انفصام الشخصيه-تعرفي على اعراض انفصام الشخصيه مع كيفية التعامل معه و الوقاية منه

0

تعرفي على اعراض و اسباب انفصام الشخصيه مع كيفية التعامل مع مرضاه و طرق الوقاية منه حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر موسوعة كاملة تتابعينها في المقال التالي.
0000555
انفصام الشخصية:
وهو يتمثل باضطراب عقلي والتي تحدث بتعطل عمليات التفكير وضعف الإستجابات الإنفعالية ، ويلقب المرض أيضا ب السكيتسوفرينيا وهو يعرف أيضا ب تعدد الشحصية الفصامي أو الشخصية الفصامية ، ويظهر هذا المرض على شكل هلاوس سمعية أو كلام وتفكير مضطرب ووجود خلل في الوظائف الإجتماعية والمهنية .
أعراض انفصام الشخصية
الأوهام
قد يفكر الشخص الذي يعاني من الأوهام أنه شخص آخر أو يصبح خائفاً من التحكم فيه أو اضطهاده من قبل الآخرين، أو قد يشعر بالذنب تجاه أمور لم تحدث بالفعل، أو يعتقد أنه “الشخص المختار”، وقد تتعلق الأوهام أيضاً بالمعتقدات الدينية، وقد يفكر المصاب بالوهم أنه يرى أشياء غريبة كالإله أو الشيطان.
الهلاوس
سماع الأصوات أكثر الهلاوس شيوعا، حيث يمكن أن تعبر هذه الأصوات عن نبرة غضب أو اتهام، وقد تكون أصوات أحبائهم أو أغراب عنهم، وتصبح هذه الأصوات واضحة أحياناً بمرور الوقت، كما أن الأشخاص الذين يسمعون أصواتاً يرتدون سماعات رأس بصفة مستمرة، أو يضبطون صوت التلفاز على مستوى عال، وذلك للتخلص من الصوت الذي يسمعونه.
على الرغم أنه لا يمكن للمريض أن يسمع أصواتًا حقيقية حيث تنبع الأصوات من داخله ،إلا أنها تبدو حقيقية جداً للمصابين بالانفصام، وتبدو وكأنها صادرة من مكان ما خارجهم, وقد يذكر أحد المقربين من الشخص الذي يسمع الأصوات غير الحقيقية أنه لا يسمع نفس الأصوات، ولكنه مع ذلك يدرك أن الأصوات حقيقية جدًا.
بالإضافة إلى سماع الأصوات، قد يتضمن الانفصام أنواع أخرى من الهلاوس الحسية، حيث قد يشعر الشخص المصاب بالانفصام بوجود أنواع مختلفة من الكائنات أو المخلوقات على جسده،أو يرى أو يسمع أشياء لا وجود لها، أو يشم روائح غير موجودة.
توصف الهلاوس كسماع الأصوات بأنها نمطية عند المرضى الذين تم تشخيصهم بأنهم يعانون من الانفصام، وعلى الرغم من ذلك فإن سماع الأصوات لا يعني دائماً إصابة الفرد بمتلازمة الانفصام، فقد يسمع الناس أصواتا تتعلق، على سبيل المثال، بالمواقف المزعجة أو التوتر الشديد أو الإفراط في تعاطي المخدرات، بالإضافة إلى ما سبق، يمكن لمن يعاني من نوبة الاكتئاب الذهاني، أو الاضطراب الوجداني ثنائي القضب أن يسمع أصواتاً هو الآخر.
تشير التقديرات إلى أن عدداً كبيراً من الفنلنديين يسمع أصواتا في مرحلة ما من حياتهم، حيث يسمع بعضهم تلك الأصوات مرة واحدة، بينما يسمعها الآخرون لفترة طويلة، كما يمتلك الأشخاص الذين يعانون من الهلاوس السمعية طويلة الأجل جمعية خاصة بهم تعرف بـSuomen moniääniset، والتي تعمل تحت مظلة الرابطة المركزية الفنلندية للصحة النفسية.
0000888
اضطرابات الفكر
تشير اضطرابات الفكر إلى عدم القدرة على التخطيط مستقبلًا أو التركيز أو تذكر الأمور المهمة في الحياة اليومية بصفة عامة، حيث يفقد المرضى تفكيرهم، ويصعب عليهم التواصل مع الآخرين.
فقد الإرادة
يشير فقد الإرادة إلى حالة يشعر المريض فيها بعدم القدرة على تنفيذ مهمة معينة، أو القيام بأي عمل بشكل أساسي، حيث تصبح الأعمال الروتينية اليومية مثل الاستحمام أمورًا يصعب القيام بها.
التسطيح العاطفي
يشير التسطيح العاطفي إلى عدم القدرة على التعبير عن المشاعر، حيث يتم أحيانًا تشويه المشاعر من المنظور الذي يطلق عليه الحياة الطبيعية، ويعبر مريض الانفصام عن مشاعر غير لائقة، والتي قد تبدو مربكة للآخرين.
الانسحاب الاجتماعي
قد يعزل المصابون بانفصام الشخصية أنفسهم عن الآخرين، ويحجزون أنفسهم في منازلهم، وقد يؤدي ذلك إلى ظهور الأوهام واضطرابات الفكر وتدهور المهارات الاجتماعية، وكذلك الخوف من التفاعل مع الناس.
خرافات شائعة عن مرض انفصام الشخصية
معظم مرضى الانفصام يعانون من انقسام الشخصية. غير صحيح.
مصدر المصطلح فصام هو النفس المنقسمة (سكيزو = منقسم، فرنوم = نفس). ولذلك تم استعمال المصطلح غير المهني “انقسام الشخصية” وهذا غير صحيح. الافراد الذين يعانون من الفصام لديهم شخصية واحدة مثل كل انسان اخر. هذا المرض هو مرض نفسي مزمن يصيب 1% من افراد المجتمع، النساء والرجال بشكل متساو، مما يؤدي الى خلل في كل مجالات حياة المريض ويؤثر على نمط التفكير، السلوك والاحساس. تتم معالجة هؤلاء الافراد في مؤسسات الصحة المختلفة، بواسطة الادوية، وبمساعدة العلاج النفسي واعادة التاهيل.
معظم مرضى الانفصام خطرون للمجتمع، وممكن ان يسببوا الاذى لي او لاطفالي. غير صحيح.
خلافا للامراض الاخرى التي تثير لدينا شعور التعاطف مع المريض، يثير مرض الفصام لدينا شعور الخوف من المرضى والنفور من مظهرهم الخارجي. الاشخاص الذين يعانون من هذا المرض حقا معقدون اكثر من الاشخاص الذين لا يعانون من هذا المرض، لانهم يعملون وفق عالمهم العاطفي ولا يستخدمون الرقابة الداخلية لديهم، كما يفعل كل شخص منا كل يوم. المصابون بالفصام يعانون من انعدام الرغبة، انعدام الحافز، انعدام الطاقات واللغة الركيكة، ولذلك فانهم اقل خطورة من اي شخص عادي يملك حيوية وطاقات متفجرة. على الرغم من ذلك، بواسطة العلاج عن طريق الدواء والعلاج النفسي الادراكي والسلوكي، يتم تحسين قدرة المريض على التعامل مع حالته مما يؤدي الى انخفاض الاحتمال لحدوث نوبات فصامية.
0000888
الانتحار هو المسبب الاساسي للوفاة لدى مرضى انفصام الشخصية. غير صحيح.
بالرغم من ان التفكير بالانتحار ومحاولات الانتحار شائعة بنسبة كبيرة لدى مرضى الفصام، الا ان الانتحار هو ليس المسبب الاساسي للوفاة، وانما وجود مشاكل جسدية متعددة اخرى. جزء من الادوية التي يستهلكها المرضى تؤدي الى مضاعفات واثار جانبية مثل ارتفاع ضغط الدم، السكري ومشاكل في القلب. التعقيدات الناتجة عن هذه الامراض هي العامل الاساسي للوفاة لدى المرضى.
من السهل التعرف على مرضى الانفصام بسبب مظهرهم المهمل وسلوكهم الغريب. غير صحيح.
معظم مرضى الفصام يتصرفون ويظهرون مثل اي شخص عادي. يتحدثون بشكل عادي، يقيمون علاقات اجتماعية وشخصية ويشكلون جزء من القوى العاملة، وذلك بفضل الادوية والعلاج الملائم الذي يحصلون عليه. ومع ذلك، فان المرضى الذين لا يحصلون على الدواء، او ان العلاج الذي يحصلون عليه غير ملائم لهم، يكون مظهرهم وتصرفهم مختلفا عن المعتاد في المجتمع.
مريض الانفصام الذي يتناول الادوية لا يستطيع ممارسة نشاطاته بشكل عادي في المجتمع. غير صحيح.
العكس هو الصحيح، المرضى الذين يتناولون الادوية يستطيعون ممارسة نشاطاتهم الاجتماعية بشكل سليم نسبيا. العلاج بواسطة الدواء يساعد في شيئين اساسيين: اولا في الافكار غير المنطقية والاصوات، وثانيا في اعراض ومظاهر انعدام الحافز، فقر الثروة اللغوية والمضمون اللغوي، انعدام الرغبة والمبادرة. عندما يكون الدواء ملائما للمريض فهو يساعده على الاندماج في الحياة الاجتماعية.
الدمج بين الفصام والمخدرات يمكن ان يكون مدمرا. صحيح.
المخدرات، بشكل عام ولكن التي تعتبر حادة بوجه خاص، تؤدي الى نوبات ذهانية بشكل عام، ولذلك عندما يستخدم شخص معين المخدرات، يزداد احتمال الاصابة بالفصام. يتم اللجوء الى المخدرات ايضا عند البحث عن حل لمرض الفصام لدى بعض الاشخاص الذين يشعرون بالتغييرات التي تطرا على شخصيتهم ولكنهم لا يريدون التوجه الى الطبيب لكي يحصلوا على العلاج، وبدلا من ذلك فانهم يستخدمون المخدرات. هذا السلوك يؤدي الى تفاقم الحالة.
مرضى الفصام يعيشون عدد سنوات اقل. صحيح.
المرضى الذين يعانون من الامراض النفسية يعيشون حتى 25 سنة اقل من باقي الافراد في المجتمع. العامل الاساسي الذي يؤدي الى الوفاة في هذه المجموعة هو الامراض القلبية والوعائية، وهي الامراض المرتبطة بجهاز الاوعية الدموية والقلب. متابعة الطبيب وملاءمة الادوية للمريض يمكنهما منع هذه المضاعفات والتعقيدات.
مرض الانفصام هو مرض وراثي. صحيح بشكل جزئي.
هنالك احتمال اكبر للاصابة بالفصام لدى افراد العائلة. للعامل الوراثي وزن كبير، ولكنه ليس العامل الوحيد. النظرية المعتمدة اليوم هي ان الفصام هو نتيجة للدمج بين العوامل الوراثية والتاثيرات البيئية.
الفصام يؤدي الى قطع الاتصال بين العاطفة والمنطق. صحيح.
لدى مرضى الفصام هنالك فصل بين العاطفة والمنطق. هذا الفصل يؤدي بالمريض الى ان يظهر للعالم الخارجي افكارا كان يفترض ان تبقى في داخله، في عالمه الداخلي (هي الرقابة الداخلية الموجودة لدى كل انسان عادي). الفصل بين العاطفة والمنطق يجعل المريض يتعامل مع افكار تعتبر غير منطقية لدى الانسان العادي وكانها افكار منطقية. مثلا، التفكير بان مخلوقات فضائية خضراء هبطت على كوكبنا، والذي يبقى لدى الاشخاص العاديين، عادة، في العالم الداخلي، يتم التعبير عنها للعالم الخارجي لدى مرضى الفصام.
الانفصام العقلي موجود بنسبة اكبر لدى الرجال بالمقارنة مع النساء. غير صحيح.
التقديرات في العالم تشير الى ان 1% من مجمل افراد المجتمع يعانون من هذا المرض، حوالي 2500 من المرضى في جيل الشباب بين 18 و 30 عاما يتم ادخالهم الى المستشفى في كل سنة. هؤلاء الاشخاص لا يستطيعون ممارسة حياة طبيعية، ومعظمهم يصبحون مضطرين الى الدخول الى مؤسسات علاجية مختلفة متخصصة في معالجة الاضطرابات النفسية. بالرغم من الاعتقاد السائد هو ان الرجال اكثر اصابة بهذا المرض، الا ان الحقيقة هي ان المرض يصيب الجنسين بنفس النسبة.
000088
الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بانفصام الشخصية
تمكن العلماء بعد دراسات عديدة من التوصل إلى أن هناك بعض الأشخاص يكونوا أكثر عرضة من غيرهم في احتمالية الإصابة بانفصام الشخصية وتمكن العلماء من تصنيفهم إلى:
القرابة: وهم الأشخاص الذين لهم أقرباء مروا بنفس التجربة، فمن كان له أب أو اخ أو غيره من أقارب الدرجة الأولى أو الثانية، كان مصاباً بانفصام الشخصية، يكونوا أكثر عرضة للإصابة بانفصام الشخصية من غيرهم من الأشخاص الآخرين.
المخدرات: وتكون احتمالية الإصابة لدى الأشخاص الذين يتناولون المخدرات والكحول أكثر من غيرهم من الأشخاص العاديين، وخصوصاً الذين يتناولونها منذ وقت مبكر، أي من فترة طويلة من الزمن.
التفكك الأسري: وهو واحد من أهم العوامل التي تسبب إمكانية الإصابة بانفصام الشخصية، وتتمثل في الأبوين المنفصلين، أو الأسرة العنيفة مع الأولاد، أو الأسر المتفككة والت تعاني من الكثير من الاضطرابات الداخلية.
كيفية التصرف حيال المريض
تختلف الاحتياطات حسب نوع الأعراض التي تظهر على المريض وتبعاً لدرجة تفاقم المرض.
فإذا كانت هذه الأعراض مقتصرة على القلق والتوتر, من المهم جداً الإحاطة بالمريض ورعايته وطمأنته من قبل العائلة أو الأشخاص المحيطين به, والتنبه الى أهمية عدم معاملته بسلبية ومخاصمته. ولكن عندما تكون العوارض متفاقمة وقوية, فإدخاله المستشفى على الفور يصبح أمراً ضرورياً, إذ يمكن أن يكون المريض مصدر خطر لنفسه وللمحيطين به.
وحول العلاج تقول الدكتورة عازار: انطلاقاً من واقع طبيعة مرض الفصام الوراثية, ومن استحالة شفائه نهائياً, فإن العلاج ينبغي أن يكون دائماً ومرفقاً بالرعاية المستمرة للمريض.
وتضيف: حين نتكلم عن وجود عامل وراثي في أي مرض, تكون الإضطرابات البيولوجية من صلب المعادلة المرضية, وبالتالي تكون الأفضلية للعلاج بالأدوية. وتجدر الإشارة الى أن المصاب بالفصام يكون غير مدرك لوضعه, وبالتالي فهو لن يطلب المعالجة من تلقاء نفسه. لذلك تقع مسؤولية علاجه على أهله, وفي حال غيابهم على محيطه.
والإحاطة بالمريض ضرورة قصوى, ويجب الإيحاء له بالثقة وبأننا لن نتخلى عنه. فردات الفعل السلبية تجاهه تشعره بالتخلي, ويصبح منطوياً وفي بعض الأحيان عدوانياً, إذاً الخطوة الأولى هي في إخراجه من عزلته.
اليوم, بفضل الأدوية الحديثة والفعّالة, أصبحت معالجة المريض ممكنة في منزله وضمن عائلته, إلا في الحالات التي يكون فيها هائجاً أو عدوانياً.
ومن أجل إعطاء العلاج فرصة نجاح أكبر, من المهم التوجه الى الطبيب المختص في أول مراحل المرض كما من المستحسن التعاون معه وذلك من خلال الإلتزام بإعطاء المريض دواءه بانتظام ومن دون انقطاع حتى لو تحسنت حالته كلياً, والا تعرض المريض للانتكاسة مع ما يرافق ذلك من مخاطر ومضاعفات.
كما أنه لا يجوز إعطاء المريض الدواء من دون علمه إذا كان يرفض تناوله.
وترى الدكتورة عازار أنه في بعض الأحيان يجب إعطاء المريض فكرة عن مرضه ليتجاوب مع العلاج. لكن في الحالات الصعبة وحين يرفض العلاج لا بد من اللجوء الى الحقن في العضل.
000088844
الوقاية من الفصام
لا يتوفر، حتى اليوم، علاج يمكنه منع ظهور مرض الفصام. لكن تشخيص مرض الفصام في مرحلة مبكرة واعتماد العلاج المناسب يمكن ان يقللا من احتمال تكرار النوبات ومنع الحاجة الى الرقود في المشفى. بالاضافة الى ذلك، يقلل هذا، ايضا، من تشويش حياة المريض العادية في كنف عائلته واصدقائه.
علاج انفصام الشخصيه
وبالرغم من تعقيد أعراض المرض وتداخلها إلا أن العلاج ممكن ويحتاج فقط إلى القليل من الصبر والالتزام من المريض وعائلته.. فما يقارب 25% من المرضى يشفون تماماً من مرضهم، والأمل موجود لمن يملك الإصرار..
قد يبدي المريض في البداية بعض المقاومة للعلاج، ولا يعترف بمرضه، بل قد يتهم كل من يحاول مساعدته بالتواطئ في مؤامرة ضده، ولكن مصلحة المريض تقضي بأن يبدأ العلاج حتى لو بالاجبار في بعض الأحيان.
يشمل علاج المريض عدة محاور تساعد معا في الشفاء التام بإذن الله، ولا يغني أحدها عن الآخر، فكلها لبنات في بناء العلاج الكامل، وهذه اللبنات هي:
العلاج الدوائي:يشمل على عدة أدوية تعمل على التخفيف من الهلوسات، وتقليل الأعراض بشكل عام
العلاج النفسي:يشمل على جلسات حوارية بين المريض والطبيب يشرح فيها الطبيب المرض ويبين خطوات العلاج ويساعد المريض على تخطي مشاكله ومعالجتها بطريقة سليمة.
كما يشمل على خطوات لدمج المريض في المجتمع واعادته إلى أرض الواقع، بالاضافة إلى الحوار مع أفراد العائلة وشرح طرق التعامل مع مريض الفصام ومساعدته على العودة إلى الحياة الطبيعية.
علاجات أخرى:في حالات أكثر تطورا قد يحتاج الطبيب إلى استخدام الصدمة الكهربائية -وهي طريقة فعالة وغير مؤذية- أو الالتجاء إلى جراحة الدماغ.
وفي النهاية فإن الدور الأهم في العلاج تلعبه الأسرة والأصدقاء والمقربين من المريض، وقد تتسائل ماذا يمكنني أن أفعل لقريبي المريض؟
وهنا بعض النصائح التي قد تساعدك لدعم المريض والوقوف بجانبه:
1) أولاً عليك باللجوء إلى الجهات المختصة لمعالجة المريض وتشجيع المريض على تلقي العلاج
2)التأكد من أخذ المريض لأدويته بشكل منتظم
3)التعاون مع المريض المعالج في الخطة العلاجية
4)مراعاة مشاعر المريض وعدم الاستهزاء بتخيلاته
5) التكلم مع المريض بشفافية واحترام وجهة نظره
6) عدم لوم المريض أو نبذه بسبب مرضه
7) ادماج المريض بالحياة اليومية الطبيعية قدر الامكان
8) النعرف على مرض الفصام بصورة شاملة من خلال سؤال الأطباء والقراءة
0000777