي الحفاظ عليها من حجب حتى تنفسك وإدامة هذه الحالة .

استخراج بذور الجريب فروت
يمكن إسقاط هذا الزيت في الفم (ولكن فقط بضع قطرات) أو مختلطة في المياه ، باعتبارها وسيلة للقضاء على التهاب الجيوب الأنفية بشكل سريع جدا . ومع ذلك ، لم تأخذ هذا على الريق ، كما أنها قوية جدا ويمكن أن تجعلك مريضا .

استنشاق البخار
هذا العلاج البسيط مثل استنشاق البخار فهو واحد من العلاجات المنزلية الأكثر شعبية بالنسبة للالتهاب الجيوب الأنفية . عن طريق احضار الوعاء المغلي من الماء ، وأخذ دش ساخن ، أو استخدام جهاز البخار الفعلي للإغاثة التهاب الجيوب الأنفية يمكن أن الحارة بسرعة المخاط وتقليل اتساقه ، فهو يسمح لك بالتشغيل ليفجر بها من أنفك . إذا كان يمكنك التخلص من المخاط الذي يجعلك مريض ، و أكثر عرضة للدفاع ضد التهاب الأنف و الجيوب المزمن تطوير بكثير . باستخدام مرطبات يمكن أيضا أن تكون فكرة جيدة أثناء النوم للمساعدة في عملية الشفاء بين عشية وضحاها!

شاي النعناع
واحد من المكونات النشطة في شاي النعناع هي المنثول ، الذي يخترق المخاطية ويخفف من ذلك ، والسماح لها مسح بسهولة من النظام الخاص بك . يمكن الجمع بين الحرارة والبخار ، المنثول ، والسائل في الشاي والنعناع يكون حلا سريع المفعول لالتهاب الجيوب الأنفية من جميع الأصناف .

مشكلة السلائل الأنفية و طرق العلاج

السلائل الأنفية عبارة عن نتوءات لينة و لكنها غير سرطانية و لا تكون مؤلمة تتواجد في بطانة الجيوب الأنفية ( التجويف الانفي ) تظهر تلك السلائل على هيئة شكل متدلي كعنقود العنب ، لو كنت تشتكي دائما من الحساسية أو التهاب الجيوب الأنفية المزمنة فإن هذا هو موضع الشكوى الحقيقة السلائل الانفية تكون عبارة على هيئة ورم حميد غير خبيث يكون في الغشاء المبطن للأنف او الجيوب الانفية ، عادة ما تكون تلك السلائل قليلة الحجم و لكنها تأثر على الأنف من الداخل بشكل كبير و كلما كان الحجم كبير كلما كان التأثير اكبر و اسوء عادة ما تتراوح الاعراض ما بين الشخير و الصداع المزمن و الحاد او الصداع بين الحين و الأخر و التهاب الجيوب الأنفية بشكل مستمر مع تغير شكل الأنف و لكن دعونا نلفي نظرة متفحصة عن اسباب تكون تلك السلائل الأنفية ..

أسباب نمو السلائل الأنفية :

في البداية تتكون السلائل الأنفية نتيجة لحدوث إلتهاب مزمن في الأغشية المخاطية المبطنة للجيوب الأنفية أو للأنف بشكل عام اما السبب الذي يؤدي لتلك الالتهاب فهو غير معروف إلى الآن تصيب تلك السلائل أي انسان بأي عمر لا تكون حقر على عمر معين و من الممكن ان تحدث بعد سن الاربعين أو حتى في مرحلة الطفولة بشكل عام يكون مرضى الحساسية و الربو و التكيس الليفي هم اكثر عرضة للإصابة بالسلائل الانفية .

يعرف عدد من الأطباء السلائل الأنفية على أنها ليست مرض في حد ذاتها و لكنها تكون نتيجة لمرض أخر يحدث داخل الأنف و الجيوب الأنفية خاصة الجيوب القريبة من العين يبدأ الالتهاب بإصابة الاوعية الدموية بالأنف مما يجعلها اكثر عرضة للماء مما يسمح بتراكم كميات من الماء تحت الغشاء المخاطي مما يتسبب في انتفاخ هذا الغشاء و يبدأ بالتدلي بفعل جاذبية الأسفل مع الوقت تصبح اكثر انتفاخًا وجود تلك السوائل بجانب الاغشية السليمة يجعلها تأخذ مكانها و يحدث تلف للأغشية السليمة و يستمر التلف بالحدوث إلى أن تأخذ السلائل الانفية مكان الاغشية السليمة ، من اهم الاسباب و العوامل للتكون أن يكون لدى المريض التهاب مزمن بالجيوب الانفية او احد اسباب الالتهاب مثل التحسس و الربو و الكيس و التهاب الجيوب الفطري و احد امراض الاوعية الدموية او الاصابات العائلية بالسلائل الانفية ، احيانًا تكون نتيجة لحاسية الاسبرين أو الادوية المشابهة للأسبرين

0

أعراض السلائل الأنفية :

ترتبط الأعراض بحجم السلائل الأنفية يمكن لمريض أن تكون لديه سليلة انفية واحدة و ممكن لمريض اخر أن يكون لديه المزيد منها المرتبطة معًا على هيئة عنقود عنب تكون مثل الحبة لؤلؤة اللون مائلة إلى الحمرة ذات ملمس ناعم ، السليلة الواحدة لا تسبب مشاكل بشرط ان تكون صغيرة الحجم و لكن الكثير منها يغلق و يسد الجيوب الأنفية مما يتسبب في التهاب الجيوب الانفية المزمن و انسداد التنفس و الشخير و تكون اهم الاعراض الظاهرة :-

انسداد الانف تمامًا او بشكل جزئي .سيلان الانف بشكل مستمر .التهاب الجيوب الانفية المزمنة .

نقص حاسة الشم أو فقدان الشم تمامًا .الصداع المستمر أو بين الحين و الأخر .الشخير بشكل دائمًا مما يترتب عليه توقف التنفس احيانًا .التهاب الرئة بشكل متكرر .تغير شكل الأنف .إلتهاب اللثة و الاسنان دون سبب واضح بهم .
عند انسداد الانف مع السيلان المستمر مع التراجع في الشم و الشخير و ضيق النفس و استمرار تلك الاعراض لمدة أسبوع لابد من استشارة الطبيب في الحال احيانًا لا تكون سلائل بل اعراض البرد العادية لذلك بعد اسبوع من ظهور الاعراض يجب استدعاء الطبيب ، يبدأ الطبيب بالسؤال عن التاريخ المرضي للمريض و اصابات الانف و التاريخ المريضي للعائلة ثم فحص الانف بواسطة التنظير عادة ما يتم اعطاء المريض بنج موضعي لصعوبة المنظار و تجنب الألم و تكون اهم المضاعفات التهابات الجيوب الانفية الحادة و الشخير و تغير شكل الانف الخارجي .

العلاج :

يكون الحل المثالي هو بخاخ الانف المحمل بالكورتزون و مشتقاته مع الابتعاد نهائيًا عن البخور و العطر و المنظفات خصوصًا الكلور في حالة عدم التحسن او الاستجابة للعلاج يكون التدخل الجراحي هو الحل تحت التخدير الكلي .

تقرير عن سرطان الجيوب الأنفية وعلاجها

الجيوب الأنفية هي الجيوب المجاورة للأنف ، والمحاطة بخلايا تصنع المخاط الذي يحمي الأنف من الجفاف ، ويوجد التجويف الأنفي خلف الأنف مباشرة ويمر الهواء خلاله وصولا إلى الحلق أثناء التنفس ، وتصاب الجيوب الأنفية بالسرطان والذي يعد حالة نادرة ، وهي حالة تصيب الذكور بعد سن الأربعين ، كما تزداد نسبة الإصابة للأشخاص الذين يتعرضون لاستنشاق المواد الكيمائية لفترات طويلة ، المدخنين ، والمصابين بفيروس الورم الحليمي البشري ، وأحيانا لا تظهر الأعراض في بداية الإصابة بسرطان الأنف ، أو تظهر أعراض مشابه لأعراض العدوى ، ويتم التشخيص بالتصوير ، أو بالمنظار داخل تجويف الأنف والجيوب الأنفية ، ويتم العلاج بالجراحة ، والعلاج الإشعاعي ، والعلاج الكيمائي .

يضم التجويف الأنفي ممرين ، يمر خلالهما الهواء أثناء عملية التنفس ، والجيوب هي فراغات مليئة بالهواء وتوجد بالرأس وتتكون من أربعة أزواج داخل الجمجمة وهي : جيوب الفك العلوي ، الجيوب الغربالية ، الجيوب الجبهية ، والجيوب الوتدية .

توجد الجيوب الأنفية حول الأنف وتسمى الجيوب المجاورة للانف والتي تساهم في حركة الهواء وترطيب الأنف ، وتنظيفه من البكتيريا والغبار ، وهذه الجيوب محاطة بالخلايا المخاطية التي تعمل على افراز المخاط الذي يلتقط الشوائب من الهواء الداخل للأنف خلال التنفس ، ويقوم بطردها للخارج بواسطة الأهداب التي تشبه الشعر ، وتتصل الجيوب بالتجويف الأنفي من خلال فتحلت صغيرة تشبه الأنابيب .

ينمو الورم الأنفي أحيانا عبر الطبقة الخارجية للتجويف الأنفي أو في الجيوب الأنفية ، وهناك العديد من أنواع السرطان الأنفي ، ويعد سرطان الخلايا الحرشفية أكثرها شيوعا ، والذي يتكون في البطانة الرقيقة للخلايا الموجودة في الجيوب الأنفية والتجويف الأنفي .

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الأنف :

– العاملين بالمطاحن والمخابز .
– مناشر الأخشاب .
– صناعة الأثاث .
– طلاء المعادن .
– أعمال النجارة .
– أن يكون المريض ذكرا .
– من هما فوق سن الأربعين .
– المدخنين .
– المصابين بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري .

الأعراض :

– الإصابة المزمنة بالجيوب الأنفية ، والتي لا تستجيب للمضادات الحيوية .
– تخلخل الأسنان ، والتركيبات السنية .
– النزيف الأنفي .
– انسداد الجيوب الأنفية .
– تورم العين أو ازدواجية الرؤية .
– الصداع المتكرر .
– ألم أو ضغط في الأذن .
– قد تسبب الإصابة بسرطان الأنف ظهور تقرح أو كتلة داخل الأنف .
– ظهور كتلة في سقف الفم أو على الوجه .

التشخيص :

– معرفة التاريخ الشخصي والعائلي للمريض .
– الفحص الذاتي للمريض .
– محاولة استكشاف أي كتل أو عقد ليمفاوية متورمة .
– التصوير بالأشعة السينية أو الرنين المغناطيسي .
– استخدام منظار الأنف .
– استخدام منظار الحنجرة .
– أخذ خزعات من النسيج وفحصها تحت المجهر .
– أخذ خزعة شفطية بالأبرة الدقيقة ، وتعد هي الطريقة الأكثر دقة للتأكد من وجود خلايا سرطانية .

العلاج :

يعتمد نوع علاج سرطان الأنف على حجم الورم ومكانه ، والمرحلة التي وصل لها الورم ، وتأثيره على صحة المريض ، والتي يمكن أن تشمل الجراحة ، أو العلاج الإشعاعي ، أو العلاج الكيمائي ، أو تطبيقها جميعا ، ويعد العلاج الجراحي أكثر العلاجات المستخدمة في سرطان الأنف ، والتي تعمل على استئصال الورم السرطاني وجزء من النسيج والعظم السليم المحيط به ، أما في حالة انتشار السرطان فلابد من ازالة العقد الليمفاوية ، مع أنسجة أ خرى من الرقبة ، ثم استخدام العلاج الإشعاعي بالأشعة السينية مرتفعة الطاقة ، مع أنواع اشعاعية أخرى ، وهناك نوعان من العلاج الإشعاعي الذي يختلف حسب نوع السرطان والمرحلة التي وصلها :
– العلاج الإشعاعي الخارجي .
– العلاج الإشعاعي الداخلي لوصول المادة المشعة لداخل الورم السرطاني أو القرب منه .

أما العلاج الكيمائي للقضاء على الخلايا السرطانية وتعطى بالوريد خلال مجرى الدم ، أو عن طريق الفم ، ويرافق هذه العلاجات السابقة علاجات داعمة للتخفيف من الآثار الجانبية للعلاج الإشعاعي والكيميائي ، ومساعدة المريض على التأقلم مع الحالة المرضية له ، والسيطرة على الألم المصاحب للسرطان وعلاجاته .

جراحة الجيوب الانفية ” Traditional Sinus Surgery For Sinusitis “

تعد جراحة الجيوب الأنفية Traditional sinus surgery for sinusitis من العمليات التي يكون هدفها علاج التهابات الجيوب الانفية المزمنة و الحادة عندما لا يساعد العلاج الدوائي في الشفاء في حالة عدم نجاح عمليات المناظير الجراحية او حصول مضاعفات بسبب التهابات الجيوب الانفية ، ينصح الطبيب المريض بإجراء تلك العملية لفتح الانسداد في منطقة الجيوب الانفية حيث أن هناك أربعة أزواج من الجيوب الانفية بالجمجمة و هي عبارة عن جيوب فارغة مملوءة بالهواء تصل عبر تجويف الانف من خلال فتحات صغيرة تشبه انابيب ، حيث يرجع الانسداد إلى التورم ببطانة نتيجة للتضخم بالغشاء المخاطي و يسمى ذلك بولييات أو انحراف الحاجز الانفي مع تورم الغشاء المخاطي على العظام فيظهر تبارز بجدار الانف حيث تجرى الجراحة للجيوب الانفية تحت التخدير الجراحي الكامل مع استخدام المنظار الطبي الذي يعمل على ازالة البوليبات و يعمل على توسيع الثقب لصرف السوائل من الجيوب الانفية و ازالة الجدران بين الجيوب الانفية عبر فتحات التصريف الجديدة في الجيوب الانفية مع تقويم الحاجز الانفي المنحرف بالطبع بعد الجراحة يتلقى المريض فترة من العناية بالمستشفي حتى تماثل الشفاء .

التعرف على تشريح الجيوب الانفية : تكون عبارة عن جيوب مملوءة بالهواء في الرأس و هناك اربعة من الجيوب كما سبق الشرح تدور الجيوب الهواء لتزليق الانف و تبثيه خاليًا من الجراثيم و الغبار و الاوساخ و تكون مبطنة بخلايا تسمى الغشاء المخاطي الذي يفرز المخاط للمساعدة على التقاط الاوساخ من الهواء الذي نتنفسه من ثم طردها للخارج باستخدام مرتكزات صغيرة تشبه الانابيب تسمى الصماغ المتوسطة و تفرزه الجيوب الانفية السليمة غير المسودة و الغشاء المخاطي غير الملتهب .

كيفية سير العملية : يتم اجراء جراحة التهاب الجيوب الانفية عبر اجراء فتحة تصل لداخل الجيوب الانفية و يتم احداث هذه الفتحة من داخل تجويف الفم او عن طريق جلد الوجه ، هناك عدة طرق للوصول للجيوب الانفية الملتهبة و كل الامر يتعلق بتفضيل الطبيب المعالج ، قد يتيح اجراء الشق للطبيب امكانية الوصول إلى الانسجة التي تمنع تنقية الجيوب الانفية لإزالتها .

مخاطر اجراء الجراحة : تتضمن مخاطر جراحة التهاب الجيوب الانفية ، من الممكن حدوث النزيف الحاد او تسرب السوائل التي تحيط بالدماغ و النخاع الشوكي و حصول تلوث في الغشاء الذي يحيط بالمخ كمرض التهاب السحايا او الاصابة بالعمى و قد يتسبب بالوفاة .

مرحلة ما بعد الجراحة : يبقي الانف بعد جراحة الجيوب الانفية ملفوف بالضمادات من اجل امتصاص السوائل الاخرى ، يجب تغير الضمادة عدة مرات باليوم الواحد مع استعمال محاليل و مستحضرات الانف ذات الاساس الملحي ( مياه المالحة ) من اجل الحفاظ على الرطوبة داخل الجيوب الانفية مع تجنب ممارسة النشاط البدني الشاق او الانحناء الأمام لعدة ايام من المفضل استخدام جهاز ينثر الرطوبة بالجو مع الاخذ بالاعتبار ان هناك عدد من الطرق لعلاج التهابات الجيوب الانفية و تكون الجراحة أخر حل يصل الطبيب إليه و يكون الخيار الجراحي هو الافضل دائمًا حيث يعتمد نوع جراحة الجيوب الانفية على مجموعة من الاعتبارات منها مدى و شدة الاصابة و الجيوب المصابة بالالتهاب مع اجراء جراحة التهاب الجيوب الانفية في فشل الوسائل الاخرى و يسمح للمريض بالخروج من المستشفى بعد تزويده بتعليمات محدده و يجب ان يرافق المريض شخص احر لنقله إلى المنزل لتجنب حدوث النزف يجب ابلاغ الطبيب في الحال في حالة حدوث النزيف و ابلاغ الطبيب بحدوث اي مضاعفات خصوصًا وجود سائل اخضر ذات رائحة كريهة ..

0000