انت و طفلك الأول

0

طفلانت و طفلك الأول .
انت و طفلك الأول معادلة قد تبدو صعبة في الاول لانها تعد التجربة الاولى و التي بها تتخطين اول امتحان في حياة جديدة حيا الام .
قد تكون تربية الأطفال صعبة على الام خصوصاً إذا كانت صغيرة بعض الشيء ولم تتعوّد على تحمّل الكثير من المسؤوليات.

على الام أن تعرف أنّها ستحصل على ابنٍ يحترمها ويقدّرها إذا ما ربّته بالطريقة الصحيحة والمناسبة، وهو أمر صعب عليها بعض الشيء .
إليك بعض الإرشادات المهمّة لتربّي طفلك بالأسلوب الصحيح.

– لا تحمليه دائماً:
إذا حملت طفلك في كلّ لحظة في أولى سنوات عمره سيتعلّم أن يبكي في كلّ لحظة لكي تحمليه، وذلك قد يجعله يتّكل عليك في كلّ شيء في حياته حين يكبر.

– لا تجلبي له كلّ ما يريده:
لا يمكن للأمّ أن تجلب كلّ ما يطلبه ابنها دائماً؛ لأنّها بهذه الطريقة ستجعله شخصاً اتّكالياً جداً لا يفعل أيّ شيء، ولا يعمل بل ينتظر والديه أن يعملا ويشتريا له ما يريد.

– ضعيه أمام التلفاز وحده:
يمكنك أن تتركي طفلك لبعض الوقت أمام التلفاز ليتعلّم الكثير من دونك، وحين ترينه هادئاً يشاهد من دون أن يبكي فذلك سيثبت لك أنّه يركّز، وسيكون ذكيّاً في المستقبل.

– تكلّمي معه وهو صغير:
عليك أن تتكلّمي مع طفلك وهو صغير حتّى ولو لم يفهم عليك، فهو سيحفظ كلّ ما تقولينه في قلبه وعقله، وسيحاول أن يفسّر الأمور في رأسه الصّغير ليفهمك ويضحك لك.

– حمّليه بعض المسؤوليّة:
من المهمّ أن يتحمّل ابنك بعض المسؤوليّة منذ صغره، فحاولي مثلاً أن تجعليه يدرس وحده في أولى سنوات عمره، ساعديه بعض الشيء، ولكن حاولي أن لا تجعليه ينتظرك ليقوم بفروضه.

– اتركي له بعض الحريّة:
عليك أن تسمحي لابنك باللعب مع أصدقائه، وأن لا تمنعيه في كلّ مرّة، لأنّ المنع سيجعله يقوم بالكثير من الأمور الخاطئة مستقبلاً في محاولة للتخلّص من الكبت الذي عاشه معك.

– لا تضربيه:
إنّ الضرب أصبح أمراً لا يُسمح به في أيامنا الحاضرة، وعلى المرأة أن تتفاداه قدر المستطاع كي تحافظ على ابنها، قد يكون لا بدّ منه في بعض الأحيان ولكن بطريقة لطيفة لا تزعج.

هذه بعض الخطوات التي  قد تساعدك في كونك اما لاول مرة.