امراض الكلى وعلاجها

0

تعتبر امراض الكلى شائعة جدا ولها عدة اسباب مجلة رجيم تقدم لكم مقال عن امراض الكلى وعلاجها

 امراض الكلى وعلاجها

الكليتين لدينا هما بعض من الأجهزة الأكثر أهمية في جسم الإنسان .

أنها تخدم العديد من الأغراض ، وربما الأهم من ذلك ، وأبرزها باسم اللاعب الرئيسي في وظيفة البول من الجسم .

تصفية الكلى ليس فقط الدم من الجسم ، وإزالة النفايات والسموم لإفراز أو القضاء ، لكنها أيضا الحفاظ على ضغط الدم عن طريق تنظيم توازن الملح والماء في الجسم ، وتنظيم أنشطة الأيضية المختلفة من خلال إفرازاتها الهرمونية ، والحفاظ على حمض قاعدة التوازن في الجسم .

دون الكلى لدينا ، فإن أجسامنا تكون قادرة على وظيفة على الإطلاق ، وهذا هو السبب مرض الكلى يمكن أن يكون مثل هذا الوضع المأساوي والخطير .

هناك عدد من مختلف الأمراض التي تصيب الكليتين . ربما كان الأكثر شيوعا هو حصى الكلى ، ولكن مرض مزمن في الكلى يمكن القول إن أسوأ ، من حيث الأثر الذي يمكن أن يكون على حياتك ، بما في ذلك كونها قاتلة في الحالات الأكثر خطورة . أمراض الكلى يأتي في شكلين ، إما حادة أو مزمنة . ومن المعروف مرض مزمن في الكلى (كد) أيضا باسم مرض الكلى المزمن ، ويتميز حالة من الفقدان التدريجي لوظائف الكلى على مدى أسابيع أو شهور أو سنوات . عدم القدرة على السيطرة على هذا الجهاز نظام يمكن أن يكون وسيلة محرجة ، ومؤلمة ، وغير صحية للعيش ، حتى ايجاد سبل للحد من فرص الإصابة بالمرض ، أو الحد من أعراض إذا لم يعانون من كد هو مجال هام من مجالات الدراسة .

أعراض مرض الكلى

بعض أعراض أمراض الكلى وضغط الدم ، وترسبات اليوريا زادت في جميع أنحاء الجسم ، فرط بوتاسيوم الدم (البوتاسيوم الزائدة في الدم) ، ونقص الحديد (فقر الدم) ، (ترسب الكولسترول في الأوعية الدموية والشرايين ، وغالبا ما يؤدي إلى السكتات الدماغية والنوبات القلبية ، وأمراض القلب والأوعية الدموية) ، والعجز الجنسي ، وفقدان الرغبة الجنسية . الدم في البول هو أيضا من الأعراض الاعتيادية ، وغالبا ما تكون أول إشارة إلى أن هناك شيئا خطأ . و فقدان البروتين وخلايا الدم الحمراء في البول يؤدي أيضا إلى عدد من الشروط التي عادة ما ترتبط مع فقر الدم ونقص البروتين ، بما في ذلك انخفاض سرعة النمو وقدرة الجسم على شفاء بشكل صحيح .

مشكلة زرع الكلى في الحصول عليها ، وغسيل الكلى هو وسيلة مرهقة وكثيفة الوقت للعيش . وبالتالي ، فإن العلاجات المنزلية للوقاية والحد من الأعراض غالبا ما تكون الخيار الأفضل . وأوضح بعض العلاجات الأكثر شعبية وشيوعا لمرض الكلى بمزيد من التفصيل أدناه

علاج أمراض الكلى

الحد من الملح

نظرا لإجهاد مفرط وضعه على الجسم عن طريق أمراض الكلى والفشل ، إضافة الملح للجسم يجعل الوضع أكثر صعوبة . فقدان البوتاسيوم في البول يعني أن هناك دائما تقريبا الكثير من الملح في الجسم من حيث التوازن الضروري . ولذلك ، يجب اعتماد نظام غذائي قليل الملح للتأكد من يبقى توازن السوائل في الجسم المناسب . تناول الأطعمة المجمدة والوجبات نمط الراحة مرتفعة المعروف في الملح . إضافة الخضروات الطازجة والفواكه إلى النظام الغذائي الخاص بك ، وتجنب إضافة الكثير من التوابل والأملاح لأطباق اللحوم والوجبات الخاصة بك الأخرى

محتوى البوتاسيوم

على الرغم من أن واحدة من المشاكل والحد من الملح في النظام الغذائي ، واختيار الأطعمة منخفضة البوتاسيوم ويوصى أيضا . الفائض من جميع أنواع المعادن يمكن أن تكون خطرة عندما لا تكون متوازنة ، والصوديوم والبوتاسيوم تفوق أحيانا . وبالتالي ، وتجنب الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز تركيز ، والبرتقال ، والبطاطا ، والسبانخ ، و الطماطم (البندورة) . هذا لا سيما البيت علاج يعتمد في الواقع على هذه القضية . بعض الأطباء سوف اقول لكم لزيادة كمية البوتاسيوم الخاص بك ، في حين أن آخرين سوف اقول لكم للحد منه .

عصير البقدونس

البقدونس هو المطهر الكلى الكمال ، ويستخدم لعلاج المرضى في المنازل من أمراض الكلى في جميع أنحاء العالم . البقدونس هو مصدر غني من فيتامين A ، B ، و C ، وكذلك الثيامين ، الريبوفلافين ، والبوتاسيوم ، والنحاس . تقطيع أوراق البقدونس وسلقها في وعاء من الماء . يمكنك ثم شرب هذا الماء عندما يكون باردا . فإنه يمكن تحسين المستويات الصحية والسمية العامة داخل الكلى الخاصة بك ، سواء كان كإجراء وقائي أو علاج لابطاء تطور المرض بمجرد أن يبدأ . البقدونس هو أيضا مادة مدرة للبول ، مما يساعد على طرد السموم .

الشاي العشبي

هناك عدد من جيدة جدا شاي الاعشاب التي غالبا ما توصف لعلاج أمراض الكلى . بعض خلطات الأكثر شيوعا الموصى بها الشاي الأخضر ، الشاي الخطمي ، والشاي عنبية ، الشاي الجذرية الحصى ، والهندباء والشاي . هذه هي بعض من أصناف الأعشاب الأكثر شعبية وفعالية ، واستخدمت في مختلف البلدان في جميع أنحاء العالم كعلاج المنزل لمرض الكلى ، حيث تكتظ هذه الشاي مع مضادات الأكسدة ومركبات إزالة السموم التي تحافظ على الكلى تعمل بشكل صحيح .

عصير التوت البري

عصير التوت البري ينصح لعلاج جميع أنواع القضايا الكلى ، وربما هو الشكل الأكثر استخداما على نطاق واسع وللعلاج المنزلي ، منذ عصير التوت البري هو ذلك على نطاق واسع ولذيذ للشرب أيضا . المركبات العضوية الموجودة في التوت البري هي فعالة جدا للحد من شدة الإصابات في الكلى . شرب 2-3 أكواب من عصير التوت البري خلال فترات التهاب أو تهيج في الكلى وأيضا طريقة جيدة لمنع تطور التهابات في الكلى . ومع ذلك ، فمن المهم عدم شرب الكثير من عصير التوت البري ، وعصير الفاكهة قوية يمكن أن تكون سامة في تركيزات عالية للغاية .

الألوة فيرا

عصير الألوة فيرا يستخدم في الكثير من العلاجات الصحية المختلفة لظروف مختلفة ، لذلك لم يكن مفاجئا أنه سوف يكون من المفيد أيضا لعلاج التهابات الكلى . شفاء وخصائص مضادة للأكسدة تجعل الألوة فيرا أداة قوية في المعركة ضد أمراض الكلى .

خفض كمية البروتين الخاص

يمكن لكميات زائدة من البروتين في الجسم أيضا تفاقم مشكلة أمراض الكلى ، على الرغم من واحدة من أعراض مرض الكلى هو فقدان البروتين . وهو مرض صعبة للغاية لعلاج ، لأن الكثير من الأشياء التي يمكن أن تجعل الشخص الأفضل لمعظم الأمراض يمكن في الواقع جعل الوضع أسوأ مع هذا شكل محدد من أشكال المرض الكلوي .

خل التفاح

عند مزج خل التفاح مع بعض العسل في كوب كبير من الماء ويشرب هذا مرة واحدة أو مرتين كل يوم ، يمكنك تحسين فرصك بجدية لمنع أمراض الكلى ، أو الحفاظ على الأعراض إلى مستوى يمكن التحكم فيها .

زيت الزيتون البكر الممتاز

زيت الزيتون البكر يمكن استخدامها في العديد من الوصفات والأطعمة المختلفة . في الواقع ، يمكن أن تحل محل ما يقرب من جميع الزيوت الأخرى التي تستخدمها لمعظم الاستعدادات . زيت الزيتون البكر الممتاز هو معروف جيدا لتهدئة الالتهاب وأيضا إزالة السموم من الجسم . وبالتالي ، فإنه يعتبر مثاليا لإبطاء تطور مرض الكلى .

المياه

لعل أبسط طريقة حل القضايا الكلى هو مجرد إغراق الجسم بالماء . وهذا تحفيز التبول ، وهي طريقة الجسم الأساسي من إطلاق السائل وكذلك السموم . يتكون البول تتكون من الدهون ، والبروتين ، والمياه ، والأملاح الزائدة . لذا ، من خلال شرب 6-8 أكواب من الماء كل يوم ، يمكنك مسح النظام الخاص بك وتساعد على تقليل كمية من السموم التي تتراكم في الكلى الخاص ، وبالتالي تأخير الحاجة لغسيل الكلى وتباطؤ تطور مرض الكلى .

اذا كنت تتبع هذه العلاجات المنزلية ومراقبة الطريقة التي يعمل جسمك ، هل يمكن أن يعيش حياة طويلة وسعيدة . ومع ذلك ، فإنه هو حالة صحية خطيرة جدا ، لذلك هو فكرة جيدة لرؤية الطبيب والحصول على مساعدة مهنية .

قد تكون قادرة على علاج هذا المرض من المنزل ، لكنها لا تزال فكرة جيدة أن تكون في كثير من الأحيان مع فحص الطبيب .

دراسات وابحاث

اوضحت البحوث الهولندية في اهمية بعض العلاجات المنزلية لأمراض الكلى وتشمل الحد من كمية الملح في النظام الغذائي الخاص بك ، وتناول البوتاسيوم أقل ، وتخفيض المبلغ الخاص من البروتين ، وكذلك عصير البقدونس وعصير الألوة فيرا ، عصير التوت البري والتفاح عصير التفاح والخل ، والشاي العشبية ، بارسمة ، والباربريس . هذه هي بعض من أكثر معروفة وموثوق بها وسائل لعلاج أمراض الكلى المختلفة .

وظيفة الكلى :

تعتبر الكلية الفلتر الذى يمر علية الدم ويقوم بتخليصة من السموم والمواد الزائدة عن أحتياج الجسم مثلاً السكر الزائد – الملح الزائد – مادة البولينا.

وظيفة الحالب :

نقل البول من الكلى الى المثانة وهو عبارة عن انبوبة مفرغة من الداخل حوالى ثلاثون سنتيمتر

وظيفة المثانة :

تجميع البول لحين التخلص منة وهى عبارة عن تجويف يسع 1500سم من البول.

و تقع الكلتين فى الجزء الخلفى من الظهر اسفل الرئتين

أما المثانة فتقع فى الجزء السفلى من البطن من الأمام.

يقول الدكتور محمد عاصم : «تقوم الكلى لدى الإنسان بتنقية 200 لتر من الدم يومياً، وتعمل الكلى على ضبط ضغط الدم في الجسم إضافة إلى المساعدة في إنتاج كريات الدم الحمراء والمحافظة على سلامة وصحة العظام في الجسم.

ويمكن الكشف عن أمراض الكلى من خلال إجراء فحص للبول لمعرفة نسبة الزلال وكذلك فحص للدم لمعرفة نسبة الكرياتنين في الدم لدى الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بأمراض الكلي.

وإن الكشف المبكر عن أمراض الكلى المزمنة لا يؤخر تعرض المريض للفشل الكلوي الكامل فحسب بل يعمل أيضاً على الوقاية من أمراض القلب والشرايين المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بأمراض الكلى والمسئولة عن أكبر عدد من الوفيات على الصعيد العالمي.

مرض أديسون – القصور الكظري

Addison’s Disease – Adrenal Insufficiency

ما هو مرض أديسون؟

مرض أديسون هو أحد أمراض الغدد الصماء نتيجة خلل هرموني بالغدة الكظرية الموجودة فوق الكلى مباشرة. ويصيب مختلف فئات العمر. كذلك يصيب النساء و الرجال بنسب متساوية. و يتميز المرض بفقدان الوزن، ضعف العضلات، الشعور بالتعب، انخفاض ضغط الدم، و في بعض الحالات تغير لون الجلد إلى لون داكن.

يحدث المرض نتيجة عدم إنتاج الغدة الكظرية كمية كافية من هرمون الكورتيزول، و في بعض الحالات هرمون الألدوستيرون. و يطلق على المرض أيضا القصور الكظري Adrenal Insufficiency أو نقص الكورتيزول hypocortisolism.

ما هو هرمون الكورتيزول؟

هرمون الكورتيزول هو هرمون يتم إنتاجه بالغدة الكظرية الموجودة فوق الكلى مباشرة. و هو ينتمي لمجموعة من الهرمونات تسمى الجلوكوكورتيكويد glucocorticoids و التي تؤثر تقريبا على كل أعضاء و خلايا الجسم و يعتقد العلماء أن هرمون الكورتيزول له مئات التأثيرات على الجسم.

ما هي وظيفة هرمون الكورتيزول؟

تتمثل وظيفة هرمون الكورتيزول في الآتي:

– المحافظة على وظيفة القلب و ضغط الدم.

– الموازنة بين تأثيرات الأنسولين في تكسير السكر للحصول على الطاقة.

– تنظيم أيض البروتينات، الكربوهيدرات، و الدهون.

– إبطاء الالتهابات الناتجة كرد فعل لجهاز المناعة.

تنظيم هرمون الكورتيزول

يقوم بتنظيم هرمون الكورتيزول غدة تقع بالمخ تسمى غدة ما تحت المهاد ( الهيبوثالامس ) Hypothalamus و غدة أخرى تسمى الغدة النخامية Pituitary gland. تقوم غدة ما تحت المهاد بإرسال إشارات للغدة النخامية في صورة هرمونات تجعلها تقوم بإفراز هرمونات تنظم النمو، وظيفة الغدة الدرقية، و وظيفة الغدة الكظرية، و كذلك الهرمونات الجنسية مثل الإستروجين و التستوستيرون.

و عندما تصل إشارات غدة ما تحت المهاد للغدة النخامية تقوم الغدة النخامية بإفراز هرمون يسمى ACTH – adrenocorticotropin و هو الهرمون الذي يقوم بتحفيز الغدة الكظرية لإنتاج هرمون الكورتيزول.

ما هو هرمون الألدوسترون؟

هرمون الألدوسترون هو هرمون يتم إنتاجه بالغدة الكظرية و يساعد في الحفاظ على ضغط الدم في المعدل الطبيعي و كذلك الحفاظ على التوازن بين الأملاح و الماء بالجسم عن طريق مساعدة الكلى على الاحتفاظ بالصوديوم و إخراج البوتاسيوم. و عندما يقل مستوى هرمون الألدوسترون يحدث خلل بوظيفة الكلى مما يؤدي إلى انخفاض شديد في ضغط الدم.

أسباب مرض أديسون – القصور الكظري Causes

هناك عدة أسباب تؤدي إلى عدم القدرة على إنتاج كمية كافية من هرمون الكورتيزول.

و هناك نوعان من القصور الكظري:

بالقصور الكظري الأولي primary adrenal insufficiency: تكون المشكلة بالغدة الكظرية نفسها.

القصور الكظري الثانوي secondary adrenal insufficiency:

تكون المشكلة نتيجة نقص هرمون الغدة النخامية ACTH.

القصور الكظري الأولي primary adrenal insufficiency:

يصيب مرض أديسون واحد لكل مائة ألف من الناس. و أغلب الحالات تكون بسبب تلف تدريجي في قشرة الغدة الكظرية The adrenal cortex ، و يحدث نتيجة خلل ما في جهاز مناعة الجسم فيبدأ جهاز المناعة مهاجمة قشرة الغدة الكظرية.

فحوالي 70% من المصابين بمرض أديسون يكون السبب خلل جهاز مناعة الجسم فيقوم جهاز المناعة بتكوين أجسام مضادة تهاجم خلايا و أعضاء الجسم و تدمره تدريجياً، و يحدث قصور الغدة الكظرية بعد أن يتم تلف و تدمير 90% على الأقل من قشرة الغدة الكظرية، و نتيجة لذلك يحدث نقص في هرموني الكورتيزول و الألدوسترون، و في بعض الحالات تكون الغدة الكظرية هي الغدة الوحيدة المتضررة بالجسم، و في حالات أخرى يحدث ضرر لغدد أخرى بالجسم بجانب الغدة الكظرية.

أسباب أخرى:

الدرن Tuberculosis : 20% من حالات القصور الكظري الأولي يكون بسبب مرض الدرن حيث يؤدي إلى تدمير الغدة الكظرية وهناك أسباب أقل انتشاراً للقصور الكظري الأولي تتمثل في:

– الالتهابات المزمنة خاصة الالتهابات الفطرية.

– انتشار خلايا سرطانية من أي جزء من الجسم إلى الغدة الكظرية.

– الاستئصال الجراحي للغدة الكظرية.

القصور الكظري الثانوي Secondary adrenal insufficiency:

هذا النوع من القصور الكظري هو أكثر انتشاراً من القصور الكظري الأولي وأسباب الإصابة به هي:

– تناول هرمونات الكورتيزون لفترات طويلة: أحيانا يتم استخدام الكورتيزون لفترات طويلة لعلاج بعض الأمراض مثل التهاب المفاصل الروماتويد، الربو، التهاب القولون التقرحي ، فيؤدي ذلك إلى نقص هرمون الغدة النخامية المسئول عن تحفيز الغدة الكظرية لإفراز هرمون الكورتيزول، و بالتالي يحدث نقص في هرمون الكورتيزول.

– استئصال ورم حميد أو سرطاني للغدة النخامية أو استئصال الغدة النخامية.

– استخدام العلاج الإشعاعي لعلاج ورم بالغدة النخامية.

– استئصال جزء من غدة ما تحت المهاد.

– ورم أو التهاب بالغدة النخامية.

أعراض مرض أديسون – القصور الكظري Symptoms

عادة لا تظهر أعراض مرض أديسون فجأة، لكنها تكون تدريجية ، و تتمثل في الآتي:

– شعور مزمن بالتعب و الإرهاق العام يتزايد تدريجياً.

– ضعف بالعضلات.

– فقدان الشهية.

– نقص الوزن.

– غثيان و قئ.

– إسهال.

– انخفاض ضغط وهبوط بضغط الدم عند الوقوف مما يؤدي إلى دوخة و دوار شديد.

تغيرات بالجلد أي يصبح لون الجلد داكن سواء في الأجزاء المكشوفة أو غير المكشفة من الجلد كذلك في الثنيات الجلدية و أماكن الضغط مثل المرفق، الركبة، المفاصل ، أيضا في أصابع القدم، الشفاة و الأغشية المخاطية.

قد يسبب عدم الاتزان و الاكتئاب.

– في كثير من الحالات يشتهي المريض الأطعمة المالحة.

– انخفاض مستوى السكر بالدم.

– في السيدات قد يحدث عدم انتظام أو انقطاع للدورة الشهرية.

ما هي صدمة أديسون؟ Addisonian crisis

بسبب أن أعراض المرض تكون تدريجية و تتقدم ببطء فغالباً يتجاهلها المريض و لا يهتم بها حتى يتفاجأ المريض عند تعرضه لإجهاد حاد بما يسمى صدمة أديسون Addisonian crisis أو نوبة قصور الغدة الكظرية الحاد و تتضمن أعراض تلك الصدمة الآتي:

– ألم حاد في أسفل الظهر، البطن، أو الساق.

– قئ و إسهال شديد.

– جفاف.

– انخفاض ضغط الدم.

– فقدان الوعي.

– إذا لم يتلقى المريض العلاج قد تكون تلك الصدمة قاتلة.

تشخيص مرض أديسون – القصور الكظري Diagnosis

يقوم الطبيب بأخذ التاريخ المرضي و الأعراض التي يشكو منها المريض خاصة تغيرات لون الجلد الذي يجعل الطبيب يتوقع المرض و يعتمد التشخيص النهائي لمرض أديسون على التحاليل المختبرية و هدف تلك التحاليل هو معرفة مستوى هرمون الكورتيزول إذا كان في المعدل الطبيعي أم به نقص و أيضا تهدف التحاليل إلى معرفة سبب المرض. و قد يتم إجراء أشعة سينية X-Rays على الغدة الكظرية و النخامية للمساعدة في معرفة سبب الإصابة بالمرض.

اختبار تحفيز هرمون الغدة النخامية ACTH Stimulation Testيعتبر أكثر الاختبارات دقة لتشخيص مرض أديسون.

يتم قياس نسبة هرمون الكورتيزول في الدم أو البول أو الاثنان معاً ثم يتم حقن هرمون الغدة النخامية المصنع ACTH و يتم قياس هرمون الكورتيزول في الدم أو البول أو الاثنان معا مرة أخرى بعدها بحوالي 30 – 60 دقيقة.

في الحالات الطبيعية الغير مصابة بالمرض يرتفع نسبة هرمون الكورتيزول في الدم و البول أما في حالة الإصابة بقصور الغدة الكظرية فلا يحدث ذلك.

اختبار تحفيز هرمون CRH: يستخدم لمعرفة سبب المرض قد يحتاج المريض لإجراء اختبارات أخرى مثل:

– أشعة سينية X-Rays على البطن.

– اختبار للدرن tuberculin skin test.

– أشعة مقطعية CT scan: في حالات القصور الكظري الثانوي.

في حالات الإصابة بصدمة أديسون:

يجب أن يبدأ الطبيب العلاج فوراً عن طريق حقن محاليل الملح و الجلوكوز و هرمونات الكورتيزون بالوريد و يقوم المريض بعمل بعض الاختبارات و التحاليل بعد شهر من انتهاء علاج الصدمة ليكون التشخيص دقيق.

علاج مرض أديسون – القصور الكظري Treatment

يتضمن علاج مرض أديسون استبدال أو تعويض النقص في هرمونات الغدة الكظرية و ذلك عن طريق:

أقراص الكورتيزون hydrocortisone tablets: و هي عبارة عن هرمونات كورتيزون مصنعة يتم تناولها مرة أو مرتان يومياً.

أقراص الفلورينف Florinef – fludrocortisone acetate: يتم تناوله مرة يومياً في حالة نقص هرمون الألدوسترون وعادة ينصح الأطباء المرضى الذين يتناولون أدوية تعويضية لهرمون الألدوسترون بزيادة تناولهم للأملاح.

علاج صدمة أديسون:

يتم العلاج فوراً عن طريق الحقن بالوريد لمحاليل الملح و الجلوكوز و هرمونات الكورتيزون. و يؤدي هذا العلاج إلى تحسن سريع لحالة المريض حتى يصبح قادراً على تناول الأدوية بالفم فيبدأ الطبيب تقليل جرعة الكورتيزون حتى يصل إلى الجرعة المناسبة، ثم يضيف الهرمون التعويضي للألدوسترون إذا كان هناك نقص في هرمون الألدوسترون.

حالات خاصة:

إذا احتاج مريض القصور الكظري المزمن لأداء أي عملية جراحية تحتاج إلى التخدير الكلي، يتم حقن محاليل الملح و الكورتيزون في المساء السابق للعملية الجراحية و يستمر الحقن حتى يفيق المريض كلياً و يصبح قادراً على تناول الأدوية بالفم.

السيدة المصابة بالقصور الكظري و أصبحت حامل يتم علاجها بالأدوية التعويضية للهرمونات. و إذا اشتكت من الغثيان و القيء الذي يعوق تناولها للأدوية بالفم فيتم استخدام الحقن بالوريد.

و أثناء الولادة يتم حقن محاليل الملح و الكورتيزون في المساء السابق للولادة و يستمر الحقن حتى تفيق المريضة كلياً و تصبح قادرة على تناول الأدوية بالفم. فيتم تقليل جرعة الأدوية تدريجياً حتى تصل إلى الجرعة المناسبة عند اليوم العاشر بعد الولادة تقريباً.

نصائح هامة إذا كنت مصابا بمرض أديسون

دائماً أحمل معك كرت تعريف للطوارئ ضع الكارت في أحد جيوب الملابس، المحفظة، أو في الحقيبة الشخصية بالنسبة للسيدات.

يتضمن الكارت أنك مصاب بالقصور الكظري، و اسم الطبيب المعالج و رقم تليفونه، و أسم و رقم تليفون أحد المقربين لك و يكون على معرفة كاملة بحالتك و كيفية التصرف في أي حالة طوارئ كذلك يتضمن الكارت ضرورة حقن 100 مجم من الكورتيزول إذا كنت شبه فاقد للوعي و غير قادر على الإجابة على أي أسئلة.

في حالة السفر احرص على أن يكون معك سرنجة للحقن، حقن كورتيزول لاستخدامها في أي حالة طوارئ.

استفسر من الطبيب المعالج عن كيفية زيادة جرعة الدواء عند الحاجة لذلك مثل في حالة الإصابة بالتهاب في الجهاز التنفسي العلوي.

لا تستهن و قم بإبلاغ الطبيب فوراً عند إصابتك بأي التهابات أو عدوى شديدة، قئ، إسهال فقد تحتاج إلى حقن الكورتيزول لتفادي حدوث صدمة أديسون addisonian crisis.

تبدأ حصاة الكلية بحجم حبة الرمل من مادة صلبة في الكلية وتلتصق بها أو تترسب عليها المعادن من البول (مثل أملاح المالسيوم و حمض اليوريك ) فتكبر وتنمو حتى تتحول إلى كتلة ( حصاة ) تشبه قطعة الحجر

أكثر حصى الكلى شيوعاً تتكون من الكالسيوم متحداً بالأكسالات ( اكسالات الكالسيوم ) وهي تصيب الرجل أكثر مما تصيب النساء.

تتكون حصى الكلى الاخرى من حمض اليوريك أو السيستين أو الميثيونين .

إذا كنت قد أصبت بحصاة كلوية واحدة، فأنت أكثر عرضة للإصابة بأخرى.

تبدأ حصى الكلى في التكون عادة في منتصف الكلية وإذا كانت صغيرة الحجم، فقد لا تسبب أية مشكلات و قد تمر حصاة دقيقة الحجم من خلال حالبك ثم تخرج مع بولك دون أن تشعر بها.

مع ذلك فإن الحصاه التي تكون أكبر من نصف بوصة قد تسد تدفق البول إلى الخارج من إحدى الكليتين ، فتجعل الكلية تتورم وتصير مؤلمة فإذا تحركت حصاة إلى أحد الحالبين أو إلى الاحليل حتى انسد، فإنها يمكن أن تسبب الماً شديداً يسمى المغص الكلوي .

اسباب تكون الحصوات :-

لا يعلم الاطباء لماذا تتكون بعض حصى الكلى . ويبدو أنها تتكرر في بعض العائلات كما أنها تصيب غالباً من يعيشون في بيئات حارة ، ومن المرجح أن هذا يرجع إلى الجفاف الناتج عن كثرة العرق ، والذي بدوره يجعل البول أكثر تركيزاً.

عندما تتركز المادة التي تكون في حصاة كلويه ، فإنها تكون أكثر قابلية لأن تبدأ في تكوين الحصاة أو تزيدها حجماً .

جدير بالذكر أن الاشخاص الذين يعانون واحدة من اضطرابات عديدة، تشمل النقرس ، فرط نشاط الغدد جار درقية ، متلازمة سوء الامتصاص أو المرض المعوي الالتهابي قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بحصى الكليه .

قد اكتشف الباحثون أيضاً وجود بكتيريا بالغة الصغر، قد تعيش في كلى بعض الناس وقد تبدأ عملية تكوين الحصوه

وقد تُوصلنا الأبحاث المتوالية يوماً ما إلى اكتشاف وسائل جديدة لمنع تكون حصى الكلية .

الاعراض :

العرض الرئيسي لحصى الكلى هو الألم ، الذي يمكن أن يكون شديدآ يبدأ الالم عادة في الجانب السفلي من الظهر ويتحرك إلى أسفل حتى يصل إلى المنطقة الإربية ، متتبعاً مسار الحالب . ويكون الألم عادة متقطعاً .

الغثيان و القيء و نزول الدم مع البول و انسداد تدفق البول ، و نقص اخراج البول وحافز دائم في التبول وحدوث العدوى قد تسبب الحمى و القشعريرة و الضعف ، كما يصر البول متعكراً  أو ذا رائحة كريهة .

طرق التخلص من حصى الكلى :-

إذا لم تنزل حصاة كلوية مع التدفق البولي ، فقد يتم علاجها بإحدى الطرق التالية :

– تفتيت الحصى بالموجات التصادمية من خارج الجسم :

تجرى في العيادة الخارجية بأحد المستشفيات أو مراكز تفتيت الحصى ، ويستغرق هذا الإجراء ساعة واحدة ولا يحتاج إلى تخدير .

يوضع المريض على منضدة خاصة ، وتوجه موجات تصادمية من خلال أكياس مائية موضوعة على الجلد قرب مكان الحصاة وتقوم الموجات التصادميه بتفتيت الحصاه إلى قطع صغيرة يمكن نزولها من الحالب إلى البول

– إستخدام منظار المثانة :

إذا إنحشرت حصاة في أحد الحالبين قرب المثانة ، فقد يستخدم منظار المثانه .

استخدام تخدير موضعي أو عام ، يتم إدخال إنبوبة إستكشافية ضيقة في الإحليل وتوجيهها إلى المثانة ثم لأعلى إلى الحالب . يمكن إدخال أداة خاصة من خلال منظار المثانة لتقوم بإمساك الحصاة وجذبها ويمكن إستخدام الطاقة الكهربائية أو طاقة الليزر لتفتيت الحصوة .

– تفتيت الحصى بطريقة اختراق الجلد تستخدم هذه الطريقة التي تجرى في العيادة الخارجية التخصصية لتفتيت الحصى الأكبر حجماً من بوصة واحدة وهي تحتاج إلى مهديء يتم إدخال انبوبه استكشافيه من خلال شق صغير في جانبك ويتم تفتيت الحصاة بطريقة الموجات فوق الصوتية أو بالطاقة الكهربائيه.

– الجراحة :

تستخدم الجراحة في حالة الحصاة كبيرة الحجم أو التي يصعب الوصول إليها فبينما تكون تحت تخدير عام ، يقوم الجراح بعمل شق جراحي في جانبك ، ويقوم بعمل شق آخر ناحية الحالب أو الكلية للوصول إلى الحصوه واستئصالها ، ثم يتم خياطة الشق لغلقه . وهذه الطريقة تستخدم فقط للحالات غير العادية التي لم تفلح معها الوسائل الأكثر بساطة .

خيارات التشخيص و العلاج :

عليك بالتوجه إلى الطبيب إذا كنت تعاني الألم المذكور مسبقآ ، وقد يصف لك مسكنآ للألم لتخفيف عدم الإرتياح، ويجري لك اختبارات للبول والدم ، ويضع الترتيبات لإجراء الاختبارات التصويرية مثل تصوير حويضة الكلية بالحقن الوردي إذا تم التعرف على الحصاة ، فقد يأمر الطبيب بإجراء اختبارات أيضية للمساعدة على تحديد السبب و تشمل هذه الاختبارات تقييماً شاملاً ، وجمع عينة من البول على مدار 24 ساعة ( أي أن تقوم بتجميع بولك لمدة يوم كامل )، وإذا نزلت منك حصوه مع البول يجب تحليل مكوناتها كيميائياً .

قد يتخذ العلاج أشكالاً عدة فإذا كنت ضمن الغالبية العظمى من الحالات (90%) الذي تخرج منهم الحصاة تلقائياً مع البول في غضون 6 أسابيع، فهذا أمر طيب.

وإلاّ، فإن شرب كميات كبيرة من الماء ( 12 كوباً منها من 8 الماء قد يسلعد على التخلص من الحصى.

قد يطلب الطبيب منك أن تصفي بولك وتحتفظ بأي حصى صغيرة أو حبات دقيقة .

يمكن الوقاية من حصى الكالسيوم ( التي تنتج عن إخراج كميات كبيرة من الكالسيوم في البول ) بتناول مدرات البول الثيازيدية .

لمعالجة الحصوة المحتوية على حمض اليوريك ( حمض البوليك ) فقد يصف الطبيب عقاراً يجعل البول قلوياً بإستمرار و قد يصف أيضاً عقار الوبيورينول وهو عقار يقلل إنتاج حمض اليوريك ، كما يوصف الألوبيورينول لمعالجة أغلب حالات النقرس .

بعض حصوات الكلى تتسبب عن نقص عامل قوي مثبط لتكون الحصى ويسمى السيترات . يمكن تناول أملاح السيترات إما في شكل أقراص أو مخلوطة بالماء .

ولمنع تكرار الحصى*، عليك بشرب كثير من السوائل ( بقدر يكفي لجعل بولك عديم اللون تقريباً ) وإتبع نصائح طبيبك الغذائية التي قد تتضمن إنقاص ما تتناوله من البروتين والحد من ملح الطعام .

هناك نوعان من الفشل الكلوي:

الفشل الكلوي الحاد acute renal failure

الفشل الكلوي المزمن chronic renal failure.

والفشل الكلوي بصفة عامة هو حدوث قصور في عمل الكلية ووظائفها مما يؤدي إلى اختلال عام في جسم الإنسان وسوف نتطرق إلى كلً من النوعين بشيء من التفصيل.

الفشل الكلوي المزمن Chronic renal failure

في معظم حالات الفشل الكلوي المزمن يتحطم عدد كبير من النفرون Nephron (وحدة عمل الكلية) والباقي لا يكفى لقيام الكلية بعملها، وفي الغالب يكون نتيجة إصابة الكلى لفترة طويلة من الزمن.

الأسباب المؤدية للفشل الكلوي المزمن ..

التهاب الكلى Glomerulonephritis

لا يعرف السبب الحقيقي لهذه الإصابة إلا أن إصابة الجسم بالميكروبات يؤدي إلى اختلال في الجهاز المناعي للجسم لتتكون مولدات الأجسام المضادة antigen ونتيجة لذلك يقوم الجسم بتكوين مضادات الأجسام antibodies ليتسرب الناتج في أغشية الكبيبات glomerule الكلوية.

انسداد المجاري البولية كوجود الحصوة في الحالب أو المثانة أو الإحليل وكتضخم البرستاتة وقد سبق شرحها في موضوع الفشل الكلوي الحاد.

ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري Hypertension & Diabetes

إن نسبة قليلة من حالات ضغط الدم ومرض السكري تنتهي بإصابة الكلى إصابة تؤدي إلى الفشل الكلوي ولكن إصابة الإنسان بارتفاع ضغط الدم أو السكري تؤدي مع مرور الزمن إلى ضيق الشرايين المغذية للكلية وبالتالي يحصل ضمور في منطقة القشرة للكلية مما يؤدي إلى إصابة الكليتين بالفشل الكلوي المزمن.

الاستخدام المفرط لبعض الأدوية.

إن الإفراط في استخدام الأدوية والمسكنات بالذات (استخدامها لفترة طويلة وبجرعات عالية) من أهم الأسباب المؤدية إلى الفشل الكلوي حيث أنها تصيب نخاع الكلية الذي يصب في حوض الكلية مما يؤدي إلى موتها وإليكم بعض أهم العقاقير المسببة لإصابة الكلية بالفشل:

الأدوية المسكنة مثل(( الباراسيتامول والأسبيرين والفيناسيتين)) وغيرها.

أدوية الروماتيزم مثل الفينوبروفين والإندوميثاسين والنابروكسين وغيرها.

بعض المضادات الحيوية أهمها مشتقات الأمينوجلايكوزايد Aminoglycosides.

الصبغات الخاصة المستخدمة في الأشعة.

الأدوية المستخدمة لعلاج السرطان

الأدوية المستخدمة في التخدير.

التهاب حوض الكلية المزمن Chronic Pyelonephritis

ويحدث عادة نتيجة ارتفاع البول إلى الحالب (نتيجة عيب خلقي يمكن علاجه جراحياً أو إذا تم حبس البول متعمداً عدة مرات ولفترات طويلة) ومنه إلى حوض الكلية مما يؤدي إلى تكرار الالتهابات الميكروبية التي بدورها تقوم بتحطيم نسيج حوض الكلية ونخاعها وينتهي الأمر بالفشل الكلوي.

ما هي أعراض وعلامات المرض؟

قد لا يشعر المريض بأي أعراض لفترة طويلة ولكن من أهم الأعراض المصاحبة للمرض هي:

الشعور بالتعب والإرهاق الجسدي والذهني

قلة الشهيه للطعام

صعوبة في التنفس

الضعف الجنسي

حكة أو كثرة التبول (خاصةً ليلاً).

كما أن المريض قد يصاب بفقر في الدم

ارتفاع في ضغط الدم والتهاب في الأعصاب الطرفية (تنميل)

ونتيجة لنقص فيتامين د بصورته النشطة يصاب المريض بلين في العظام.

أسئلة يوجهها لك الطبيب أو تناقشها معه :

– هل تتبع النظام الغذائي السليم . وهل تم شرح هذا النظام لك بوضوح ؟

– ما مستوى الطاقة والنشاط في جسمك ؟ وهل تغير منذ زيارتك الأخيرة ؟

– هل لديك نقص في شهيتك أو نقصان في الوزن أو غثيان أو قيء ؟

– هل تجد صعوبة في النوم ليلآ ؟

– هل تجد صعوبة في التركيز أو ضعفآ في ذاكرتك ؟

– هل تجد ألمآ في الصدر أو قصر في النفس ؟

– هل تشعر بحكة في الجلد ؟

– هل تشعر بالبرد ؟

– هل تتبول أكثر أو أقل من المعتاد ؟

– هل تتناول أدويتك أو أية أدوية تصرف دون تذكرة طبية ؟

– هل المرض الكلوي الذي تعاني منه وراثي ؟ وهل يجب اختبار افراد عائلتك ؟

– هل بوسعك فعل أي شيء للحد من تقدم المرض ؟

– هل تحتاج إلى غسيل كلى ؟

– هل أنت في حاجة ( وهل يمكن أن تصبح مؤهلاً) لأن يجرى لك زرع للكلية ؟ وكيف يتسنى وضعك في قائمة من تزرع لهم كلية ؟ هل يمكن أن يتبرع لك احد افراد عائلتك بإحدى كليتيه ؟ هل يمكن أن يتبرع شريك ( أو شريكة ) حياتك أو أحد أصدقائك بكلية لك ؟

قد يفحص الطبيب اجزاء جسمك أو ظائفه التالية :

– معدل دقات القلب ، و ضغط الدم ، و الوزن

– العينين

– اوردة الرقبة

– النبض

– القلب و الرئتين

– البطن ( لمعرفة ما إذا كان موجعآ عند الضغط برفق )

– الكاحلين و الساقين ( للكشف عن التورم )

– درجة الانتباه و التركيز

قد يأمرك الطبيب بإجراء الاختبارات المعملية و الابحاث التالية :

– اختبارات الدم لقياس مستويات المعادن و الاملاح ( مثل الصوديوم ، البوتاسيوم ، الكلوريد ، البيكربونات ، الكالسيوم ، المغنيسيوم ، و الفوسفور )

– اختبارات وظائف الكلى ( مثل نيتروجين اليوريا و الكرياتينين في الدم )

– احصاء كامل لعدد خلايا الدم الحمراء ( للكشف عن الأنيميا )

– تجميع البول على مدى 24 ساعة ( للكشف عن الكرياتينين و البروتين ( بصفة دورية فقط ))

كيف يشخص الفشل الكلوي المزمن؟

يتم تشخيص مرض الفشل الكلوي من الفحوصات السريرية السابق ذكرها مع بعض الفحوصات المخبرية مثل ارتفاع نسبة البولينا urea والكرياتينين creatinine في الدم كما أن تصفية الكرياتينين من البلازما ينخفض مستواها إلى 30 مليلتر من أصل 120 مليلتر.

ويحتاج الطبيب إلى تشخيص مرض الفشل الكلوي ودرجة شدته (عن طريق أخذ عينة من كلية المريض لفحصها) وذلك ليقرر ما إذا كان المريض وصل إلى مرحلة متقدمة وهل يحتاج إلى عملية الغسيل الكلوي أو إلى عملية زرع كلية أم لا.

ما هو علاج الفشل الكلوي المزمن؟

علاج الفشل الكلوي المزمن يتضمن الحمية الغذائية، الأدوية، الغسيل الكلوي، أو زرع الكلى.

الحمية الغذائية وأهم ما في الحمية الغذائية لمريض الفشل الكلوي هو خفض كمية البروتينات (الموجودة في البيض واللحوم والبقوليات) التي يتناولها والتعويض عنها بالسكريات والنشويات أو الدهون، وكذلك خفض كمية ملح الطعام والبوتاسيوم (الموجودة في المكسرات والموز والبرتقال والمندرين والجريب فروت) .

الأدوية يعطى المريض الأدوية التالية:

أ) فيتامين (د) vitamine D لتعويض نقصه.

ب) شراب هيدروكسيد الألمونيوم Aluminium hydroxide وذلك لمنع امتصاص الفوسفات الذي تكون نسبته عالية عند مرضى الفشل الكلوي.

ج) حقن الإريثروبيوتين Erythrobiotin لعلاج فقر الدم.

أدوية تخفيض ضغط الدم.

واليكم ملخصاً للامراض التي يمكن أن يصاب بها الجهاز البولي أو الكلى :

1- إلتهاب حاد بالكلى والمثانة :

عبارة عن وجود صديد بنسبة عالية أو ميكروب يصل الى الجهاز البولى عن طريق الدم أوعن طريق الجهاز التناسلى وهو شائع بين الاطفال أو الكبار الذين يعانون من أمراض باللوزتين أو الحلق أو ضعف المناعة ويتم علاجة بالمضادات الحيوية بعد عمل مزرعة.

2- وجود املاح بالكلى أو المثانة:

عبارة عن وجود نسبة من الاملاح التى لايستطيع الجسم التخلص منها مثل املاح اليورات أو الاكسلات وهى كريستالات صغيرة تلتصق بجدار الكلى والحالب وتسبب ألم حاد للمريض أو مغص كلوى ويتم علاجها بكثرة شرب السوائل مع انواع خاصة من الفوار أو أعطاء المريض محاليل بالوريد لزيادة تكوين البول وغسل الاملاح مع بعض المسكنات.

3- وجود حصوات بالكلى او الحالب او المثانة:

تتكون الحصوة من الاملاح المترسب على جدار الكلى او الحالب او المثانة ويتراوح حجمها من رأس الدبوس حتى كرة الجولف وتسبب مشاكل كثيرة مثل المغص الكلوى أو أنسداد الحالب وتضخم الكلى وضمور الكلى ويتم علاجها عن طريق التفتيت بالموجات التصادمية باليزر لو كانت صغيرة وفى مكان قريب بالحالب أو عن طريق الجراحة وهى الطريقة المثلى لأنها تتيح للجراح من استئصال الحصوة بدون تفتيتها مع توسيع للحالب والاطئمنان على سلامة باقى الجهاز البولى.

4- الالتهاب المزمن للكلى:

وهى عبارة عن تكرار الالتهاب الحاد والصديد بدون علاج أو بسبب امراض بالاعضاء الأخرى مثل الدرن بالرئتين وتسبب هذه الامراض فى ضمور الكلى والفشل الكلوى ويتم علاجها بالغسيل الكلوى مع اعطاء المريض كميات من الكالسيوم والبروتين بالحقن مع تنظيم الوجبات لتخفيف الحمل على الكلى.

5- امراض وراثية أو خلقية:

مثل وجود أكثر من 2 كلية مثلاً أو اربعة مع وجود اكتر من 2 حالب ويسبب هذا مشاكل للمريض نظراً لأن حجم الكلى يكون اصغر من الطبيعى مع وجود ضيق بالحالب مما يؤدى الى ارتفاع نسبة الاملاح واحتمال كسل فى وظائف الكلى.

6- أمراض مكتسبة:

وتشمل سقوط الكلى أى نزول الكلية عن مستواها فى الجسم وتظهر بعد الريجيم القاسى نظراً لاختفاء الدهون حول الكلى وتسبب مشاكل مغص كلوى مع التواء بالحالب وتعالج بزيادة وزن المريض مرة أخرى.

7- امراض جنسية:

مثل الزهرى والسيلان والايدز وأمراض الفطريات وتنتقل العدوى من الجهاز التناسلى الى الجهاز البولى ويتم علاجها بعد أخذ تاريخ المريض واختلاطة الجنسى أو نوع عملة بالفنادق او خارج البلاد مع العلم بأن علاج الزوجين لابد ان يتم فى وقت واحد واعطاءهم النصائح الكافية بعد الاختلاط بالأخرين.

طرق الوقاية من امراض الكلى :

1- شرب الماء النظيف بكميات كافية.

2 – البعد عن شرب الخمور.

3- البعد عن الاكلات التى تحتوى على الاملاح.

4 – البعد عن الاختلاط الجنسى.

5 – البعد عن الريجيم القاسى بدون توجيه طبيب.

6 – البعد عن الادوية الخاطئة.

نتمنى لكم دوام الصحه والعافيه